العودة   منتدى الزين > المنتديات العامة > قصائد وخواطر

سعودي كام
شات سعودي كام
سعودي انحراف
سعودي انحراف
شات دقات قلبي
شات صوتي
بنت ابوي
صيف كام

 

 


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-08-2014, 07:59 PM   #21
موكاتشينو

][ فريق تطوير الزين ][



الصورة الرمزية موكاتشينو
موكاتشينو غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 95072
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 18-11-2014 (05:03 AM)
 المشاركات : 11,800 [ + ]
 التقييم :  3
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤



الـبـــــــ15ــــارت الخــــامــــس عشــــر






ﻳﺎ ﺑﻌﻴﺪ ﻭﺟﺎﺑﻚ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻟﻴﻦ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﺻﻠﻚ

ﻣﺎ ﺗﻤﻨﻴﺘﻚ ﻷ‌ﻧﻚ .. ﻛﻨﺖ ﺍﺑﻌﺪ ﻣﻦ ﺧﻴﺎﻟﻲ
ﻣﺎ ﺧﻄﺮ ﻓﻲ ﺑﺎﻟﻲ ﻣﺮﻩ .. ﺍﻧﻲ ﻣﻤﻜﻦ ﺍﻭﺻﻠﻚ
ﻛﻨﺖ ﺍﺷﻮﻓﻚ ﻣﺜﻞ ﻧﺠﻢٍ .. ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺳﺎﻃﻊ ﻭﻋﺎﻟﻲ
ﻳﺎ ﺑﻌﻴﺪ ﻭﺟﺎﺑﻚ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻟﻴﻦ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﺻﻠﻚ

ﺟﻴﺘﻨﻲ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺸﺮﻭﻕ .. ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺤﻰ ﻋﺘﻢ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ
ﺟﻴﺖ ﻓﺮﺣﻪ ﻟﻠﺤﺰﻳﻦ .. ﺍﻟﻠﻲ ﻣﻦ ﻫﻤﻮﻣﻪ ﻫﻠﻚ
ﺟﻴﺘﻨﻲ ﻭﺍﻧﺖ ﻳﺤﺒﻚ ﺍﻟﻒ ﻣﺤﺒﻮﺏٍ ﺑﺪﺍﻟﻲ
ﺳﺨﺮﻙ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﺍﻟﻠﻲ ﻓﻲ ﻋﻴﻮﻧﻲ ﻛﻤﻠﻚ ..
ﻳﺎ ﺑﻌﻴﺪ ﻭﺟﺎﺑﻚ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻟﻴﻦ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﺻﻠﻚ

ﻫﻮ ﺻﺤﻴﺢ ﺍﺣﻨﺎ ﺍﻟﺘﻘﻴﻨﺎ ؟ ﻫﻮ ﺻﺤﻴﺢ ﺍﻧﺖ ﻗﺒﺎﻟﻲ ؟
ﻫﻮ ﺻﺤﻴﺢ ﺍﻧﻲ ﺣﺒﻴﺒﻚ ؟ ﻛﺎﻥ ﻟﻲ ﺣﻖ ﺍﺳﺄﻟﻚ ؟
ﻛﺎﻧﻨﻲ ﺍﺣﻠﻢ ﻃﻠﺒﺘﻚ .. ﺧﻠﻨﻲ ﻫﺎﻳﻢ ﻟﺤﺎﻟﻲ
ﺧﻠﻨﻲ ﺑﺎﻟﺤﻠﻢ ﻋﺎﻳﺶ ﻓﻴﻪ ﺩﺍﻣﻲ ﺑﻪ ﻣﻌﻚ ..
ﻳﺎ ﺑﻌﻴﺪ ﻭﺟﺎﺑﻚ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻟﻴﻦ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﺻﻠﻚ

ﻣﻤﺘﻠﻲ ﺑﺎﻟﺤﺐ ﻗﻠﺒﻲ .. ﻭﻏﻴﺮ ﻗﻠﺒﻲ ﻗﻠﺐ ﻣﺎﻟﻲ
ﺍﻫﺪﻧﻲ ﻗﻠﺒﻚ ﺣﺒﻴﺒﻲ .. ﺧﻠﻨﻲ ﻓﻴﻪ ﺍﻋﺸﻘﻚ
ﻳﺎ ﺑﻌﻴﺪ ﻭﺟﺎﺑﻚ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻟﻴﻦ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﺻﻠﻚ
.................................................. .................................................. .................................................. ....




مر اسبوع وماصار شيء لا كلمت احد ولا احد كلمني وخوله من بعد اللي سوته ماجت .. ناظرت يديني خفت كثير بس لونها اسود الله ياخذك ي خوله شوهتي يدي .. بس الدكتور طمني وقال راح يروح هالسواد .. ناظرت الساعه كانت 3 الفجر .. وقفت وطلعت من هالغرفه اللي تخنقني طلعت ع الحديقه مع ان الجو كان بارد بس ماحسيت فيه احس ابي النار اللي بداخلي تنطفي ناظرت السما وانا مكتفه يديني شفت القمر ححححيل شكله يجنن نزلت دموعي وانا اذكر موقفي مع دانه
طلعن ف يوم لحديقتنا الصغيره .. قفلنا الانوار وجبنا مخداتنا ونمنا ع الارض
دانه تأشر ع السما: شوفيني هذي أنا
ضربت يدها ونزلتها: لا هذيك أنا
دانه: والله أنا
جوانه: ههههه والله أنا
قمنا نتضارب بالمخدات وكل وحده تقول ان القمر هي .. ابتسمت بحزن
جوانه: والله اشتقتلك .. حححححيل اشتقتلك
: من هو اللي اشتقتي له ؟؟؟
التفت بخوف وانا اشوفه خلفي بالضبط ومن شفت نظراته اللي تحمل الكره وكأنه وده يقتلللللني عرفت ان نهايتي قربت
قرب مني وحاوط خصري بيدينه وقربني له
جواد ببحه مختلفه عن كل مره: اشتقتيله وما اشتقتي لي؟
سحبت نفسي من يدينه وعطيته ظهري بمشي بس مسكني وقرب مني وصار ظهري ع صدره حط راسه ع كتفي وحأوطني بيدينه من جديد
جوانه: اتركني بروح غرفتي
جواد: مو كافي بعيده عني صارلك اسبوع
لفني وناظر بعيوني: ليش
قلت باستغراب: وش اللي ليش
مسح ع شعري بيده: ليش قصيتيه ؟
غمضت عيوني شوي ورجعت فتحت وانا اقله: كذا ضايقني ما ابيه
جواد: بس أنا كنت احبه
جوانه: انت ليش رجعت ؟ كنت ظليت بعيد هناك كنت حيل مرتاحه ف غيابك
ابتعد عني وحط يده ف جيبه: بوريك شيء
وطلع علبه صغيره من جيبه وفتحها .. كان خاتم ررروعه قممممه ف الروعه الماس يمكن بس يجنن ماقدرت اوصفه
جواد: وش رايك ؟
جوانه: مممممره يجنن
جواد: تتوقعي يعجب خوله ؟
صدمني بصراحه .. يعني أنا كنت عارفه انه مو لي بس توقعت لامه او اي احد مدري ماحبيت يكون لها
قلت بحقد: هو حلو بس راح يتوسخ من يدها
ضحك بصوت مسموع وقرب مني ومسك يدي وانا سحبتها بسرعه
ناظرني: شفيك بجربه ع يدك بس
ورجع مسك يدي ورفعها وبانت علامات الصدمه ع وجهه
جواد: شفيها يدككككك
سحبتها: هاه لا ولا شيء انحرقت بالمويا
رجع مسكها: هذا مو حرق مويا .. هذا حررق ناررر .. علميني وش صاررررر
جوانه: أنا م ما ا اعرف بس بيوم صحيت وك كان في نار بشعري..............
حكيت له السالفه
جواد بعدم تصديق: لا مستحيل تسوي كذا
سكت .. خلاص خبرته وهو بكيفه يصدقني أنا او هي براحته
جواد: انتي الفتي هالقصه عشان غيرانه من خوله .. لو صدق كان ع الاقل في شهود .. او الخدم شافوك بس فجأه الكل نام .. هالشي مستحيل.
دمعت عيوني أنا كنت عارفه ماراح يصدقني لفيت بروح للملحق حق الخدم مسكني وقال بهدوء
جواد: راح تطلعي معي فوق
وسحبني معه وهو ماسك يدي لين وصلنا قفل باب الجناح وترك يدي وتوجه ع غرفته .. ظليت شوي واقفه ما اعرف مالي خلق هالجناح جلستي مع الخدم كانت احسن .. تنهدت وتوجهت ع غرفتي فتحت بس كانت مقفوله افففف رحت غرفته وطقيت الباب. شوي وطلع
جواد: شنو
جوانه: الغرفه مقفوله
جواد: ايه ادري
جوانه: طب عطني المفتاح
ناظرني بأبتسامه مع رفعة حاجب: من اليوم راح تنامين هنا
قلت بارتباك: وانت؟
جواد: أنا انام جنبك
رديت بسرعه: لا مستحيل تنام جنبي
قرب مني حاولت ارجع بس مسك خصري بيدينه وقرب راسه وهو يسنده ع راسي
جواد: ليش؟
خلاص أنا مو قادره اتحمل قربه ولا قادره اتكلم
قلت بصعوبه: بـ بس كـ ك كذا مابي تقرب مني
جواد: حلال عليهم يقربو منك وحرام علي
ابعدت يدينه عني وناظرته بحده
جوانه: مممممممين مين اللي سمحت له يقرب ممممني .. أنا عمري ماكنت مثل ما انت مفكر
جواد: تبين اعدهم .. امممم هادي وجاد وفهد والله اعلم من بعد
ناظرته بأسف ونزلت دمعتي: عمرك ماراح تصدقني
رجع قرب وضمني ف وسط دهشتي .. وش فيه هالانسان اليوم وين راحت قسوته وش فيه متغير رفعت يديني بتردد وحطيتها ع ظهره وانا اضمه بعد .. رفع راسه ناظرني ومسح خدي بيده ويناظر بعيوني
جواد: هذا بلا ابوك ي عقاب
قلت بهدوء: جواد
رد بسرعه ببحة صوته: عيونه
ارتبكت من كلمته وقربه مني
جوانه: أنا اكرهك
رفع راسه وابتسم وهو يبعد عني: هه اعرف وشعوري اتجاهك بالمثل ..
ابتعد ودخل غرفته وترك الباب مفتوح .. اه وش اللي صار له اكيد بدلوه اكيد مو هو وش هالحنان اللي نزل عليه .. ياربي ربكني وخلاني افكر فيه تنهدت وجلست ع الكنبه اللي ف الصاله سمعت صوت الاذان رحت اتوضيت وطلعت صليت وظليت بالصاله .. مستحيل ادخل لغرفته بظل هنا احسن شفته طلع ناظرني شوي وتقدم وجلس ع الكنبه اللي قبالي .. كنت بوقف بس تكلم
جواد ببرود: اسمعي .. من اليوم ورايح راح نبدء بالتمثيل .. اللي قبل شوي صار مجرد بروفه عشان تتعودي .. ابوي زعلان علي عشان انتي مو مرتاحه معي ف من اليوم راح تبيني له انك مبسوطه معي وانا بعد قدامه بكون معك مثل اي زوج يحب زوجته .. ولكن إذا ماكان موجود لي كلام ثاني معك .. اصلا كلها فتره برتب اموري ف لندن واخذك معي
وقف وطلع من الجناح وانا تنهدت بارتياح .. يعني الحنان اللي من شوي كان كذب هففف خربط افكاري.
دخلت غرفته كانت بارده وهاديه والسرير مغري ههه اكيد راح ع الشركه ايه شفته لابس بنام ساعتين واقوم قبل يرجع .. نمت ع سريره ي الله ممممره مريح ودخلت بنومه اللللليمممممه

.................................................. .................................................. .................................................. ....



ننتقل للبنت اللي ع كثر اللي جاها من حبيبها لسى قلبها الابيض ماقدر يحقد عليه .. ورغم كل اللي سواه فيها للحين تزوره وتسولف معه وتحكي له كل شيء .. كانت نايمه ع سريرها ووجها معفوس من الكوابيس اللي تجيها .. فتح بابها وقرب وهو يجلس جنبها ع سريرها ويصحيها بـ هزه خفيفه ع كتفها فتحت عيونها ومن شافته ابتسمت
مازن: صباح الخير ي حلو
ريم بأبتسامه: صباح النور
مازن: قومي ي الكسلانه وراك دوام
ريم: هههه ماشي ي النشيط
وقف مازن: يلا بسرعه ترا حضرت الفطور .. ياويلك ترجعي تنامي
وراح عنها .. جلست وتنهدت بحزن
ريم: إذا تزوجت راح تدلع زوجتك وتنساني .. ياربي وش فيني غيرانه ع اخوي .. الله يسعده هو ومنو
وقفت وراحت تبي تتحمم عشان تنزل تفطر مع اخوها بس رنين جوالها رجعها .. فتحت الخط
ريم: الو
: انتي لسى مانفذتي المهم
ريم بصوت خايف: ل لا بـ باقي
: ولين متى ان شاءالله انتظر حضرتك
ريم: الله يخلليك أنا ما اقدر اقتل
تكلم بتهديد بصوت يخوف: هالمره بعفيك من هالمهمه لان البنت دفعت اللي عليها بس لو كلفتك ف مهمه ثانيه ولا نفذتي الاوامر والله راح يصير لك شيء تندمي عليه
وقفل الخط قبل ترد بشي



عند دانه ..
جالسه تجهز الفطور مع امها
دانه: مامي
ابتسمت عبير: اكيد وراك شيء
دانه: ههههه يب شلون عرفتي
عبير: من الدلع ذا ههههه
دانه: يما بروح اليوم عند لمى صديقتي .. عازمتني ع الغدا اليوم
عبير: امممم افكر
دانه: يماااه يلا عاد
عبير: هههههه طيب روحي
ابتسمت دانه وباست امها .. جا ابوها وفطرو وبعدها طلعت ع الجامعه




نزلت تحت بعد مادق ع تلفون الجناح وصحيت ع صوته وطلب مني انزل .. شفته ف اسفل الدرج ويناظرني نزلت بهدوء لحد وصلت عنده .. كنت بعيده عنه خطوتين قربني له وحاوطني بيده ومشينا ع غرفة الطعام وانا احاول ابتعد وهو يشد اكثر
اول مادخلنا شفت التفاجأ في وجه امه وابوه بس عمي خالد كملها بأبتسامه وسميره كالعاده لفت وجهها
خالد: ي هلا تو مانور المكان
جلس وجلست جنبه: بوجودك يبه
خالد: اخيرا شفتكم متفقين مع بعض
ابتسم جواد: قول لها هالكلام هي اللي عذبتني بجفاها
ناظرته بصدمممه: اننننا؟
جواد يدوس ع رجلي وهو يبتسم بس أنا صرخت
جوانه: اااي شفيك تدوس رجلي
ناظرني بتهديد وهو يفتح عيونه
ابتسمت اقهره: وش فيك جودي حبيبي تناظرني كذا
ضحك عمي وهو يكلم جواد: تراها جوهره حافظ عليها
جواد يأشر ع عيونه ويناظرني: احطها بعيوني يبه
وقف عمي وطلع وهو يبتسم وانا ابتسم معه واناظره رجعت وجهي الا اشوف ام اربعه واربعين استغفر الله تناظرني بحقد لحد اختفت ابتسامتي
سميره: ججججواد وش هالمصخخخره
جواد: يمه ع بالك أنا ولد الهامي انزل لهاالمستوى !
سميره بحده: اجل وش اللي شفته
جواد بأستهزاء: هه كله تمثيل عشان ابوي مايزعل علي
سميره: حسبت بعد عملتلك عمل
جواد: لا تخافي يمه. وناظرني. ماتقدر تسوي شيء
ماتكلمت ولاراح ارد عليهم .. اصلا تعودت ماعدت ازعل من كلامهم سمعنا صيحه برا واصوات وكذا ف وقفت سميره وجواد وطلعو ع الصاله وانا جاني فضول اعرف وش صاير ف طلعت وراهم

ف الصاله كانت عمة جواد تبكي وتشكي ع اخوها وعيالها الصغار يبكون ومنيره ماسكتها راح جواد وامه ويحاولون يهدونها وهي تبكي وعيالها ماسكين فيها تقدمت منهم وسحبت هديل واخوانها الصغار وطلعتهم فوق ع جناحنا ومازالو يبكون
جوانه: اللي بيسكت بعطيه حلاوه ككككبيره
سكت محمد وهو يقول كلام مافهمته
لين: وينها هلاوه
ياعمري انت دخلت المطبخ واعطيتهم شوكلا من الثلاجه وسكتو وظلو يلعبون بس هديل باقي تبكي بخفيف رحت لها وضميتها وهي بكت اكثر
جوانه: هدوله حبيبتي شفيك اهدي
هديل: بابا بب بابا ضرب ماما وضربنا كلنا اصلا أنا ما احبه ولا ابيه لا يجي هنا
جوانه: خلاص حبيبتي اهدي هو راح مو هنا
هديل: لا يرجع لا يرجع
انفتح الباب ناظرت شفته جواد
جواد: تعالي ابيك شوي
ودخل غرفة النوم تركت هديل جالسه بالصاله ودخلت بعده
قلت بخوف: عسى ماشر
جواد: في مشاكل بين عمتي وزجها وهي الحين تعبانه تحت خلي البنات ومحمد عندك لاتنزليهم لين اقلك .. ماشي
جوانه: حاضر بس طمني عليها
ابتسم: لاتخافي ان شاءالله مافيها الا العافيه
وطلع وانا رحت للبنات




جالسين بصالة بيتهم ع الارض عشان الكنبات ماتتوسخ» هذا كله حفاظ والا بخل خخخخ

ام خوله: الحين وش بتفيدك جلستك هنا كذا
خوله: مالي خلق اشوفها يمه
ام خوله: الحين تلعب ف مخه وتاخذه وانت خليك جالسه جنبي
خوله: مقهورررره يمه كنت ابي وجهها ينحرق بس ماجاه شيء وجع يوجعها بس شعرها انحرق
ام خوله ابتسمت بمكر: تبين توخرينها عن طريقك؟
خوله: اككككيد يمه
ام خوله: اجل اسمعي اللي بقوله ونفذيه بالحرف الواحد
قربت خوله من امها وكلها اذان صاغيه للي بتقوله لها .................................................. .................................................. .................................................. ....


بالسياره مع لمى عند باب الجامعه
امجد: متى تطلعي اليوم
لمى: اخلص 11
امجد: خلاص اجيك 11
لمى: لا لا خلي فواز يجي لي
امجد: ليش
لمى: عزمت صديقتي ع الغدا واخاف تطلع معك وتتهاوشون مو فاضيه لمشاكلكم
ابتسم بخبث: يصير خير
نزلت الجامعه وامجد يكلم نفسه
امجد: هين اوريك ي ام لسان




صحت ع رنة تلفونها كالعاده ابتسمت ورفعته
مازن: صباح الورد لاحلا منار بالدنيا
منار: صباح الحب حبيبي
مازن: وحشتيني ي قمر
منار: وانت بعد حححيل
مازن: شكلك ماراح تداومين اليوم
منار: محاضراتي تبدء 10
مازن: انزين تعالي بيتنا بشوفك
منار: لا عيب مافي تشوفني
مازن: تتغلي ع حبيبك
منار وهي تذكر: الا ع فكره وش صار ع بعثتك
مازن: ماصار شيء .. انقبلت وانتظر الموعد بفارغ الصبر
منار بحزن: تنتظر فارقي
مازن: الحين من قال لو رحت راح افارقك
منار: مدري اكيد تنساني
مازن: انسى روحي ولا انساك
ابتسمت منار برضا: احبك
مازن: امممممممموت عليك




هدت الاوضاع وخف الضجيج اللي كان تحت ناظرت حمودي ولين اللي نايمين ع سرير جواد وابتسمت يا الله كثير حلوين شفت هديل نامت ع الكنبه شلتها ونيمتها جنبهم وغطيتهم وانسدحت جنبهم


ف بيت الهامي تحت
حصه: ماراح ارجع له هالمره لو ايش يصير
خالد: اهدي وانا اخوك كل مشكله ولها حل
حصه: جربت معه كل الحلول مافي فايده ي خوي
جواد بحزم: هذا ماراح يتوب لين تشتكي عليه
منيره: لاتنسى انه ابوي مهما كان
عبدالله: خلاص اهدو .. منيره اطلعي فوق شوفي الصغار وش يسون
منيره: أنا مو صغيره أنا من حقي اجلس اشوف حل معكم لابوي
حصه: أنا مابي ارجع له .. دام شاف غيري بعد هالعشره وفوقها يضربني ويطردني وانا اللي متحملته واصرف عليه وعلى اللي يشربه مابيه
خالد: طيب اللي يريحك .. انتي الحين قومي روحي جناحكم وارتاحي وبعدين يحلها ربك
وقفت سميره واخذتهم ع فوق وجواد بعد راح بيشوف البنات طلع وفتح جناحه استغرب الهدوء دخل غرفة النوم شافهم نايمين قرب من السرير وشافها نايمه بهدوء ماقدر يقاوم برائتها قرب منها وباسها ع خدها رفع راسه شاف عيون تناظره وتبتسم حط اصباعه ع خشمه بمعني هوس اسكتي خبت ضحكتها بيدها الصغيره وغمضت عيونها .. ابتسم جواد ودخل ع الحمام ياخذ له شور





بالجامعه كانت تمشي دانه مع لمى متوجهين للكفتريا بس رنين جوال لمى وقفهم
لمى ترد ع تلفونها: الو
امجد: أنا واقف اطلعي
لمى تناظر دانه: بس قلتلك فواز يجي
امجد: قال مو فاضي .. يلا بسرعه
وقفل الخط ونزل وهو يبتسم بمكر فتح الابواب الخلفيه لسياره وفتح الامان فيهم .. يعني تفتح من برا بس ماتنفتح من الداخل .. ورجع ع السياره
اما عند دانه ولمى
دانه: هفففف لموش ما اطيق اخوك هذا .. مابي اركب معهههه
لمى: دنو عشان خاطري يلا مشيها هالمره
دانه بعدم رضى: بس ياويله لو تكلم لي لاني ماراح اسكت له
لمى: زين زين امشي يلا .. طلعو ع السياره ركبت دانه خلف امجد ولمى جنبها .. وطلعو ..
امجد: احححم اقول لمى .. صديقتك ماعندها غير هالعبايه
دانه مكتفه يدينها وتناظر الشارع وهي تقول
دانه :
يخاطبني السفيه بكل قبح .. فآبي أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة وأزيد حلما .. كعودا زاده الإحراق طيبا
صفر بأعجاب: الاخت انقلبت شاعره
لمى: امجدوه خلاص عاد وانت وش دخلك ف عباتها
امجد: لا يعني إذا نزلتكم اخاف احد يشوفها ويحسبها من اهلي .. وانا ما اتشرف تكون وحده من اهلي لابسه هالعبايه الضيقه
دانه بداخلها موت قهر والله ما ارد عليك
ساكتين لين البيت وقف امجد فتحو بس مافي مقفل ..
لمى: امجد افتح شفيككك
امجد يسوي غبي: اوه نسيت لازم تفتح من برا دقيقه
ونزل وراح للباب اللي من عند لمى فتح وسحب اخته بسرعه وقفل ..
لمى: باقي دانه شفيك
ابتسم: خليها تخيس هنا .. عشان تعدل اسلوبها
لمى بعصبيه: امممممجد والله انادي ابوي افتح الباب
ابتسم بسخريه: ناديه عشان اكون معها وحدنا واعلمها شلون تحترمني
لمى: امجد وبعدين معك ترا مزحك ثقيللللل
اما عند دانه اللي تحاول تفتح ومافتح شافت عطر بدرج السياره اخذته ولزقت ف الباب الايسر للسياره وجهز نفسها وهي متردده وخايفه مسكت العطر بقوه ؤرفعت يدها وهي ترميه بكككككل قوتها وهي مغمضه عيونها ع الشباك الايمن .. انكسر الشباك وامجد وقت سمع لف بسرعه لجهتها شافها مطلعه يدها وفتحت الباب من برا وطلعت وسط دهشته تعدته بدون ماتعطيه وجه او تناظره بس هو مسك يدها ولفها لعنده وهي بحركه سريعه بيدها الثانيه عطته ككككككف .. صدمه له عشان الكف وصدمه لها عشان شافت وجهه .. معقوله هو نفس معقوله هذا هو وانا حسبته فواز .. لا كيف مستحيل ماتجي يمكن يشبهه لا لا لا هو .. لمى من شافتهم واقفين مصدومين سحبت دانه ودخلت تركض ع البيت خايفه من امجد يصحى من صدمته ويسوي لهم سالفه .. دخلت وشافت الكل مجتمع بصالة بيتهم وقفو وهم مو قادرين ياخذون نفس من الركض
فرح ورسل وجنى راحو لهم
فرح: وينننننه وين راح الحقيررر
رسل: منهو
فرح: الحرامي ي غبيه اللي كان بيخطفهم
جنى تناظرها بنص عين اي حرامي انتي ووجهك
اشرت لهم دانه ع الباب تبي تقلهم قفلوه بس فرح فهمت بطريقتها
مسكت رسل وجنى وراحت ع المطبخ المفتوح ع الصاله وقفت وفتحت الدولاب واخذت ملعقه كبيره وعطت رسل واخذت وحده ثانيه واعطت جنى واخذت وحده وركضت للباب وهي تقول الحقوني لنقضي عليه .. بس غمضو عيونكم عشان مانشوف دم ونشفق عليه
فتحو الباب وكل وحده رافعه ملعقتها ومن شافو خياله ف وجههم ما انتبهو لملامحه كلهم نزلو ضرب عليه
امجد يصرخ: وججججججججع شفيكككككم انتي وياها
وقفو البنات وناظروه زين
فرح ترقع: هههه كنا طالعين نطرد الذبان
جنى تناظرها: ذبان عاد؟ ماش متمردغين متمردغين
صرخ عليهم بعصبيه : ادخخخخخلي انتي وهي لا اجي اتواطا ف بطونكم
ماكمل كلمته الا كلهم داخل
امجد بداخله: هين اوريككك ان مارديتها لك ما اكون امجد





فتحت عيوني بكسل .. ناظرت حولي شفتهم لسى نايمين .. وقفت ودخلت الحمام تحممت وطلعت صليت الظهر مشطت شعري وانقهرت لانه صار قصير لبست حجابي اخاف يكون اخو البنات موجود .. ونزلت تحت شفت منيره بالصاله .. رحت لها وسلمت عليها .. وجلست جنبها
جوانه: شلونك منور
منيره: تمام
جوانه: وين عمتي
تنهدت بضيق: فوق يمكن تنام
جوانه: هونيها وتهون ان شاءالله
منيره: ان شاءالله
جوانه: يلا روحي نامي .. كذا راح تتعبي
منيره: مافيني نوم
جوانه: اوك اللي يريحك
سمعنا الجرس راحت الخدامه وفتحت دخلت وهي تبكي وتنادي
خوله تكلم الخدامه: وين ماما سميره
ماري: فوق في غرفه
تقدمت وهي تبكي وانا ومنيره نناظرها بأستغراب هي ودموع التماسيح تبعها ..
تكلمت: خير وش تبين فيها
ناظرتني بحقد: مالك دخل ي بنت الشوارع ي الــــــــــــ
شهقت بصدمه من كلمتها وعجزت عن الكلام بس ما انتبهت الا كف يلف وجهها ناظرت فيها وابتسمت
منيره: اطلعي من هنا لا اخلي الحراس يطلعونك
خوله بحقد: ومن انتي بعد ولا بس مايحتاج اكيد شحاذه مثل صديقتك
مسكتها من شعرها: احترمي نفسك
وخوله مسكت شعر منيره بس كان قصير رحت لهم واحاول افكهم بس مافي كل وحده تضرب الثانيه .. ويسبون بعض نزلت سميره وجواد وعمي
جواد بحزم: ممممممنيرررره خخخخخخوله
من سمعو صوته كل وحده ابتعدت عن الثانيه وكل وحده تناظر الثانيه بكره .. بكت خوله بدموع مزيفه وراحت تركض عند سميره وارتمت بحضنها
خوله: اهي اهي ماما شوفيهم اتفقو علي وضربوني اللي مايستحون هذي جوانه واللي معها الـــــــــــ
جواد بعصبيه: جـــــــب ولا كلمه .. هذي بنت عمتي
انصدمت خوله وابتسمت أنا ومنيره
خالد: صلو ع النبي شفيكم
منيره: ياعمي هي اللي بدت تغلط علي وعلى جوانه ..
خوله: كذابه ماقلت لهم شيء هم اللي ضربوني
جواد: انتي ابلللللللعي لسانك لا ابلعك هو
وانت وياها قدامي اشوف ع المكتب
خالد بحنيه: جواد اهدا ي ولدي ماصار الا الخير .. خلاص
جواد بتفاهم معهم يبه. وراح ع المكتب اللي بنفس الدور واحنا لحقناه .. دخل وجلس وجلسنا بعد ما اشر لنا
جواد بحزم: صدق الكلام اللي قالته
منيره ببرود: والله إذا بتصدقها وتكذب زوجتك وبنت عمك هذا عاد شيء ثاني
جواد: وش السالفه بالضبط
خبرناه ع كل شيء وقف ووقفنا معه قرب مني وحط يده ع كتفي وقربني له اكثر ابتسمت منيره وانا احس بموت من الخجل .. طلعنا وباقي ع نفس الوضع مشينا ع الصاله كان فيه سميره وخوله وعمي .. جلسنا معهم .. وخوله مقهوره من قربي لجواد
جواد: انتي باقي هنا .. حسبتك رحتي بيتكم
سميره: جججججواد
جواد: يمه اهانت زوجتي وبنت عمتي وباقي جالسه وش قواة هالعين
سميره بحزم: من متى صارت زوجتك .. هذي مجرد خدامه ي جواد لاتنسى
جواد: لا زوجتي يمه واحبها ومابي غيرها
ناظرته بصدمه من الكلام اللي قاله وهو انتبه لي وغمز بعينه مع ابتسامه خلتني انسى الدنيا واللي فيها ..
وقفت خوله وقالت بزعل: خلاص ماما بروح
سميره بحزم: والله ماتروحين .. والليله بتنامين عندنا
بدا جواد بيتكلم بس عمي خالد اشر له بيده
خالد: خلاص
سكت احترام لابوه وقف ووقفني معه
جواد: أنا طالع انتبهي ع نفسك
وقرب مني يبوس خدي وهمس لي: لاتصدقي شيء من اللي قلته
ابتعد عني وطلع وانا ظليت واقفه .. ادري مايحتاج تذكرني انها مجرد لعبه .. وانها بعيده عن الحقيقه وأنك مستحيل ف يوم تحبني .. وانا بعد ماراح احبك
مسكت يدي وسحبتني وطلعنا ع فوق
منيره: شفيككك صنمتي شكله اول مره يبوسك هههه
ابتسمت بغصه: يمكن
سكتت منيره وراحت ع جناحهم وانا طلعت لجناحنا قفلت الباب ومدري ليش حسيت ودي ابكي .. صح كله كذب بس احس قربه مني يربكني تنهدت بضيق وانا امشي بروح غرفتي بس دقت الخدامه وقالت لي انزل ع الغدا .. قلت لها انو مابي .. مابي اقابلهم يكفي اللي جاني بسببهم .. جلست بالصاله وفتحت التي في اتسلى شوي .. انفتح الباب ودخلت وجع مافي احترام ولا دقت الباب ولا شيء ع طول مدرعمه
جوانه: خخخير وش بعد
خوله بهدوء: جايه اعتذر منك
استغربت لالا انننصدمت .. هذي اللي من شوي تسب وتلعن
خوله: ادري ماراح تصدقيني .. بس عنجد اسفه
مدري حسيتها صادقه وكانت تبكي .. وتذكرت قولة تعالى( فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)
جوانه: خلاص مسامحتك
ابتسمت خوله وكأنها ذكرت شيء
خوله: اي نسيت ماما سميره قالت اناديك تبيك
جوانه: اوك انت خليك بشوفها وارجعلك
ونزلت بشوف رحت ع الصاله ماحصلتها .. سألت ماري قالت لي انها راحت جناحها .. يلا زين ارتحت من لسانها طلعت فتحت الباب واصتدمت بخوله اللي كانت طالعه
جوانه: شفيك خليك
كانت مرتبكه: هاه ﻻﻻ بروح اقول لماري تسوي لي قهوه
جوانه: اوك براحتك
ونزلت مستعجله .. ياترا وش فيها كذا ليش مرتبكه يلا ماعلي منها اهم شيء تبعد عني. مر الوقت والبنات وحمودي صحو وطلعنا كلنا ع حديقتهم وكنا مبسوطين ونسولف وعمتي حصه تغير مزاجها شوي وكانت تسولف وتضحك معنا .. لحد ما رجع جواد أنا ماناظرته خايفه من نظراته سمعت صوته
جواد: جوانه تعالي ابيك شوي
وقفت ورحت معه سحبني من يدي ومشينا للحديقه من الجهه الثانيه .. ترك يدي بقوه
جواد بعصبيه وهو يطلع ورقه من جيبه: شنننننننننو هذا ؟؟؟؟
شفت اللي بيده وانصدمت وعرفت انه راح يفهمني غلط .................................................. .................................................. .................................................. ....


 


رد مع اقتباس
قديم 29-08-2014, 07:59 PM   #22
موكاتشينو

][ فريق تطوير الزين ][



الصورة الرمزية موكاتشينو
موكاتشينو غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 95072
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 18-11-2014 (05:03 AM)
 المشاركات : 11,800 [ + ]
 التقييم :  3
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤



البــــ16ــــارت الــــسادس عشـــــر




تعبت من جمع الشتات ولا قدرت اجمع شتات
واتعبني أكثر لملمة روحي ولا لميتها !!
تعبت اجاهد للثبات ولا بقى فيني ثبات
واتعبني اكثر دمعة بالعين ماهليتها
من كبرياء آهي وحرّ انفاسها بين الشفاة
بعثرتها (هَ) .. (آ) .. عساها تبرد ويا ليتها
لكن من اطراف اللسان ولين في اقصى اللهاة
نارٍ تدوّر من يطفيها ولا طفيتها
لاني قدرت اقول (آه)ولا قدرت اقول مات
صوت اختناق ال(آه) لكن داخلي خبيتها
لين اشتعل في داخلي صوت وصياح وتمتمات
واحرق بقايا من قصايد ما بعد غنيتها
حتى غدت مثل الرماد اللي ذرته الذاريات
ياقو لذعات الرماد اليوم يوم اوحيتها
ياكبرها كانت بشاير قبل لا تمسي رفات
ةواليوم .. صالي زفرة ٍ .. داخل ضلوعي .. بيتها
يا (آه) .. يا قو اختناق ال (آه) يا جمع .. الشتات
يا اقوى تعب .. إلا تعب روحي .. ولا لميتها !!



.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ......



طلعنا كلنا ع حديقتهم وكنا مبسوطين ونسولف وعمتي حصه تغير مزاجها شوي وكانت تسولف وتضحك معنا .. لحد ما رجع جواد أنا ماناظرته خايفه من نظراته سمعت صوته
جواد: جوانه تعالي ابيك شوي
وقفت ورحت معه سحبني من يدي ومشينا للحديقه من الجهه الثانيه .. ترك يدي بقوه
جواد بعصبيه وهو يطلع ورقه من جيبه: شنننننننننو هذا ؟؟؟؟
شفت اللي بيده وانصدمت وعرفت انه راح يفهمني غلط مسك شعري ويشده بقوه: حححححححقيرررررره .. تبين حبيبك هاه .. تبينهههه
أنا اعلمك وين تحصلينه
قلت ودموعي ع خدي: ارججججوك اسمعني .. اصبررر شوي لاتحكم علي قبل تفهم
مشى فيني من الباب الخلفي وطلعني ع الجناح ع طول وهو يشد شعري اول ما وصلنا فتح الباب ورماني ع الارض وقرب مني
جواد بعصبيه عمري ماشفت مثلها: تبينننننننننننههههه هاه .. تحصلينه بجهننننننننمممممم ي الحيوانهههه ي الححححححقيررررره
ورفسني برجله ع بطني بكل قوته مره ومرتين وثلاث وانا انطوي ع بطني وكأن اللي مرميه ع الارض مو انسانه اه لا لا مابي اموت أأأأأأه الم فضيع ماعمري حسيته احس روحي بتطلع .. يممممممماه بنتك بتموت شد شعري وجلس يسب ويسأل بس أنا مو معه أنا مع الالم اللي ف بطني وصدري احس بستفرغ وموقادره اتنفس .. اشوف الموت والله احس وكأنه فيل داس ع بطني .. وقفت بصعوبه احاول ابتعد عنه وخخخخر بموت ابعد .. مو قادره اتكللللم حطيت يدي ع فمي عشان ما استفرغ ع الارض راسي دايخ مو قادره اتنفس ياررررررب مسكني من اكتافي ورفعني ع فوق كنت منزله راسي جلسني ع الكنب ورفع راسي وابعد خصلات شعري المنثوره ع وجهي ابتعد عني مدري وين راح شوي ورجع حط منديل ع خشمي كنت مغمضه عيوني احس روحي بتطلع مو قادره اتنفس .. احس راسي يلف ولا عاد سمعت شيء .................................................. .................................................. .................................................. ....



رجعت البيت مستعجله دخلت عند امها اللي مسكتها من اول مادخلت
ام خوله: هاه وش سويتي اخذتي اللي قلتلك عليه
خوله بأبتسامه: افا عليك يمه اخخخخذته واخذت شيء يدخلها ف مصيبه
ام خوله: قولللي وش
سحبت امها وتوجهو ع الصاله: تعالي يمه اخبرك السالفه
جلسو وخوله بدت تحكي لامها
خوله: يمه كذبت عليها واني بتسامح منها وخليتها تنزل تحت وانا دخلت غرفتها واخذت اللي قلتي لي عليه .. بس وانا ادور شفت رساله منها لشخص مدري مين كان مكتوب فيها

سلام فهد .. الله يخليك تعال خذني
أنا احتاجك ابي ارجع فقدتك وفقدت اهلي
ومنار .. حياتي فهودي لاتعلم احد باللي كتبته
إذا تقدر تجيني تعال طلعني من اللي أنا فيه

جوانه


ام خوله متحمسه: ايوا وايش سويتي
خوله: دقيت ع جواد وخبرته وهو رجع وكنت عند الباب اعطيته الرساله وجيت لهنا يمه وانا اشوف النار تطلع من عيونه .. اكيد بيطلقها
ام خوله بفرح: والله وطلعتي مو هينه
خوله بغرور وتغمز لها: تربيتك يمه





شافها غابت عن الوعي شالها بسرعه ويدور مايدري وين يروح دخل غرفته ونيمها ع سريره ..
جواد وهو يضرب ع خدودها بخفيف: جوانه ججججوانه قومي جوانهه
راح اخذ مويا وحط ف يده ومسح ع وجهها
جواد بخوف وحزن: قتلتيني مره لاتقتليني مره ثانيه ارجوك
ماصحت .. اخذ جواله ودق
منصور: هلا طال عمرك
جواد: منصور خلي الدكتور يجي بسرررررعه
منصور: حاضر الحين اجيبه
جواد: تعال من الباب الخلفي وعلى جناحي ع طول .. دقايق الا منصور يدق عشان يدخل مع الدكتور .. دخل الدكتور
الدكتور من شاف خشمها واثر كدمة ع وجهها: هيا وقعت والا ايه
جواد: مالك شغل شوف شغلك وانت ساكت
اول مابدا يكشف عليها فتحت عيونها بهدوء جواد ابعد الدكتور وحضن وجهها بيدينه: جوانه انتي بخير .. تسمعيني
رجعت غمضت عيونها
الدكتور: لو سمحت سبني اشوفها
ابتعد جواد والدكتور شافها .. واعطاها مغذي وابره عشان ضغطها نازل .. طلع الدكتور وظل بالصاله وجواد ظل جالس عندها ويتأمل ملامحها البريئه





دانه تسلم ع البنات
فرح: ابئي عيدها
دانه: ههههه بعد اللي صار اليوم والله ماظنتي اعيدها لمى: لا وش دعوه .. امجد اللي صار له يستاهله
دانه: الحين التاكسي اكيد بيروح خليني اطلع بسرعه
طلعت بعد ماودعتهم شافت التاكسي واقف ركبت
دانه: حي الـــ شارع ـــــ
سمعت طقت الابواب وانها تقفلت خافت .. بس لما ساق بدون مايتكلم ارتاحت .. كانت تراسل صديقاتها ع جوالها وما انتبهت ان طريق بيتهم متغير وقف التكسي وهي فتحت شنطتها بتعطيه حقه رفعت راسها ولما شافت مكان مهجور خافت
دانه: هيه انت شفيك ضيعت العنوان والا وش
التفت لها وشال القبعه ونظاراته .. ولما شافت وجهه حست جسمها كله انشل وماعادت قادره تتحرك او تتكلم



ف المستشفى بعد ماراحت له وتكلمت معه وحكت له تفاصيل يومها وخبرته وش كثر مشتاقه له ختمتها بدموعها اللي ماقدرت تحبسها باسته ع جبهته وطلعت راحت للدكتور اللي متابع حالته طقت الباب ودخلت هي ومنار
الدكتور: اهلا اتفضلو
تقدمو وجلسو ع الكراسي اللي قدام مكتبه
ريم: دكتور بخصوص حالة المريض جاد الهامي .. مافي تحسن لو بسيط
الدكتور: والله ي اختي أنا بقلك ع الصدق ولا بكذب عليك عشان ترضي بالامر الواقع .. حالة الاستاذ جاد كل يوم تسوء اكثر .. الاصابه جت ف راسه سيطرنا ع النزيف ولكن في ورم ناتج عن الاصابه نحتاج نسويله عمليه جراحيه يمكن تنجح ويمكن لا
ريم: طيب دكتور ليش ماتسونها بسرعه
الدكتور: اهل المريض رافضين تتسوى هنا .. وراح يسونها له ف الخارج لكن ننتظر الرد من المستشفى عشان ننقله احتمال نجاح العمليه ضعيف جدا .. يعني لا تتأملي كثير
ريم بحزن: طيب فيه ناس كانو بنفس حالته وطلعو منها
الدكتور: فيه بس عدد بسيط
ريم بثقه: ويمكن يكون جاد من هالعدد البسيط
الدكتور: ان شاءالله
اندق الباب ودخلت الممرضه
الممرضه: دكتور عائلة ولد الهامي يبونك
الدكتور وهو يوقف: عن اذنكم
وطلع
ريم: شوفي توهم ذكروه
منار: وش دراك يمكن ع طول يجون
ريم: لا والله أنا سألت الدكتور .. بس هم كل يوم يتصلو ويتطمنو عليه الدكتور يقول امه وابوه واخوه يتصلو اكثر من 5 مرات باليوم يسألو عن حالته
منار: شفتي يعني مانسوه
ريم: حتى لو المفروض يزورونه يمكن يسمعهم
منار توقف: امشي نطلع قبل يرجع الدكتور
وطلعو من المستشفى وريم تفكر بحالة جاد وتدعي له يقوم بالسلامه.





فتحت عيوني بتعب اول ماطاحت عيني عليه هو جواد اللي جالس جنبي وماسك يدي .. و له عين بعد يمسك يدي بعد اللي سواه .. سحبت يدي وهو انتبه لي
جواد: شلونك الحين
جوانه: ابعد عني واكون بخير
جواد بهدوء: طيب
وقف وطلع وانا استغربت تصرفه كنت بقوم بس شفت ان ف يدي مغذي .. وقفتها وفتحتها من يدي بس طلع دم عشان ماعندي شيء الزقه .. دخل ومعه واحد شكله دكتور ومن شاف يدي تنزف جاني بسرعه
الدكتور: بتعمممممملي ايه ي مجنونه
رجعت ع سريري وتغطيت عشان مايشوفني .. بس طلعت له يدي .. تأخر شؤي شكله مضيع ادواته مسك يدي و لزقها لي وظل ماسكها ويمسح عليها .. الحقير وش يحس فيه بسحبها منه بس كان ماسكها .. حسيت بشي لا وش ذا يبوسها بعد شلت الغطا عن وجهي كنت بعطيه كفين بس تفاجأت انه مو الدكتور وانه جواد سحبت يدي بسرعه وهو يناظرني بنظره غريبه .. ايه يقتل القتيل ويمشي ف جنازته .. خير يبوس يدي .. راح بعيد وفتح باب البلكون الزجاج جلست بصعوبه ونزلت رجولي من السرير بروح غرفتي مشيت شوي شوي شفته سرحان وبيده سجاره .. فتحت الباب وطلع صوت والتفت لي ودخل
جواد: على وين
قلت بتردد وخوف: بـ ببرر وح غ غر فتي
قرب مني وبدن مايتكلم حملني بخفه وانا بحركه تلقائيه لفيت يديني حول رقبته رجعني ع سريره .. نيمني وغطاني وقرب مني وهو باقي ماسك الغطا وشاده علي
جواد: لاتتحركي بدون شوري .. سامعه؟
مارديت وكررها
جواد: سامممعه
هزيت راسي بأيه .. صرت اخاف منه حيل .. ابيه بس يبتعد عني مابي قربه اكرهه والله اكرهه ابتعد عني وطلع من الغرفه .. وانا حسيت بنعاس ونمممممت






عند دانه اللي شافت سايق التاكسي وانصدمت لانه امجد .. كانت عاجزه عن الكلام والخوف بقلبها
ابتسم بنصر وهو يناظرها ونزل من السياره .. وفتح بابها وسحبها وطلعها .. ناظرها باستهزاء
امجد: عشان تعرفي اني إذا حطيت شخص ف بالي .. وش اسوي له ومو امجد اللي تضربه بنت ويسكت لها
وركب السياره ودانه توها انتبهت جلست تدق ع الشباك ودموعها بدت تنزل
دانه: لا لا الله يخخخخخخليك لاتتركني بهالمكان اررررجوك
ابتسم وحط اصابعه عند راسه وهو يرفعها ويحرك شفايفه بكلمة: سي يو
وحرك السياره بسرعه لحد طلعت غبار ..
دانه ودموعها ع خدها: ي الله معقوله تركني بهالمكان بروحي لالا يارب يرجع ياخذني
وصارت تبكي اخذت تلفونها من شنطتها وماتدري من تكلم عشان يجيها خايفه من ابوها .. وماتبي تخبر لمى دقت ع منار اللي كانت بالسياره مع فهد وريم كانو راجعين البيت
منار: ي هلا
دانه بصوت رايح من البكي: م م منار وينننك
منار بخوف: بالسياره .. شفيكككك خوفتيني
دانه: ابيك تاخذيني أنا ا ا نا ف مكان `..تتلفت حولها تبي اي شيء يدلها ع مكانها بس المكان فاضي مافي شيء ` مدري وصارت تبكككي اكثر
منار: اهدي اهدي شوي وفهميني وينك
دانه بصراخ مع دموع: ممممممما اعررررررف وين أنا والله مممممدري وين
منار: طيب قفلي الحين وارسلي لي موقعك ماشي
دانه تحاول تهدا: اوك
قفلت منها ويدينها ترجف وهي تتلفت حولها خايفه احد يخطفها او شيء .. ارسلت لها الموقع وجتها رساله من منار (خلاص عرفنا وينك لاتخافي شوي ونجيك)
ابتعدت عن الشارع وراحت جنب بيت وجلست عشان محد يشوفها .. انتظرت وكانت الثانيه تمر عليها مثل الشهر من الخوف .. اذن المغرب والدنيا بدت تصير ظلام وللحين منار ماجت اخيرا شافت نور سياره يقترب .. دقت ع منار
دانه: انتي وينننننككككك طولتي
منار: احنا بالشارع اللي ارسلتيه بس ما اشوفك ..
من قالت لها كذا وقفت وراحت لسياره ومنار من شافتها جايه نزلت .. ارتمت دانه بحضنها وريم وفهد نزلو بعد
دانه تبكي وترجف ومنار تحاول تهديها
فهد بعصبيه: انتي وش جابك هنا ؟؟
دانه: مدري مدري
فهد سحبها من حضن اخته: شلللللون ماتدرين ؟ وش كنت تسوين بهالمكان قوللللي
منار تهاوشه: خلاص فهد مو الحين خلها تهدا وبعدين نفهم السالفه
طلعو السياره ودانه لسى تبكي وترجف .. شوي وهدت
فهد: علميني شلون جيتي هنا
دانه ماتدري وش تقول خايفه من ردهم وخايفه يفهموها غلط
فهد: دانننننننه جاوبي
دانه: ك كنت بيت صديقتي وكنت برجع ركبت التاكسي وفي نص الطريق قال يبي فلوسه .. قلت له حاليا ماعندي فلوس من ارجع البيت ادخل اجيب لك .. وهو يحسب اني اكذب عليه .. مدري وين وداني وخلاني انزل وراح وتركني.
فهد: وانتي ليش رررراجعه بتكسي .. نسيتي ان عندك اخ والا مو معتبرتيني اخوككك
دانه وهي تبكي: الا والله انك اخوي بس ماحبيت اتعبك
ضمتها منار: خلاص اهدي عدت ع خير
ريم: ثاني مره لاتركبي ف تكاسي تراهم ماعندهم احساس
تنهدت بأرتياح وانهم صدقو كذبتها .. وصلو البيت وعلى طول طلعت غرفتها حتى ماخبرت امها انها رجعت .. قفلت الباب وانفجرت ببكا قوي
دانه: هذا هو هذا اللي فكرتي فيه ي دانه .. هذا اللي اعطيته جزء من قلبك قبل تعرفي مين هو .. حرام والله ع كل لحظه فكرت فيك وعلى كل لحظه فكرت احبك فيها .. نذل مافي احد مثل نذالتك .. بس والله ما اعديها لك ع خير إذا كنت امجد أنا دانه بنت محمد ..
مسحت دموعها واتجهت لسريرها بعد مافسخت عباتها تغطت ونامت وهي تفكر باللي صار لها اليوم




ردت ع تلفونها بطفش
خوله: نعمممم وش تبي
: ابيكككك
خوله: وانا ما ابيككك كم مره اقلك وماتفهم
: سارونه عشان خاطري بلاش تغلي بعطيك اللي تبينه بس لاتتركيني
خوله: امممم اوك ابي 500 محتاجتها بكره ظروري
: بس 500 افا عليك كل فلوسي حلالك .. اهم شيء رضاك
ابتسمت خوله: اوك عبادي اشوفك بكره
: انتظرك ع احر من الجمر
خوله: باي
وقفلت بدون ماتسمع رده حتى .. انسدحت ع سريرها وهي تفكر وتخطط عشان تفرق جواد وجوانه عن بعض غفيت عينها ع الشر والتفكير له وماتدري هل راح تصحى بكره وتنفذ خططها او لا.




نامو ابطالنا ف هالليله منهم من يحمل الحقد والكره والغيره ف قلبه مثل خوله ومنهم من نام وبقلبه غصه وحزن مثل دانه ومنهم من يحمل بداخله هموم وبجسمه أﻵم جبروت اللي اقوى منه مثل جوانه .. نام الكل ع امل ان بكره يكون احسن






صباح الخير لجروحي و للألم اللي يسكني
صباح الخير على همي على حزني على الاتراح
من اول م افتح عيوني الاقي الهم ينطرني
نسيت الضحك وشكله ونسيت كلمة الافراح
ادور بسمتي ولكن. همومي من كل صوب تبعثرني
تنسيني أنا ويني وتذكرني بقسى وجراح
من افتح ايدي للفرحه يجي بطعنه يدمرني
يربي قلبي ع القسوه ويدور حبي اللي راح
صباحي صار مثل ليلي وليلي حيل يألمني
انادي فيه على نفسي وصوتي بأنيني صاح
ي رب وكلت لك امري عسى بعبادك تنصفني
وتظلم منهو ظالمني وتفرج همي وارتاح
ـ noonaaa


صحيت بكسل فتحت عيوني وحسيت شيء ع جسمي ناظرت شفت يد جواد ع بطني وهو نايم .. شلتها وابعدتها وطلعت من غرفته .. رحت ع غرفتي اخذت ملابسي ودخلت الحمام تحممت واتخرعت من منظر بطني عليه كدمات اسود اصلا من صحيت وهو يعورني بس ماتوقعت اثر الضرب كذا مبين .. كملت استحمام و طلعت صليت وانا اتألم .. خلصت ونزلت تحت مع اني مو قادره اتحرك بس مابي اظل معه ف الجناح .. صرت اخاف منه توجهت ع المطبخ التحضيري .. سويت لي فطور وكزيت من سمعت صوتها
منيره: صباح الخيرررر
من شافتني كزيت: ههههه شفيك ترا ما اخوف
ابتسمت: لا بس حسبت محد صاحي
منيره وهي تجلس ع الكرسي: صحت 5 متعوده عشان المدرسه
قلت وانا اسوي لها كوب شاي معي: والحين وش بتسوين؟
رفعت كتوفها: والله مدري .. ان شاءالله تنحل الامور بينهم ونرجع
جوانه: ان شاءالله
حضرت الفطور وجلسنا نفطر ف المطبخ وهي تحكي لي قصص عن مدرستهم وعن فصلها وعن حياتهم وبيتهم وانا بعد كلمتها عن دانه وريمم ومنار
: انتي هنا وانا ماخليت مكان مادورته
من شفته وقفت بدون ما احس .. ياربي وش فيني
جوانه: ايه هذاني كنت مع منو
جواد وهو يقرب مني: ماعطيتني بوسة الصباح هربتي ع طول.
شفت منيره وقفت وهي تبتسم وبتطلع صرخت بخوف
جوانه: مممممنيره
التفت لي: هلا
قلت بأرتباك: اممم خليكككك لا تروحين
جواد قرب اكثر ومسك خصري: خليها عمتي تبيها
ابتعدت عنه بسرعه: بس أنا بقلها شغلللله
قرب مني مره ثانيه ومسك خصري يناظر بعيوني: قوليها بعدين
قرب وجهه من وجهي يبي يبوسني ماحسيت بحالي الا لما اعطيته كفف .. ناظرني وهو يبتسم
شالني من رجولي وصار نص جسمي ع كتفه ونصه طايح مع ظهره كنت احاول ابعده عني واضربه ع ظهره بس مافي صخخخر هالادمي مايحس .. طلعني الجناح ونزلني ع الكنب اللي بالصاله ..
جواد: قلتلك لاتتحركي لاي مكان بدون علمي
صرخت فيه لاول مره احس بجرأه وقفت و ضربته ع صدره
جوانه: اكككككرهههههك ياخي ما اطيققققققككك اتتررررررككككني خخخخخخلني ارجع لاهلي أررررررجوك خلاص عذبتني بما فيه الكفايههههه والله والله والله ماراح انسى اللي سويته فيه وراحححح تظل عقده ف ححححياتي ارررررجوك كافي كاففففففي ظلللللم كافي قققققققسوه كافي اللللللللم طلقني الله يخليك طلقننننني ماعدت قادره استحمل اكثر
ضمني وكأنه يبي يسكتني حاولت ابتعد بس كان ضاممني بقوه استسلمت وظليت ابكي بحضنه بعد فتره رفع راسه ومسح بيده ع خدي
جواد: تبين اطلقك؟
هزيت راسي بأيه
جواد: انزين بطلقك بس بشرط
جوانه: ممموافقه
جواد: موافقه بدون تعرفي شرطي
جوانه: ايه
جواد: اوك اسمعي شرطي .. ابيك تعترفي بتزويرك للشرطه وتخبري من اللي ساعدك ف هالشي
وش يقول ذا .. يبيني ادخل السجنننن مقابل طلاقي منننننه وقفت مصدومه ولا قدرت ارد عليه بشي
.................................................. .................................................. .................................................. ....


 


رد مع اقتباس
قديم 29-08-2014, 07:59 PM   #23
موكاتشينو

][ فريق تطوير الزين ][



الصورة الرمزية موكاتشينو
موكاتشينو غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 95072
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 18-11-2014 (05:03 AM)
 المشاركات : 11,800 [ + ]
 التقييم :  3
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤



البــــ17ــــارت الــــسابـع عشـــــر




ﻣﺎ ﻏﺪﺍ ﻟﻠﻮﻗﺖ ﻣﻌﻨﻰ .. ﻣﺎﺑﻘﻰ ﻟﻠﺸﻌﺮ ﺩﺍﻓﻊ
ﻣﻠّﺖ ﺍﻵ‌ﻣﻲ ﺣﺮﻭﻓﻲ .. ﻭﻣﻞ ﺻﺪﺭﻱ ﻣﻦ iiﺍﻟﻀﻠﻮﻉ
ﻏﺼﺖ ﻓﻲ ﺃﻋﻤﺎﻕ ﺭﻭﺣﻲ .. ﺧﺬﺕ ﻧﺒﺾ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ
ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻟﻘﻰ ﺃﻱ ﻣﻌﻨﻰ ﻳﻮﻗﺪ ﻟﺸﻌﺮﻱ ﺍﻟﺸﻤﻮﻉ
ﺻﺮﺕ ﺍﺭﺍﻗﺐ ﻛﻞ ﻭﻣﻀﺔ .. ﻭﺍﺭﺧﻲ ﻟﻠﻬﻤﺲ iiﺍﻟﻤﺴﺎﻣﻊ
ﻭﺍﺣﺘﺮﻱ ﻗﻠﻮﺏٍ ﺗﺴﺎﻓﺮ ﻣﻦ ﻗﺴﺎﻫﺎ iiﻟﻠﺨﺸﻮﻉ
ﺃﻟﺘﻘﻴﺖ ﺍﻟﻈﻠﻢ ﻟﺬﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻭﺍﻟﻌﺪﻝ ﺿﺎﻳﻊ
ﻭﺃﻟﺘﻘﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﻛﻞ ﺻﻨﻒ ﻭﻛﻞ iiﻧﻮﻉ
ﺑﻪ ﻗﻠﻮﺏٍ ﻳﺎﻫﻲ ﺗﺸﻘﻰ ﻟﻮ ﻳﺒﺎﺕ ﺍﻟﺤﻘﺪ iiﺟﺎﻳﻊ
ﻭﺑﻪ ﻗﻠﻮﺏٍ ﻟﻮﻫﻲ ﺗﻘﻮﻯ ﻣﺎﺑﻘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ iiﺟﻮﻉ
ﻭﺑﻪ ﻋﻴﻮﻥ ﻓﻲ ﻫﺪﺑﻬﺎ ﺗﺴﻜﻦ ﺍﻵ‌ﻡ iiﻭﻣﻮﺍﺟﻊ
ﻭﻣﻦ ﺳﻮﺍﺩ ﺍﻟﻴﺄﺱ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎﻗﻮﺕ ﺗﺬﺭﻑ iiﺩﻣﻮﻉ
ﺑﻪ ﻓﻘﺮ ﻣُﺪﻗﻊ ﻳﺒﻜﻲ ﻭﺑﻪ ﻏﻨﺎ ﻓﺎﺣﺶ iiﻭﺭﺍﺋﻊ
ﺑﻪ ﺑﺨﻞ ﻇﺎﻫﺮ ﻭﺷﺎﻣﻞ ﺑﻪ ﻛﺮﻡ ﻟﻜﻦ iiﻗﻨﻮﻉ
ﺑﻪ ﺑﺸﺮ ﻳﻨﺴﻰ ﺻﻠﻔﻬﺎ ﺍﻥ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺭﺍﺡ iiﺭﺍﺟﻊ
ﻭﺑﻪ ﺑﺸﺮ ﺗﻨﻄﺮ ﺍﺟﻠﻬﺎ ﺗﺮﺗﺠﻲ ﺫﺍﻙ iiﺍﻟﺮﺟﻮﻉ
ﺑﻪ ﻣﺴﻠﻲ ﻃﻮﻝ ﻟﻴﻠﺔ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻣﻮﻻ‌ﻩ iiﻣﺎﻧﻊ
ﻭﺑﻪ ﻣﺼﻠﻲ ﺫﺍﺏ ﻟﻴﻠﻪ ﻓﻲ ﺳﺠﻮﺩﻩ iiﻭﺍﻟﺮﻛﻮﻉ
ﺑﻪ ﻛﺴﺎﺩ ﻭ ﺑﻪ ﻓﺴﺎﺩ ﻭ ﺑﻪ ﻃﻤﻮﺡ ﻭﺑﻪ ﻣﻄﺎﻣﻊ
ﺑﻪ ﺑﻄﺎﻟﺔ ﺑﻪ ﺳﻔﺎﻟﺔ ﺑﻪ ﻣﺨﺎﺩﻉ iiﻭﻣﺨﺪﻭﻉ
ﺑﻪ ﺍﺳﻰ ﻏﻄـّﻰ ﺍﻟﺤﻨﺎﺟﺮ ﺑﻪ ﻛﺪﺭ ﻗﻀّﻰ iiﺍﻟﻤﻀﺎﺟﻊ
ﺑﻪ ﻫﺮﻭﺏٍ ﻟﻠﺘﻄﺮﻑ ﻭﺍﻻ‌ ﻟﻐﻴﺎﺏ iiﻭﻫﺠﻮﻉ
ﺑﻪ ﺩﺟﻞ ﻳﻤﻼ‌ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭﻱ ﺑﻪ ﻛﺬﻭﺏ ٍ ﻓﻲ iiﺍﻟﺠﻮﺍﻣﻊ
ﻃﻮّﻝ ﺍﻟﻠﺤﻴﺔ ﻟﺴﻠﻄﺔ ﻣﺎﻫﻮ ﺳﻨﺔ ﻭﺍﻻ‌ iiﻃﻮﻉ
ﺑﻪ ﻧﻔﺎﻕ ﻭﻓﺎﻕ ﺣﺪﻩ ﻣﺎﻟﻘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ iiﺭﺍﺩﻉ
ﺑﻪ ﺻﺪﻕ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻟﻜﻦ ﻣﻬﻤﻞ ﻭﻣﺎﻟﻪ iiﺷﻴﻮﻉ
ﺑﻪ ﺷﻌﻮﺏٍ ﺿﺎﻉ ﺍﻣﻠﻬﺎ ﺗﻜﺮﻩ ﺍﻟﻔﻌﻞ iiﺍﻟﻤﻀﺎﺭﻉ
ﺗﻠﻘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻋﺰﺍﻫﺎ ﺍﻣﺎ ﺣﺎﺿﺮﻫﺎ iiﻳﻠﻮﻉ
ﺑﻪ ﺗﻌﺎﺳﺔ ﻭﺍﻧﺘﻜﺎﺳﺔ ﺑﻪ ﻇﻼ‌ﻡ ٍ iiﻣﺎﻳﻤﺎﻧﻊ
ﻳﻘﺘﻞ ﺍﺧﺮ ﺿﻲّ ﻓﻴﻨﺎ ﻭﺷﻤﺴﻨﺎ ﺗﻨﺴﻰ iiﺍﻟﻄﻠﻮﻉ
ﺑﻪ ﻛﺎﺀﺍﺑﺔ ﺑﻪ ﺳﺤﺎﺑﺔ ﻏﻴﺜﻬﺎ ﺩﻡ iiﻭﻣﺪﺍﻣﻊ
ﺑﻪ ﻣﻬﺎﻧﺔ ﻭﺍﺳﺘﻜﺎﻧﺔ ﺑﻪ ﻣﺬﻟﺔ ﺑﻪ ﺧﻀﻮﻉ
ﺑﻪ ﻟﻴﺎﻝ ٍ ﻣﺎ ﺗﺒﺎﻟﻲ ﻟﻮ ﺗﺠﻴﻨﺎ iiﺑﺎﻟﻔﻮﺍﺟﻊ
ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺜﺎﻟﻲ ﻭﺍﺻﻞ ٍ ﻣﺎﻫﻮ iiﻗﻄﻮﻉ
ﻭﺵ ﺑﻘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻣﻌﻨﻰ ﻭﺵ ﺑﻘﻰ ﻟﻠﺸﻌﺮ ﺩﺍﻓﻊ
ﻭﻛﻞ ﻣﺎ ﺳﺎﻟﺖ ﺣﺮﻭﻓﻲ ﺿﺎﻗﺖ ﺑﺼﺪﺭﻱ iiﺍﻟﻀﻠﻮﻉ

.................................................. .................................................. .................................................. ....



نزلت بهدوء بعد ماسمعني الشرط وطلع ع المجلس عند ولد عمته .. رحت جلست بالصاله مدري احس من قال اللي قاله وانا مو مستوعبه .. أنا تزوجته عشان مايفضحني وعشان ابوي مايعرف واخر شيء يقول كذا .. أنا لو بوافق كنت وافقت من الاول ولا عشت بهالعذاب .. عارف نقطة ضعفي وعارف اني مستحيل اوافق اه يارب ساعدني وارتاح من هالعذاب حسيت بهزه ع رجلي ناظرت شفتها لين وجنبها وافقه هديل وتبتسم
ابتسمت وشلتها وانا ابوسها: ي لبىى دمالو ي ناث (ي لبى جماله ي ناس)
لين: أنا ماهبت (ما احبك)
جوانه: افا للللليش
لين: مايعطيني هلاوه تبيره
جوانه: ههههههههه خلاص بعطيك الحلاوه الكبيره لما هذاك الكريه يرجع ويشتريلك
لين: مين تريه (مين كريه)
كان فيه صوره ع طاولة بزاوية الصاله فيها جواد واهله اخذتها واشرت ع جواد
جوانه: هذا هو الكريه
لين تأكد وهي تأشر ع صورة جواد: هادا تريه؟
جوانه: اييييييوه هذا هو
هديل: ههههه حرام والله مو كريه
جوانه: الا غثيث وكريه ويجيب الهم
هديل: انتي ليش ماتحبينه
جوانه: مدري
هديل: بس جواد يحب الكل ويحبك بعد أنا شفته
جوانه: كيف شفتيه يعني
هديل: يوم كنتي نايمه معنا قرب منك وناظرك كثير وبعدها امممم لا سر مابقول
جوانه: قولي السر بس لي أنا وانا ما اخبر احد
ابتسمت بخجل: بعدها اعطاك بوسه على خدك
تتكلم عن جواد لا ما اعتقد .. جواد مايقرب مني الا لانه عارف ان قربه ينرفزني ف يحاول يرفع ضغطي بهالشي .. بس يقرب وانا نايمه شيء غريب ياترا وش مخبي لي ي جواد
: الللللللللو
التفت شفت منيره جالسه جنبي
قالت باستغراب: انتي ع طول كذا سرحانه؟
ابتسمت: ههه يعني
منيره تغمز لي: من الي ماخذ عقلك
اي والله من جد ماخذ عقلي ع طول بس افكر فيه وفي تصرفاته .. اول ماكان يهمني لو ايش يسوي بس تعامله معي هاليومين غريب من شاف الرساله كأنه بركان وانفجر ومن صحيت شفته شخص ثاني .. اففف خاطري ادخل بعقله واشوف وش يفكر فيه.
منيره: ي الله منكككك خلاص ارحمي حالك من هالتفكير
ناظرتها وابتسمت
منيره وكأنها تذكرت شيء: او ماي قاد
جوانه: شفففففيك
منيره: امس كانت مبارة برشلونه مع ريال مدريد فاتتني ي الله
بصراحه حسدتها يعني ياحظها هذا اكبر همومها .. مو أنا كل هم اكبر من الثاني .. استغفر الله بس
جوانه: يلا ماعليه شوفيها ع النت
منيره: ما احب اتابع بروحي اصلا .. كل مره اتابع مع عبدالله ..وفزت وهي تناظرني.. شرايك تتابعي معي
ابتسم: اكره شيء ف حياتي الكوره
منيره: يعني مالي غيرعبدالله بس بالمجلس واخاف اطلع يجي احد
جوانه: امممم لا ماعليك انتي خذي لابتوبك وروحي وانا بكون بالحديقه إذا فيه احد راح اخبرك وتطلعي بسرعه
منيره بفرح: اوكككك ماشي






:الو انت وينننننك
: هلا هادي وش تبي
هادي: ابيك ظروري
: شنو وش صاير
هادي: ابي تقتل احد
قال ببرود: ومن هالمره
هادي: جواد خالد الهامي
: لا لا تمزح
هادي: وش فيككك؟ خفت ؟
: ايه اكيد اخاف هذول ناس معروفين مو سهل نفلت منهم .. مستحيل يتركونا
هادي: بعطيك اللي تبي اهم شيء يموت هالحقير
: وليش وش سوالك
هادي بحقد: اخذ حبيبتي وضربني وطردني من الشركه
قال بسخريه: هههههاي حبيبتك؟ ليش من متى انت تحب
هادي: اقول بتسويها والا ادور غيرك
: لا لا خلاص بس ترا هالمره الحصه كبيره عشان المهمه خطيره وصعبه
هادي: حاضر باللي تبي اهم شيء انتقم منه
قفل منه وكان جنبه صديق له يعرف كل شيء عنه
احمد: وليش سكت لين الحين
هادي: هه مفكرني غبي .. تبي اسويها بعد طردني .. اكيد الشبهه بتكون علي أنا اول واحد .. بس كذا خليت الكل ينسى سالفة فصلي وبنتقم الحين من كل شيء سواه فيني




صحت ع صوت امها
عبير: دانه حبيبتي قومي ماشبعتي نوم
دانه بكسل: اممممم كم الساعه يمه
عبير: الساعه 10ونص
فزت دانه بخوف: ليش ماصحيتيني راحت علي المحاضرات
عبير: هههههه اليوم الجمعه ي الخبله
ضربت جبهتها بخفيف: اوه نسيت والله
عبير تبتسم: انتي طول عمرك وانتي ناسيه
دانه: ههههه
عبير: يلا اجل قومي وتحممي عشان تنزلين تاكلين لك لقمه قبل الظهر
دانه: مممماشي
طلعت عبير ودانه قامت اخذت لها ملابس وراحت تتحمم




: وش تسوين عندك
التفت ع صوته الخشن ببحته المعتاده
جوانه: ولا شيء اتمشى
جواد باستغراب: تتمشين؟؟؟ وفي هالشمس؟
جوانه: ايه عادي
جواد: اوك أنا بعد بتمشى مثلك
جوانه: ماشفت الحديقه كامله
جواد وهو يمسك يدي: اوك نشوفها الحين
ومشا فيني وهو ماسك يدي لفينا شوي كان منظرها مره روعه وقف وهو يأشر لي ع بيت
جواد: هذي غرف الضيوف مثلا لو احد جا هنا ينام فيها .. فيها غرف ومطبخ وحمامات
جوانه: اممممم ممكن اشوفه
جواد: الحين فيه عبدالله
مسك يدي: تعالي اوريك ع المسابح
مشينا شوي كان فيه جلسه تجنن ماعمري شفتها
جواد: هذي كنت اجيها كثير قبل اعرفك .. كنت احب اقرا ف هالمكان يعني لانه منعزل وهادي
كان مكان رررروعه جلسه بوسط نهر كذا مدري ويروح لها بجسر ممتد لحد عندها
ومشينا شوي: هذا المسبح الخارجي
التفت له: ليش فيه مسبح بالداخل
جواد: ايه فيه تعالي اوريك
رجعنا ع القصر بس من الخلف دخلنا ع طول ع مكان حلو فيه مسبح
جواد: هذا المسبح الداخلي
التفت لي: تبين اعلمك ع السباحه؟
جوانه: لالا اخاففف
ابتسم: تخافي وانا معك؟
اصلا ما اخاف الا منك .. سحبني من يدي ومشينا جنب المسبح ودخلنا غرفه شكلها غرفة تبديل ملابس
فتح دولاب وطلع منه شيء
جواد: البسي هذا وبعلمك للسباحه يلا
حطه بيدي وطلع فتحت ويوم شفته لالا مستتتتحيل البس كذا وقدامه من شفته اصلا خدودي صارت طماطم كيف لو لبسته كان شكله بس يغطي صدري وبطني وباقي جسمي مفتوح
طلعت له كان معطيني ظهره
جوانه: مابي اتعلم وماراح البس هالشي
ناظرني وابتسم: عادي مافيها شيء أنا زوجك
مدري ليش خجلت منه وسكتت
جواد: اوك تعالي اعطيك شيء غيره
رجعنا نفس الغرفه وطلع غيره كان ساتر لحد رجولي
هف لبسته بس ماسك مره .. عادي ماسك ولا انه مفتوح زي الاول
جواد يطق الباب: هاه خلصتي
جوانه: ايه
دخل وكان لابس بنطلون قصير لونه اسود وصدره وجسمه الباقي كله ظاهر ناظرته كان صدره كأنه من ابطال بوليود احس من شفته كذا استحيت ونزلت راسي
قرب مني وحط اطراف اصابعه ع ذقني ورفع راسي
جواد ببحه: جاهزه
ناظرت بعيونه: ايه
شالني فجأه وبسرعه ومشى فيني للمسبح نزل من درجاته وباقي حاملني صرنا بوسط المسبح مدري كيف هالانسان ماينزل تحت يعني عادي كأنه واقف ع شيء نزلني بهدوء وتركني وانا حسيت نفسي راح انزل تحت وجسمي جالس يدخل حركت يديني بعشوائيه وانا اضرب ف المويا .. هذا بيقتلني اكيد يبيني اموت حسيت فيه واتمسكت فيه لحد ماهديت من خوفي ناظرت كنت محاوطته بيديني من عند بطنه ووجهي لازق ف صدره العاري رفعت راسي شفته يبتسم وشعره مبلل بالمويا كان شكله يجنن حسيت ع نفسي واستحيت وبعدت عنه بس نسيت اني باقي ف المسبح صرخت ورجعت تمسكت فيه
جواد: هههههههه جبانه
جوانه: مابي مابي اسبح طلعني
جواد: شوفي اول شيء تسطحي ولا تخافي راح ارفع راسك بيدي ماشي
جوانه لا لا خلاص بطلع الله يخليك
جواد: اوششش يلا
رفع جسمي ومسك راسي وانا صرت اطفو هههه شعور جميل
جوانه: هههههه حلو خلك كذا
جواد: ههه لا مايصير يلا الحين اقلبي جسمك لتحت
جوانه: وراسي ؟
جواد: ماعليك أنا معك
مسكني ولفني وصار وجهي بالمويا مسكت يده بخوف جوانه: لا راح أنخنق
وقف قدامي وهو يقول: حطي يدينك ع اكتافي يلا
حطيتهم وارتفع راسي وصدري
جواد: حركي رجولك وحده عكس الثانيه بس حاولي تحركينها من مفصل فخذك مو من ركبتك ولا تثنين ركبتك كثير
سويت اللي قال عليه وكنت اناظر رجولي واضحك لان المويا صارت تتناثر بقوه من حركتي رجعت راسي وباقي اضحك بس كان وجهه قريب مني .. اختفت ابتسامتي يوم شفت نظراته لي وهدت حركة رجولي صرت كأني واقفه بس لازقه فيه ويديني ع اكتافه وجهه قريب مني رفع خصلات شعري المبلوله
قرب مني اكثر وهو يناظر بكل تفاصيل وجهي وقرب وجهه اكثر وعيونه بعيوني وانا اناظر بعيونه مو قادره اشيل عيني عنه ..
تتتتتترن تتتتتتتتترن تتتتتترن
التفت ع جواله اللي ع الطاوله فووق ورفع راسه وهو يتنهد و رجع ناظرني وقال بهدوء
جواد: يكفي اليوم بكره اعلمك ع الباقي
ومسكني من خصري عشان ما اغطس وطلعنا اخذ منشفه وينشف شعره وانا توجهت ع غرفة التبديل .. غيرت ملابسي ونشفت شعري وطلعت وانا افكر باللي صار قربه مني صار يربكني ويخليني انشل ولا اقدر ابعد تنهدت ورحت له ودخلنا القصر من بابه الداخلي طلعنا الجناح مع بعض دخل غرفته وانا رحت غرفتي ومحد فينا كلم الثاني





في بيت اهل لمى
لمى تدق الباب ع غرفة امجد: امممممجدوه قوم بدت الخطبه ي الغبي
امجد من داخل: زززززين
لمى: اعرفك راح ترجع تنام بس والله ابوي راح يجيك
فرح: خخخليه أنا اعرف اصحيه الحين
لمى تلتفت لها: انتي وش جابك هنا والله يا ان تشوفك جدتي راح تمردغك
فرح بأبتسامه: اشتقتلك طيب
لمى وهي تمشي نازله تحت: ايه صدقتك
ركضت وراها: محد يعطيك وجه انتي وخشتك اللي كنها عدة سباكه
التفت لها لمى: انتي ماتبطلين لين تنجلدين
هربت فرح ولمى فسخت جزمتها وتركض وراها فتحت غرفه بسرعه ودخلت وقفلت الباب وهي مرتاحه فرح: اوه ارتحت منها
لمى من برا ابتسمت وجهزت جزمتها لان فرح اكيد بتطلع من الغرفه من تعرف اللي فيها .. اما عند فرح التفت وشافته واقف عند دولابه ومستغرب وجودها عنده ابتسم بمكر
فواز: ي لبى اللي جايه لحد عندي ومقفله الباب بعد
فرح: لالا لاتفهم صح ءء اقصد غلط مدري. وقالت بأستغراب وهي تشوفه يقرب منها: وش فوق دولابك
التفت فواز وهي فتحت الباب وماشاف الا غبارها ابتسم ع حركتها العفويه وقفل الباب بعدها من طلعت مسكتها لمى وطاحو ضرب ف بعض
الجده طلعت ع الصراخ ومن شافتهم ضربت الارض بعصاتها: وشهو اللي مسوينه انتي وياها
وقفو بسرعه ولمى تبتسم وفرح بعد
فرح: خخخ كنا نلعب ي تيته
جت لفرح ومسكتها مع اذنها: انتي ماتقولين لي وش اللي جايبك في ذا هاه
فرح تمسك ع يد جدتها: ءاه اي اي خلاص اتركي اذني بروح بروح
تركتها وفرح تمسح عليها بألم: حشى يد جون سينا مو يد عجوز
الجده: وشهههههو منهو ذا جنهدينا
فرح ولمى: ههههههههههههههههههههههههه
لمى: خربت ابو الاسمممم
فرح: والله لو يسمعك تنادينه كذا ينتحر
ضربت فرح ع رجولها بعصاتها: يلا اشوف ع بيتكم
باستها بقوه ع خدها وطلعت تركض ع البيت وهي تسمع سب جدتها






جالسه ف غرفتها هي وامها
منيره: يمه لين متى راح نظل كذا
حصه: طيب وش تبين مني اسوي
منيره: ابي نرجع بيتنا ونرجع لمدارسنا
حصه: خلاص ارجعو ماعليكم مني ارجعو للاهانه عند ابوكم .. ارجعو له أنا ماني راجعه بعد ماجاب فوقي مره لا ويطردني من بيتي بعد ويطلقني أنا الحين مطلقه كيف ارجع له
منيره: يمه كان سكران .. يعني مو واعي للي يقوله
حصه: خلاص ي منيره لاتكلميني بهالموضوع .. تبين ترجعين عند ابوك أنا ما منعتك .. بس أنا موب راجعه معكم
تنهدت منيره بضيق
حصه: روحي اجلسي مع جوانه مسكينه حسيت ان محد يحبها بهالبيت
منيره تبتسم: يكفيها حب جواد
حصه: حتى جواد مايحبها .. انتي شفتيهم قد طلعو مع بعض او سولفو مع بعض لا. اصلا احس انهم يتهربون من بعض
منيره: لا والله يمه يحبها أنا شفت الحب بعيونه
حصه تبتسم: ومن متى تقرين العيون
منيره ابتسمت وهي تذكر مكالمتها معه ع سكايبي
فهد: بعدك مو واثقه ف حبي لك
منيره: امممم يعني
فهد: إذا يعني افتحي الكام بشوفك
منيره: لا مستحيل
فهد: طيب انتي تحبيني
منيره: اكيد
فهد بهدوء: ناظري عيوني شوفيني .. شوفي الحب اللي بداخلي لك وربي احبك شوفي هالشي ليش مو مصدقتني
كانت عيونه فاضحته وتبين الحب من لمعتها
تنهدت بضيق: يلا يمه بروح اشوفها تامرين ع شيء
حصه: سلامتك يمه
طلعت وهي رايحه جناح جوانه شافت جواد راجع ولابس ثوب وشماغ توه راجع من صلاة الجمعه وجت في بالها خطه عشان تقرب جواد وجوانه من بعض
نادته بصوت خفيف: جواد جواد تعال ابيك
راح له: هلا
منيره: امممم بقلك شغله سمعت جوانه انو تبي اغراض من السوق بس مستحيه تخبرك امممم وبصراحه قالت لي انك يمكن ترفض توديها ف خايفه منك وماطلبتك
جواد ابتسم: والمطلوب
منيره: تصدق ي ولد عمي اول مره اكتشف انك غبي
جواد بداخله ضحكه بس قال بحزم: بننننت
منيره: ههههههه امزح امزح خلاص سحبناها
وراحت وجواد ابتسم وكمل طريقه لجناحه





هادي: اللللو هاه وش سويت بالموضوع
: الناس تسلم بالاول
هادي: واللي مايبي يسلم
: براحتك. ع العموم أنا بديت اراقب تحركاته وبشوف الوقت المناسب واقتله
هادي: هذا الكلاممممم الزين
: اعجبك
هادي: يلا اجل شوف شغلك
: طيب
وقفل منه وهو يبتسم: والله راح يشفى غليلي منك ي ولد الهامي





تحممت وطلعت صليت ورحت رتبت شكلي ومشطت شعري وطلعت ع الصاله بنزل تحت سمعته يفتح الباب ويدخل كان شكله حلو بالثوب والشماغ ماناظرني ولا حتى التفت لي دخل غرفته ع طول مالت عليه من حلاته عاد هفففف .. طلعت من الجناح ونزلت تحت شفت الخدم يحضرو الغدا .. مع ان عمتي جت حزينه بس والله جلستها ريحتني يعني السحليه ام اربع واربعين استغفر الله يعني مأصارت تهاوشني ولا تخليني اشتغل .. وكمان عمي خالد فديته لولا هو مكلم جواد كان للحين يضربني .. شوي والخدم خلصو وراحو قالو لسميره وللكل ينزل ع الغدا .. شفت منيره نازله ابتسمت لها وهي بعد ابتسمت نزلت و دخلت معها ومع عمتي حصه جلست ف مكاني ومنيره جنبي من اليمين وكان مكان جواد فاضي ي ترا ليش مانزل كنت اناظر الباب
منيره تدقني بيدها: يمدحون الصبر هههههه
ابتسمت .. وبداخلي استغربت نفسي أنا وش ابي فيه ليش انتظره دخل اخيرا احسه يلفت الانتباه بحجمه ماشاء الله طويل وعريض قرب وجلس جنبي من جهتي اليسرا
قرب مني وهمس بأذني: حسابك بعدين
قلت له بهمس: وش وش سويت
جواد: بعدين نتفاهم
ي الله وشو وش سويت أنا والله ماغلطت بشي هففف يارب تساعدني وتحميني منه .. اكلت بس كنت احس بالخوف بداخلي ماقدرت أكل زين شربت مويا شفت جواد وقف .. وقفت معه طلع ع الصاله والتفت لي وهو يمسك يدي بقوه
جواد: كم مره قلتلك لاتتحركي لاي مكان بدون شوري؟
قلت بخوف: وش والله مارحت مكان
جواد: من اليوم ورايح تنزلي من الجناح بدون علمي راح تندمي
دمعت عيني: حاضررر
ترك يدي: يلا قدامي فوق
مشيت بهدوء وانا ابكي بصمت


كل ما اقفيت ناداني تعال
وكل ما اقبلت عزم بالرحيل
وكل ما اجنبت واعدني شمال
يا اهل الحب ضيعت الدليل
الحقيقه غدت مثل الخيال
هو عدوي وهو اغلى خليل
شفت انا الظلم من بعض الدلال
يجرح القلب لو كانه جميل
اشهد ان الهوى مابه عدال
هو خلي وانا قلبي عليل
وكل ما قلت له يابن الحلال
المحبه عطى وانت بخيل
التفت لي وهو عجل وقال
لذة الحب في الشي القليل
الامير/ بدر بن عبدالمحسن




طق الباب ودخل ع طول
لمى: هيه انننننت ع وين مدرعم
امجد: ابي لابتوبك حقي خربان
لمى كانت جالسه ع سريرها: ي سلام وانا وش دخلني روح صلحه
امجد: بللللللللليز والله عندي شغل ظروري
لمى: ياربي منك .. اوك خذه بس ياويلك تخررربه والله اذبحك
اخذه بسرعه وطلع .. كان المسن مفتوح ابتسم بفرح ودخل شاف المضافين عندها حصل اللي يبيه ابتسم اكثر وهو يطلع ورقه ويكتب ايميلها بس كانت اوف لاين
سوى لها دعوه من ايميله
امجد: يارب تقبل
اخذ لابتوب اخته وراح رجعه لها
لمى باستغراب: مسرع ما رجعته
امجد: هاه لا خلاص اشتغل لابتوبي
وطلع ع غرفته وينتظر دانه تقبل اضافته





واقف عند راسه وماسك يده
جواد: وش كثر كنا نتهاوش أنا وانت .. وش كثر كنت ماتسمع كلامي وش كثر نصحتك عن اشياء كثير واولها الحب .. قلتلك مليون مره لا تحب ولا تلعب ع بنات الناس بس اه اه منه عرفت الحين ان الشخص مايقدر يمنع قلبه عن الحب وعرفت ي خوي ان هو اللي يجي لك مو انت تروح له
تنهد بضيق: خلاص ي جاد قوم قوم ي خوي
غطاه زين وابتعد عنه طلع من المستشفى وركب سيارته وذكر اخر كلام قاله له. ( جواد أنا مقهور اهانتني ي خوي اهانتني ) ضرب بيده ع الدركسون بقوه
جواد: ياتررررا ليش ليش سويتي كذا
حرك سيارته واتجه ع البيت




دخلت غرفتها وتحس بملل فتحت جوالها وتسولف مع لمى
لمى: دنو شرايك تجي عندي
دانه: لالالالا مستححححيل بعد اللي صار
لمى: خلاص ي بنت امجد نسى السالفه
دانه بداخلها: ايه واضح نسى مانسى الا لما انتقم مني
دانه: ادري نسى بس خلاص حرمت اروح بيتكم
لمى: اجل أنا بروح بيت عمي .. مسكينه فرح جدتي طاردتها من البيت هههههه
دانه: هههههه الله يعينها .. اوك حبيبتي روحي
قفلت دانه جوالها: هفففف وينك ي جوانه والله احس نفسي وحيده من بعدك .. يارب تكوني بخير والله افتقدتك .. وقفت واخذت اللاب توب فتحت ايميلها وشافت الاضافه وانبسطت عشان تسولف لان الملل بيقتلها
كان نكها
( عرفت ان الدموع ارحم واصدق من يواسيني)
ونكه (ابي قلب على قلبي وابي دين على ديني)

(ابي قلب على قلبي وابي دين على ديني)
مرحبا
( عرفت ان الدموع ارحم واصدق من يواسيني)
مراحب
(ابي قلب على قلبي وابي دين على ديني)
اخبارك
( عرفت ان الدموع ارحم واصدق من يواسيني)
تمام اخبارك انتي/انت
(ابي قلب على قلبي وابي دين على ديني)
لا أنا شاب مو بنت
( عرفت ان الدموع ارحم واصدق من يواسيني)
اها طيب وش تبي ؟ ومن وين اخذت ايميلي
(ابي قلب على قلبي وابي دين على ديني)
اسمي اللي هو وش دخلك
امجد بخاطره: اف وش فيها ذي بتاكلني اللي يشوف شكلها يقول انها ملاك بس شكله لسانها ياطوله .. إذا طولت معها الحين اكيد راح تنهي النقاش ببلوك الافضل انسحب وارجع لها بوقت ثاني
(ابي قلب على قلبي وابي دين على ديني)
اسف ي الغلا صديقي واقف لي بروح معه .. إذا رجعت اخبرك من أنا
وطلع من المسن
دانه: هففف منو ذا وش يبي مني .. طلعت هي بعد ونزلت تسولف مع امها وابوها




كنت جالسه بالصاله حق الجناح فجأه دخل ومبين عليه التعب ناظرني شوي ودخل غرفته وانا ظليت اتابع مسلسل .. ظل يمكن نصف ساعه وطلع وجلس قدامي اها كان يتحمم
جواد: جهزي نفسك راح نطلع
جوانه: وين
جواد: مو لازم تعرفي يلا بسرعه
وقفت ودخلت غرفتي اخذت لي ملابس ودخلت الحمام وهو مدري وين راح لبست بنطلون اسود وتيشيرت ابيض عليه رسمات بالوردي ضبطت شكلي ولبست عباتي .. هف ماقال وين بنروح عشان اعرف وش البس جزمه اخذت وحده كعبها صغير طلعت شفته بالصاله من شافني وقف وطلع وانا لحقته طلعنا السياره مع السايق
جواد: رايحين المول
جوانه: ليش
جواد: عشان نتصدق ع الايتام
رفعت جسمي وناظرته: والله !! ليش فيه ايتام بالمول
جواد: انتي اي شيء اقوله تصدقينه
رجعت ظهري ع المقعد: يعني تكذب ي البكاش حسبتك من جدك
ابتسم ولا تكلم ناظرت بالشوارع ي الله فقدتها والله وفقدت زحمتها وفقدت المولات وفقدت الجامعه تنهدت بضيق وصلنا ونزلنا ع المول واول مادخلنا
جواد: تصدقين
التفت له: شنو
جواد: هذي اول مره انزل فيها ع مول
جوانه: ايه مسوي رجل اعمال ويعنني ماتتنازل حق هالاشياء
ابتسم: تقدرين تقولين كذا
جوانه: طيب اممممم بما انها اول مره تنزل سوق ف اول قطعه بشتريها ابيها من ذوقك
جواد بغرور: احمم واثق من ذوقي
وغمز لي وانا فهيت وكنت بصدم بعمود لحد ماسحبني ..
جواد: عميا انتي
ناظرت طريقي وماعاد التفت له دخلنا محل عطور اول شيء
جواد: اختار لك ع ذوقي والا عندك عطر مفضل
جوانه: لا ابي عطر شانيل
جواد: اوك
اخذنا العطر وكان فيه حارس لجواد مدري وش يبي فيه .. المهم هو دفع ومسك الكيس معه وكل مادخلنا محل بس نأشر وهو يدفع ويطلع ناظرت جواد
جوانه: الحين هذا جالس يدفع من فلوسه والا وش
جواد: هههههههه لا طبعا
جوانه: تعال تعال محل فساتين ابي واحد بس ع ذوقك ..
دخلنا المحل وقف وكتف يدينه ورفع وحده وحطها تحت ذقنه وهو يناظر الملابس
جواد: امممممم. واشر بيده: هذاك
كان فستان ناعم طويل ولونه اسود وفيه رسمات فضيه مره عجبني
جوانه: اتاريك مو هين
جواد رجع يغمز: احم
ابتسمت ع غروره بس يليق عليه بصراحه طلعنا واصتدمت بشخص وجواد سحبني
جواد: شفيك انتي اليوم لازم اشوف نظرك شكلك عميا لا مو عميا بس استغربت يعني هالشخص شفته بثلاث محلات .. ياترا وش فيه يلاحقنا كملنا تسوق وانا حيل مبسوطه لان جواد يعاملني بطيب ويضحك معي .. احس طبعه مو شرير بس فيه اشياء تأثر عليه تخليه يقسى معي .. ياليت ادخل مخك كنا طالعين من البوابه لالا مو معقوله كل هذي صدف شفته يكلم بجواله طلع قبلنا وكأنه يأشر لشخص طلعنا وشفت سياره اكورد اسود شباكها مفتوح شوي دققت النظر لا لا هذا معه سلاح ويأشر ع جواد بكلم جواد بس سمعت الطلقه ودفيته بعيد بكل قوتي وبعدها حسيت بشي يخترق جسمي شيء مثل النار وصوته اللي يصرخ بأسمي
جواد: جججججججججججججووووووواااااااااننننننننننههههههه
وغبت عن العالم .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ............


 


رد مع اقتباس
قديم 29-08-2014, 08:00 PM   #24
موكاتشينو

][ فريق تطوير الزين ][



الصورة الرمزية موكاتشينو
موكاتشينو غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 95072
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 18-11-2014 (05:03 AM)
 المشاركات : 11,800 [ + ]
 التقييم :  3
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤



البــــ18ــــارت الــــثامــن عشــــر




توجعيني . .
لا غفى رمشك فـ عيني . .
ورحت ادورك فـ ضلوعي . .
ولا ألاقي غير صوتي . .!
توجعيني . . . وانتي أجمل من سكني

لو بتوفيك القصايد . .
لو بتوفيك الحروف . .
صدقيني لو اقول:
أصدق احساسي قصيده . . مابعد قلبي كتبها
كانت عيونك ودارك . .
توجعيني . . . وانتي أجمل من سكني

يا الامان اللي انتشلني . .
من غياهيب ليلي الدامس . . . شرود !
كل شيء هـ الليله موجع ..
من أحبك . .
لين تسكن اغلى دمعاتك فـ عيني . .

متُعب الشوق لـ عيونك . .
ياللي خانت بي ظنونك . .
ينتهي هـ العمر كله . .
ولا تجي لحظة و أخونك !
توجعيني . . . وانتي أجمل من سكني. .
توجعيني !.


.................................................. .................................................. .................................................. ....

سمع رنين تلفونه ومن شاف المتصل رد بسرعه
هادي: ها بشر وش سويت
قال بأرتباك: والله أنا كنت بقتله بس فيه بنت ماتت بداله
هادي بعصبيه: مممممممين ي الغبي
: يقولون انها زوجته
جلس ع الارض بخوف: ز ز وججته وش اسسمم مها
: مدري يمكنه جمانه جوانه شيء زي كذا بس ماعليك هالمره البنت انقذته وضحت بنفسها بس ماراح يفلت مني المره الجايه
كان فاتح عيونه بدهشه ووخوف: قتلتها؟؟ ماتت خلاص؟؟
: مدري أنا من شفت الطلقه صابتها وطيحتها ع الارض هربت ع طول خفت يلحقوني بس كانو مشغولين بالبنت
هادي: غبببببببببي غبببببببببي قتلللللللتها قتلتههههها للللللليش
رمى الجوال بالارض لحد تكسر حط راسه بين كفوفه .. لالا كيف يقتلها أنا ابيه يموت واخذها والحين ماتت هي .. قتللللللتها بنننننننفسي لاااا






ف مكان ثاني كان الكل عند باب العمليات ماعدا جواد اللي من صار اللي صار مو مبين وينه كانو جالسين ع الكراسي اللي ف الممر سميره وزوجها وعلى الكرسي اللي مقابلهم حصه
خالد: ام جواد وين ولدككك
سميره: والله مدري عنه بعد ماخبرنا مدري وين راح
خالد: هالولد كنت اضرب فيه المثل بس تعامله مع زوجته خلاني اغير رأيي فيه
سميره: خلاص اهدا اكيد راح يجي الحين
شافه جاي من اخر الممر ومعه حرمتين ورجال
سميره: شفت هذا هو جا
خالد: بس من اللي معه
سميره: علمي علمك الحين نعرف
قرب جواد من ابوه
جواد: يبه شلونها الحين
خالد: باقي محد طلع يطمنا
سميره: من اللي معك
جواد كأنه تذكر: ايه نسيت اعرفكم ..
قال وهو يأشر بيده عليهم: هذا عمي محمد ابو جوانه وهذي امها واختها
خالد: ياهلا فيكم وتطمنو ان شاءالله بسيطه
عبير مو قادره تتكلم من دموعها
دانه بهمس: يمه خلاص اهدي .. الله يخليك اهدي
انتظرو اكثر حوالي الساعتين وطلع الدكتور والكل التم عليه
عبير: ها دكككتور شلونها
الدكتور: الحمدلله قدرنا نطلع لها الرصاصه وكانت تحت كتفها بشوي وخيطنا جرحها والحين هي تحت تأثير المخدر راح نحولها لغرف التنويم وبعدها تقدرون تشوفونها .. بس مين زوجها
جواد كان اخر واحد ابعدهم عن طريقه: أنا
الدكتور: تعال نبيك تكمل شوية اجراءات
راح معه ومن ابتعدو شوي
الدكتور: لازم اكلم الشرطه
جواد: بس هي للحين تعبانه ماراح تقدر تخبركم شيء
الدكتور: ولو لازم الشرطه تعرف عشان تبدء تحقق ف الموضوع وعشان المسؤوليه راح تكون علي لو صار للبنت شيء
جواد: اوك خبرهم
الدكتور: يلا عن اذنك
وراح وجواد رجع عند اهله .. طلعت جوانه من غرفة العمليات واخذوها ع التنويم
الكل دخل معها وشافها بس جواد كان جالس ع الكراسي اللي ف الممر ومنزل راسه شوي .. شاف عبايه قدامه رفع راسه وعرف انها اخت جوانه
دانه بحقد: والله لو صار لاختي شيء بسببك اقسم بالله راح يكون موتك ع يدي .. خلاص يكفي اتررركها .. تراها ماتستاهل كل هالعذاب منك
وراحت عنه وهو ظل مكانه وساكت .. طلعو خالد وزوجته ومعهم حصه بعد ماتطمنو عليها
خالد: احنا رايحين
سميره: وانت شوفها والحقنا
جواد: طيب
وطلعو وشوي وطلعت ام جوانه وزوجها وهي تقوله
عبير: خلني اجلس معها ماراح اتطمن
محمد: عندها اختها خلاص ان شاءالله مافيها شيء يلا عبير سمعت كلامه ومشت معه وقلبها عند بنتها
رجع ظهره ع الكرسي واسند راسه ع الجدار وهو يفكر باللي صار .. مرت ساعات وهو ع نفس وضعه لا دخل شافها ولا رجع بيتهم
طلعت دانه بتروح تاخذ لها قهوه وتفاجأت من وجوده تحسب انه طلع مع اهله شافت ساعتها كانت 3ونص الفجر قربت منه
دانه: وش فيك للحين هنا
جواد بدون يناظرها: مو شغلك
دانه: مالت عليك حسبتك آدمي وتحترم الناس بس ما اقول غير ربي يصبر اختي عليك
وكملت طريقها وهو يناظرها لحد اختفت عن نظره .. وقف بتردد ومشى خطوتين بثقل حط يده ع المقبض ورجع شالها بس رجع ومسكه وفتحه بهدوء وهو يشوف جسمها اللي مغطى بالابيض مافي غير وجهها ظاهر قرب منها وقرب لين صار واقف جنب سريرها مسح ع شعرها بهدوء ومسك اطراف الغطا وهو يشيله .. شاف تحت كتفها فوق قلبها بشوي وشلون عليه ضمادات وناظر وجهها ..
جواد: اكيد من تصحي راح تحسي بالام بس اوعدك اكون معك واخفف المك .. ناظر جرحها و قرب وطبع بوسه عليه .. غطاها وطلع بسرعه وطلع من المستشفى عشان يشغل سجاره .. رجعت دانه ومن مرت جنب المكان اللي كان جالس فيه
دانه: احسن شيء سويته
تحسب انه راح بيتهم .. دخلت عند اختها وهي تراقب تحركاتها وتسمع انينها وتتألم معها وتدعي لها


جت الشرطه تحقق ف الموضوع وكانو جالسين مع الدكتور ف مكتبه .. سألو الدكتور كم سؤال ونادو ع جواد اللي دخل عليهم بشكله التعبان
جواد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
دخل وجلس
الشرطي: استاذ جواد اشرح لي بالضبط كيف صار الحادث
بدا جواد يحكي له اللي شافه
الشرطي: طيب انت تشك بأحد؟ او عندك عداوه مع احد؟
جواد: لا ما اذكر عاديت احد
الشرطي: اكيد لك اعداء من شغلك وبما انك رجل ناجح ف اكيد فيه ناس تتقصد موتك عشان ترتفع هي
جواد: يمكن ليش لا
الشرطي وهو يوقف ويمد يده: شكرا لك استاذ جواد وعلى تعاونك معنا .. لسى برجع بكره ان شاءالله نستكمل باقي التحقيق مع حرمكم
جواد: يصير خير
وطلعو من المكتب راح الشرطي وجواد طلع بعد ورجع لنفس مكانه ينتظر جوانه تصحى



في بيت اهل منار كانت جالسه بغرفتها طقت امها عليها الباب واستغربت ان احد صاحي هالوقت فتحت الباب
ام منار: لساتك صاحيه يمه
منار: اي يمه شفيك غريبه هالوقت صاحيه
دخلت وجلست ع سرير منار وهي معها
ام منار: عمك من شوي كلم ابوك وخبره ان جوانه تعبانه
منار بخوف: تتتتعبانه وش فيها يمممه
ام منار: لا تخافي يمه الحين صارت بخير بس صار لها حادث
منار: حححححححادثثثثث ليكون ماتت
ام منار: هو. انتي علامك تفاولين ع البنت كذا .. مافيها الا العافيه
منار: اجل وش صار معها علميني
ام منار: في ناس ضربو عليها برصاص
منار من الخوف وقفت وهي تقول بأندهاش: ككككككككيف .. ومتى ولللللليش. هي بخيررر حلفتك يممممه هي بخير
ام منار مسكت بنتها وجلستها: بخير والله بخير الطلقه جت تحت كتفها الايسر بشوي بس زين ماكانت بقلبها ..
منار نزلت دموعها: يأقلبي عليك ي جوانه فديتك كله منه الحقير
ام منار بأستغراب: منهو ي بنيتي
منار: هاه لالا اقصد اللي كان بيقتلها
وقفت امها: يلا ي بنتي أنا بروح انام وانتي نامي وتروحي لها الصباح
وطلعت من عندها ومنار اخذت تلفونها ودقت ع دانه عشان تطمن عليها.




بدت خيوط الفجر تختفي وبدا النور يحاول يطلع ويبدد السواد .. ولكن السواد اللي انطبع ف قلب بطلتنا من راح يزيله .. هدا الجو وفكر انه يشوفها .. وقف وقرب من الباب وطقه محد رد .. ورجع طق مافي رد .. كان يبي يسألها عن حال جوانه خاف يكون صاير شيء .. فتح الباب ودخل شاف دانه ع الكنبه متغطيه ونايمه .. قرب كرسي صغير وجلس جنب سريرها مسك يدها وهو يناظر بملامحها التعبانه حركت راسها وهو وقف ع طول وهمس
جواد: جوانه انتي تسمعيني
ماردت ف رجع جلس ومازال ممسك يدها حط راسه ع يدها
: ج جج و اد
فز ع طول وقرب منها ويده ع راسها وهو يشوفها تفتح عيونها بخفيف ويحمد ربه انها قامت ونطقت اسمه





جالس ف غرفته وفاتح لابتوبه ويكلم نفسه
امجد: هالبنت اشغلت بالي .. ليش مو عارف افكر بشي غيرها .. اول كنت اطلع ولا اهتم بأحد الحين منتظر حضرتها تدخل عشان اكلمها. اكيد الحين نايمه مستحيل تدخل. بس ماراح اخليك ي دانه انتي راح تكونين لي.
وقفل اللاب وراح ينام





فتحت عيوني بهدوء شفت كان واقف قدامي حسيت بيده ع يدي
جواد: خوفتيني عليك
تذكرت كل اللي صار واني كنت بموت عشانه سحبت يدي منه مدري احس ما ابيه .. كنت بوقف بس حسيت بألللم
جواد: لا تتحركككي .. وش تبين وانا اجيب لك
سمعت صوت اشتقت له كككككثير
دانه: انننننت وش تسوي عندككك
ودي اناديها بضمها بس احس حلقي جاف ومو قادره اتكلم .. ابتعد جواد وهي شافتني اني صحيت قربت مني وبعيونها دموع
دانه: جوججججج
وجلست عند رجولي وجسمها ع بطني وهي تبكي
جواد: كذا راح تتعبيها قومي
رفعت راسها ومسحت دموعها
دانه: حبيبتي شلونك الحين تحسي بوجع
جوانه: ا ابي م ما اي
ع طول جواد اخذ مويا وقرب مني يحاول يرفع راسي عشان اشرب .. شربت شوي ورجعت راسي
جواد: شلونك الحين
جوانه: وش صار من اللي بيقتلك
دانه: ياليت قتله وارتحنا منه
كان يناظر بعيوني ولا تكلم
جواد: أنا راح اطلع اخليكم بروحكم .. انتبهي لها
وابتعد وهو يطلع وانا اراقبه لحد قفل الباب
دانه: نحن هنااا
ابتسمت بتعب حيلللل يعورني
دانه: ارتاحي حبيبتي ونامي يلا
مدري من متى نايمه بس احس ودي انننننام ولا اصحى غمضت عيوني وانا افكر فيه ومن اللي فكر يقتله .................................................. .................................................. .................................................. ....





ع الساعه 9 .. ف بيت منار من الصبح جهزت نفسها ولبست عباتها وطلعت مع فهد وهم يمرون ع ريم وقفت السياره قدام بابها
اخذت منار تلفونها واتصلت
منار: يلا خلصيني احنا تحت
طلعت بسرعه وركبت وطلعو ع المستشفى
ريم: كلمتي دانه
منار: ايه
ريم: شلونها الحين ان شاءالله بخير
منار: ان شاءالله تكون بخير .. دانه تقول تعبانه شوي .. بس زين انها عدت ع خير
ريم: اي والله .. ماعرفو من اللي سواها
منار: لا والله هرب الحقير ع طول
ريم: يلا اهم شيء سلامتها
منار: ايه اكيد
وصلو المستشفى ونزلو البنات كان يدورون ع رقم الغرف منار وقفت
منار: ريم
ريم: هلا
منار: هذاك ما كأنه يشبه جواد
ريم تناظر: مدري أنا ما اشوفه غير بالمجلات .. اعتقد هو
منار من تأكدت انه هو مشت بخطوات سريعه لين وقفت قدامه
منار: انت وش عندككك هنا .. كل اللي صار بسببك جوانه هنا بسببك. تعبها بسببك. المها بسببك. انت سبب كل جروحها .. حرام عليك هي كانت بس تبي تعلم جاد انـ....
سحبتها ريم وابعدتها وهي تهمس لها: اسككككتي بتفضحيني انتي
منار: لا بس قاهرني ابي افهمه ان انتقامه ماله داعي
جواد: كمممملي وش فيه جاد ؟
التفتو البنات شافوه خلفهم
منار: مرررراح اخبرك شيء إذا بتعرف السالفه اسأل اخوك إذا صحححى
وابتعدت عنه ؤهي تدخل الغرفه وريم بعدها
دانه من شافتهم وقفت وراحت لهم وحضنتهم وهي تبكي
ريم: دنو شفيك ي عمري خلاص جوانه بخير
منار شافتها انها نايمه قالت وهي تمسح ظهر دانه: هوس الحين جوج راح تقوم
ابتعدت عنهم ومسحت دموعها
دانه: كنت راح افقدها بسببه يمكن هو اللي سوا هالشي عشان يبي يرتاح منها
منار: اكيد مو يمكن
كان واقف عند الباب كان بيدخل بس من سمع كلامهم وقف مصدوم وهو يفكر ان اكيد جوانه راح تفكر مثلهم لكن بصوتها التعبان رجعت له الابتسامه
جوانه: لا جواد مايسويها
ابتسم ورجع وهو يجلس ع الكرسي.





في بيت الهامي ع طاولة الاكل سميره تفطر مع زوجها ودخلت عليهم حصه
حصه: صباح الخير
سميره: اهلين صباح النور
حصه وهي تجلس: وين جواد
خالد: والله مارضى يرجع
سميره وهي تلف فمها: قيس ع غفله
: زوجته ي عمتي اكيد بيظل عندها
ناظرت ف منيره اللي لابسه عباتها
منيره: أنا بروح اتطمن عليها
وقفت حصه: أنا بعد بروح معك انتظريني
خالد: اسبقوني ع السياره وانا بلحقكم
راحو وخالد يكلم زوجته: مراح تجين معنا
سميره: لا وش ابي يكفي البارحه .. وبعدين أنا ما احب ريحة المستشفيات
وقف: اللي يريحك
وطلع وهي كملت فطورها
سمعت طقت كعب والتفت وابتسمت من شافتها خوله
سمير: حياك يمه تعال
خوله وهي تبوسها وتجلس: ماما سميره غريبه البيت هادي .. وين راحو
سميره تشرب شاي: طلعو عند المدام جوانا
خوله: ليش وينها
سميره تحط بيالة الشاي: ليش ماتعرفي انها كانت راح تموت
خوله بفضول: لا وش صاررر معها
حكت لها السالفه كله
خوله: ياليتها ماتت
سميره: لا مايصير تقولي كذا
خوله مستغربه: لللليش كنت أنا وانتي ارتحنا منها
سميره: اوك أنا معك في اني اكرهها ولا اطيقها وودي لو تفارقنا اليوم قبل بكره .. لكن ما اتمنى لها الموت مهما كان هي عندها اهل يحبونها.
خوله بداخله”وجع شكل هالعجوز بعد بتقلب ضدي وتككون معها .. اكيد ساحرتهم اككككيد
خوله: ايه صح بس من قهري ي مامي
سميره: ماعليك اصلا جواد مايبيها بس يسوي هالحركات عشان ابوه
خوله بفرح: والله؟؟
سميره: ايه هو خبرني
ابتسمت خوله وظلت تاكل وتسولف مع سميره




ف المستشفى من وصلو اصر خالد ان جواد يرجع البيت يرتاح .. وجواد سمع كلامه وطلع رجع ع البيت بتعب قرر ياخذ له شور عشان يصحصح ويرجع يشوف جوانه .. دخل البيت ومشى متجه ع المصعد فتحه وقفل بس وقفته برجلها ودخلت ناظرها باحتقار ورفع عيونه وهو يناظر بالفراغ قربت خطوه بس فتح المصعد تعداها وطلع وطلعت بعده وهي تمسك يده .. التفت عليها بغضب
جواد: انتي وش تبين
قالت بدلع وهي تلعب بأصبعها بأزرار بدلته: ابيك
ابعد يدينها عنه: الزززززززمي حدودك
خوله: مو انت ختيبي »قصدها خطيبي بس من الدلع طالعه معها كذا هههههع
جواد: لسى ماخطبنا عدلي اسلوبك والا ترا اغير رأيي
وابتعد وهو يدخل جناحه تخصرت خوله وهي بقمة غضبها
خوله: ززززين ي جواد سوي اللي تبي مردك لي وتحت رجولي بعد.
ولفت وهي تنزل عند سميره.











مرت 3 ايام ع اللي صار واليوم راح ارجع ع البيت .. ناظرت الساعه كانت 9 ونص الصباح كانت دانه تاخذ اغراضي وتحطها بالشنطه .. وانا جالسه ع السرير والبس الحامل حق اليد
دانه: جوانه الحين وش يقولون عني
جوانه: مايقولو شيء اصلا أنا ما انام مع جواد .. يعني عادي
دانه: طيب بس يومين وارجع
جوانه: ماشي اللي يريحك .. بس اهم شيء اليوم بالذات مابي اكون وحدي
دانه: تمام .. وكأنها تذكرت شيء .. اي لمى تقول تبي تزورك
جوانه: مين لمممى
دانه: ي شيخخخخه نسيتيها؟؟؟
جوانه: اي اي لمممموش ههههه والله مدري وش فيني هالايام عقلي مو معي
دانه: اقلك شيء وماتزعلي
ابتسمت: قولي
تركت ملابسي وقربت مني: ف هالثلاثه الايام تغيرت نظرتي عن جواد .. يعني ماشفته قاسي بالعكس حنون وطيب وكل يوم مسنتر هنا مايرجع غير يغير ملابسه ..
احترت فيه من قبلك ي دانه يوم قاسي يوم حنون .. انسان ماعرفت طبعه ولا فهمته
جوانه: يمكن عشان شفقان علي بس
سمعنا طق ع الباب وصوته
جواد: اححم اقدر ادخل
دانه لفت طرحتها بسرعه وتلثمت
جوانه: تعال
دخل وناظرني شوي
جواد: جاهزه ؟
وقفت: ايه اممممم ودانه راح تجي معي
بانت ع وجه ملامح الاستغراب: وليش
جوانه: ابيها معي .. واذا مايناسبك خلاص بروح بيت اهلي كم يوم لين تتحسن نفسيتي
رد بسرعه: لا خلاص مو مشكله تجي معنا
اخذ شنطتي بيد وقرب مني بعد مالبستني دانه عباتي والطرحه حاوطني بيده وطلعنا .. شفت فهد وابتسمت
دانه: أنا بطلع مع فهد والحقكم
جوانه: اوك بس انتبهي ع نفسك فهود يسرع .. حبه حبه ماشي
كنت اناظر ف دانه ومن لفيت وجهي له خفت من نظراته .. يارب مايسوي شيء .. طلعنا من المستشفى وجواد ملامحمه متغيره بس الله يستر





طق طق طق
امجد: ننننننننعم
فتحت الباب ودخلت: نعامه ترفسك الناس تقول تفضل
كان متسطح ع سريره: خيررر
لمى: لا الاخلاق اليوم مقفله مره
امجد: لميوه تبين شيء والا اذلفي مالي خلق اححححد
لمى: زين خلاص كنت ابيك توديني بيت اخت دانه بزور اختها تعبانه بس اقول لفواز
جلس بسرعه: لالا ليش تقولين له وانا موجود .. من عيوننننننني اوديك كم عندي لمى أنا
لمى تناظره باستغراب وفمها مفتوح: سبحان مغير الاحوال
وقف وهو يكمل الاغنيه ويتوجه ع الدولاب يدور ملابس: ومبدلك من حال لى حال. حرقت دمي جفا واهمال. طولت بالي وصبري طال. وعوضتني بحبك ووصلك. لف وجهه وناظرها ويبتسم: سبححححان مغير الاحول.
لمى تبوس يدها وتردها لجبهتها: الحمدلله والشكر .. جن الولد
طلعت لمى وهو اخذ ملابسه وتوجه ع الحمام عشان يتحمم



جالسه مع بنتها كا العاده ع الارض وياكلون حب
خوله: اقول يمه ماقالت لك سميره متى بتطلع هذيك الغبيه جوانه
ام خوله: لا والله ي بنيتي بس يمكن انها طلعت
خوله: ودي اروح واغثهااا
ام خوله: اهجدي بس واجلسي هاليومين لاتروحين اكيد الحين يداريها ويدللها لانه حاس بالذنب عليها .. بس اصبري كم يوم وتروحي لهم .. وهاااه هالمره ابيك تفكري في اللي بتسوينه زين .. مو تروحي ترمي كلام وتجيني تبكين
خوله: بس يمه وش اسوي يعني
ام خوله: أنا اعلمك وش تسوينننن .................................................. .................................................. .................................................. ....






ي هلا ي هلا تو مانور البيت .. الحمدلله ع سلامتك ي بنتي. كانت هذي كلمات عمتي اللي ع طول مبتسمه رغم همومها ..
ابتسمت لها: ربي يسلمك ي عمه
جت منيره بفرح: الحمدلله ع سلامتك
جوانه: الله يسلمك
كان لسى ماسكني حاولت ابتعد بس شد علي .. توجهنا لصاله وجلسني وحط مخدات خلف ظهري وكان قريب بالحيل مني .. يعني قدامي ومنزل جسمه وهو يضبطها خلفي .. همست له
جوانه: ماله داعي خلاص
جواد: مو قاتل نفسي عشان راحتك .. بس ابوي واقف
ابتعد عني وشفت عمي خالد يبتسم .. احس مبسوط ان جواد يعاملني بطيب .. ولا يهمك ي عمي بتحمل حركاته عشان بسمتك هذي. تقدم وجلس وهو يتطمن علي وعلى صحتي .. ظليت شوي معهم بعدين حسيت بتعب .. ف قررت اطلع الجناح ساعدتني دانه ومنيره وطلعنا من المصعد .. دخلنا الجناح وانا ابتسم احس اشتقت له .. من يشتاق لسجنه غيري
دانه تجلس ع الكنب اللي بالصاله: الحين انتي تنامي هنا
تعديتها ع الغرفه : تعالي هنا
جت مع منيره .. أنا تسطحت ع السرير وكان ع يمينه كنبات جلسو عليها
منيره: غرفتكم رومانسيه والوانها هاديه
والله ماتدرين وش يصير بداخل هالغرفه الهاديه الرومانسيه
دانه: ايه مره حلوه بس احس اذكر هالمكان
احممم لا تغلط بشي هالخبله .. وتذكر يوم كنا هنا واخذت هذاك العقد معي .. ي الله كيف ماجت هالفكره ع بالي .. أنا صرت هنا يعني اقدر ارجعه .. راح اقول لدانه تجيبه لي واحطه ف درج مكتبه .. وارتاححح
منيره: البنت مفهيهههه مو معنا مره
ابتسمت: معكم والله بس احس فيني ننننوم
منيره تناظر دانه: طرده محترمه ههههه
جوانه: لالا خلوكم
وقفت دانه: اصلا أنا بشوف البيت بالذات الحديقه واااي تاخذ العقل
جوانه: اوك اللي يريحك
طلعت مع منيره وانا من غمضت عيوني ماعدت حسيت بشي .................................................. .................................................. .................................................. ....




نزلت منيره ودانه تحت ولسى دانه لابسه عبايتها .. طلعو ع الحديقه
منيره تناظرها: شيليها محد يجي هنا كثير .. واصلا عمتي وامي طلعو ع السوق وجواد طلع من البيت بعد راح ع الشركه مع عمي يعني خذي راحتك
دانه: لا استحي
سحبت طرحتها بسرعه وراحت تركض ودانه تركض خلفها
دانه: ي الخبله ررررجعيها
منيره: ههههههههه لا مابرجعها مافي احد
كنت ماسكه الطرحه و تركض ولا انتبهت للعيون اللي تراقبها وتبتسم ودانه تحاول تلحقها بس مو قادره ونفسها بدا يضعف
وقفت فجأه وهي تلف الطرحه عليها وتتكلم بصوت عالي عشان بعيده شوي عن دانه: فــــي سيارررره جاااايه
وراحت تركض ودانه من كثر الركض تعبت وحست قلبها بيوقف جلست ع الارض بتعب كانت خلف الاشجار
دانه بداخلها: اكيد مراح يشوفوني من هنا .. خلي بس يروحون واوريك ي منوررر الحمارا
ظلت كذا 5 دقايق رفعت راسها بهدوء بتشوف إذا باقي فيه احد .. انصدممممت من شافته بوجهها وصرخت بصوت عالي
دانه: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ





اما عند منيره من شافها ابتعدت عن دانه .. مشى بخطوات سريعه ويحاول يلحقها قبل تدخل البيت .. شافها عند الباب الخلفي للقصر جالسه ع درجاته ومعطيته ظهرها ابتسم وهو يقرب منها
: لو سمحتي
التفت ومن شافته غطت ع وجهها بطرحة دانه وقلبها صار يدق بقوه حاولت تخشن صوتها عشان مايعرفه
منيره: احححم وش تبي
فهد: مابي شيء .. بس بعرف اسمك
منيره: وليه وش بتسوي بأسممي
فهد: اصلا من شفتك تركضين وصوت ضحكتك ذكرتيني بشخص غالي علي
منيره بحقد: احسن لك تنساه
فهد بأستغراب: ليش انساه .. هالشخص للحين معي .. كيف انسى
ارتبكت منيره وتكلم نفسها بهمس مايسمعه: غبيه غبيه .. اصلا اكيد مايقصدك وانتي ع طول انساه
فهد: وش تقولين
وقفت وكملت الدرجات ودخلت ولا ردت عليه
فهد: هالبنت فيها شيء غريب .. ياترا مين انتي وليش حسيت كأني اعرفك




دخلت ع البيت وتحس موقادره تمشي بعد اللي صار .. صادفت منيره بطريقها
منيره: وين اختفيتي ادور عليك ماحصلتك ..
ناظرتها بعدمم استيعاب: هاه
منيره: صديقتككك لمى وبنت عمها هنا بالمجلس ينتظرونك
باقي مو مستوعبه: من صديقتي
منيره تلمس جبهتها: اللي يشوفك يقول شايف لك جني .. شفيك بسم الله عليك
كان المطبخ هو اقرب شيء دخلت وغسلت وجهها كم مره ومنيره عطتها مويا
منيره: تعالي اجلسي
جلست وشربت مويا ومن صحت من صدمتها
دانه: وينه المجلس
منيره بخوف: دنو ترا أنا ماعرفتك غير من 3 ايام بس والله حبيتك .. إذا فيك شيء او مضايقك شيء علميني ترا أنا مثل اختك
دانه: هاه لالا مافيني شيء بس تعبت من الركض
منيره: ماشي. يلا نروح وتعرفيني ع صديقتك
وراحو ع المجلس دخلت وكانت تبتسم ابتسامه باهته ومنيره خلفها وتحس بالخجل من شكلها سلمت عليهم وجلست
دانه: هذي منيرة بنت عمة زوج جوانه
فرح: دقيقه افهمها بنت عمة زوج جوانه .. يعني جوج متزوجه وعندها زوج وزوجها عنده ابو وابوه عنده اخت اللي هي عمة زوج جوانه وهذي تصير بنتها يعني بنت عمة زوج جوانه صح
الكل يناظرها بعدم استيعاب
منيره: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه اه بطننننننننننننني هههههههههه
ابتسمت فرح: ايه تسذا ورينا ضحكتك ي الخجلانه
لمى تقرص فرح
فرح: اي شفيكككك عورتيني
لمى تهمس لها: اووس فضحتينا
دانه: لموش وش اخبار الكليه .. احد سأل عني او شيء
لمى: اي والله كثير
دانه: سحبت عليهم سحبه .. الله يعين ع الاعذار اخاف مايقبلونها
فرح: غصبن عن خشمهم يقبلون .. قولي لهم اختي اوصيبت بطلقتن ناريتن في اسفل كتفها مما ادى انها كادت ان تلقى مصرعها .. وصفرت: متعوب ع اخر كلمه
لمى: ي بننننننت اهججججججدي .. أنا اعرف من يهجدك بس خلينا نرجع
فرح:لالالا اخوك المتهور هذاك مابي يقرب مني ياخي من اشوفه تصيبني قشعريره
منيره: هههههههههههههههههههههههههاي والله انتي ومصطلحاتك الغريبه ذي دخلتو قلبي
دانه تناظرها: فندق قلبك كل شوي مدخله احد فيه
لمى تناظر جوالها وترد: هلا .. لا .. ليش .. اها اوك .. دقايق واكون عندك
قفلت وناظرت دانه: أنا بروح امجد عنده مشوار ظروري
دانه: لا وين لسى كنت بخبر جوانه تنزل
لمى تلف الطرحه: والله ودي اشوفها واتطمن عليها بنفسي بس امجدوه معصب
تنهدت دانه وبداخلها "اجل معصب .. بعدك ماشفت شيء "
طلعو البنات ودانه راحت مع منيره غرفتهم هي وامها وهي تفكر باللي صار لها .. قطعت ع دانه تفكيرها وهي ودها تعرف شلون فهد وصل هنا
منيره: دانه بقلك شيء
التفتت لها: قولي
منيره: وقت كنت اركض شفت رجال غريب ما عرفته الحين افكر ياترا مين كان
دانه: يمكن فهد هو ولد عمي واخوي بالرضاعه بنفس الوقت
منير: اها. وليش هو هنا
دانه: جيت معه .. يعني ماحبيت اكون مع جواد وجوانه
منيره: اها
دانه: ليش تسألي
منيره: امممم بس كذا فضول. وابتسمت
دانه: بروح اشوف جوانه
منيره: طيب



صحيت ولا شفت احد حاولت اقوم شوي شوي لحد ماجلست ناظرت الساعه شفتها 3 العصر وقفت ودخلت الحمام .. غسلت وجهي واتوضيت عشان اصلي وتعذبت لان يدي مو قادره احركه .. معتمده ع يدي اليمنى بس .. طلعت وكمان نفس المشكله ماعرفت افرش السجاده بيد ولا عرفت البس احرامي هففففف مو حاله ذي .. فسخت الحامل ورميته ع الارض ونزلت يدي واحاول احركها .. ياربي يدي راح تنشلللل هففف صار لي 3 ايام المفروض خلاص يطيب الجرح .. بس ليش لسى يعورني
دانه: انتي وش تسوينننننن
ناظرتها بزعل: توك فكرتي فيني .. روحي ما ابيك
جت وباستني ع خدي: اسفففه والله بس لهيت مع منور
دمعت عيوني: خليك معي احس اني وححححيده
دانه: ي عمممري انتي أنا معك والله .. بس انتي جالسه بجناحكم واخاف جواد اي لحظه يدخل
جوانه: اي معك حق .. خلاص ننتقل للغرفه اللي جنب جناح عمتي .. عشان تاخذي راحتك ..
دانه: ممماشي
نزلت اخذت الحامل حق يدي ولبستني
دانه: يلا نروح
مشيت معها شوي : باخذ اغراضي
دانه: بعدين تجيبها الخدامه
هه ماتدرين اني أنا بكبري معتبريني خدامه
وصلنا الغرفه وساعدتني دانه البس الاحرام وفرشت لي السجاده وصليت وبعدها طلبت من الخدامه تطلع لنا غدا واكلنا مع بعض .. ي الله وش كثر اشتقت لهاالحظات .. ان دانه تكون معي. جت منيره وسولفنا لحد
طق طق طق
دانه: منوو
من خلف الباب: ابي جوانه شوي
كنت اشرب ماي ومن سمعت صوته شرقت
جوانه: اححححم وش يبي ذا
همست لدانه: قولي له نايمه
دانه: جوانه نايمه تبي شيء
جواد: من تصحى خبريها ان ابيها
دانه: طيب
راح وانا تنهدت بأرتياح
منيره بأستغراب: ليش قلتي له كذا
جوانه: هاه اممممم زعلانه منه من الصبح طالع توه يرجع. ناظرت الساعه. شوفي باقي كم دقيقه ويأذن المغرب
منيره: ححححرام جواد يحبك
ههه مره يحححبني .. أنا خايفه من وقت نظراته لي بالمستشفى الله يستر بس
رجعت اسولف مع البنات اللي نامو ع الساعه 9 عندي دانه ع الكنبه ومنيره جنبي ع السرير وقفت وانا احس حالي مخنوقه .. ودي انزل الحديقه بس اخاف اشوفه .. شفت باب زجاج عليه ستائر رحت ومن شفته ابتسمت .. فتحته وطلعت ع البلكونه .. كان هوا بآآآآررررد غمضت عيوني واتنفسته. ي ترا جواد خاف علي والا تمنى لي الموت .. احس انه مافكر فيني لو انه خاف علي كان غير اسلوبه معي .. مو يامر وينهي ع كيفه. فتحت عيوني وصنممممت وانا اشوفه قدامي ورافع حاجب ونص ابتسامه .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ............................................


 


رد مع اقتباس
قديم 29-08-2014, 08:00 PM   #25
موكاتشينو

][ فريق تطوير الزين ][



الصورة الرمزية موكاتشينو
موكاتشينو غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 95072
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 18-11-2014 (05:03 AM)
 المشاركات : 11,800 [ + ]
 التقييم :  3
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب كاملة ٢٠١٤



البــــ19ــــارت الــــتاسـع عشـــــر




ﻟﻠﻴﻞ ﺃﺣﺒﻚ .. ﻣﺎﺑﻘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎ ﻧﻮﺭ
ﻭﺍﻟﻰ ﺿﻮﺍﻧﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ .. ﻟﻠﺼﺒﺢ ﺃﺣﺒﻚ
ﻭﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﺍﻟﻠﻲ ﻛﻠﻬﺎ ﺻﺪ ﻭﻏﺮﻭﺭ
ﺍﺷﻮﻑ ﻗﺒﺮﻱ ﺑﻴﻦ ﻋﻴﻨﻚ ﻭﻗﻠﺒﻚ
ﻓﻲ ﺻﺪﺭﻱ ﺍﺳﺮﺍﺝ ﺣﺰﻳﻦ ﻭﻣﻜﺴﻮﺭ
ﺭﻏﻢ ﺍﻟﻤﻄﺮ ﻭﺍﻟﺮﻳﺢ ... ﺷﻠﺘﻪ ف دربك
ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎﺑﻪ ﻏﻴﺮ ﻟﻮﻋﺎﺗﻲ ﻗﺼﻮﺭ
ﻭﺧﻮﻓﻲ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺭﺑﻲ ..ﻭﺭﺑﻚ
ﺇﻟﻰ ﻣﺘﻰ ﺑﺒﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺻﻤﺘﻚ ﺟﺴﻮﺭ
ﻻ‌ﺣﻴﺮﺗﻨﻲ ﺍﺳﺒﺎﺏ ﺳﻠﻤﻚ ﻭﺣﺮﺑﻚ
ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺍﺣﺒﻚ... ﻣﺎﺑﻘﻲ ﻓﻴﻨﻰ ﺷﻌﻮﺭ
ﻭﻣﺘﻰ ﺟﻔﺎﻧﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ... ﻭﺷﻠﻮﻥ ﺃﺣﺒﻚ




وقفت وانا احس حالي مخنوقه .. ودي انزل الحديقه بس اخاف اشوفه .. شفت باب زجاج عليه ستائر رحت ومن شفته ابتسمت .. فتحته وطلعت ع البلكونه .. كان هوا بآآآآررررد غمضت عيوني واتنفسته. ي ترا جواد خاف علي والا تمنى لي الموت .. احس انه مافكر فيني لو انه خاف علي كان غير اسلوبه معي .. مو يامر وينهي ع كيفه. فتحت عيوني وصنممممت وانا اشوفه قدامي ورافع حاجب ونص ابتسامه
جوانه: انت شلون جيت هنا
ابتسم وقرب مني وناظر بعيوني بتمعن: كنت بالحديقه ومن شفتك جيت من بلكونتي ..واشر ع البلكون اللي قريبه حيل..
ابتعدت بدخل بس مسك يدي اليمنى
جوانه: بدخل بردانه
قلتها حجه عشان ابتعد عنه بس صدمني لما ضمني من الخلف وحط ذقنه كتفي الايمن وهو يرفع يدي بهدوء ويقربها من فمه وينفخ فيها بهوا حار .. حسيت بشي غررريب كأن جسمي اتكهرب من حركتة سحبت يدي بسرعه ودخلت وقفلت باب البلكون ورجعت الستائر بسرعه بسرعه واسندت ظهري عليه وانا اغمض عيوني وجسمي يرجف وقلبي يدق بقوه .. ماحاولت افكر ف شيء مشيت بخطوات سريعه و دخلت تحت بطانيتي ونممممممتتتت








كان توه راجع البيت .. من بعد ماشافها طلع من بيت الهامي وهو يفكر ومتأكد انه شافها من قبل .. دخل بيتهم وشاف اخته بالصاله تتابع فيلم .. راح لها وجلس جنبها وهو يسحب البوشار منها
ريم: هيه هذا حققققي روح خذلك
فهد وهو ياكل ومسوي مندمج بالفيلم: شوفي شوفي بيذبحها
ريم تناظر: لا حححرام هذي البطله
فهد ومازال ياكل: الا بسألك .. انتي تعرفي بنات خالد الهامي
ريم بأستغراب: ماعندهم بنات
سرح شوي ويقول بخاطره ’’اجل من بنته اللي شفتها ف بيتهم’’
فهد وهو ياخذ له شوي بيده: اها حسبت عنده بنات
رجع لها البوشار وهو يقوم: خذي اصلا طعمه خايس
ريم: وججججع خلللصته وتقول خايس
طلع ع غرفته ويحاول ينسى التفكير فيها عشان ينام






ف مكان ثاني بعد تفكيره خلاه ينسى النوم وماصار يذكر غير ان احلامه فيها تحطمت .. غمض عيونه وهو يذكر اللي صار .................................................. .................................................. .................................................. ....
لمى: واو بيتهم يجنن
امجد يناظر بالبيت والحديقه: اي والله مره كبير
ابتسم وهو يلمحها تتخبى
وقف ونزلت اخته راقبها لحد دخلت .. قفل سيارته ونزل منها وهو يتجهه لعندها قرب ووقف وهو يشوف شعرها مغطي عليها ومنزله راسها .. رفعت بهدوء ومن شافته صرخخخخت ووقفت بسرعه
دانه: انت وش جابككك هنا
ابتسم: اللي جابني انتي ي دانه
دانه بحقد: لاتنطق اسمي ع لسانك
امجد يقرب مدت يدها توقفه وعيونها يطلع منها الحقد: وققققف عندككك
امجد: دانه أنا بخبرك اني من اول ماشفتك وانا مافكرت ف غيرك والله .. صورتك ف بالي ولا قدرت انساها
فتحت عيونها ع كبرها: انننننت وش قاعد تقول
امجد: وابي اخطبك من ابوك لو تبين الحين بعد
دانه: أنا متزوجه
امجد بذهول: ممتتتزززززوججه !!!!
دانه: ايه و لو سمحت ابتعد عني
نزل راسه بحزن وابتعد بدون مايتكلم شيء.
رجع من تفكيره وهو يكلم نفسه’’يعني ماحبيت غير وحده متزوجه ي امجد وش هالحظ اللي معك .. اففف أنا لازم انام بكره عندي دوام .. خلاص لازم انساها واول شيء بسويه اخلي امي تخطب لي. تسطح زين وناممم





كلن طفى نوره وكل منهم نام وبقلبه احلام ع امل ان يصحى بكره ويحققها ..


وجا بكره ومن الصبح لبس بدلته واخذ شنطته بعد ماحط اوراقه المهمه وطلع بسرعه ع الشركه وصل بهيبته المعتاده وخلفه اثنين من مساعدينه طلع ع مكتبه والسكرتيره جت خلفه
السكرتيره: استاز هيدا البريد وفي اوراق بدي ياك توقعهن ضروري
جواد من خلف مكتبه يمد يده وياخذها: اتركي هالاوراق الحين ونادي لي الاستاذ هادي مدير شؤون الموظفين
السكرتيره: بس استاز انتا العتو من الشغل
جواد: اوووه نسيت .. اوك طلعيه لي من تحت الارض .. كلميه او اي شيء ابيه اليوم ضروري
السكرتيره: حاضر استاز
وطلعت وهو كمل شغله





حسيت بهزه ع رجولي .. فتحت عيوني بخوف من انه جواد بس مو هو الحمدلله
دانه: جوجو قومي الساعه 9
جوانه:ءءءءءءءامممممم يلا خلاص صحيت
قمت وتحممت وكنت بفتح الضماد بس خفت طلعت وانا انشف شعري
طق طق طق
جوانه: ادخخل
دخلت الخدامه وبيدها تلفون
كينا: هدا بابا جواد يبي كلم انتا
اخذت التلفون بتردد: هـ هلا
جواد: روحي ع جناحنا الدكتور الحين يبي يجي عشان يغير لك جرحك
جوانه: بس ء...
قاطعني: بدون بسبسه يلا روحي
جوانه: طيب
قفل ع طول ورجعت التلفون لكينا وراحت وانا لبست وطلعت ع الجناح .. دخلت واخذت طرحتي ولفيتها ع شعري ووجهي وتسطحت ع السرير وطلعت مكان الجرح بس وغطيت الباقي بالبطانيه سمعت طقت الباب وقلت له يدخل بس كانت ممرضه
الممرضه: جاهز مدام؟؟ دكتور يجي؟؟
جوانه: ايه
دخل وكانت معه تساعده وكان يألممممني وقت يعقمه .. خلص وطلع وساعدتني هي عشان اجلس ولمت اغراضهم وطلعت بعده. وانا ع طول ابتعدت مابي اظل بالجناح .. خرجت ونزلت تحت عشان افطر مع البنات شفت دانه جالسه بالمطبخ وسرحانه
جوانه: الللو من اللي شاغل بالك
التفتت لي: هاه لا محد
جلست ع الكرسي اللي جنبها: لا ي شيخخه ؟ مو ع توأمك.
دانه: تبين الصراحه .. افكر بواحد مافهمته
جوانه: حركككككات وش وش علميني السالفه بالتفصيل
خبرتني كل شيء
دانه تكمل: والامس شفته هنا وقال يبي يخطبني بس أنا قلت له اني متزوجه
جوانه: للللليش ي الخبله هذا شاريك
دانه: م اعرف مابيه بعد الموقف اللي صار لي معه مستحيل اخذه هذا انسان ماعنده احساس
جوانه: ياروحي انتي .. خلاص سوي اللي ترتاحي له
دخلت منيره وجلسنا نحضر للفطور

ف جهه ثانيه من بيت الهام
قفلت التلفون بحزن بعد اللي قاله لها الدكتور جلست وهي تذكر اخر كلمات من مكالمتها

سميره: يعني مافي امل يطلع منها
الدكتور: الامل ف الله كبير .. حالته صعبه بس ان شاءالله مانفقد الامل
سميره: ان شاءالله

سميره: يارررررب ياررررب تقومه بالسلامه .. يارب ترجعه لي مالي غير هالاثنين ي ربي لاتفقدني واحد فيهم
مسحت دموعها وطلعت غرفتها تبي تصلي ركعتين وتدعي فيها لولدها



رجع من دوامه بعد ما استأذن ع انه تعبان دخل البيت وشاف امه وجدته بالصاله قرب منهم بخطوات متردده
الجده: حياك ي ولدي تعال
تقدم شوي ومازال واقف : يمه امممم اخطبي لي اللي تشوفونها مناسبه لي .. وبتزوج بسرعه
الجده بفرحه: كككككلللللللللللووووش ابركها من ساعه
ام امجد مو مصدقه: تتكلمم جد؟؟
امجد: ايه يمه من جدي
لاحظت امه علامات الحزن اللي تكتسي وجهه .. قال كلامه وطلع ع غرفته
الجده تناظرها بأستغراب: علامك موب فرحانه؟
ام امجد: لان ولدي واعرفه زين .. فيه شيء مراح اسمع كلامه لانه ماكان فرحان بقراره
الجده: هـوّ علامك انتي مو راجتنا من اول وتبي تخطبي له .. لين اقتنع وهالحين تقولين منتي بخاطبتن له. وش بلاك
ام امجد: الولد مو طبيعي .. متأكده فيه شيء
الجده: والله علمي علمك.





طق طق طق
جواد وعينه ع الاوراق اللي بيده: ادخخخخخل
دخلت السكرتيره ومعها ورقه بيدها: استاز هيدا رقم الاستاز هادي
جواد: وليش جايبتيه لي ؟؟
سكتت
جواد: دقي عليه وحولي لي المكالمه
طلعت وهي مقهوره من تعامله .. دقت ع هادي وحولت له المكالمه .
رد ع تلفون مكتبه: مرحبا استاذ هادي
هادي بحقد: اهلين
جواد: ابيك ف موضوع ضروري .. تقدر تجيني الشركه
هادي: مو ناسي انك طردتني منها؟؟
جواد: أنا ماطردتك الا عشان تعاملك مع الموظفين
هادي بأستهزاء: هه مع الموظفين والا مع احد غيرهم
فهم عليه بس ماحب يوضح له
جواد: المهم لا تطلع من الموضوع .. ابيك ف شيء مايقدر يجيبه غيرك .. وراح تاخذ دبل اللي تطلبه
هادي: شكرا مو بحاجة فلوسك
جواد: اللي يريحك
هادي بتردد: وش الموضوع طيب
ابتسم جواد وهو يخبره باللي يبي



مر الوقت بسرعه كنت حيل مبسوطه مع دانه ومنيره .. اذن الظهر وطلعت ع الغرفه ومنيره راحت تشوف امها .. صليت وسمعت اصوات حمودي ولين برا طلعت شفتهم عند باب الغرفه كان محمد يشد شعر لين وهي تبكي سحبتها منه وشلتها وانا احس بألم من حركتها الكثيره
جوانه: خلاص حبيبتي راح اضربه خلاص هوس
مدري وش كانت تقول فديتها وتبكككي كثير تبي تنزل تضربه تحركت وتضرب بيدينها ع صدري ونزلتها بسرعه وقت حسيت بألللللللممممم فضييييع من ضربتها ع الجرح دمعت عيوني من قوة الالممم كنت حاطه يدي عليه رفعت يدي وشففتتت دممم جلست ع الارض اه يعوررررني
: وشفيك جالسه هنا
رفعت راسي وشاف دموعي وتفاجأ ناظر يدي ومن شاف الدم نزل بجسمه لعندي ويمسكني من كتوفي
جواد: وش صايررر
رفعني: كيف تعورتي
ماحبيت اتكلم معه شيء وكان يألللمني حححيل .. حملني بحركه سريعه واخذني ع الجناح .. دخلني غرفته ونيمني ع السرير
جواد: لا تتحركي
راح مدري وين ورجع جايب شنطة الاسعافات
قرب مني وبدا يبي ينزل بلوزتي شوي من الجهه اليسرى بس ابعدت يده وخليت يدي اليمنى ع كتفي .. مسك يدي وابعدها وظل ماسكها بيده اليسرى عشان ما اتحرك نزل بلوزتي بيده اليمنى بخفيف شال الضمادات اللي كانت عليه واللي غرقانه بالدم
جواد بعصبيه: بززرر انتي؟؟ كيف عورتي نفسكك كذا
خلص وابتعد عني وهو ياخذ الاغراض
جواد: مراح تتحركين من هنا سامممعه
جوانه: مابي اجلس هنا بروح عند دانه
جواد: وانا اقول تجلسين
هفففف شفيه ذا .. يعني المفروض بعد اللي صار يحن علي .. بس لا نفس اسلوبه ولا تغيررر قاسي
دق ع الخدم وطلب يطلعون الغدا لهنا جابت الاكل ودخلته بعربيه
جواد: خلاص اتركيه وروحي
طلعت وهو قرب مني وانا جلست رجع لي المخده ع ورا
جواد: اسندي ظهرك عليها
رجعت وهو اخذ الصحن وقرب مني وحطه ع رجولي جواد: يلا كلي
جوانه: مالي نفس
جواد: مو بكيفك
قلت اعانده: ماتقدر تغصبني
ابتسم جواد مسك يدي بحنان ويناظر بعيوني رفع يده وتحسس خدي كان يبي يشيل الصحن ويقرب مني بس مسكت ع يدينه اللي ماسكه الصحن
قلت بخوف: شففففيك ابي أكل
جواد: هههههه
ي الله وش كثر ضحكته حلوه رفع راسه وهو يضحك ومن رجعه كنت مفهيه فيه ف اشر لي ع الاكل وهو يبتسم
بديت أكل وهو اكل معي وكنت اتمنى نخلص بسرعه لاني احس بتوتر وخوف






ف بيت اهل لمى
لمى والبنات بالصاله وكانت امها وجدتها معهم
رسيل بدلع: عمتتتي حرااام زوجوه دامه طلللب هالشي
رسل: هيه انتي وتقلد دلعها: الولد ممممممو مقتنععع بس عشاننننن خالتييي. ورجعت لصوتها: فهمتي ي الثور
فرح: هههههههههاي .. اقول بنات بما ان اخونا ف الله امجدوه على حسب ماقالت خالتي شكله مبوز وش رايكم نسوي فيه مقلللللللب
الكل: قداااامممم
طلعو فوق ركض ومن وصلو التفت فرح
فرح: اشششش اسكككتو
مشو ع اطراف اصابعهم بعد ماقالت لهم الخطه وصلو غرفته
فرح بهمس: واحد اثنينننن ثلاااااثثثه
طاخ طاع طاخ طاع طخ طاع» يدقون ع الباب بكل يدينهم وبقوه تجنن الواحد خخخخخ
فتح الباب بخوف ونصف ثانيه الا وجسمه كله مبلل الكل هرب من شافو عصبيته
امجد: هيييييييينننننن اورررررررريكككككم
نزلو تحت بسرعه
فرح: يممممه يخخخخوف .. أنا بهرب بيتنا قبل انجلللللد
ومن جهته دخل غرفته وهو يسب فيهم كان فواز عنده بالغرفه ومن شافه فطس ضحك ع شكله
امجد بحقد: هذي ام الافكار خطيبتكك .. بس هين اوريها
فواز: هههههههههه تستاهل
دخل ع الحمام وهو يتوعد فيهم وفواز ميت ضحك



بعد الغدا دخلت منيره عند دانه
دانه: اهلين تعالي
منيره وهي تجلس : جوانه لساتها عنده
دانه: ايه
منيره: وش رايك نخرب عليهم وناخذها
دانه: شللللون
منيره: تعالي معي
طلعو وراحو ع جناح جواد
منيره: امممم أنا بكذب ع جواد وانتي اسحبي جوانه
دانه: طيب
طقت باب الجناح محد طلع حطت يدها تبي تفتح الباب ودانه مسكت يدها
دانه: ي الخبله وش تسويننن
منيره: نتجسس
فتحت بس التفتت بحزن لدانه: اوه منه مقفل الباب سمعت طقت المفتاح ودانه ع طول هربت ع الغرفه
جواد: وش تسوين هنا
ابتسمت بفهاوه: هاه شسمه هذي دانه اخت زوجتك عرفتها
رفع حاجب: مافي احد
التفتت خلفها: كانت هنا .. تبي اختها
جواد: اختها عند زوجها قولي لها هالشي
رجعت تبتسم بفهاوه وهي تبتعد: طيب معليش

سمعت اللي بينهم .. دخل بعدها وقفل الباب وشافني بوجهه وانصدم
جوانه: بطلع
جواد: لا
جوانه: مابيككككك بطللللللع
جواد ببرود: وانا مو ميت عليك .. بس أنا قلت لا يعني لا
جوانه: بكره دانه بترجع بيتنا .. ابي اررروح لها الله يخليك
قرب مني وانا رجعت بس ثبتني بيدينه اللي ع خصري
جواد ببحه: روحي لها الحين بس بالليل تنامي هنا
جوانه: ليش
جواد: بس.
جوانه: طيب
ناظرني شوي وبعدها فتح الباب وانا طلعت ع طول وكنت امشي ع غرفة البنات
: الحمدالله ع السلامه ي بنت الفقر
ناظرتها وقربت منها كانت واقفه عند الدرج
قلت بغرور اول مره احس فيه: انتبهي ع كلامك أنا جايه من عز لبيت عز .. انتي اللي جايه كل يوم والثاني هنا وتتلزقين ف خالتي عشان تاخذك لولدها اللي مايبيك .. احسن لك تجلسي ف بيتكم يمكن يجيك عريس لان جواد الهامي لي أنا ولا راح تطوليننننه
كانت تناظرني بصدمه لفيت وجهي وسمعت صرخخخخخه قويه التفت بسرعه شفتها تبتسم وتميل نفسها لين طاحت وقامت تصرخ من جد وهي تتقلب ع الدرج وانا من الصدمه وقفت مكاني سمعت الكل يطلع ويسألني وش فيه ومن يشوفو خوله مرميه ف اسفل الدرج ينزلو لها وانا لسى مصدومه جت دانه ومن شافتهم تحت سحبتني ودخلتني الغرفه
دانه: وش فففففيه من هالبننننت وش اللي صار تكككلمي
قلت بذهول: والله مالمستها هي هي اللي طيحت حالها أنا مالي شغل
دانه: اهدي وعلميني وش صار
دخلت منيره وتكلمني بخوف: جججججوانه ليش سويتي فيها ككككذا البنت تنزززف
ناظرتها: لا مو أنا والله هي
منيره: جوانه ادري ماقصدك بس لا تخافي ان شاءالله مايصير لها شيء
جوانه:لا لا ابد مالمستها والله هي طاحت
طق طق طققق
التفت بخوف يوم سمعت حسه
جواد: جوانه تعالي ابيك شوي
ي ربي وش فيهم علللي أنا مالي شغل ماسويت شيء هي اللي طاحت والله هي .. طلعت له مسكني من يدي وسحبني شوي عن الغرفه كنت منزله راسي خايفه اناظرره رفع راسي بأصابعه .. ناظرته وماعرف اعرف شعوره .. هل معصب او لا هل واثق فيني اني ما اسويها او لا. مجرد نظرات وطالت النظره


ذيك العيون السود يغري خجلها
تضفي على حلو الوصايف وصايف
وان سلهمت تدني من الروح اجلها
من نجلها كن المنايا ولايف
عجزت اميز صدقها من دجلها
لها سوالف ما حكتها شفايف
كن الحياه بنظرة من عجلها
لو راح عمرك قلت ما هو حسايف
كن الهوي في بسمه من وجلها
يارمشها م انتب على الحال رايف
.................................................. .................................................. .................................................. ....


 


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

تصميم دكتور ويب سايت


 

RSS - XML - HTML  - sitemap  - خريطة الاقسام - nasserseo1 - nasserseo2

 

|