پولندا (بالبولندية: Polska) هي جمهورية تقع في شرق أوروبا. يحدها من الشمال بحر البلطيق، من الشمال الشرقي إقليم كالينينگراد الروسي وليتوانيا، من الشرق روسيا البيضاء وأوكرانيا، من الجنوب سلوفاكيا وتشيكيا، من الغرب ألمانيا. ما يُميز پولندا عن جاراتها هو أن 90% من شعبها يتبعون الكنيسة الكاثوليكية، وهذا غير معهود في دول شرق أوروبا التي يدين معظم سكانها بالأرثودكسية.

التسمية

التاريخ

نُصب كروبري (Chrobry) كأول ملك بولندي للبلاد عام 1025. ضُمت أجزاء كبيرة من البلاد إلى الامبراطورية الرومانية المقدسة عام 1163. بعد إعادة توحيد البلاد تدريجياً في القرن الخامس عشر، أُعلن قيام الوحدة عام 1447 مع ليتوانيا. قُسمت بولندا ثلاث مرات في الأعوام 1772، 1793 و 1795. بعد هزيمة نابليون، اتفقت الدول المنتصرة: النمسا،بروسيا و روسيا على تقسيم بولندا نهائياً فيما بينهم عام 1815. هكذا أضحى البولنديون شعب بلا دولة حتى إعلان قيام مملكة بولندا مجدداً عام 1916 في خضم أحداث الحرب العالمية الأولى 1914 - 1919. أُعلنت الجمهورية عام 1918 و ضمت في السنوات اللاحقة أراضي بولندية سابقة للدولة. في فترة ما بين الحربين العالميتين 1919 - 1939، عاشت بولندا حالة من عدم الاستقرار السياسي و الاقتصادي، ساعد ضعفها في السيطرة على الأوضاع في مواجهة التهدبد السوفيتي و الألماني المستمر على ذلك. اتفاق عدم الاعتداء بين هتلر و ستالين عام 1939، قسم الأراضي الواقعة بين بلديهما و من ضمنها بولندا. هكذا أشعلت ألمانيا فتيل الحرب العالمية الثانية بغزوها لبولندا في 1 سبتمبر/أيلول 1939، كذللك الأمر تقدمت القوات السوفياتية من جهة الشرق و أصبحت بولندا خلال أيام معدودة غير موجودة على الخريطة.

الاتحاد البولندي الليتواني في قمته



لكن سرعان ما أعلنت ألمانيا الحرب على الاتحاد السوفياتي عام 1941 و استولت لاحقاً على شرق بولندا أيضاً. تمكنت القوات السوفياتية من هزيمة القوات الألمانية و بسط السيطرة السوفياتية على بولندا مجدداً عام 1945. بدأ السوفيات ببناء الدولة البولندية الجديدة على الطريقة السوفياتية الشيوعية. كانت بولندا من الآن فصاعداً جزء من الكتلة الشرقية ففي عام 1952 أُعلنت بولندا كجمهورية شعبية بدستور جديد و في عام 1955 أُسس حلف وارسو. بدأت الحركة الديمقراطية بالصعود في بداية الثمانينات إلى أن تمكنت عام 1989 من تشكيل أول حكومة بدون أن يكون رئيسها شيوعي. ليخ فاوينسا (Wałęsa) أصبح عام 1990 أول رئيس للبلاد منتخب. أعلنت بولندا، هنغاريا و تشيكوسلوفاكيا عام 1991 رغبتهم في الانضمام للغرب. أصبحت بولندا في نفس العام عضو بالمجلس الاوروبي، عام 1999 بحلف شمال الأطلسي (الناتو) و عام 2004 بالاتحاد الاوروبي.


يُقدّر تعداد سكان بولندا لعام 2021 بنحو 37,846,611 نسمة، وذلك بنسبة 0.49% من إجمالي عدد سكان العالم.
تحتل بولندا المركز الثامن والثلاثون من حيث تعداد السكان، وذلك قبل كندا؛ والتي يبلغ عدد سكانها نحو 37,742,154 نسمة، وبعد أفغانستان؛ والتي يبلغ عدد سكانها نحو 38,928,346 نسمة.