صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 10

الموضوع: زيدان رأسم الأحلام .. في زمن اشبه بـ الخيال

  1. #1
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المشاركات
    894
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي زيدان رأسم الأحلام .. في زمن اشبه بـ الخيال



    كـان يا ما كان ..
    في سابق العصـر والآوآآن ..
    كان زيـداان ..






    .. رحـل زين الديـن زيـدان ..
    أيـة أطيـاف ستظـل في الذاكـرة ..
    هـذا الـ " يزيـد " ابن اسماعيـل الجزائـري المهاجـر سائـق الشاحنـة .. ثم بعـد باريس يتحـول إلـى حارس ليلي بالمكـان وهـو يمتطـي جواداً .
    هذا القبايلي ابن القرية الصغيرة أقمون في ولاية بجايا .. يقطع البحـر المتوسـط .. ويلبـس القميـص والجنسيـة ثم يعبـث بـ العطـر الفرنسـي وأناقـة وثقـافة باريـس عاصمـة الأضـواء .
    يكبـر زيـدان الجزائري بتعليم وتدريب وتلقين فرنسي .. لكن موهبته التي ولدت معه في اقمون هي التي قدمته لـ الناس .. وهي التي سحرت العالم فأصبح واحداً من أفضـل ثلاثة لاعبيـن بـ التاريخ .
    زيدان جمـع بين معادلة تكـاد تكـون مستحيلـة .. بين الوطن والهوية وبين الأصالة والجذور وبين الهجـرة والإنتصـار .. فكـان أولا لاعـب يمتحـده رئيسا دولتيـن !
    الرئيس الفرنسـي جاك شيـراك يقـول : إن فرنسـا وكل الفرنسيين يحبـون زيدان وفخورون به .
    والرئيس الجزائري بوتفليقة يقـول : إن الجزائـر والجزائريين فخـورون بزيـدان وأن العالم كله يعـشقك .
    زيدان نموذج لاعب متفرد في كل شئ .. فأيـة أطياف ستظل في الذاكرة بعد رحيله ؟! .
    آخـر اللحظات .. يبصـم زيدان على ضربة جزاء ساحـرة في مرمى الإيطالي بوفون لي لقاء النهائي الألماني اما الطليان .
    وآخـر اللحظات .. ودع زيدان بها الملاعب كانت ضربة رأس في صدر المدافع الإيطالي ماتيرازي وخروجا بالطرد قبل الوقت النهائي للمبارة بعشـر دقائق .
    كان خروجاً حزيناً ولكن لم يكن سوى لحظة تقلب العواصف في مسيرة لاعب عظيم .. فذاكرة زيدان في وجدان كل العالم .. مليئة بـ السحر والجمال والحضور الكبيـر .. والإبداع والقزاحيات والنيازك المضيئة بألوان الطيف.
    من أجل زيدان المبدع العربي الجزائري .. من أجل زيدان الذي انتصـر كل المهاجرين المقهورين في العالم .. من أجل زيدان الإنسان .. كانت هذه الوقفـة .. مع مسيـرته .. حياته .. أفراحه .. ودموعه .. ومع مواقفه الإنسانية .. ومع السحر الذي رسخـه في مفكـرة كرة القدم العالميـة .
    ما هـي الا اسطـر من بحـر زيـدان .. من بحـر الإبـداع .

    0
    0
    0






    البـداية كانـت في أزقـة مرسليا .. عندمـا لم يكـن سوى الصغيـر " يزيد " .. سحـر زمـلائـه الصغـار .. بتقنيته المتميزه .. وبعطر السحر العربي الافريقي الفّواح .
    كان أول نادي لعب له زيدان وهـو صغير جداً هو " لافوريستا " بالكستيلان .. وكان زملاؤه في الفريق هم من ظلوا معه حتى سانت هنري ومنهم من رافقه حتى المنتخب .






    وفي سنـة 81 م التحق يزيد الصغير بناشئي نادي سانت هنري الذي يبعد ثلاث كيلو مترات عن الكاستيلان .
    كان يقطعها غالبا على قدمه رغم ذلك الا أنه لم يتأخر يوماً عن حصص التمريـن ولو حتـى دقيقـة .
    يقـول زميله فريدريك غرافيو : أحسست بأنه ليس مشاغباً وفي أول حصة تدريبية أدركت ذلك .. كان مقاتلا لا يتـرك حقه .. او يترك احدا يتجاوزه .. احسست منذ الوهلة الأولى بأنه يتمتع بعقلية الإصرار على الفوز .
    كان يغضـب على التمريرات الضائعه والتسديدات المهدره والنتائج السلبيـة ..
    يريد فريقاً كاملا وهذا ما حققه في الموسم الذي كان يلعب زيدان معهم .
    وأضـاف : أن السنتين التي قضاها زيدان في سانت هنري وتحت إشراف المدرب المربي فرانسيس كولادو رسخت في عقليته .. فكر المثابرة والإصرار والتحدي وعقلية الفوز ورفض الخسارة ذهنيا .. باختصار .. فترة خلقت من يزيد منافساً مقاتلاً .






    انتقـل يزيد من بعد أندية الناشئين وأندية الشوارع الخلفيـة إلـى لاعـب محتـرف في الدوري الفرنسي مع النـادي " كان " .. انتقـل الى مركز التكوين والتأهيل .. وجد زيدان هناك عائلة أخـرى من التي كانت في مرسيليا ودفئاً آخـر في الملعب وخارجـه .. من الطبيعي حـدوث ذلك .. زيـدان الشـاب يعـد بـ الكثيـر .. أصبـح يسيـل لعـاب المدربيـن والمسؤولين .. لعـب مع كان أول مبـاراة في مواجهـة نانت وانتهـى بفوز كان بهدفين مقابل هدف .. سجـل زيدان هدفه الأول في عالم الاحتـراف بإرتقـاء وبرأسيـه ليسجـل التـاريخ أول هدف احتـرافـي لزيدان .

    يذكـر ان زيـدان كاد ينهـي مشـواره بهـدف مثـل عن طريق رأسيـه ارتمـى لهـا الحـارس الايطـالي لويجي بوفون .





    يقـول فيرنانديز " قائد نادي كان في الوقت ذاك " : كنـا نخاف عليه فإنه نجمنـا الصغيـر , فلقـد حملت زيدان فوق جناحي غالبا بعد التدربيات أو بعد المباريات كنت أخذه لمأوى ميمونت في مركز المدينة كان حيث كان يسكن .. كان يأتي أيضا للأكل معي في بيتي .. وكنت اراه منذ التحاقي بنادي باريس سان جيرمان مع المجموعة انذاك
    وأضـاف : لقـد أضـاع زيدان موسمـاً كاملاً لـ التحاقه بـ التنجيد الالزامي عام 89 - 90 بعده لعب باستمـرار لكن في البداية الجمهـور كان يقسـى عليه صارما معه .. كان الناس ينتظرون منه الكثير .. بـ النظـر لمؤهلاته العاليه وبسـرعه ومن دون النظر إلى أن زيدان مازال صغيرا وفي البداية وكان حتى بدنيا لم يصـل لصلابة المحترفين فهو لم يكن ليحتمل أكثـر من 60 دقيقه في المباراة أما بـ النسبـه له .. فكان هادفا .. غير مستعجل .. يستمـع بـ التدربيـات وكـان متعطشـا لـ التعلم أكثـر ..
    قبـل رحيـل زيـدان في عام 92 .. اختـار زيدان الذهـاب لـ بوردو في اطـار مبادلته بـ العديد من اللاعبين ساعتها قال فيرنانديز لـ البوردوليين : " احرصـوا عليه " .



    بوردو
    انتقـل زيدان الـى بوردو في عام 1992 من كـان ليظهـر مع نـادي كبيـر ويشـارك في منـاسبـات اكبـر .. زيـدان كان هو ذلك اللاعب المغمـور الغيـر معـروف أثبت نفسـه واستطـاع ذلك في الكثيـر من المبـاريات .. استطـاع أن يؤكـد حضـوره في الكثيـر من المبـاريات الكبيـرة .. في كأس اوربـا لـ الانديه ومع المنتخبـات الفرنسـيـة .. لعـب 176 مبـاراة رسميـة مع نادي بوردو سجـل 39 هـدف وفي سنـة 96 لعـب مع بوردو في نهائي كأس الاتحـاد الأوربـي ..










    عندمـا وقـع زيـدان لـ " السيـدة العجـوز " .. كان قـد اختـار وجهته الصحيحه .. فـ السنـوات التي قضاهـا مع اليوفي منحته الأهم في انجازاته .. التوازن اللياقي البدني .. يذكـر ان زيدان لعب مع اليوفي 212 مبـاراة سجـل من خلالها 31 هـدف الكثير منها كان حاسماً .. لعب معها كأس القارات والكأس الممتازة الأوربية .. وفاز بهما عامي 96 و 97 .. لعب نهائي دوري الأبطال مرتين واحـرز الدوري الإيطالي مره وأحرز الكرة الذهبيـة لـ مجلة فرانس فوتوبول وأفضـل لاعـب في الفيفا لـ سنـة 2000 .






    يحكـي عميـد المنتخب الفرنسـي الذي حمـل كأس العالم 98 في فرنسـا وزميـل زيـدان في المنتخب واليوفي حكاية تجربة زيدان مع السيدة العجـوز .. فيقـول : أتذكـر زيدان جيدا لحظة وصوله لـ النـادي .. كان خجولا .. صامتا .. خصوصا انه لا يتكلم جمله ايطاليه واحده .. وزيدان بسرعه تعلم واصبح يسخر من مثل هذه التراهات .
    ويقـول .. حاولت أن اساعده .. كانت المنافسـة قوية خصوصا انه خرج من كأس الأمم الأوربية 96 من دون شئ بسبب الحادث اللي تعـرض له قبل أيـام من المنافسـة بأيام ... وفي ايطاليا لا يعترفون بـ اللاعب الكبيـر الا اذا كان كبيـراً هنا .






    عموما وفي وضـع كهذا .. كان الجهد العكسري اليومي مقلقا ووصل به الحد الى التغيير في نفسيته لدرجـة العصبية ولحسن الحظ كنت قريبا منه أهدئ من عصبيته واحيـان اجده هو من يهدئني .. وكنّـا متقـاربيـن .
    يذكـر ان ديشان لعـب ثـلاث سنـوات لـ اليوفي وهـو الآن يـعـود كـ مدرب لـ السيـده العجـوز في دوري الدرجـة الثانيه مع تنازله عن منصبه الكبيـر في فرنسـا عندما كان يدرب موناكو .







    النهـائـي الأول في كأس العالم لـ زيـدان .. والمبـاراة الأجمـل له في كـل الأزمـاآن







    تحـدث النجـم يوري جوركايف قائـلا : في نهايـة الصبـاح اطلت ساعة المدرب ايمي جاكي .. ابتدأ كلامه هادئا .. وفجأه اندفع فجأه واصبـح كلامه شديد .. واحسسنا بقشعريرة فلقد كان كلامه جامدا ! .. واكد لنا ان هذا النهائي هو ملك لكم .. وان فرنسـا بإنتظاركم .. وخـرج منا لـ الحافله استعدادا لـ الرحيـل لـ مسـرح الحـدث .
    وذكـرى زيـدان كانت ادق اكثـر واكثـر فقـال : " وسط هذا الأرهاص .. لأول مره قال لي ايمي جاكي أن أكون متوجداً في مساحة اول قائم مرمى برازيلي .. وقال لاحظت انه يكون خاليا اثنـاء الركنيـات "
    تسللت كلماته بعمق في ذاكرتي وبسرعه عرفت انها وصية كبيـر .. قالها بلا مبالاه ".
    دوغـاري .. الصديق الأقـرب لـ زيدان اقتـرب منه ليقـول : " اننا نعرف جميعا ان الساحر سيخـرج مصباحه " .
    بدا واضحا لزيدان الأمـر كله وقال مع نفسه : " كان واضحا ان اقوم بعمل شئ ما " .. المدافع لوران بلان .. كان موقوفا ولن يلعب عذا النهائي همـس لزيدان قائـلا : " لابد ان تسجل ففي مبـاراة مثـل هذه يجب ان تكون كبيراً " .







    بعد انتهـاء المبـاراة جـاء بلان لـ زيدان : " انت عندمـا تسجـل .. فأنت لا تختـار أي لحظـة .. تعـرف كيـف تنتقـي حتى اللحظات !! " .
    بيـن احظـان فرنسـا وأعيـن العالـم
    دخلت الحافله ملعـب دو فرانـس .. وسط جنـون احتفـائـي .. وخـلال دخولنـا تخـلى البعـض عن سياراتهم للجري وراء الحافله انه عالم مجنـون ..
    انها المواجهه .. البرازيل لأربع مرات بطله لـ الكأس .. وتحمـل نجـوم ابطـال .. رونالدو .. ليوناردو .. ربيرتو كارلوس .. ببيتـو .. كافو .. الدير .. دونغـا
    يقـول الحـارس الفرنسـي بارتيـز : " لقد ابتلعنا البرازيليين حتى ونحن نلعب بعشـرة لاعب]ـن بعد طرد مارسل دوسايي .. شئ اشبـه بـ المستحيـل .. تكتيكيا .. بدنيا .. وفي كل شئ لقـد ابتلعنـا نجـوم الكـره ومن دون خوف ابداً " .




    خـلال الشـوط الأول كان زيـدان قـد حلق في سمـاء العالم منذ الدقيقه الخامسه .. مرر كرة حاسمـة لستيفان غوفارش .. كانت سهله ولكن غوفاريش انزلق وهو يسددها بعد دقيقتين كان جوركايف يقف خلف كرة " فاول " ذهب زيدان ناحية يسار الحارس البرازيلي يقـول زيزو : " انا بـ الراس .. ليس حقيقة نقطـة قوتي .. ولا احد يستطيـع ان يراهـن على ذلك .. لكن هذه المرة وجهـت رأسي بشكـل نموذجي وسددت وسجلت يالها من سعـادة " .
    رأسيـة قاتلـة وضربـة قاضيـة
    في الدقيقه الـ 45 ركنيـة على يسـار الحارس البرازيلي .. ذهـب زيدان لهـا .. يوري جوركاييف .. كرته كانت ستسقط اما المرمى بحوالي سبعه او ثمانيه امتار بعيده عن الحارس .. تسلل زيدان لـ القائم الأول وتذكـر كلام ايمي جاكي .. ومرة أخـرى سدد بـ الرأس نحـو المرمى .. مرت الكرة بين رجلي ربيرتو كارلوس .. اما الحـارس تافاريـل فلم يحـرك ساكنـا ودخلت الكره هذه المرة على يمينه .. الآن 2 / 0 وبقـي زمـن الشـوط الثانـي .. ولكن كل شي كان قد انتهـى .
    يقـول زيـدان : " بعـد الهـدف الثانـي قبـلت القميـص .. كانت حركة لا اراديـه مني " .






    في الدقيقه الـ 90 توصل دوغاري بـ الكرة الأخيـرة في المبـاراة .. كان باتريك فييرا على يساره لكنه مرر الكرة بسرعه لبوتي المخترق واصبح امام الحارس ليوقع الهدف الثالث في نهائي لن ينساه البرازيليون ولن تنسـاه أعيـن الناس ولا حتـى زيـدان .






    مع ريال مدريد .. مع النادي الملكي الإسباني .. مع النادي الذي كان يحلم به .. زيدان غير الكوكب .. من قمر إلى قمـر .. وأصبح يلعب كليا .. من أجل الفوز والفعالية والمتعـة .. وأيضـا من أجل الإمسـاك بعصـفوره النـادي الذي هرب من يديه أكثـر من مرة .. من أجل الفوز بلقـب دوري الأبطـال .









    يحكـي الجميـع ويتكلـم يوصـف النقـاد ويتعبـون .. فإن ما يفعله زيدان لا يأتي حتى في مخيلـة الآخريـن !
    رونالدو سمـاه بـ الممرر المستحيل ويقـول : انهـا سعـادة غامـرة حتى استطيـع القول بصوت عال نعم لعبت كرة القدم مع زيدان .. لأنه لاعب خارق وانسـان رائع .. على الملعب وجدنا التفاهم بيننا بسهولة كبيرة .. لأننا نتحدث نفس لغة كرة القدم الهجوميـة التي نحبها ولأننا نحب اللعب الاحتفالي الجميل .
    إنني اتذكـر المبـاراة النهائيـة الناريه تلك في دو فرانـس عام 98 لم يكـن ليخطـر على بال احدنا اننا في يوم من الايام سنلعب في نفس الفريق وسنصبح اصدقاء .. وهذا الشئ الجميل احتفظ به من خلال مشواري كلاعب كرة .. في يوم ما أنت زميل وفي يوم آخـر انت خصم .. وزميل في نفس الفريق .





    وقـف بجـواري قبـل سنوات عندما كنت امر بأصعب لحظات حياتي .. فتـرة النقاهه التـي قضيتها بجنـوب فرنسـا .. كان يأتي لزيارتي ويجلس بجانبي لقـد كانت حركة تسللت لأعماق وجداني إنه رجـل طيب .. يحـول الأمـور الى بساطة .
    ببساطة إنـه انسـان كريم .. سخي في الملعب كما هـو بخارجه وقـد كنت سعيدا جدا في كل اللحظات التي قضيتها بجانبه .


    دوري الأبطـال وحلـم حققه زيـدآن


    لم يكـن من المتـوقـع أن يحقق زيـدان كل هذا التوفيـق وكـل هـذا الجمـال في التسـديد ع المـرمى بهذه الحركـة الجميلـة والنـادرة في كرة القـدم !
    انـه بحـر لكل الأشـرعه .. انه الهـدف النموذجـي بتوقيـع من زيـدان .. هـدف يـدرس في اكاديميـات كرة القـددم .. وهـذا هـو الهـدف الذي رسمـه الفنـان المبـدع يستبعـد جدا ان يسجـل في مبـاراة نهـائيـة خاصـة مثـل هذه .
    إنـه نهائـي دوري الأبطـال 2002 وكانت المبـاراة على مشـارف النهـايـة .. وكـان مدريد والباير ليفركوزن في تعـادل ايجـابي اتـى التعـادل من البرازيلي لوسيـو من بعـد ما سجـل راؤول .. أمـا البقيـة فكـانت ملكـاً خاصـاً لـ المبدعيـن .
    سـولاري بجهـد جبـار ع الجهـة اليسـرى .. راوغ واقصـى اللاعبيـن وارهقهم من بعد ذلك تخـرج الكـرة الـى التمـاس .




    روبيرتـو كارلوس أحـس بسـرعه بأن هذه اللحظات يكمـن فيهـا سـر .. اسـرع بسرعه متجاوزا اللاعبيـن من اجـل الحصـول ع الكـرة " نداء من سولاري " وانتقـل حتـى جهـة الركنيـة ويقـول عن هذه اللحظات كارلوس : " لقـد كنا متعودين سولاري وزيزو وانا ان نتحرك في عمق اليسـار .. وكننا نكرر هذه الجمل التدريبية دائمـا في التدريبات .. سولاري ينقـل الكـرة بقمـة الحذاء الى اليسـار .. اتوجـه لـ الخانـه .. تصلني الكـرة وانا اسـرع .. وهنـا امـا ان ارفـع مبـاشـرة الى منتصـف منطقـة الجزاء .. او اعـرج بـ الكـرة وارواغ .. وكنـا نجـد بعضنـا البعض في مثـل هذه الجمـل الآليـه .. ونحن نغمـض اعيننا تقريبا وهنـا .. وعندمـا مرر لي سولاري الكره .. رفعت رأسي بسـرعه وشاهدت زيدان وحيـدا في مدخـل منطقـة الجـزاء " .
    كان المدافع الألمـاني زلتــان سبياسكـان .. الذي يراقـب روبيـرتو كارلـوس وهـو يتدخـل لم يحـس الا بـسوى قـوة ريـح الكـرة وهـي تمـر من جواره .. ويكمـل كارلـوس الحديـث : " فعـلاً كنـت ارغـب في توجيـه تمريرة منحـدره .. لكن سبقتني الكـرة ببعض المليميترات .. وعندما شاهدت الكـرة تترفع قلت في نفسـي .. آآآهــ ضاعـت .. :( .. لقـد ضيعتهـا ".
    زيـدان كـان هنـاك يحـس بـ الضربـة منذ التحـرك في المسـاحة لـ ربيـرتو كارلـوس .. رفـع يده مثـل شـاب يعلـن حضـوره .. ولم يظـل متجمداً .. فـزيدان أظهـر عدة الصـيد .. جسمـه الآآن في حالـة طوارئ .. بينمـا كان يحيـط به المدافعـون لم يشمـوا شيئـا ولم يتحسسـوا رائحـت نـار اشتعلت في الغابـة .. او سيـف قـد غـادر غمـده ليقنـص فريسـة .. كانوا ثلاثـة مدافعيـن يراقبـون راؤول .. وكان موريانتـس في نقـطة الجـزاء واقفـاً .. كان ثلاثة ضـد اثنين من الريـال .. لكن في المحيـط زيـدان يبقـى وحيـدا ..





    ميكائيـل بالاك " كان يلعـب ساعتها في بايرن ليفركوزن " كان شاهداً ويقـول : " أتذكـر اللحظـة وكأنهـا حدثت أمـس .. لم يفكـر احداً بأن زيـدان سيذهـب ليأخـذ هذه الكـرة .. لقـد خـدع الجميـع .. خـدع زمـلائـه بـ الفريق .. كنـت بـ القرب منـه .. وفي هذه اللحظه شاهدت وصول الكـرة .. وهـدف لا يصـدق .. وفي هذه اللحظه ضربت يدا بيـد .. وقلت غيـر معقـول .. !! انهـا هـدف !!. "
    ويكمـل : " بأن لا احد يستطيـع ان يفعـل شئيـا امـام مثـل هذا الهـدف .. لأنه لا احد يعتقـد أن زيـدان سيذهـب الكـره .. حتـى يفكـر ان يذهـب لمراقبته وحتـى لو وضعـوا افضـل مدافعـي العالم امامه .. كانوا سيتصرفون مثـل تصـرف باقـي اللاعبيـن في الفريق كانوا سيراقبـون راؤول ومورينتـس وليـس زيـدان " .
    ذهـب زيـدان ليعـانق ربيرتو كارلوس بعـد الهـدف وقـال : " ليسـت تمريره رفعـه تلك التي ارسلتها لي .. لقـد ارسلت بطيخه وانا حولتها لـ هـدف <- :D "
    أولفـي نوفيـل .. مهاجم بايرن ليفركوزن يتذكـر هذا الهـدف جيـدا .. ويقـول : " زيـدان حطمنـا بهذه الضربـة القاضيـة ".
    امـا الحـارس الألمـاني وقـف متجمدا مذهولاً من الهـدف ويقـول : " ماذا تريدونني أن افعـل ؟ّ! .. وأن التركيبـة العـامـة لـ الحركه كانت نموذجيـة ؟!.. كان من المستحيـل أن امنـع هذه الكـره .. كل شئ مر بسـرعه خارقـه .. ومن دون أن ابحـث عن الأعـذار .. وأؤكـد أن اي حـارس بـ العالم لا يستطيـع ايقـاف مثـل هذا الهـدف ".
    فيسانت ديل بوسكـي .. " مدرب الريال انذاك " يقـول : كنّـا جالسيـن على دكـة البـدلاء ولا أحـد كان يتوقـع أن زيـدان يذهـب ليجـرب حظـه مع هذه الكـرة .. ولأنـي اعـرف روعـة مراقبتـه لـ الكـرة .. اعتقـدت انـه سيقـوم بثبيتها وسيددها وسـط تجمـع المدافعيـن .. وكنـت مخدعاً وخدعنـي كما خـدع الألمـان " .
    أمـا غاسبـار روزيتي المعلق الاسبـانـي الشهيـر : " كنـت اردد ثـلاث مرات .. هيـا يا زيزو هيـا .. وكـدت اكمـل الثالثه حتــى جاء الهـدف .. وجائتنـي لحظـة كـ الومظـة .. شاهدت فيها دي ستيفانو وبيليه ورجـلاً يشبهمما تماما وصـرخت قووول لمدة 3 دقائـق " .






    من سنـة 1994 .. ومنذ أول مبـارة له مع المنتخب الفرنسـي .. وبعد ان ادخله المدرب ايمي جاكي في اللقاء اما التشيك والديكـة الزرق .. المهزميـن بـ 2 / 0 وسجـل هدفيـن في اول حضـور دولي له .. وحتـى آخـر مباراة له في كأس امم أوربا بالبرتغال امام اليونان .. بصم زيدان على عشـر سنوات من التألق الأسطـوري مع فرنسـا .. بل واخرج الكرة الفرنسية من خندق عميق ورفعه الى العالميه وربح معها كل شئ .. لعب زيدان مع فرنسـا 93 مبـاراة دوليـة .. سجـل من خلالها 26 هـدف حقق كأس العالم 98 وامم اوروبا 2000 .





    زيـدان في المنتخـب .. إنـه جواز السفـر للطمئنـان في سنـة 1998 .. لم يكـن شئيـا كبيـرا في هذه المجمـوعـة .. يحدثنـا بيريـس ( لاعـب فيـاريـال والمنتخب الفرنسـي الدولي السابق ) : " كنت فقط احتياطيا صغيرا يتابع .. اتذكـر جيدا لحظة خروجنا من الفندق .. وسط تجمـع جماهيـري رائـع .. وزيدان اول من خرج .. كانت فكرة تكتيكية من المدرب .. وكان زيدان قبـل الخروج يقول لنا " هيا يازمـلاء .. سنذهب معا " كنـا نضحك وزد عليه " لا .. لا .. لا " وفي الأخيـر خرج وتبعنـاه .. كان الكـل يحـوم حوله .. لقد شاهدنـا تجمـعا لـ الحـب والعشـق .. الجو تكهـرب بـ الدفئ .. ولم يكـن امامنـا سوى التسلل بسرعة من المخرج والارتمـاء في حضـن كراسي الحافلة .. كنا نراه من نوافذ الحافله يوقـع الاوتوغرفات .. كنا نعلق بالمزح وكان يضحك .. لكن الحذر .. لا نسخـر من زيدان ابدا .. لا احد يستطيـع ذلك .. واكثـر من ذلك كان هو عقدنـا الفريـد .



    أمـام السعوديـة وعندما حصـل ع البطاقة الحمـراء كنت احتياطيـا بجانب ايمي جاكي اشاهـد زيـدان يضـرب .. وشاهدت جاكي يديـر وجهه منفعـلا .. غاضبـا متحسـرا .. كان الكـل يعي ان زيدان بهذا الطـرد وضعنـا في مأزق وفي مستـودع قال زيـدان وبصـوت تكـاد لا تسمعـه : " اصدقائـي .. آسف على هذه الحمـراء ! " .. وتقدم نحـوه اللاعبـون الكبـار وطبطبوا على كتفه وانا لم اكن شئا مجـرد لاعـب صغيـر لم اجروؤ على ان افعـل مثلهم .
    وفي الغـد عاد كل شئ طبيعيا .

    بعـد المبـاراة التي طـرد بهـا زيـدان امـام منتخبنـا الوطنـي .. اثـر دهسـه لـ اللاعـب السعودي <- الظاهر انه فؤاد انور .. كان زيزو يجلس في غرفته وحيدا .. حزينا .. ذهب له ديشامب وقال : " ماذا دهاك .. اية فكـرة كانت انت تمشـي فوق زميـل لك ؟! " .
    كان ديشـامب يقصـد ممازحـة زيـدان لا اكثـر .. حـدق زيـدان في وجـه ديشـامب ولم يقـل كلمـة واحدة نهـض وغـادر الغرفـة !!
    واتذكـر ظل ديشـان متجمـد .. كانت نيته حسنـه .. لكن فهم ان زيدان يرفـض القطع المسـاس بجذوره او التعرض لها ولو بـ المزح .
    زيـدان قرر الرحيـل بعد أمم اوربـا وأعلـن الاعتـزال .. وهاهي الديـوك بـلا روح .. النتـائج في انحـدار .. احـس زيـدان بأن عودته يجـب ان تكـون لا محـاله .. وقـرر ان يكمـل المشـوار .. لآخـر الحكـاية .. في مونديال الأحـلام هناك ب برليـن ..




    زيدان بعد عودته كان أكثـر من المنقـذ لـ هذه الحكـاية .. كان اكثـر من لمعان معنـوي .. حميمي .. لقـد زرع كل بريق سيـوف الانتصـارات الجبـارة في وجدان الجيـل الذي سامحه في كل شئ .. لعـب زيدان في هذا الموسم 15 مبـاراة سجـل 5 اهداف .






    فرانك ريبيري :
    كان مثـل شقيقي الأكبـر .. اعطاني الأمـان والثقـه واللعـب الممتع .. خلال كأس العالم كان يعاملني مثل اخ كبيـر .. يمدني بسخاء .. بنصائحـه الثميـنه .. وكان هذا الفعـل قد منحني الراحـة .. لم يكـن الأمـر سهـلا بـ النسبـه لي .. لأنني مازلت شابا وعلي ان اخوض اول كأس عالم في حياتي .
    كان يقـول لي كثيرا .. استمـر هكـذا ألعـب لعبك .. لا تكتفي فقط بـ الاقلاعات والجـري .. فكـر ولا تركـب رأسك :D
    بـ النسبـه لي بـ التأكيـد لم اكن اركب رأسي ولو ابتدأت احس ببعض النرجسيـة فلن اكون انا .. سأكون انسـان آخـر .. ثم غيـر ذلك فلم اتعـود ان يتملكني الخوف .. اعيش .. اضحك .. اقاتل .. انها قوتي فلا اجلس في ركني !
    فعلت كل ما يجـب وما يمكـن فعله في النـادي الذي ألعـب له .. من اجل ان اخوض كأس العالم هذه مع زيدان وهذا سيظل عالقا في كل الذكريات الجميله طيلة حياتي . لقد شاهدته يلعب امام البرازيل كنت بجانبه في الملعب شاهدت شئيا لا يصـدق .. ليس ذلك كما نشاهده في التليفزيون .. يجب ان تعلموا ماذا فعل .
    وفي النهاية انا مرتاح وحزين في نفس الوقت لأن فعل كل ما في وسعه من اجل ان يساندنا ويشجعنا نحن الشباب .. ولكنه عرف نهاية سئية في مشواره واخيـرا .. وفي كل الحالات من الجنون ان العب كأس العالمن هذه مع زيدان .
    في فرنسـا وعندما سجـل زيدان هدفيه في البرازيـل .. كان عمري 15 عام .. وكنتم اضـرب رأسي برأس اصدقائي في بولون كتعبيـر على فرحـة الانتصـار .
    كنت أصيح " هيا زيدان " هيا فرنسـا مثـل الجميـع .. ولم يكـن يخطـر ببالي انني سألعب معه في نفس الفريق والى جانبه .. كنت صغيرا جدا حتى اتخيل او يأتي في خلدي ان اخوض نهائيا لكأس العالم وفي مستودع الملابس ايضـا .. زيزو والقدامي كانوا يحادثوننا باستمرار حتى انهم في اللحظات يفعلون المهم .. ان يغسلوا ذاكرتنـا من كل الشوائب العالقة .
    كنت اقـول قريبا سيكـون النهـاية لزيدان .. وانا في بداية الخطوة الأولى .. واردد " أن اي مشـوار يمـر سريعا .. لابد من استغلاله جيدا " .

    0
    0
    0







    كيف لهم يقارنـون السمـاء بـ الأرض .. وكيـف لهـم يقارنـوا القمـر بـ النجـوم ؟ّ! .. تلك هـي مقارنـات الأطفـال !!

    قبـل انطـلاق مونديال الألمـان .. كان رونالدينيو البرازيلي في معرض ذكريات " الليغـا " وفي متحف الاغراء الخاص به " التشامبيونزليغ " كان قد احتشـد حوله جيوشا للتأييد وعندها تسأل فقط : من سيكـون الفـارس لهذا المونديال ؟ّ! ..
    يضحـك العامـه .. من الرعاة الرسميين لـ السنجـاب الوديـع .. الى الاطفـال الرضع والشيـوخ الركـع .. طبعا الجواب لا يحتـاج الى حذف اجابتين او طلب مساعدة الجمهور او الاتصـال بصديق او تغيـر السؤال ! .. لأن رونالدينيـو هو اللاعب الجاهز فنيـاً .. بدنيـا .. وفي مقتبل العمـر .. واذا لم يكـن هذا المونديال مونديالا .. فليغلق فمـه المفتوح ويكـف عن اعتقـاده بأنه افضـل من بيليه وماردونـا .
    بدأ المونديال .. وظهـر رونالدينـيـو على الحقيقـه .. لاعـب عادي جدا لا يؤثـر جماعيـا .. ولا يتألق فرديا .. لاعـب متعـب .. خائـر القـوى .. وكان في بعـض المبـاريات حتـاج الى من يتكـئ علي لأنه لم يكـن أهـلا لهذا المونديال الذي لا يعتـرف الا بـ العباقـرة .. سقط القنـاع عن رونالدينيـو .. اكتشفنـا وبعض الاكتشافات مزعجة بأن رونالدينيو تمثال مطلـي بـ الحركات التهريجية وأنه ابدا لا يمكـن ان يكون " ربـع البرازيل او خمسـه " .
    بـ المقـابل كان الساحـر الحقيقي زين الدين زيدان مثخنـاً بـ الجراح .. جراح غائـره لم تتدمـل .. انهـى رحـلة الليغـا بـلا طائـل .. خـرج من المولد بلا حمـص ولم يكـن الحال افضـل من دوري الابطـال .. باختصـار جاء محبط من فريق " مدلل " لا يقـوم بـ الواجب .. وكان عليه ان يكون " كل " المنتخب الفرنسي .. حقيقة المنتخب الفرنسي لا يتوفـر على فرديات مذهله كما هو الحـال بـ البرازيـل وهذا يعني ان المهمـة ستكـون شاقـة على زيـدان !!
    عليه ان يكـون القائد واحيانا المدرب حتى يصحح بعض التجاوزات المزعجـة لريمـون دومينيـك .. عليه ان يتألق وان يكون في القمـة ليقـود فريقا مهلهلا يعاني من اضطرابات نفسيه ومن اختلال في الفكـر ومن شلل رعاش اصابه في المونديال الآسيـوي .
    على زيدان ان يتحمـل العبء .. عبء صحافة فرنسيـة علقت جل جمـل التشـاؤوم في رقبـة الديـك .. كانت تودعـه ومن بعـد كأن ديكهـا المدلل مصاب فعـلا بـانفلونزا الطيـور .
    بدأ المونديال .. كان زيدان قـد صب الملح على جراحـه .. كان يطبطب على قدمـه اليسـرى فهـي سلاحه الفتـاك بعد الرحلـة الطويلة لـقدمه اليمنـى .
    كان المنتخب الفرنسـي بعيدا عن دائـرة الترشيحـات لكن هذا لم يبعـث بـ الدفء في جسـد زيدان .. كان يلعـب وهو يعلم ان الخاتمـه قادمـه ربمـا اليوم ربمـا غداً من يدري ؟ّ! ..
    اما اسبـانيـا توعـدت الصحف الاسبـانيـة بنتـف ريـش زيـدان وحمله ع الاعتزال الاجبـاري .. ومن بعيـد كان الأبلـه اراجونزا يبعـث برسـالة دس فيها المخـدر للاعبيـه دون ان يدري .. فرنسـا في متناولي سأفوز بأقل مجهـود وسأكتب نهايـة زيـدان .
    لم تكـن الصحـافه الاسبـانيـة تعلم بأنها أشعلت عود ثقـاب بجانب صفيحـة بنزيـن .. لأن الذي فعله زيدان لا يمكن ان يفعله الطفـل " رونالدينيـو " او النينـو فرناندو توريـس .
    رقـص زيـدان على نغمـات السامبـا وفي مرمـى الاسبـان تسلل ليـضع الهـدف الجميـل .. تغـدى في طريقـة بـ الشـاب سيرجيـو رامـوس .. ثم تجـول مع بويول واخيـرا بـ الحـارس كاسياس .
    بعدها كتبت نفس الصحافـه : هزمَنـا زيـدان .. عزاؤنـا الوحيـد اننا سنشاهد زيدان لمباراة اضـافية ولأن زيزو الخبيـر بحـث عن المجد من الباب الواسـع فانه لم يظهـر سحـره وعبقريته والكنوز التي تستوطن قدميه اما سويسـرا او كوريـا او حتـى اسبـانيـا .. رغم ابداعه عندمـا فكـر ودبـر ثم قرر ابهـا العالم .. اختـار ضحـيـة سميـنة ليرقص على انقاضهـا ولم تكـن هذه الضحيـة سوى " البرازيل ".
    زيدان افرج العالم ع البرازيل .. كشف مواهبه وقدراته الخارقه وتوارى امامه راقصـوا السامبـا خجلا وكسوفا .
    كان " زئبقاً " حقيقياً .. تجده في الوسط والدفاع والهجوم يمرر بسخاء .. ينسل وكأنه يرقص الباليه .. يراوغ واحد اثنين ثلاثه .. لا لا .. لم اعد اتذكـر كم مرة راوغ .. الذي اذكـره انه فعـل بـ البرازيـل ما فعله المشـيب برأس " كافو " .
    هل اذكركم بـ التمريرة الذهبيـة التي كانت ملفوفـة في ورق الحلـوى .. الطبق الشهـي الذي اعده بقدمه الساحـره وتناوله هنـري الطائـر في مرمى البرازيـل بـ الهنـاء والشفـاء .
    هل اذكركم كيف اصـاب البرازيليين بـ البلاهه وبروائعـه التي فجـرهـا قبـل ان يقـول وداعا لكـرة القـدم !! .. حقيقـة كان بامكاننا ان نكفـن مردود هذا المونديال الذي سيطـرت عليه تعقيدات التكتيكـات . كان بوسعنـا ان نقـول وداعا لشهـر الاكتئـاب لولا ان المونديال اهدانا الساحـر الحقيقي زيدان ولقد تعلقنـا بزيدان كذلك الغريق الذي يتعلق بـ " قشايـة " فقط , لأن الزيـن ديوريه كان الملهم .. كان شاعـر المونديـال والشعـراء يتبعهم الغاوون .
    لولا زيـدان لما انتظرنـا ثمـرة الفراولة الموندياليـة .. لولا زيدان لقلنا وداعا للاعـب المهـاري .. للقائد .. للاداء السلس الذي يوظف في خدمة المجموعـة .. مع زيدان تمنعت عند الكثيرين .. سيناريوهـات المونديال تحولت الى نبـض مواطـن .. الى قلب قارة كانت تئـن من فلاسفـة السحـرة !! .
    ليس مهماً ان زيدان فقـد بريقـه في النهائي امام ايطـاليـا فاللاعب الذي يسدد ركلـة جزاء مصيريـة بـ الطريقه الزيدانيـة لا يكـون " عادي " .
    حتى بيليه لم يجـرؤ مع المنتخب البرازيلي .. حتـى مارادونـا لم ينفـذ الضربه بهذه الطريقـة الاستعـراضيـه .. زيدان وحده فعـل هذا وامام من ؟ .. امام سيـد حراس العالم الايطالي بوفون .. الذي يرفـض ان تتنفـس امامه ويرفـض ان يمنحك ولو نصـف ابتسامـه .
    زيدان حكايـة مختلفه عن بيليه ومارادونـا .. فزيدان الذي ظهـر في مجده في سن الرابعه والثلاثيـن اسطـورة حيـة تمشـي على قدميـن .. بيليه تألق في سن تحت الثلاثين . ورفض ان يجازف بتاريخه في مونديال المانيا 74 قال للاتحاد البرازيلي : منتخب اليوم مهلهل ولا اريد ان اتهتز صورتي امام العالم !! .. زيدان كان عكسـه تماما .. القى ارقامه وتاريخه الطويل خلف ظهره وقرر العودة مجددا لقيادة المنتخب في أصعـب تصفيات .. لم يهـرب او ينـدم .. تقـدم بثبـات ومـعه انتقلـت فرنسـا الى النهائيـات .. فهـل فعل بيليه ذلك مع السامبـا ؟ّ! ..
    هل جازف مارادونـا بتاريخه وفعـل ما فعله زيـدان ؟! حتـى في النهائيات كانت الكلمات السامة تخترق اذنيـه وكانت الكاريكاتيرات الساخـرة تحاصـره لم ينهزم نفسيـاً .. هيهات .. زيدان مجمـوعـة بـ الثقـة والتحـدي .. وهو فريق كامـل مع الاحتياطييـن .. سيقدم لهم حتمـا دروسـه في المونديال .. ولن يتقاضـى اجـرا على ذلك .. سيوزرع سحـره في كتيبـات ولن يطلب مقابلا .. انتم تعيشـون كرنفـال زيـدان .. كرنفاله الأخيـر .. نجـوم العالم في كفـه .. وزيدان في كفـه اخـرى !! ..
    ليس مهما ان يكون زيدان قد غادر النهائي ببطاقه حمـراء بعد تصـرف عجيـب ضد القـذر " ماتيـرازي " فحتـى زيدان في هذه اللقطـة كان يجسـد انسـانيـه الرائـعه وشخصيته التي ترفـض ان تفـوز بكأس عالم ملطـخه بـ الشـرف والشتيمـه !
    ليـس مهمـا ان يكـون زيدان فقـد اعصـابه في ردة فعـل اعتـرف فيها بعـد انهـا خاطئـه .. المهم ان زيـدان وضـع نفسـه في مرتبـة واحد مع بيليه ومارادونا .
    بعد المونديال تعددت الشهادات والدلالات كلهعا تبجـل زيـدان .. كلها تفرضـه الضلـع الثـالث في مثلث " السحـرة "
    يقـول بيليـه : " زيـدان تفـوق ع الجميـع .. زيدان كان بارعـا وكنت اتوقـع عبقريـة رونالدينـيـو ولكن زيـدان كان ساحـر المونديال الحقيقي " .
    فرانسيس بيكنباور : " الشعـب الألمـاني يشكـر زيدان فقـد كان السبب المبـاشـر في نجـاح المونديال فنيا وانا لا اغـار منه لأنه حصـل على لقـب أفضـل لاعـب اوربي في اليوبيـل الذهبي لـ " الويفا " بل انا فخـور لأنه امتعنـا ويستحـق هذه النهايـة الرائعـه " .
    الصحـف البرازيليـة تحـدثت هي الأخـرى : " اي كابوس هذا اللي صدرته الى منازلنا يازيزو .. من اي عالم جئت ؟ّ! .. حتى تتفوق ع السحـرة وحتـى انهم اعترفـوا بأنك انت الساحـر الذي رد سحـرهـم الى نحـورهم .. لقد ذبحتنـا يازيـدان .. قدمك الذهبيـة زلزلت البرازيـل وبراعتـك تستحق أن نؤلف عنهـا كتـب لتدرس في جامعات البرازيل .. زيزو اعذرنا على سخريتنـا السابقه ولك فقط ننحني .. لم يسـبق لنـا ان انحنينا حتـى امـام مارادونـا .. لكننـا اليـوم ننحني امامك لأنك تستحـق هذا التبجيـل !! ..
    لويـس اراغونيـس قال : أخلـع القبـعـة فقـط لـ زيدان !!

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

    وان شاء الله اذا اسعفني الوقت سوف اجلب مقاطع مهارات زيدان

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ



    00
    00
    00
    00
    00
    00

    وهذا الموضوع لقد انزلته في العديد من المنتديات .. واتنمى ان يعجبكم ويحوز على رضاكم

    وتذكروا .. حبر القلم لن يجف بـ وجودكم ..!


    وتحياتي العطره

    مرهف الإحساس

  2. #2
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    13,656
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    زيـــدآن نجم

    ويظل نجم


    ومازال نجم

    زيدان كبير بلعبه كبير بشخصيته كبير بقيادته للفرريق

    زيدان لا يقارن بأي لاعب كان

    /
    \

    رونالدينهو لاعب كبير ولاعب عجيب

    له إمكانياته والزيدان ايضاً

    لكن كل لاعب وجمهورهـ ..

    عندما نقارن زيزو برونالدينهو

    زيدان لاعب كبير ادى ما عليه ورونالدينهو لاعب كبير وما يزال يعطي في الملعب

    كل منهم مأثر في فريقه كل منهم يملك شعبيه كبيره

    /
    \

    أتمنى عدم التعصب لأي لاعب كان ولأي فريق كان

    لكي نتجنب المشاحنات والعبآرآت

    /

    \

    دآم نبض قلمكـ .. !

  3. #3
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المشاركات
    894
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تحدوك يا قلبي مشاهدة المشاركة
    زيـــدآن نجم

    ويظل نجم


    ومازال نجم

    زيدان كبير بلعبه كبير بشخصيته كبير بقيادته للفرريق

    زيدان لا يقارن بأي لاعب كان

    /
    \

    رونالدينهو لاعب كبير ولاعب عجيب

    له إمكانياته والزيدان ايضاً

    لكن كل لاعب وجمهورهـ ..

    عندما نقارن زيزو برونالدينهو

    زيدان لاعب كبير ادى ما عليه ورونالدينهو لاعب كبير وما يزال يعطي في الملعب

    كل منهم مأثر في فريقه كل منهم يملك شعبيه كبيره

    /
    \

    أتمنى عدم التعصب لأي لاعب كان ولأي فريق كان

    لكي نتجنب المشاحنات والعبآرآت

    /

    \

    دآم نبض قلمكـ .. !


    هلا وغلا اخوي تحدوك قلبي

    الموضوع عن زيدان وكل مايخص زيدان


    انت تركت جميع الفقرات واتجهة الى فقرة المقارنه ..


    وصحيح ان رونالدينهو لاعب كبير ومهاري

    ولكن زيدان شايل منتخب بأكمله وكان متعة كأس العالم

    ووضح عطاء رونالدينهو المتهالك ..

    وانا مااتكلم من فراغ اتكلم بتواريخ وادله

    ..

    اخوي توقعتك تقيم الموضوع ..

    ولكنك اتجهت الى المشاحنات وما المشاحنات ..



    واتوقع الموضوع مافيه اي مشاحنات


    ولكن يشرفني مرورك وردك

    وتحياتي ..

  4. #4
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    13,656
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    زيدآن

    لايكفيه ما قلت له


    زيدان بكلامك هذا ما توفيه حقه


    زيدان لاعب كبير

    طيب ما تشوووف يوم اقوولك زيدان نجم ومازال نجم

    هل هذا يعني أنني ذهب إلى قصة المشاحنات

    يآ اخي مقارنة الأطفال << فيها إستفزاز

    اخوووي انت تقارن بين واحد معتزل ووواحد المشوار قدامه قدام يمكن كأس العالم الجايه

    واللي بعدها

    يعني يمكن يغطي عليه

    تقوولي زيدان يشيل فريق اقولك ع عيني وع راسي

    لكن البرآزيل كله نجوم كيف تبي اي لاعب يتحكم به منتخب عالمي كبير مثل البرازيل

    يزج بالنجوم العالميين يكفيك إن كاكا فيه ورونالدو فيه وربرتو فيه وربينهو ورنالدينهو

    زيدان لا برز اكثر من رونالدينهو ليه انا اقوولك

    زيدان لحاله نجم في فرنسا مع هنري لكن مثل ما قلت لك البرازيل كلهم نجوم

    دايم الناس تقول رونالدينهو مع برشلونه غير لأن برشلونه مو مثل البرازيل

    /
    \

    أتمنى تفهم قصدي : )

    وشآكر لكـ ...

    وأتمنى نشووف قصة تآريخيه عن لاعب آخر : )

    دآم نبض قلمك يآ مبدع

  5. #5
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    .:. دنيا غريبهـ .:.
    المشاركات
    2,867
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي



    :+: مـرهفـ الاحسـاس :+:

    ..



    يولـدون عـظـــماء
    وهناك أنــاس يكـتـسـبون العـظــمة
    وهناك أنــاس تـفرض العـظـــمة علـيهم

    نعم فأنت جمعت الثلاثه معاً ,, شكرا لك يازيـــــــدان ,,, امتعتني واطربتني وجلعتني أرى من هم من زمن آخر ,,,


    ماألومـ الشوالي لما قالـ هالكلامـ لزيدانـ


    وانا اقـولـ


    ااااهـ يازيـدانـ ...

    كيف استطيع ان اتابع فرنسا من دونكـ .... ؟؟

    كيف تستطيع فرنسا الانتصار على البرازيل وانت غير موجود .... ؟؟

    نعم انت الاسطورهـ يازيدان

    انت الرائع ... انت حبيب الملاييين


    انهـ ابن الصحراء انهـ الاعب من الزمن الاخـر



    ومهما تكلمت عن زيدانـ فلن اوفيه ولو القليل من حقهـ




    مـلاحـظهـ

    طبعا فيهـ مقارنهـ بين رونالدينهو وزيدانـ

    وانا شخصيا لا استطيع الحكم عليهم بمن الافضلـ

    فكلاهما اسطورهـ

    وزيدانـ انهى وقتهـ ورونالدينهو هذا وقتهـ

    وماحد ينكر ان هالاعبيين افضل لاعبيين في العالم في السنوات الاخيرهـ


    زيدان ورونالدينهو

    كلاهما نجوم



    ويعطيك ربي العافيهـ على هالطرح الجميل

    ..


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عارضه اشبه برسوم الانمي تثير الدهشه!!
    بواسطة ماهزني غيابك في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-02-2009, 03:35 PM
  2. لاتصدقــوان أن الأحلام بلا ثمن فبعض الأحلام ثمنها العمر°•.?.•°
    بواسطة زغــــلــــولـ في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-05-2007, 01:24 AM
  3. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-09-2006, 04:04 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-09-2006, 01:08 AM
  5. ][ رآسم كاركاتير لآفضل خلق آللــّـه ][
    بواسطة راعية الزين في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-02-2006, 11:22 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52