يافاتن ياثمرة فؤادى ويافلذت كبدى ياروح تحيا بقلبى وجسدى

يافاتن ياروح نزعت من الارض ورفعت للسماء عندالرحمن الرحيم

يافاتن نزعك الموت لكن لم ينزعك من روحى ولامن ارواح من احبوك

يافاتن رغم ان الموت حاربك تسع سنين فكنتي تقاومين وتجاهدين الموت

يافاتن ذقتي سكرات الموات سنين طويله وكنتى تتشبثين وتتمسكين بالحياه

يافاتن نزعك منى الموت ونزعك منى القضاء والقدروالضروف قبل الموت

فكم من العذاب تجرعتيه وشربتيه وكم من العناء والاسى واللألم واجهتيه

وكم من المرض قاسيتيه ورغم مرضك القاسى كنتى تبتسمين وتلعبين

يافاتن فتنتى كل من يراك وفتنتى كل من يحاكيك وفتنى كل من يلاقيك

يافاتن لااخرلحظه بعمرك كنتى تغضبين عندما احد يصبرك ويواسيك

يافاتن كان قلبك فى العشرون اليوم الاخيره يشعر بانه بقى له دقات معدوده

كنتى تقولين لى بحسره والم وشوق..... كلمات تشعرنى بقرب اجلك

قلتى لى كلمات اشعرتنى ان ملك الموت اقترب منك وانه يستعد لزيارتك

قلتى لى: امى انى اشعر بالحزن ..فنظرت الى عيناك الحزنيه وقلت لماذا؟

لماذا يابنتى تشعرين بالحزن!!فقالت لانى اشعر بالملل...فقلت لها وقلبى يتقطع

حسره وحزن لماذا تشعرين بالملل؟؟ فقالت اريد ان ارى اخى صالح اشتقت له!

فقلت لكى ستذهبين للمنزل بعد خروجك المستشفى وسترين اخيك..فهزيتي راسك

بيأس وكانك تعلمين انك لن ترين اخيك ابدا كنتى تلحين وتصرين على رؤية اخيك

..فقلت لك اذا انخفضت حرارتك سيحظر اخيك لزيارتك.فهزيتي راسك بياس وشوق لااخيك وكانك تعلمين ان الحراره لن تخفض وستسؤء حالتك..ليتنى لبيت طلبك

فطلبتي منى ان اضع على اظافرك(مناكير) حتى تقنعين نفسك انك لست مريضه

كنتى فى ايامك الاخيره تجلسين بحضنى وكانك تعلمين انه الوداع والفراق الابدى اقترب

فخرجت من غرفتك وانا افكر بطريقه كيف اجعلك ترين اخيك لكن كيف؟؟

اخشى ان تنتقل العدوى الى اخيك..فمرضه لايتحمل الحراره ولا التهاب الدم

آآه آه آه فنمتى وغفت عيناك.. كان رجائى بالله ان يخفف من مرضك لكى يزورك اخيك

فاشتدالمرض عليك والتهبت اعضائك الاخرى.......وهاجم المرض رئتك و

انقطع عنك التنفس ونقلك الاطباء لغرفة العنايه المركزه وسكرات الموت تخنقك

فرفعتى يدك ومسكتى يدى ..وانا انظر الى وجهك الذى يبتسم لكى يتحدى المرض

فقلتى لى امى اشعر بالبرد..فغطيتك..فقلتى أمي سرحى شعرى فسرحت شعرك

وانت تحتضرين..فابتسمتي وروحك تغرغر وقلتى احبك ياأمى تعالى معى

الى بيتي...فاختنقت روحى من الحزن وقلت لها نعم نعم ساذهب معكى .

فغرغرت روحك وانقطع التنفس وانخفضت حرارتك الى 34 درجه

واخرجنى الاطباء عنك..وانا اشعرانى روحى ستفيض مع روحك.

.فخرجت انتظر نباء وفاتك جوارباب غرفة العنايه المركزه

وبعد محاولاتك مستميته عاد التنفس لك بواسطة التنفس الصناعى..ودخلت عليك

ووجدتك جثه هامده يخرج من كل اجزء جسدك الانابيب والمغذيات ومع ذلك

كنتى تقاومين ومازل قلبك ينبض..وتوقفت رئتيك عن العمل واصبحتى تعتمدين على

التنفس الصناعى.لمدة احدى عشر يوما واصبحتى جثه ينزف منك الدم ويسيل

من انفك وفمك والكليتين..... ماتت اعضائك بالتدريج توقفت رئتك ثم دماغك



ثم نزفت الكليتين ثم تعفن دمك وصار نسبة ثانى اكسد الكربون عاليه جدا بدمك

وصارغطاء جسدك من (القصدير) لكى تشعرين بالدفىء ومع ذلك مازال قلبك ينبض

فتورم جسدك واختفت معالم وجهك..وصارالعفن والصديدوالدم يخرج من فمك وانفك وبولك

فكل الاطباء تقطعت بهم الاسباب لاانقاذ حياتك ..وقدموا لى العذر والياس من شفائك

وسالت دموع الاطباء من اجل عذابك..وكنت اجلس جوارك واعلم ان وداعك قد حان واقترب

جلست جوار جثتك احدى عشريوم..اتاملك جسدك الذى تعفن..وتورم..واتفكر فى قدرةالله

واتفكربالانسان الضعيف الذى بلحظه يرده الله الى اسفل سافلين..واتفكر بالموت الذى اراه امامى. واتصور نفسى اذا صرت ما صرتى اليه.كان كل ما بجسدك ميت لكن كان قلبك ينبض

فكنتى مجاهده حاربتى الموت لااخر نبضه بقلبك..اجلس جوارك وانظر اليك وقد تغيرت

جميع ملامح وجهك.وانظر الى الاجهزه فوق راسك التى وضعها الاطباء لاانقاذك

فكانت عينى على شاشه الكمبيوتر ارى دقات قلبك هل توقفت ام مازلتى حيه...كنتى تعتبرين

من الاموات..لكن قلبك كان ينبض..فهل تعلمين يابنيتى لماذا ابقى الله قلبك ينبض مع ان اعضائك

قد توقفت وماتت..لان ملائكة القبر والسماء كانت تستعد لااستقبال روحك

كانت الملائكه تعد وتجهز وتزين لك السموات السبع لكى تحتفل باستقبالك..وكانت ملائكه القبر

تزرع لك الاغصان والحدائق لكى تتطيرين بين رياض الجنه تحت التراب..وكان زملائك

الاطفال الذين بالقبور يحتفلون ويلبسون السندس والإستبرق ويفرشون لك الزعفران والزهور

لااستقبالك..كنت ارى ملائكه السماء والقبر حول سريرك وكنت ارى ملائكة السموات والارض

السبع تتشوق لتخليصك من حياة المرض وظلت احدى عشرى يوم تستبشر

وتنتظرروحك ان تحل ضيف عليهم للاابد...فكنت ارى الصديد يخرج من جسدك وادعوالله

ان يكون مسك يخرج من جسدك بجنات الفردوس الاعلى...وبعد احدى عشريوم..فجرالاثنين

/06/10/2003م دعوات الله ان يرحمك قبل ان تغيب الشمس ان يرحمك بواسع رحمة

وقرات عليك سورة يس..ورفعت عيناى الى جهاز الكمبيوتر ورئيت ان روحك لم يبقى

لها الا ساعات من الزمن..فصار نبضك وتنفسك وضغطك ينخفض وبداء العد التنازلى

فارفع راسى الى الكمبيوتر ثم اضع راسى عند اقدامك لكى ادعوالله لى ولكى ولااخيك

وادعوالله ان يصبرنى على موتك وموت اخيك وان يثبتنى عند فراقكم..واذن المغرب

فى تمام الساعه الخامسه والنصف ودعوت الله ان يثبتنى ويصبرنى ثم رفعت راسى

الى الكمبيوتر واذا بتنفسك قد توقف وظغطك قد انخفض وبقى دقات قليله بقلبك مازالت تنبض

فشعرت بان ملائكه الموت حول سريرك تقترب من حلقومك..فانتفض جسدى لعظمة و

رهبة الموت فوقفت على اقدامى لرهبةوعظمة الموقف وتشبثت يقضبان سريرك

وقلت اللهم انى برحمتك استغيث ياارحم الراحمين وشخص بصرى على دقات قلبك التى

وصلت الى عشرون..فارتعشت روحى رهبة من الموت..وقلت اللهم ثبتنى يا حى ياقيوم

ثم توقفت دقات قلبك فوقفت عند راسك ووضعت يدى على شعرك..وقبض ملك الموت روحك

واغمضت عيناى ورفعت راسى الى السماء لكى ارى الملائكه وهى تصعد بروحك لله

وقلت انا لله وان اليه راجعون اللهم اجرنى فى مصيبتى واخلف لى خير منها...

الله ما اخذ ولله ما اعطى..والحمدلله على كل حال...اللهم ثبت قلبى..وارحمنى يارب

اللهم انصرنى بالدنيا والاخره على من ظلمنى وعاداني..اللهم اجمعنى بكى وباأخيك

فى جنات الفردوس الاعلى..واللهم ارحم اخيك بواسع رحمتة وثبتنى وصبرنى عند

موته واجمعنى بكم فى جنات ليس بها نصب ولاتعب..اللهم عوضنى بالدنيا بخير

منكم وارزقنى بالذريه الصالحه..اللهم اجعل بقلبى وسمعى وبصرى ولسانى نورا

اللهم انى سلمتها لك راضيه غيرجازعه لتشفع لى يوم القيامه..ان لله وانأ اليه راجعون

فاذن المؤذن لصلاة العشاءالساعه السابعه..فقلت الله اكبر

..وخرجت من العنايه المركزه وسلمتك يابنيتى لعناية الله.

..وبعدان قبض ملك الموت روحك نزع الممرضات من جسدك كل الاجهزه والانابيب

فحضر اهلى واخواتى واخوتى جميعا لكى يصبرونى ويثبتونى..والدموع فى قلوبهم

وعيونهم تفيض بالدمع...فقلت لهم...اريد ان اسلم فاتن لله طاهره نظيفه معطره

اريد ان اغسلها بنفسى واكفنها...واصلى عليها..فخرجت من المستشفى..وتركت

جسدها بثلاجة الاموات وروحها بين يدالله تحت عرش الرحمن. يارب ثبتنى يارب

وذهب فى الصباح الباكر الى مغسلة الاموات بمسجد الراجحى..وطلبت من المشرفه

على الاموات ان تسمح لى بان اقوم بنفسى لغسل جنازة فاتن..وطلبت ان تعلمني الطريقه

فوضعنا فاتن على النعش..ونزعنا من جسدها الشراشف.وازلت من اظافرها المناكير

.وسكبت على جسدها السدروالماء وطهرنا جسدها من العذاب.

.ثم وضعناها بالكفن ودهنت كفيها ورجليها وركبتيهابالمسك والطيب والعود والكافور

واشرق وجهها واستدار راسها الى جهة القبلة..وكفناها ووجهها يستقبل القبلة الله اكبر الله اكبر..ثم صليت عليها انا واخواتى واهلى والاقارب..صلاة لاركوع لها ولاسجود..وودعتها لله الذى لاتضيع ودائعه...ثم حمل جنازتها ابيها واعمامها واخوالهاووضعوها بروضه من رياض الجنه..فحزن كل من عرف فاتن لموتها وسالت دموع

كل من فقد فاتن..وابتسمت كل الملائكة للقاء فاتن..واستبشر ت السموات والارض بفاتن

انا لله وانأ اليه راجعون..الله اجمعنى بها وبى اخيها بجنات الفردوس الاعلى.