صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 23

الموضوع: صحـ؟ـرٍاء

  1. #1
    عنفوان إبليسي


    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    مابين حلمة أذنها وخدها
    المشاركات
    2,664
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي صحـ؟ـرٍاء

    [frame="2 80"]


    هناك

    هبت الريح على الحاظرين

    ثبت ملامحهم بذاكرتك كي تغلق النوافذ والأبواب

    فإن عجزت عن ذلك فأحرص على أن تغرس بقعر قلبك حجرا صلدا

    لا يعرف اليأس ولا يلين أو يستلين

    فإن الذكريات الجميلة قد تغرقك بفيضان قل نظيره

    وأول انكسار له قد يكسر حياتك للأبد

    تلك الذكريات ينقشها القدر نقشا

    لا تجليه الرياح والأمطار

    فانظر أين أنت واحذر أن تكون ذكرياتك طُعماً للفتــك بنفسك

    تعلم أن تنسى كل أوجاعك بطرفة عين

    وأن تندمل جراحك قبل أن يجف دمها وأن يموت قلبك قبل أن يطرقة العشق

    وأن تضرب صفحا عن كل ما مضى فلا تاتي بذكر الذكرى إلا للذكرى

    أخطر ما في الأمر أن تقدم يوماً على تصفح الذاكرة

    دون مداعبة للحاضر

    نكون كمن يفتح بابه على مصراعيه لإعصار في أقصى درجاته

    طمعا في هبوب نسيم عليل على البيت فيصير البيت وصاحبه قشة في بؤرة

    الإعصار دون حول للرجوع للخلف

    ولا أمل في إنقاذ شيء ما

    وأخطر مافي الامر أن تحاول الكتابة طلبا للشفاء من مرض الذكرى

    والتذكر والتأمل في كل لحظة تباعا حتى تأخذك الغصة على مرأى ومسمع

    من الكل الذين لن يحتاجوا لأكثر من كلمة كي يمارسوا دور الغراق

    نعم قد يعبرون هؤلاك البحر إلى غير رجعة

    فهناك هلاك ينتظرك بلذة الألم السادية المستقرة في الاعماق

    أخرى بدون صراخ ستسبل منك عبرات الدم اليانع

    بكل وحشية تعبر صحراء همومك فترويها بمزيد من الهموم

    والصحراء خلقت لتكون مكانا موحشا مقفرا

    بها الضباع تنتظر أول فرصة لتنقض على بعضها

    وتطمس كل فطرها

    ما ذنبها إن كان الصبار خلق ليحاط بأشواك غليظة

    لا تدمي الجسم فقط وإنما تكون قد أعطبته حينما يعتقد أنها أخطاء حياة

    سرعان ما تنسى ما ذنبها إن كان الصل المنتصب هناك قد تعلم فنون خداع

    ورغم ذلك

    تلك الصحراء الموحشة لم تخلى من واحات صغيرة ولكن للأسف لم تكن إلا

    سراباً يملائها

    لو نظرنا إلى دمعات الصغار وهم يصادفون اوجاعهم الأولى

    وتحطم إراداتهم وتصوراتهم لأشياء عديدة على مقدة الواقع الميتم للعباد والبلاد

    فتجثو لتتبعثر عبراتك فوق أرض لا تدري أهي أرضك أم لا

    لو نظرنا في الأفق بعيدا وتتسائل ترى ماذا يخبئ لي الزمن ؟

    و تحاول أن تكون متفائلا على غير عادتك

    تحاول التخلص من الهموم التي تركها لك الحبيب بعدما تخلص منها بعد ساعة بكاء بحضنك

    لتبقى لك الأوجاع وتبقى له الراحة الدائمة ولسوف يعود كلما امتلأ جرابه بهموم أخرى

    ليزيدوك موتا فوق موت ومخزونا لا ينضب لتباريح الوجع والألم

    تظن أنك من فهم الحياة جيدا وأنك تستطيع أن تنقل رؤياك لهم ليكونوا نسخا أخرى

    فيحدث أن تصبح أنت نسخا متعددة لألامهم في ذاتك الواحدة وعناوين أخرى لوحدتهم

    وقلة حيلتهم وكأنك بذلك تطبق مقولة جدي "نريد فقط أن نستريح بهم فاستراحوا بنا"

    ويقصد هنا الأبناء الذين بنوا راحتهم على راحة الأباء في الزمن

    الذي ينبغي أن يبنوا راحة ابائهم على حساب راحتهم

    انا هنا بالمحظة الأخيرة

    وأنت

    ستكون هنا قبل أي زمن أخر تحكي حكايتك من جديد

    ولكن هذه المرة ليس للعائدين من الجحيم وإنما لقاصديه

    بعدما يئست من نسيان مخلوقات بشرية ترسخت ملامحهم بذاكرتك وانت الأن في أمس الحاجة لنسيانهم لكي يهناء قلبك

    حينها سأغنى لحن الموت والشوق والحنين إلى كل شيء مات بالماضي

    نعم وكيف لا أغني لحن الشوق لتفاصيل لحظات مضت وكأنها ما كانت أو وكأنها ما مضت

    فلما أستيقظ الوعي بالسرقة الحثيثة التي احترفها القدر على حساب حياتنا

    عكفت الدموع تفكر كيف تكفكف نفسها وما السبيل إلى منع هذا السارق

    يلتهمنا بالتقسيط لقمة لقمة دون أن ينجدنا أحد وإن استنجدنا وكثر إسبال الدمعات وما ظهر في الأفق

    من أمل في الضرب على يد الظالم سوى تكرار الدوران بعالم الوهم دون حقيقة

    فقد أقسمت أن الحقيقة واحدة لا تختلف ولا وجه لها إلا وجه واحد قبل أن أعجز عن أن أفرق بين أوجهها المشتتة

    هنا وهناك

    الأصلية منها والمشوهة والمزورة

    أخاف أن أنام وكأن نومي هو من يعطي الشرعية لصبح جديد أن يشرق

    وكأنه نذير دمار بأن الغد سيأتي وبأنني قد أفقد لحظاته للأبد

    ونمت على وسادتي أتمتم وأعيني تذرف دمعاً

    ذكريات تقتل صاحبها

    عمدا ودون أدنى شفقة أو رحمة
    [/frame]

  2. #2
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    الله الله على الابداع ..

    كلك حلى وذوق .. روعه والأروع انت ..

    جمال والأجمل انت

    تشكر ياعم ..

  3. #3
    عنفوان إبليسي


    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    مابين حلمة أذنها وخدها
    المشاركات
    2,664
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامي(الوافي) مشاهدة المشاركة
    الله الله على الابداع ..

    كلك حلى وذوق .. روعه والأروع انت ..

    جمال والأجمل انت

    تشكر ياعم ..
    رد اوتماتـــك عنيف


    شكرا

  4. #4
    عنفوان إبليسي


    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    مابين حلمة أذنها وخدها
    المشاركات
    2,664
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامي(الوافي) مشاهدة المشاركة
    الله الله على الابداع ..

    كلك حلى وذوق .. روعه والأروع انت ..

    جمال والأجمل انت

    تشكر ياعم ..
    رد اوتماتـــك عنيف


    شكرا

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    13,510
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    أهلا وسهلا


    هناك الكثير يحبون التلذذ بسياط الذكرى ...والوقوف على الاطلال ...


    ومع ذلك أراك منطقيا ....حينما تقول ....


    فانظر أين أنت واحذر أن تكون ذكرياتك طُعماً للفتــك بنفسك

    تعلم أن تنسى كل أوجاعك بطرفة عين

    وأن تندمل جراحك قبل أن يجف دمها وأن يموت قلبك قبل أن يطرقة العشق

    وأن تضرب صفحا عن كل ما مضى فلا تاتي بذكر الذكرى إلا للذكرى

    أخطر أن تقدم يوماً على تصفح الذاكرة

    دون مداعبة للحاضر

    نكون كمن يفتح بابه على مصراعيه لإعصار في أقصى درجاته

    طمعا في هبوب نسيم عليل على البيت فيصير البيت وصاحبه قشة في بؤرة

    الإعصار دون حول للرجوع للخلف

    ولا أمل في إنقاذ شيء ما

    وأخطر أن تحاول الكتابة طلبا للشفاء من مرض الذكرى



    تحية لك يا امير

    ظميان غدير

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 11:50 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52