صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 11

الموضوع: >> .. معنديـش بــابـــا..!! ( الأدب الساخر ) بقلم ماجد علي

  1. #1
    ][إعصار الحرف][


    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    مقبرة توت عنخ أمون
    المشاركات
    1,018
    معدل تقييم المستوى
    2

    Thumbs Up >> .. معنديـش بــابـــا..!! ( الأدب الساخر ) بقلم ماجد علي


    .
    .

    اصحي عايزهم يرفدوك من الشغل .. الساعة تسعة هتتأخر قوم كفاية نوم .. انت مش نافع أصلاً الناس راحت شغلها من ساعة وانت لسة نايم .. مش عارف يا اخي اعمل ايه فيك تعبتني وغلبتني قووووم يلاا ..
    لم يكن ابداً استياء الابن من العمل قدر استياءه من الطريقة التي يتعامل بها والده معه ، أصبح يكره العمل وينزل عن السرير في ضيق تعلو وجهه نظرة غاضبة لكنه لم يسطتيع التعليق وهو الذي يعرف والده جيدا ويدرك ان اي حديث مع الاب حول الطريقة التي يتعامل بها معه لم تكن سوي شيئاً من عبث لم يأتي ثماره وهو الذي من المفروض ان يصحو في هدوء لكي يستقبل يوماً جديد يشع تفاؤلاً عن اليوم السابق . في كل مرة يتخد قرار داخلي بأنه سوف يعترض ويشجب وانه سوف يقوم بالإضراب ولن يذهب للعمل متوسطا سريره صامتاً واضعاً المنشفه بعد ان عقدها فوق رأسة بإحكام ، لكن في كل يوم تذهب احلام الثورة سدي وتضيع افكار الليل في صباح صاخب معكر المزاج . هذه هي حكاية اول ربع ساعة في حياة الأبن وهكذا كانت تمر الخمس عشر دقيقة خلال إحدي عشر عاماً من مواجهة صباحية يسمعها كل من بالمنزل واحياناً من هم بالخارج . بين أب يهتم لمستقبل أبنه ويخاف من غدرة الزمن علية خاصة إنه أكبر أبنائة وبين ابن ينتقد افعال أبيه في كل شيء وناقم عليه دائماً ويهوي التمرد وخوض صراعات فكرية معه دائماً تصب نتيجتها في مصلحة الأب .. فهو الأخر لا يحب لأحد ان يعارضه او يناقشه ديكتاتور في ثوب أب ديمقراطي يمارس كل أنواع القمع حتي علي نفسه وهو الوحيد الذي يملك سلطة إصدار القوانين ومناقشتها ولا يهم كثيرا ان كان هناك معترضين أم لا .. لأنه يري نفسه دائماً بأنه علي حق وكان هذا شيئاً اخر كان يدعو الابن دائماً لعدم مناقشة الأب كثيرا خاصة بعد أن وصل الأب لسن المعاش وأصبح الأب يصب كم غضبة الدائم علي ابنه الأكبر الذي خرج للدنيا كي يجلب للاب التعاسة في الدنيا من وجهة نظر الاب .

    ولم يكن المستوي المعيشي للأب قليل فهو يزيد عن الطبقة المتوسطة - التي تأكلت - رغم جنون الاسعار وغلاء المعيشة الرهيب .. شعور الابن دائماً بالوحدة تجلي في نفسه بعد ان زرع الأب داخله مهارة الأعتماد علي النفس فكان منذ الصغر يتولي شئون نفسه وساعده علي ذلك خوضه الحياة العمليه في سن صغيره عملته وأخذت منه وأعطته من الألم ما كان أكثر عطاءاً باتت القسوة متبعثرة علي ملامحه الطيبة تداري بين خطوطها عزيمة واصرار نائم لم يحتاج سوي ثقة أب لكي تنفجر ..
    بعد أن تركه أبيه وأصبح بينه وبين نفسه الوحيد المسئول عن نفسه وهو الوحيد ايضا الذي سوف يتحمل نتيجة خطئه .. وهو المسئول عن استكمال تعليمه بعد فشله في الشهادة الثانوية - رغم نجاحه - ولم يحصل علي مجموع يؤهله دخول كلية من أصحاب المجاميع العادية ، بالإضافة لهذه الحرية التي تمتع بها الأبن هناك مسئولية اخري تقع علي كاهل الابن وهي بناء مستقبله وتجهيز نفسة وتحويش كل مليم كي يستطيع ان يتزوج ولا مانع ان اراد ان يأخذ شقة المهندس القاطن في الدور الرابع بعد انتهاء مدة عقده الايجارية في اخر العام القادم وكان هذا الوعد هو ما يدعو الابن دائماً للضحك والسخرية من أبيه الذي ظل يردد تلك الكلمات عندما كان الرائد حمدي والدكتور عصام ومدام شوقية خلال عشر سنوات ماضية في نهاية مدة العقد سوف يعطي الشقه لابنه الاكبر كي يبدأ في تجهيزها لكن الأب يري ان الوقت مبكر رغم أن عمر الأبن اقترب من بلوغ الثلاثين خلاف أن هناك ما يقرب من سنتين كي يستطيع أن يقوم بتجهيز الشقه خاصة ان الأبن بعد كل هذه الوعود أصبح كسولاً يعتقد أن بمجرد صدور حكم بتملكه الشقه سوف يبدأ المشوار .

    وفي السر هو الأبن الشقي الكثير السهرات من بعد ما يقرب من 14 ساعة عمل يوميا في وظيفتين احداهما تابعة للعمل الحكومي والاخري تابعة لهيئة ذات الطابع الخاص . يخرج مع الأصدقاء ولا يوجد ما يمنع من مواعيد غرامية في محاولة لإشباع رغبته في الحياة وينتهي اليوم مثلما بدأ مشاجرة بصوت مرتفع من خلف باب الشقة المغلق ورغم أنهم يشتبكون كثيراً لم يحدث في يوم وأن الأب أستسلم لدوافع إبنه ولم يفكر مرة بأنه كان في مثل سنه ولن يفعل ... لأنه يري أن ظروف الشباب حولة تختلف عن إبنه رغم أن ظروف إبنه تختلف عن من يقارنهم به . . فجوة كبيرة ومساحة شاسعة من البراح تفصل الأبن والأب رغم انهم خلال ما يقرب من ثلاثون عاماً لم يفارق احدهما الأخر لكن تجدهم دائماً مختلفين وقد يرجع هذا إلي حد التشابه الكبير بينهما وهو ما يحدث التنافر الشديد في التعامل لكن الأحترام والأتفاق إن حدث فهو هش وضعيف قلما يستمر .
    يخيل للأبن أحيانا إن لم يكن أباه موجوداً كان وصل لأحلامه لأنه بإختصار ما كان ليؤجلها إن كان بمفرده ما كان الشخص المنتظر شيئً لا يعلم هل في النهاية سيصبح له أم لا ..؟ هل يعيش دائماً منتظر عطف وحنان أب ... هل الوحدة تجعل الأحلام أقرب للمنال .؟ وان يصبح الفراغ الممتليء في حياته رغم كم انهماكه في العمل غير موجود .. هل تتلاشي العوائق في عدم وجود الأب أم كيف لو كان أباه واقعي يمارس حياة الأب من مكانه وما يمليه عليه مستواه المعيشي والوظيفي بل ما تمليه عليه عاطفة الأبوة فهو خرج مدير عام في إحدي المصالح وكان مشهورا بطيبته مع جميع من اقترب منه ولا تجد أحد من زملائه غير وهو يشكر في أخلاقه وطيبته حتي تعامله مع الجيران رغم انهم في كثير من الأحوال يفرون دون سداد أشهر ايجار سابقه وقديمه تجده غير مبالي ..! ويحتسب لا غير لكن كيف يحتسب وهو غير قريب من الله والقرب من الله دليله الأول الصلاه فهو لم يكن أبداً مستديماً في الصلاة ولا كان يحس الأبن عليها إلا قليل .
    يتبع ،،


    بقلم ماجد علي
    (عاشق الألم)
    جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتديات الزين

    .

  2. #2
    ][إعصار الحرف][


    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    مقبرة توت عنخ أمون
    المشاركات
    1,018
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    [align=center]


    .

    .


    ولا رد وووووووووووووووواحد


    غريبه اوووووووووي



    .

    .[/align]

  3. #3
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي

    (عاشق الألم)

    متصفح ممتع بهذا الحضور الراقي يا ماجد

    الردود مشكله بهذا القسم ولكن عليك الاطلاع

    لعدد الزيارات فهي مشجعه المهم ان يقرأ الناس

    ابداع بقلمك الرائع- اشكرك

  4. #4
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي

    ننتظر مايتبع

    القصه ممتعه ماجد- شكرآ

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    31,394
    معدل تقييم المستوى
    37

    افتراضي

    رائع ماجد



    متابعه وبشغف

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المهايطي هل اعلمه الأدب ام اتعلم منه قله الأدب
    بواسطة نديم الشوق في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 25-04-2009, 12:32 AM
  2. العزف على أوتار الغواية.. قصة قصيرة بقلم ماجد علي
    بواسطة ع ـاشق الآلم في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-04-2009, 06:24 PM
  3. هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟؟
    بواسطة ذرب المعاني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-01-2009, 02:47 PM
  4. مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 26-01-2006, 01:05 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52