صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 11

الموضوع: قصة اغتصابي

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    136
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي قصة اغتصابي

    قبل يومين رفعت سماعة الهاتف
    هاتفت ابنت عمتي
    - مرحبا ريم
    - اهلا هياة , هيا اسرعي وحضري الى منزلنا , سأعرفك صديقاتي
    - لااا .. لن آتي , ليس لي مزاج
    - اووه انت دائما هكذا
    - الى اللقاء , لا تتضايقين
    - ومن يتضايق منك يامجنونه , الى اللقاء



    بدأ صوت الحق يرفع كلماته
    ترانيم قول لا إله الا الله تخترق اذناي
    فحقا لا إله الا الله

    تقدمت الى الماء وتوضأت وبعدها هربت من عالمي الى الصلاة
    دعوة الله بأن يوفقني ويلهمني رضاه
    طلبته وبكيت كثيرا
    طلبت منه ان ارى حبي ولو للحظه
    طلبت منه ان يرحمني من عذاب الحب
    طلبت منه ان يقبل دعواتي
    يا لله بحق اسمائك الحسنى وانبيائك واصفيائك
    الهمني رضاك
    اللهم بحق نبيك محمد وآل بيته واصحابه
    الهمني رضاك




    وبعدها فكرت لما لا أذهب لريم المزعومة بأبنت عمتي واتعرف صديقاها
    - امي انا راحلة لمنزل عمتي , ريم لديها زائرات
    - اذا ستتأخري في العوده
    - اجل


    كان الوقت لا يزال للصلاة
    ومنزلنا ليس ببعيد عن منزل عمتي
    اذا سأرتدي حجابي وعبائتي واذهب سيرا لأنه لايلزمني سيارة او مرافق


    يا الله ما اروع هذا الشارع فهو خال تماما من اي مخلوق سواي
    كلااا لست انا الوحيده هنا فهذه القطة الرائعه تتراقص حولي
    آه كم احب القطط
    ولكن ايتها الشقيه اعذريني يجب ألا اتأخر في الشارع
    ولكن منظره رائع لو كانت كاميرتي موجوده لأخذت له صوره تذكاريه
    هل حقا ياترى هذا الطريق الذي اعرفه ..!؟
    يبدو جديدا علي ..
    لا يزال الرجال بالمسجد ... فبقاله العم أحمد مغلقه

    حسنا ..


    هنالك سيارة من ورائي قادمة
    لا علي فأنا لست خائفه .. ومن سيكون هذا ؟! .. لا اريد ان اعرف
    اووه صوت المذياع عال جدا ..
    لقد خمنت من يكون هذا .. لابد وانه منحرف
    اذا يافتاه اشسرعي خطواتك .. واعلمي انك لست بخائفه


    اقتربت السياره كثيرا مني وحدسي كان في موقعه
    منحرف يريد التحرش بي
    ارحل فأنت لا تعرف من حياة هذه ..

    انا الان في منتصف الطريق ليس بمقدوري العوده الى المنزل
    ومنزل عمتي بعيد نسبيا ..


    اذا يافتاه أولست بطله في الجري ..
    انها فكره فأنا لا اطيق تحرش المنحرفين ..


    المفاجأه بأنه تقدم جدا واعترض طريقي بسيارته الفارهه
    كم هي رائعه ..
    ولكن لا بد أني اذكى منه سأذهب الى الشارع الثاني واعود لمنزلي
    فالتقاطع بعيد عنه ..



    لكن ماهذا ..!!
    لما استرجل من سيارته ..!!
    ياويلي
    انه يحدثني بغزل ..


    - يالك من سافل حقير ولو كنت اختك وفعل رجل بي هكذا مافعلت
    - ليس لي اخوات واريدك


    بصقت في وجهه

    وبدأ احاول الجري الى الشارع الآخر
    لكن ..
    قدمااي ...
    قدماي عاجزتان , لا استطيع حتى لأهرول


    مايريد هذا السافل مني .. !؟
    لماذا يمسك يدي ..!!


    - كم انت قويه يا فتاه في الدفاع عن نفسك من اين تعلمت هذا
    - اتركني .. اترك يدي .. والا علوت بصوتي صراخا
    - اووه كم انت قويه

    لقد ضربته بقوه حتى ان قدمي آلمتني



    عندها تفاجأت .....





    ماهذا !! ...






    انه ليس بوحيد .. بل لديه مرافق


    يا الله لقد ترجل من السيارة منحرف آخر .. ولكن انا اقوى منهما



    لم اعرف كيف حدث هذا ..


    ولكني لا ازال بالشارع ..


    احاول الصراخ .. وللمفاجأه ليس بي صوت ليعلو واصرخ ..


    كيف ذلك ..!!
    كيف حدث هذا ..!؟


    فأنا عاريه الرأس ... ووجهي مكشوف ..



    - واو كم انت رائعه
    - نعم انها صيد ثمين
    - مارأيك ؟!
    - نأخذها ..!
    - الى السيارة



    ماذا !؟ .. لاااا
    اين رجال البلده ؟!..
    لم يخرجوا من المسجد ؟!..
    لقد تأخروا ..
    يا إلهي اليوم .. انه اليوم ..
    انهم يقومون بحف لاستقبال احد افراد عائله هذه البلده
    كلااا .. كلااا
    ارجوكم ليس اليوم ..
    ليخرج احدكم ..
    ليستطلع مايحدث بالخارج ..
    ولكن ..
    ماينويان عليه !!..
    مايريدان ؟! ..
    لااستطيع الحراك .. ولا الكلام ..


    هل انا مذهوله .. ام خائفه ..


    ياربــــي ابعد عني هذان الذئبان الجائعان
    ابعد هذا عن شعري ..
    ابعد اصابعه عن العبث بجسدي ..
    ابعد شفاه عن ملامستي ..



    انا .. انا .. انا ..
    الى اي مصير يأخذاني ؟! .
    الى اي عالم سأرحل ؟! ..
    ربي ابعد هذان عني ..
    ربي خذني بجوارك
    ربي لا تدعهما ينالا مني
    ربي اجعل هذه السيارة تحترق ولا يلمس هذا جسدي


    إلهي لطفك فالسيارة مظلله تماما ..
    لا يستطيع من بالخارج رؤيه مايحدث داخلها ..
    إلهي لا استطيع الصراخ فلن يسمعني احد سواك
    إلهي اغفــــر لي ذنب لست مذنبه به
    إلهي أغفــــر لي امرا لست مجرمه به
    إلهي استر علي .. إلهي استر علي


    إلهي لقد توقفت السيارة وهذا باب ضخم أراه يفتح
    إلهي وكأني بجنه من جنانك .. لكنها نــار ابتليت بها هؤلاء المجرمون







    نعم ..
    حانت لحظة الصفر ..
    انا في جنه .. انا في غابة .. انا في نــــار .. انا لا اعلم اين انا


    نعم توقفت السيارة .. وفتحت الأبواب ..
    وبدت لي هذه النــار خاليه .. ليس بها احد سوانا ,,,



    فتح باب السيارة .. وانا على شفاة تجرد من الثياب .. ليس فقط العباءه
    وصوت ذئب يحدثني ..


    - هيا ايتها المغريه انزلي
    - سأقتلكما والله .. اتركاني ..
    - وهل انت مجنونه
    - خذا ماتريدان
    - نريدك انت
    - انا لاااا
    - اطلبا اي شيء .. اطلبا ما شئتم .. وحتى اذا كانت مستحيلة احضرها لكما .. ولكن انا اتركاني ..
    - كم انت معتوهه .. غبيه
    - هل من يأخذ الجنه .. يتركها
    - هل انا جنه .. انا النـــااار .. اتركاني .. اتوسل اليكما ..
    - هيا تقدمي



    لم يأبها لتوسلاتي .. لم يرق قلبيهما لدموعي وكلماتي
    كانا يرياني وكأنني شيء خيالي
    يارحمن مالي !؟! ... مابي !؟!
    يا خالقي ما ابدعته بي حتى يرياني جنه ؟!؟ وانا نارهما !؟!


    لما يجراني الى المجهول
    لما يعبثا بي
    مايريدانه
    لما اختطفاني
    ماسيحدث
    كيف سأكون
    هل اكون ... ام لا اكون ...
    الى اين سيكون مصيري ..
    لما ابكي ؟!
    لا تبتليني بهذا البلاء ارجوك إلهي ..
    لقد أخبرت امي بأني راحلة ..
    هل سأعود ؟! ... ام سأغيب طوال عمري ! ..
    دعني اغيب إلهي من الآن
    كيف سأعود لمنزلي
    كيف لي ان اخبرهم
    كيف لي ان اصبح .............. ساقطة في الهاويه
    إلهي اتوسل إليك بأعز خلقك
    إلهي أتوسل إليك بالعذراء مريم
    إلهي أتوسل إليك بسيدتي خديجة
    إلهي أتوسل إليك ببنت نبيك فاطمة
    إلهي أتوسل إليك برحمتك وعطفك
    إلهي أتوسل إليك بأمي وابي
    إلهي أتوسل إليك بكل مالديك
    إلهي أتوسل إليك بألا تدعني بين يدي الشيطان عدوك
    إلهي ..
    إلهي ..
    إلهي ..



    [ لن احكي ماحدث لي في المجهول خوفا من مقص الرقيب ]


    لكن ....
    انا تعبه .. مرهقه .. لا أعلم ماحدث ..
    هل مت وحييت !!..
    هل غفوت !!
    هل كنت احلم بكابوس مزعج !!
    ليته كان كابوس !!
    ولكن ها انا في الحياة اتألم ...
    لكن كاهذا ما ذا ارى ..
    ماحدث أثناء غفوتي ..
    كلاااا ... كلاااا
    لقد قتلت .. ولا زلت بين قيود الحياة
    لقد هتكت .. وضعت .. وانتهت حياتي ..
    دموعي !!
    دموعي !!
    ليتك تمحي كل الآثار ..
    ليتك تعيديني على سجادتي ..
    ليتك تنزلفين وتقليني ..
    انزفي دموعـــــي ..
    انزفي دموعـــــي ..
    عساك تعيدي ماسلب



    آآه اني اتألم
    اني ميته ..
    نعم ..
    هذا صحيح ..
    فأنا مت





    انــــــــــــــا ميته
    انــــــــــــــا ميته
    انــــــــــــــا ميته





    علتني تأوهات .. صرخات .. ضحكات جنونيه
    دموع تنزف من هول ماجرى ..


    لو كان الجبل احساس .... لنهار
    لو كان البحر انسان .... لتبخر
    لو كانت رمال الصحراء ....
    رمال الصحراء ...
    رمال الصحراء ... اين انت عني
    رمال الصحراء ... احتضنيني
    رمال الصحراء ... قبليني
    رمال الصحراء ... ارجوك خذيني
    رمال الصحراء ... لا تفارقيني
    رمال الصحراء ... عائلتي بحاجة اليك
    رمال الصحراء ... لا تخذليني
    رمال الصحراء ... لا تحرميني حرارتك
    رمال الصحراء ...


    إلهي ارسل لي ملك الموت ليقبض روحي
    إلهي ارسل لي ذاك الرجل لأخبره بأني لست له
    إلهي ارسل لحبيبي ملك الموت قبلي حتى لا يموت بعدي


    إلهي اني اتألم جسدي مرهق
    إلهي اني اني امووت احشائي تقطعني
    إلهي اني انزف
    إلهي لم اعد عذرااء ... لم اعد بتولااا


    إلهي كيف لي بمقابلتك
    إلهي ماسيحدث لأمي وابي
    إلهي امنن علي برحمتك وأدن اجلي



    - آه اني اتألم .. مافعلتم بي .. اعيدوني الى منزلي
    - هل استيقضت ؟!
    - اعدني الى منزلي ..
    - احقا تريدين العوده ؟!
    - وهل تضنني اريد البقاء بجوارك يا هذا ! ..
    - اذا هيا
    - لا تعدني الى منزلي .. ارمني بالصحراء ارجوك
    - الصحراء لتموتين ؟!
    - اتركني اموت .. فأنا ميته .. لقد مت




    ركبت السيارة ذاتها .. الى مصيري المجهول
    الى موقعي المعروف .. الى بلدتي العزيزة
    الى امي الغالية .. الى ابي الحبيب
    الى حبي البعيد ..
    الى اصدقائي
    الى اهلي واقربائي
    الى المجتمع الذي سينبذني
    الى المجتمع الذي سيحتقرني
    الى المجتمع الذي سيقتلني




    الساعه العاشره ..
    ياويلتي فالصدمه ستأتيك والدتي قويه ..
    إلهي الهمها الصبر ..
    إلهي ثبت قلبها ..
    إلهي ارحمني



    أمي ........
    لم يك ذنبي
    لم افعل خطأ صدقيني
    لم اخرج سوى وقت الصلاة قاصدة منزل عمتي
    امي ....
    اختطفت وقت اداء الصلاااة
    قتلت .. حطمت .. سلبت



    أبي .......
    ليتك لم تذهب الى المسجد
    ليتك اوصلتي الى منزل عمتي
    ليتك قبلتني قبل ان ترحل
    ابي ....
    هل ستقبلني بعد ان ارسم العار على وجنتك !؟
    هل ستقتلني !؟
    كيف تقتلني وانا مت من سويعات ليس إلا !؟




    حبيبي ......
    هل ستتفهم ماحدث لي !؟
    كيف سأراك !؟
    كيف سأخبرك !؟
    كيف ستقتلني مرة أخرى !؟
    كيف ستتركني !؟
    وانت من يتكلم عن الحب والوفاء ..
    حبيبي ....
    انا لم اعد لك
    انا ميته بالنسبه لك
    انا منك واليك
    انا ميته ... حياتك ماتت
    ربي خذني اليك
    ربي خذني إليك




    لم يكن ذنبي ... صدقوني
    لم استطع الدفاع عن نفسي
    كانوا يصلون في المسجد
    كان حينا آمن
    لما حصل هذا ...




    انا الأولى .... وليتني الضحية الأخيره
    ليتني اموت
    ربي خذني اليك
    ربي خذني اليك
    ربي خذني اليك



    - اي منزل منزلك !؟
    - ل اعليك .. قف هنا ودعني وشأني يكفي مافعلتما بي
    - في حال طردتي من منزلك ... هذا رقمي




    بصقت في وجهيهما مرة اخرى وخرجت





    الشارع مليء ... سيارة هنا وأخرى هناك
    البقالة مفتوحة .. والمحلات الاخرى
    الرجال كثر .. ليتكم كنتم واحد فقط قبل مده


    آه اني اتألم ..
    احشائي تقطعني ..
    ما جرى لي ..
    اني تعبه جدا ..
    لازلت مرهقه ..
    لا استطيع السير ..
    ومنزلي قريب ..



    آه ايتها القطه انت مره اخرى ..
    ليتني لم اقف اتشاقى معك ..
    ليتني لم اقف اتأمل الطريق ..
    ليتني لم اهاتف ريم ..
    ريم ..
    ريم ..
    كيف لعلاقتنا ان تنفض ؟!
    كيف ستحرميني من ضحكاتك ؟
    كيف ستقتليني انت ايضا ؟
    هل تعلمي عزيزتي ريم ...
    من سيتقدم لخطبتك وانا ابنت خالك ؟
    لكنها ...
    لم تكن غلطتي
    لم تكن غلطتي




    ربي لما ابتليتني
    ربي ارحمني
    ربي لا تفضحني
    ربي انت من اتوسل اليه فقط
    ربي ليست بغلطتي وانت تعلم هذا
    ربي قوني على مواجهه امي وابي
    ربي اعطف عليهما
    ربي ها انا على شرفات منزلني




    - مرحبا امي وابي
    - اهلا عزيزتي عدت لوحدك
    - ليتني لم اذهب
    - لما !! هل تشجاجرتما كالعاده
    - كلااا .. بل اكبر من هذا




    انخرطت باكيه بلا شعور
    تفجرت شلالات الدموع
    فقد قتلت
    ابي لم اعد فخرا لك
    امي لم اعد الفتاه المميزه
    والداي اقتلاني
    والداي اقلاني الى المشفى



    امي تحتضنني
    ابي يقف امامي محتارا
    ماحصل
    ماحدث
    ماجرى لك
    خرجت سعيده
    وعدت كما لو انك مقتوله




    انا قتلت .. قتلت .. قتلت ..
    قتلت برائتي
    قتلت براءة الطفولة




    ابنتي ..
    افزعتنا .. اخبرينا ماحدث
    سأحادث ريم لأعرف ما جرى ..




    امي ... لاااا
    فلم ارى ريما اليوم
    ولم اذهب الى منزل عمتي
    ولم اتعرف صديقاتها
    انــــا ميته


    اين كنت طوال الوقت ؟!
    اخبرينا !!


    اقتلاني ....
    فلم يكن بالشارع سواي
    الكل في المسجد يؤدي الصلاة
    كنت اسير لوحدي
    لم يكن ذنبي
    فقد هتكت
    قتلت عذريتي
    مت .. حية
    ماتت .. حيااة
    لم يكن ذنبي
    والدااي احشائي تقطعني
    آه .. آه
    ليتك امي ماولدتني
    ليتك ابي وأدتني
    ليتكما ما انجبتماني
    اقتلاااني
    او
    اقلااني الى المشفى
    فأحشائي تقطعني ... اني انزف



    امي ... ابي
    لا اعلم ما حصل لهما
    ولكن ما اعرفه انهما تفاجا
    امي .. حزينه متوتره باكيه لكنها بخير
    ابي .. بعد ان نقلني الى المشفى رحل الى عالم الغيب
    امي .. خائفه فهو لا يرد على المحمول
    انا .. انتظر لحظة الصفر الجديده




    - والدتي .. لا تخبران حبي بشيء .. انا من ستخبره
    - اباك لا يزال مقفل هاتفه
    - سيعود اعلم هذا



    - امي ما ستفعلانه بي !! .. هل ستتخليان عني !! ..
    - هل ابنتي العاقلة اصبحت مجنونه ؟!
    - هل انا بخير !!
    - انت بخير ..
    - كيف ؟
    - لا اعلم ..



    سكين تقطع قلبك اماااااه اعلم هذا
    قبل هذا فهي تقطعني
    ما افعل .. ما سيخبرون الناس به



    - والدتي عندما يسأل احد عني ما ستخبروه ؟
    - بالمشفى ..
    - ولما انا بالمشفى ؟!
    - لا اعلم ..
    - لأن سيارة اصطدمت بي
    - حسنا


    امي وكأنك تكرهيني
    اعلم ذلك
    فأنا الان منبوذه
    انا عار عليكما
    انا .. ما انا
    هل انا انسان .... ام حيوان
    انا حيوان
    يجب الا يشعر بشيء
    بات عديم المشاعر والاحاسيس
    ربي لطفك
    خرجت ضاحكه وعدت مذبوحه
    انها الحيــــاة
    ليتهم لم يسمونني بحياة
    ليتهم سموني ميته او ممات
    ابي ..
    لقد عااد ابي ..
    ولكنه حزين ..




    - كيف احوالك يا ابنتي
    - ميته
    - لا تقولي هذا فأنت لا تزالين حياة
    - ليتكم ما خترتم هذا الاسم لي .. كم كرهته
    - كلا يابنتي لا تزالين حياة وستبقى حياتنا بحياة
    - ابي .. امي كيف ستقتلاني .. اريد ان اعرف
    - ابنتي انا امك كيف لي بقتلك انا من حملتك وارضعتك وعاودتك وانت مريضه كيف لك قول ذلك
    - بنيتي ان اردت الموتا فخذي والداك قبلك خذينا معا فكيف لنا ان نعيش دونك
    - والدي اين كنت
    - كنت .. كنت اقدم بلاغا في حادثة اختطافك
    - كلااا .. لما فعلت هذا
    - يجب ان يعاقب المجرمون
    - لكن هذا سيفتضح امي
    - غاليتي لا تخافي
    - اين حبي .. هل اخبرته والدي ؟!
    - لااا .. لاا اجروء
    - اذا اخبره ليأتي فأنا احتاجه وسأخبره
    - ولكني اخاف لك
    - لا تخف يجب ان يأخذ قراره
    - ماذا !!




    هذا ماسيكون .. سأقتل مره اخرى
    ولكن يجب ان اقتل ..
    بما تبقى من كرامتي
    بما تبقى من شموخي


    لم يستغرق اقل من ساعه حتى حضر موتي
    ليرتشف قبله على خدي
    لينبض قلبه خوفا على حالي
    لتدمع عيناه من منظري
    لترتجف اوصاله خوفا علي
    هل حقا ستبقى لي !
    هل حقا انا لك !
    هل ستقدر ماحدث لي !
    ام ستستنكره علي !
    دموعي تخنقني
    حبيبي كلماتي تقتلني
    وستقتلك معي
    عزيزي هل انت رجل
    هل ستفي بوعدك لي
    ام سترحل وتخبرني ألا اعود
    ام انك ستخلف ماهو موعود
    آآآه العبره تخنقني
    هل اخبرك
    ام هل اسكت ولا اخبرك
    لكنك ستكتشف المخبأ
    اني امووت
    الكلمات تقتلني
    تذبحني
    تسلبني ارادتي



    قبلني واحتضن يداي بين يديه
    ضمهما بحنان
    انساني ماكان .. انساني ما اخاف ان يكون
    داعب خصلات شعري
    غمرني بحبه
    نظر الى عيناي
    ورأى الخوف مرسوم داخلهما
    يمسح دمعاتي المتساقطه
    دون ان يعلم ما خلفهما
    كيف لي ان ابتعد عنك
    اني اشتاقك
    اينما كنت
    بعيدا عني .. قربي .. بجواري .. اوحتى ملتصا بي
    كيف أخبرك ان تبقى لي
    كيف اخبرك ان تبتعد عني
    كيف اخبرك بأني سلبت منك
    كيف أخبرك بأني احبك
    كيف أخبرك بأني احتاجك
    كيف لي ان ابتعد عنك
    عزيزي ...
    خذني لك لحظه لتنسيني بها كل العذاب
    خذني إليك لأستنشق رائحة عبيرك
    لكن ...
    آآه .. آآه من قلبي المذبوح



    - مابصغيرتي الثرثاره صامته
    - لأنها تحبك
    - اذا تكلمي
    - اخافك
    - ومنذ متى الشقيه تهاب شيء
    - منذ عوقبت
    - حقا عوقبتي يبدو انك قصرتي



    دمعة اخترقت كياني
    شهقة حطمت وجداني
    انه نزيف الدموع لأجلك
    نعم الله عاقبني
    لا بد واني قصرت بشيء
    سامحني ربي
    سامحني حبي
    وبكن هذا ماجرى



    - عزيزي هل ستتخلى يوما ما عني
    - ومن المجنون الذي قال هذا
    - انا
    - اذا انت مجنونه بي
    - اجل .... نعم
    - هاهـ اعترفتي اخيرا ايتها المجنونه
    - حبي هل تعلم لما انا هنا
    - نعم لقد حصل لك حادث
    - حقا ! ومن اي نوع كان
    - جنون السائقين .. لكن الأهم انك بخير



    اتريد قتلي اقتلني
    قبل ان اخبرك
    آه انه جنون نعم جنون
    ارجوك لا تتركني
    ارجوك اقتلني



    - انا لست بخير
    - معذبتي المجنونه تبكي .. لم تتهشم عظامك
    - ألا ليتها تهشمت .. ألا ليتها تكسرت .. ألا ليت هذه السيارة قتلتني
    - صغيرتي ماجر
    - اني خائفه .. لا تبتعد عني
    - لما انت باكيه
    - اخافك
    - ولما
    - لأني قتلت .. قتلت براءة طفولتي
    - هل انت مجنونه
    - اتمنى هذا
    - كيف ؟! ماهذا الحادث الذي حطمك
    - نعم انا محطمه .. فحبي تحطم
    - كيف هذا .. ماتقولين
    - لا شيء
    - لا شيء
    - اخبريني بالله عليك
    - لم اعد لك .. لا اريدك .. اتركني .. لا تبتعد عني


    وقفه هزت كيانه
    كلمات حطمت شريانه
    فحبه تحطم
    لم اعد لك
    لا اريدك
    اتركني
    كيف لها بهذا التفكير السخيف
    انني اخترق عقلك يارجل
    لا تحدق بي هكذا
    دموعي ترفض التوقف
    هل انت متفاجأ



    - انت حياتي , انت حبي , انت لي وانا لك
    - لكني ما عدت اريدك
    - لم
    - لأني لا اصلح لك
    - كيف هذا .. ماهذه الخرافات
    - انها الحقيقه
    - انها الوهم
    - وانا بين الحقيقه والوهم
    -انت لا تفهمين ماتقولين
    - بلاا
    - لا تعين كلماتك
    - بلاا
    - اذا
    - لقد اختطفت .. لم يكن بحادث بسيط



    لقد انهرت ولم اعد احتمل
    خذني إليك أرجوك
    ضع ذراعيك حولي
    ضمني الى صدرك
    ألسن انا لك وانت لي
    دع دموعي تبلل ملابسك
    - دع يديك تعتصراني
    طوقني بك
    خذني لك لحظه
    تنسيني بها كل العذاب
    دعني اشعر بلطفك
    حبك
    حنانك
    انت حبي
    انت عشقي
    انت موتي
    لكن هل انا لك وانت لي
    لما انت بعيد
    لما تقف على قدميك
    لما تحدق بي هكذا
    لم اتتركني ابكي لوحدي ووحدتي
    اقترب
    تعااال
    منذ ثوان كنت بجواري
    والأن
    انا احبك
    ها انت عزيزي تعود
    هل عاد لك عقلك
    ام انه زال
    ام انك لم تعي ماقلت
    انت لم تسنعه
    نعم هو لم يسمعه لقد سألني اعيد ماقلت
    لكني لم اجبه
    تأكدت الآن
    ما ستفعل
    هاهو يقترب
    هل ستخنقني
    افعلها ارجوك
    هل ستهنأني
    لكن علا ما
    لقد اقترب ليدعني ارى عيناه تلمع
    كان يبكي
    كما لو كان طفلاا
    عاد ليجلس بجواري
    ليجعل يده على خدي
    ليعبث من جديد بخصلاتي
    وليمسح دمعاتي


    - عزيزتي ماقتلتي ... اتقتليني
    - اقتلني وارحني
    - لن افعل هذا .. انت لي ولن يبعدني عنك شيء اتفهمين
    - كلااا .. اتركني ارجوك
    - واذا رفضت
    - اقتلني
    - اقتليني قبلها
    - لا استطيع
    - اذا خذيني بحضنك



    آه كم قتلني هذا
    انه يبكي لي
    انه يموت من اجلي
    تعاال الي
    وخذني إليك
    انا من تحتاج حضنك الحاار
    اني اشعر بالبروده القاتله
    بالحياة اللاسعه
    انا حياة لوكن اي حياة هذه
    جعلني ابكي على كتفه
    ابكـــــــي ... و
    أبكـــــــي ... و
    أبكـــــــي ...
    حتى قرر ان يرى دموعي السابحه على خداي
    حتى قرر ان يراني اتهاوى من بين يديه
    واسقط مع مكاني
    كان يراني مغشيا علي
    هل ارتعبت عزيزي
    عذرا فلم اقصد اخافتك
    الم تسمع نبضات قلبي كانت اذنك عندها
    الم تسمعها تنطق بأسمك أحبك
    هل ذعرت لمنظري
    هل حقا تحبني
    لقد اذبتني
    لذلك انهرت امامك
    طبيبي اخبرك بذلك
    اخبرك بأني بخير
    اسمع كل ميدور حولي
    لكن ليس لدي مقدره بان افتح عيناي لأراك
    يكفي انك قربي
    يكفيني احساسي بذلك




    اقت من غشوتي
    لأرى حولي طبيبي وابي وحبي
    لكن هناك معهم ؟!..
    من هذا ؟!...
    بالطبع لم اعرفه ولكني ميزت من يكون
    انه ضابط بالشرطه ..



    آه يا إلهي مايجري حولي
    الجميع نظراته متجهه إلي
    انا متهمه
    انتم كيف تجرؤون ذلك



    - كيف حالك الآن
    - ماجرى لي .. كنت بين احضان .. لما رأسي يؤلمني
    - لأنك اغشي عليك
    - لكنك بخير .. أؤكد لك ذلك
    - اذا استطيع اخذ اقوالك في الحادثه
    - من انت ايها الغريب
    - انه الرجل المكلف
    - لا أريد الحديث عن شيئ .. دعوني لوحدي
    - عزيزتي يحب ان يعاقب الجناة
    - هل تعرفين اسمائهم
    - كلااا
    - ولاشيء
    - ولاشيء
    - السيارة مواصفاتها رقم لوحتها



    يريدون مني ان اصف لهم السياره
    يريدون مني ان اصف لهم الدعاره
    يريدون مني ان اصف لهم كيف تم اختطافي
    يريدون مني ان اصف لهم مالا طاقه بي


    خذوا ماتريدون فلم يبقى لي شيء
    كيف لي ان اخبركم وهذا الرجل موجود
    الأ تخافو على مشاعره
    انا خطيبته
    انا حبيبته
    انا حياة .. حياته
    كيف تطلبون مني اهانته امامكم
    لكن خذوا ماتريدون فلم يبقى لي سوى الألم



    اخبرتهم بتفاصيل الحادث
    قلوبهم تتقطع
    اعينهم تهرب مني
    ابي يقترب
    بينما هذا ملتصق ليهدئني


    لم يكن ذنبي
    لم اكن اريد هذا
    لم اكن ارغب بأن اكون هكذا




    عرضت علي صور
    لأتعرف ان كانا بينهم
    لا استطيع حتى تذكر وحشيتهم
    لا استطيع حتى تذكر ملا مستهما لي
    لا استطيع حتى تذكر كيف كنت
    لا استطيع حتى تذكر من انا قبل هذا


    ولكن من هذا ..!!
    هذا الوجه المركب مألوف لي
    هذا الوجه المتوحش رأيته قبل هذا
    هذا الوجه الشيطاني أعرفه


    نعم انه هو
    انه الوجه الشيطاني
    انه المجرم
    انه قاتلي


    بدى صدري بالأرتفاع والانخفاض بسرعه عاليه
    قلبي بنبضاته ازدادت في السرعه
    العرق يتصبب من جبيني
    بدت حرارتي بالأرتفاع
    وعيوني تفيض دموعا
    وهذا الرجل يهدئني
    الطبيب يجري للخارج لأحضار شيئا ما
    ابي تدمع عيناه انر اراهما
    الغريب هذا يلملم الصور ويأخذها من يدي
    اني اصرخ دون شعور
    اتركوني
    دعوني
    خذا ما شئتم ولكن انا لاااا
    اشعر بجسد يعتصرني
    بشيء يخترقني
    بحراره تزيد من حرارتي
    اشعر بدموع تقطعني
    اشعر بألم في ذراعي
    افقدني وعيي
    لكني لا زلت اسمعهم يتهامسون



    - لا بد وانه هو
    - انه مجرم ابنتي والوحيده
    - سأقتله والله كيف فعل بها هذا
    - اخرجوا من هنا لأنها تشعر بكم



    لم اعلم مايدور خارجا
    ولكني نائمه تعبه
    قررت الا استيقض
    لا اريد النهزض من نومي


    ربي خذني
    ربي اغفر لي


    ماسيفعلانه ابي وحبي بهما
    لابد وانهما سيقتلانهما
    اتمنى هذا
    اتمنى ان اراهما يموتا امامي
    يتعذبا
    يختنقا
    يحترقا
    اريد رؤيتهما وهما يتوسلان بي
    وانا اطلب من ابي ان يزيد نارهما
    واطلب من رجلي هذا ان يلسعهما اكثر بالسياط
    واطلب من العداله الارضيه خنقهما
    واطلب من العداله الالهيه شيهما بالنار



    سؤال الى كل رجل :-
    لو كنت في مكان هذا الرجل هل تقبل بحياة زوجه ام ترفضها

    طبعا القصه من افلاامي الهنديه

    تخبصاتي الحاره

  2. #2
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,108
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    تحياتي لك علىالقصة الطويله

    انا لا رد عندي ولا اعرف ماذا اقول

    لا كن شكر على القصة

  3. #3
    ... عضو مميز...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    247
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    [align=center]أشكرك على القصه الطويله ..والجهد الكثير ..


    يعطيك ألف ألف ألف عافيه..[/align]

  4. #4
    aeM
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    Riyadh
    المشاركات
    15,643
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي

    شكرا على القصه اخوي ..


    وطبعا لا نرضى بهذا ...


    احترامي

    القلب السهران

  5. #5
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    شكر اً على هذة القصة الطويله التي اتعبتني في قرائتها واتعبت عويوني معها

    وربنا يوفقك ويستر عليك يارب

    تقبلي تحيات اخوكككككككككككك
    حبووووووووووب المدينه

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52