تستكمل مساء اليوم الأحد مباريات الجولة الأولى من مسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم الذي انطلق يوم أمس وستكون اليوم هناك ثلاث مباريات حين يرحل بطل النسخة الماضية فريق الهلال إلى أبها لملاقاة فريق أبها في في تدشين حملته للدفاع عن لقبه في حين يلتقي في جدة فريقي الأهلي والنصر في أقوى المواجهات، وفي الرس يقام اللقاء الثالث بين الوحدة والحزم.

أبها - الهلال

يلتقي فريقا أبها والهلال على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة في مباراة صعبة على الفريقين خصوصاً وأن الفريقين لهما طموح مختلف؛ فالهلال يريد الدفاع عن لقبه الذي حققه في الموسم الماضي فيما أبها يأمل في تحقيق نتيجة مرضية لعشاقه في سبيله لتثبيت أقدامه في الدوري الممتاز.

وكان الفريقان قد أكملا الاستعدادات لهذا الدوري بشكل مكثف فأبها أقام معسكراً تدريبياً وقف من خلاله على كافة الاستعدادات لأول لقاءاته وتعاقد مع عدد من اللاعبين المحترفين والمحليين، ولكن من المؤكد أن الفريق سيلعب بتحفظ لعلمه بخصمه وقوته، ولذا لن يندفع لاعبوه إلى الأمام وسيلعب الفريق الأبهاوي بطريقة 5- 3-2 بإغلاق المنافذ المؤدية إلى مرماه مع مراقبة مصادر الخطورة في الفريق الهلالي خصوصاً في حال مشاركة دولييه. ويبرز في الفريق الأبهاوي هدافه أحمد مفلح وسعيد مرجان وركان البريهي المنتقل لصفوف أبها هذا الموسم إضافة إلى المحترفين المغربيين.

على الطرف الآخر يدخل الفريق الهلالي بعد أن أقام معسكراً طويلاً في إيطاليا والنمسا وأتمهما بلقاءات ودية وقف من خلالها المدرب الهلالي على التشكيل الذي سيلعب به لإحراز النقاط الثلاث في تدشين حملته في الدفاع عن اللقب، ولم تتأكد مشاركة لاعبيه الدوليين الذين سيضيفون الكثير للفريق حال مشاركتهم ويتمتع الفريق الهلالي بوجود زخم كبير من النجوم يتقدمهم حارس القرن محمد الدعيع و عبدالعزيز الدوسري والصويلح وتأكد غياب المحترفين الثلاثة؛ رالديس لعدم وصوله والتايب وويلهمسون للإصابة وبالرغم من الغيابات إلا أن الفريق الهلالي قادر بهيبته على خطف الثلاث نقاط.

الأهلي - النصر

وفي الرياض وعلى استاد الملك فهد تقام المواجهة الأقوى في هذه الجولة التي تجمع الأهلي مع النصر في مباراة ستكشف الكثير من خطوط السير للفريقين خصوصاً وأنهما على أعتاب لقاءين بدور الأربعة لبطولة كأس الخليج بعد تأهلهما المستحق لذلك الدور من البطولة وسيمنح الفوز لأي منهما في لقاء اليوم الفرصة في المنافسة على اعتبار أن هذه المباراة هي الأولى في الدوري.

الأهلي بثوبه الجديد سيحاول استغلال عاملي الأرض والجهور للظفر بالنقاط الثلاث التي ستكفل له الإعلان عن نفسه ومسح الصورة الهزيلة التي ظهر بها في العام الماضي ، لذا كان تأهل الفريق لدور الأربعة في كأس الخليج كناقوس خطر للفرق الأخرى بعد المستويات الجيدة التي قدمها وكان الفريق قد أتم تعاقداته الأجنبية الموفقة لدرجة كبيرة حيث تعاقد مع التونسي بن معيزة في الدفاع وكذلك فيما يتميز الفريق بالحيوية والنشاط في وسط الملعب بقيادة العائد تيسير الجاسم وعلاء ريشاني وخبرة صاحب العبدالله أما الهجوم فربما يتواجد الراهب وقودوين (مالك معاذ).

وفي المقابل يدخل النصر بنشوة تأهله لبطولة الخليج وبعد أن دعم صفوفه بعدد من اللاعبين خصوصاً في منطقة الوسط التي كانت الأضعف في الموسم الماضي فجلب عددا من اللاعبين المحليين والأجانب إيدير البرازيلي ورزاق البينيني وشدد النصراويون من خلال الاستعدادات على ضرورة كسب النقاط الثلاث والمنافسة بقوة من بداية الدوري، وكان الفريق قد أقام معسكراً تدريباً في جمهورية مصر وسيلعب الفريق النصراوي بطريقة 4- 4-2 بالتركيز على الاستحواذ على منطقة المناورة التي يتواجد فيها الموينع والقرني بجوار إيلتون ما الهجوم فسيقوده رزاق والحارثي أو الشهراني ويعتبر إيدر مصدر اطمئنان في دفاع الفريق بجوار البحري.

المباراة ستكون مفتوحة لرغبة كل منهما في الظفر بالنقاط فمن سيكسب نقاط الانطلاقة للمنافسة على اللقب؟؟

الوحدة - الحزم

تقام المباراة على ملعب الحزم بالرس وتعتبر على أرض الوحدة الذي عوقب لما بدر من جماهيره في الموسم الماضي بعد أحداث مباراته مع الهلال ويتقارب الفريقان في المستوى؛ لذا ستكون المباراة قوية ومثيرة لدرجة كبيرة خصوصاً وأن كل منهما يريد الظفر بالثلاث نقاط التي ستكون دافعا كبيرا مع انطلاقة الدوري.

فريق الوحدة أقام معسكره الإعدادي في تونس الشقيقة وأعاد التعاقد مع الألماني بوكير الذي يعرف خفايا الفريق وقدم معه في الموسم قبل الماضي مستويات ملفته للنظر وبفريق يتميز بجماعية وسلاسة الأداء وعرف بوكير في ذلك العام كيف يوظف قدرات هؤلاء اللاعبين ويبرز في الفريق هدافه المميز عيسى المحياني وماجد الهزاني وأبناء الموسى كامل وأحمد، وكذلك كامل المر ولم تتضح الصورة كثيراً حول محترفيه الأجانب.

فريق الحزم الذي بلا شك سيحاول الاستفادة من نقل المباراة هو الآخر أقام معسكراً تدريباً في تونس وتعاقد مع عدد من اللاعبين أبرزهم حمادجي وروبيز لتدعيم خط الوسط لديه علاوة على تدعيم صفوفه بعدد من اللاعبين المحليين وظهر الفريق بصورة جيدة في العام الماضي وأصبحت بصمته واضحة في الدوري وسيدخل اليوم من أجل الثلاث نقاط لتكون خير معين له في خوض معترك الدوري ويلعب الفريق بطريقة 4-4-2 ويعتمد على الانتشار السليم داخل الملعب ويبرز في الفريق إلى جوار حمادجي وروبيز كل من أحمد المناور ويحيى سويد ووليد الطايع.


الجزيرة