صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 7

الموضوع: الطيور تتفوق على أحدث الطائرات

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Angel الطيور تتفوق على أحدث الطائرات

    شتان بين صنع الله وصنع الإنسان



    كان الطيران حلماً عند الإنسان منذ قديم الزمان، حيث حاول كثير من الناس البحث عن طريقه يحققون بها حلمهم في الطيران، لكنهم لم يصلوا إلى تحقيق غايتهم إلا مع بداية القرن العشرين، فبعد تجارب وبحوث طويلة صنعوا الطائرات وهي آلات ذات تقنية عالية.. يتم تحديثها وتطويرها باستمرار وتزويدها بتقنيات جديدة ومتقدمة وأكثر تعقيدا وفائدة، إلا أن العلماء رغم ذلك كله عندما يقارنون آلات الطيران التي طورها الإنسان بآلية الطيران الموجودة في الطيور الطبيعية فإنهم يجدون أحدث الطائرات بدائية جدا بجانب الطيور.. وهذا هو الفرق بين صنع الله وصنع الإنسان.

    يقول رب العزة تبارك وتعالى في كتابه العزيز: “ألم تر أن الله يسبح له من في السماوات والأرض والطير صافات كل قد علم صلاته وتسبيحه والله عليم بما يفعلون” (النور: 41).. ويقول سبحانه وتعالى: “ألم يروا إلى الطير مسخرات في جو السماء ما يمسكهن إلا الله إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون” (النحل: 79).. ويقول العلماء إن هاتين الآيتين تشيران إلى ناحيتين من نواحي الإعجاز العلمي في القرآن الكريم ففي قوله تعالى “صافات” إشارة إلى تثبيت الطير بجناحيه وعدم تحريكهما أثناء الطيران وذلك من أجل الاستفادة من التيارات الهوائية، وفي قوله “مسخرات” إشارة إلى الأنظمة التي خلقها الله سبحانه وتعالى في جسم الطائر وفي الهواء، وهذه الأنظمة تشمل تركيب جسم الطائر كله.

    فالريش من أكثر النواحي الجمالية التي يتمتع بها الطير ويتكون من مادة بروتينية متينة، وتصميمه معقد جدا لا يمكن تفسيره على ضوء العملية التطويرية، له بناء سحري يصيب بالدهشة عندما يوضع تحت المجهر، والطائر يحتفظ دائما بريشه نظيفا مرتبا وجاهزا للطيران كي يضمن استمراره في الحياة، والريش هو الذي يحفظ درجة حرارة الطائر في الجو الحار والجو البارد.

    آلية الطيران

    وقد جهز الخالق عز وجل كل أنواع الطيور من النورس وحتى النسر بآلية طيرانية تمكنها من الاستفادة من الرياح، وبما أن الطيران يستهلك الكثير من الطاقة فقد خلق الله الطيور بعضلات صدر قوية وقلوب كبيرة وعظام خفيفة ولا تقف معجزة خلق الطير عند أجسامها، فقد أوحى الخالق سبحانه وتعالى إلى الكثير من الطير اتباع طريقة معينة من الطيران تخفض من الطاقة اللازمة لها.

    ومن أسرار الطيور عند طيرانها أنها تطير على شكل الرقم (7) وتوصل العلم الحديث إلى أنه عندما يضرب كل طائر بجناحيه يعطي دفعة إلى أعلى للطائر الذي يليه مباشرة، وعلى ذلك فإن الطيران على هذا الشكل يمكن سرب الطيور من أن يقطع مسافة إضافية تقدر على الأقل ب 71% زيادة على المسافة التي يمكن أن يقطعها فيما لو طار كل طائر بمفرده، وعندما يشعر قائد السرب بالتعب لأنه يتحمل العبء الأكبر من المقاومة فإنه ينسحب إلى الخلف ويترك القيادة لطائر آخر وهكذا تتم القيادة بالتناوب، أما الأفراد الذين في المؤخرة فيواصلون الصياح أثناء الطيران لتشجيع من في المقدمة على المحافظة على السرعة.

    والطيور زينة الفضاء.. تستطيع الطيران في الأعالي وفي الأسفل بسرعة أو ببطء فالتقنيات لديها كاملة دائما، فالحمام وهو من أكثر الطيور التي يقابلها الناس في حياتهم اليومية، عندما يطير يقفز إلى أعلى لحظة الانفصال عن الأرض ويرفع الجناحين ثم يميل إلى الأمام قليلا ويعلو ليتقدم في الجو، أما الطيور الأكبر من الحمام فلا تستطيع فعل هذه الحركة الصعبة، بينما الطائرات تقلع تدريجيا في ميدان طويل، وقد أعطت أجنحة الطيور للناس فكرة في صنع الطائرات وأجنحة الطير متنوعة، منها القصير والمتين للمناورات، والضيق الحاد للطيران السريع، والطويل الواسع للطيران على ارتفاعات عالية والطويل الضيق للتحليق في الجو بسهولة.

    قدرات عجيبة

    وقد خلق الله سبحانه وتعالى في جسم كل طائر أكمل أنظمة للطيران لكل حسب حاجته فبعض الطيور تطير شهورا كاملة تأكل وتنام في الجو، والهبوط بشكل آمن ضروري كأهمية القدرة على الإقلاع، والطيور ماهرة في هذا أيضا، وتستخدم أجنحتها للفرملة ثم النزول على الأرض.

    وتحصل الطيور في هجرتها على معلومات لاتجاهات السير على الأرض من الشمس، وتستخدم العلامات الأرضية البارزة للرحلة، حيث تتبع الطيور المهاجرة علامات الإرشاد مثل سواحل البحر أو سلاسل الجبال، ويؤكد العلماء المتخصصون والباحثون أن في الطيور ساعة داخلية تستخدمها في بعض أنواع الرحلات تحدد عن طريقها اتجاه السير الطبيعي الذي تقصده.

    وتستخدم الطيور الأغاني كوسيلة لتحذير الأفراد الآخرين من اقتراب الحيوانات المفترسة، وكأسلوب للاحتفاظ بالاتصال بين أطراف المجموعات، وأغاني الطيور متنوعة بدرجة كبيرة وتستخدم للتمييز بين نوعها والأنواع الأخرى، وفي بعض الحالات للتمييز بين الأفراد أنفسهم.

    السبق القرآني

    وقبل أن يهتم العلم الحديث بعالم الطيور بمختلف أنواعها، ويهيئ لها المعاهد المتخصصة والدراسات المتعمقة والأبحاث المستقلة لدراستها ومتابعتها ومراقبتها للوقوف على بعض أسرار حياتها وأنماط معيشتها نجد أن القرآن الكريم يسبق ذلك كله بأكثر من أربعة عشر قرنا من الزمان، إذ أكد التنزيل الحكيم باهتمامه بالطير واعتبره عالما قائما بذاته وأمه مثل الأمم الأخرى، حيث يقول عز وجل: “وما من دآبة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم” (الأنعام: 38).

    لغات خاصة

    ويشير القرآن الكريم إلى أن للطيور والحيوانات والشجر تسبيحا خاصا لله تعالى، حيث قال رب العزة: “وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم” (الإسراء: 44) كما أكد القرآن الكريم أن الطيور والنمل والنحل كغيرها من سائر الأمم لها لغاتها الخاصة بها التي تتفاهم بها فيما بينها وتنسق روابطها الفردية والجماعية وتلك اللغات لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى، ويفهمها لمن يشاء من عباده، كما أفهمها لسيدنا سليمان عليه السلام كمعجزة خاصة له، حينما قال: “فتبسم ضاحكاً من قولها” (النمل: 19).

    وفي هذا العصر يحاول العلماء إدراك وسائل التفاهم بين تلك الكائنات ولغاتها عن طريق الدراسة والتجارب العلمية، وكذلك عن طريق الملاحظة والاستنتاج العلمي، ولهذا أصبحت لغة التخاطب لكل من الطير والحيوان والنبات علما من العلوم.

    وللطيور أصوات مختلفة ومتنوعة تختلف من حيث النبرة والدرجة، فذكور الطير لها 15 صوتا، وغراب الزرع مثلا له حوالي 12 صوتا والغراب النوحي له أيضا 12 صوتا والإوز له 23 صوتا وهكذا.

    وتستطيع الطيور أن تبقى وتعيش في مناخ مختلف على اليابسة وعلى الماء معا لأن شكل جسمها الرئيسي ووظائفها الحيوية وسلوكها يمكن أن يتكيف لتحمل أكثر أنواع التوترات التي تفرضها عليها البيئة الطبيعية، وأغلب الطيور تعيش قرب المصادر الرئيسية للغذاء، وتتنقل من مكان إلى آخر للتفتيش عن الحشرات الصغيرة فوق الأشجار، وتبتعد عن الحيوانات المفترسة.

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    2,499
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي

    [a7la1=cc6666]جزاك الله الف خير
    على اطرح المميز
    يعطيك الف عافيهـ
    [/a7la1]

  3. #3
    مشرف سابق

    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    9,694
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    معلومات قييمه جدا
    يعطيك العافيه وربي يجزاك كل خير
    دمت بحفظ الله 0

  4. #4
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    في حضن والدتي
    المشاركات
    13,397
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي

    !

    ::


    طرح جميلـ ومعلومات اجملــ

    اخوي [overline]حبيبتي حطمتني[/overline] .

    الف شكر لك

    وربي يعطيك العافيهـ

    $222

  5. #5
    مشرف سابق

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    في قلبـــــــه
    المشاركات
    12,035
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    إفادة و كنعة مع كل حرف
    حبيبتي حطمتني
    رفعك الله منازل الصديقين و الشهداء

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حركة الطائرات خلال 24 ساعه في العالم
    بواسطة فز الخفوق في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-11-2010, 10:42 AM
  2. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-06-2010, 09:07 AM
  3. كيف أخفت أمريكا مصنع الطائرات
    بواسطة أميـ الورد ـرة في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-09-2009, 06:25 AM
  4. صور حووادث الطائرات
    بواسطة ][ .. عـتريـس .. ][ في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 13-12-2005, 01:51 PM
  5. لندن تتفوق على باريس وتستضيف أوليمبياد 2012
    بواسطة سر@الوجود في المنتدى الرياضة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-07-2005, 02:40 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52