النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عطرها يملؤني فرحا (وقراءة تحليلة )

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    13,510
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي عطرها يملؤني فرحا (وقراءة تحليلة )

    عطرها يملؤني فرحا



    [poem=font="traditional arabic,6,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=1 align=center use=ex num="0,black"]
    عِطْرُهَا يَمْلَؤُنِي فَرَحَـا =يَذْبَح ُ الشّوقَ الّذِي ذَبَحَـا
    طَابَ عَيشِي مِنْ شَذَا أَرَج ٍ = زَانَ مِنْهُ كلَّ مَا قَبُحَـا
    فَانْثُرِي زَهْرَكِ يَصْف ُ دَمِي= حَبّذَا العِطْرُ إِذَا نَفَحَـا
    أنْت ِ يَا هَيْفَاءُ أُغْنِيَةٌ = أَبْهَجَت ْ أَنْغَامُهَا الصُبُحَـا
    حَبّذا الْهَيْفَاءُ لَو بَرَزَت ْ = بِقَوَام ٍ زَيّنَ الوُشُحَـا !
    بِدَلالٍ لَيْسَ يَرْحَمُنِي = بِجَمَالٍ يُرْعِب ُ الشَبَحَـا !!
    لأَرَاهَا أو لأَسْمَع َمِنْ =صَوت ِ هَيْفَائِي وَقَدْ صَدَحَـا
    إِنَّ أَقْدَاحِ الْهَوَى ظَمَئَت ْ = فَتَعَالِي نَمْلأُ القَدَحَـا
    نَسْتَقِي مِنْهُ بَشَاشَتَنَا = فَنَضُم ّ السّعْدَ وَالْفَرَحَـا
    وَيْلُ قَلْبِي يَا مُعَذّبَتِي = لَو فـُـؤَادِي مِنْ هَوَاك ِ صَحَـا!
    سَأُغَنِّيْهِ وَأَمْنَحُهُ = مِنْ لُحُونِي مِثْلَمَا مَنَحَا
    ذَاكَ أنِّي عَاشِقٌ طّـرِبٌ = أَشْتَهَيهِ كُلّمَا جَرَحـَـا
    لا أُبَالِي فِي مَحَبّتِكُمْ = لِحَسُود ٍ فِي هَوَاك ِ لَحَى !
    أَنَا يَا هَيْفَاءُ صَالِحُكُمْ = دَمْعِي َ الْمَسْفُوحُ قَدْ شَرَحَـا
    لِوِدَادٍ قَدْ صَفَا لَكُم ُ = مِنْ فُؤَاد ٍ فِي الْهَوَى سَبَحَـا !!
    فَخُذِي هَيْفَاءُ شَكْـوَتَهُ = طَـبِّبِي الْقَلْبَ الّذِي قَرِحَـا [/poem]


    [align=center]شعر : ظميان غدير [/align][align=center]

    26/4/2009 م[/align]

    *****************

    التحليل والنقد

    قصدة على مجزوء المديد من أجمل ما قرأت للشاعر ظميان غدير.
    بقول للعالم الإنسان /ليون تولستوي ..وهو :
    (من التقسيمات التي لاتحصى والتي يمكن تحديدها في ظواهر الحياة
    ثمة تلك التي يتغلب عليها المضمون ، وتلك التي يسود فيها الشكل )
    وقد حقق شاعرنا تلك المعادلة حتى لتراك تعايش المعاني وتسير مع القصيدة وكأنك تعيش بين طيات مشاعره تماما.
    وخير ما تتضمنه القصيدة حسن توصيل صدق المشاعر للمتلقي والبحث عن قاسم مشترك بين الشاعر والقارئ وقد حققها الشاعر بامتياز.
    **************
    تمتاز قصائد شاعرنا بالبساطة لفظا ومبنى ومعنى واختيار كلمات غير غامضة مع تناسق وسلاسة في تدرج المعاني.
    ناهيك عن التماسك في النسيج العام حتى لتخال ورغم شاعرية النص وكأن بوحا يسرده لنا من القلب...
    تتضمن الأبيات رجاء وخوفا وطلبا وانتظار الكثير من المحبوب وهذا ما لانجده كثيرا في شعر الشعراء ,
    فغالبا نجدهم مقدمين شجعانا يحرقون محبوبتهم بالفوقية والاستفزاز غالبا بشتى الطرق وان طل فهو يدل عن طيبتك وشفافية روحك وننتظر المزيد من الااقدام والمناحي الجديدة فيه.
    ***********
    اضمن هنا دراسة للشاعل الكبير عبد الرحيم محمود عله يشرح ماكنت اود قوله تماما:
    الحروف الهامسة التي كتبت به القصيدة تجعل من السهل التعرف على نفسية الشاعر التي كتبت بهمساتها قصيدته ، فالحاء ، والهاء ،
    وحروف الشفة المتناثرة هنا وهناك ، تدل على حالة ذوب ، ورقة غير عادية ، وحالة من الوجد العالي الوتيرة التي تحاول إيصال ما تريد قوله من وراء جدار أو وراء سور ، أو من وراء عذول ؟
    هناك عقدة ما في الحروف ، والعلة هي الخوف من العواقب لو ظهر المكنون للعيان ، وبدأت تداعيات النتائج تنعكس على طرفي صاحب الحروف ، وصاحبة النشيج الخائف !!
    أنت شاعر أجدت العزف ، ولكنك تريد من هيفائك ما لا تستطيع مواجهة نتائجه ، فأفعال الأمر التي كررتها ، تدل على أن الفعل بيدها وليس بيد صاحب الحروف المذبوحة شوقا ، والمكتوفة الإرادة ، لا أدري كلما أقرأ لك أحس أنك تقف أمام المستحيل أو الباب الذي لا أمل في أن يفتح .
    قلبك يفيض شعرا جميلا ، لكنه ربما لا يصل لسقاية البستان الذي تتدفق حنينا وذوبا له .
    كم أحسست بألم قلبك ، وهو ينزف ويطلب التطبيب من يد أو قلب أو همس هيفائك !
    تـُرى هل سيزهر صوان الصخر عندما يشرب ماء الحب المستحيل !!


    ***********
    تميز قصائد الشاعر ظميان غدير بالعواطف القوية والتي تتميز بصدقها وشفافيتها معا, رغم أن المعاني المألوفة لاتلفت الأنظار بداية وتحتاج من القارءئ المتابعة بهدوء ما يريده الشاعر من قصيدته.
    تملك دافعا لنتنبأ للشاعر بمستقبل إبداعي ساطع
    لايسعني إلا ان ادعو له بالتوفيق دوما

    دراسة بيانية حسب تداعيات م/ع الرقمية :

    نجد ومالانجده في قصائد معظم الشعراء بداية القصيدة بحالة شعوريه عالية جدا,تنخفض عبر البيت الثاني والثالث لترتفع من جديد حيث بدا هنا الطلب وانتظار اللفهة والإجابة من الحبيب,ليعود لوما من جديد وبقوة في التاسع والعاشر,تنخفض الحالة الشعورية رويدا حيث يحكي هنا حال نفسه بحالة أكثر هدوءا لترتفع الحالة في البيت الخامس عشرليصف حبه وولعه الكبير,ويختمها بطلب أيضا ينهي فيه حالته وحبة ومشاعره
    **********
    ادعو لك بالتوفيق وطبت من شاعر
    ريمه الخاني 30-5-2009

    ********

  2. #2
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي

    ظميان غدير

    شاعر مميز وتستحق اكثر من ذلك

    حين يتواصل ابداع المبدعين لانملك

    سوى المتابعه والنهل من معين العطاء

    المميز- مبدع دومآ شاعرنا الرائع

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    13,510
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: عطرها يملؤني فرحا (وقراءة تحليلة )

    شكرا لك يا حورا

المواضيع المتشابهه

  1. عطرها يملؤني فرحا / ظميان غدير ( دراسة نقدية)
    بواسطة ][عبدالعزيز][ في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-06-2009, 11:29 PM
  2. نطالب بحليمة بولند بالإنضمام ...
    بواسطة ¶ بــآريــس ¶™ في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 01-02-2008, 10:32 AM
  3. لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه
    بواسطة حموده2007 في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-03-2007, 02:08 PM
  4. من بين السطووور اعانقك فرحا وانطقك حبا
    بواسطة غيور في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-11-2006, 12:08 AM
  5. بقايا عطرها
    بواسطة الفجرالبعيد في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 07-02-2006, 01:49 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52