النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أليس هذا خير من حرب خرسان و العراق ؟

  1. #1
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,413
    معدل تقييم المستوى
    2

    أليس هذا خير من حرب خرسان و العراق ؟

    مخيم أمير الجيش روح بن حاتم المهلبي الذي بعث به الخليفة لقتال الخوارج في خرسان ,وكان أبو دلامة من بين جنده ,وقد حاول الهرب من القتال ولكن القائد اجبره على الخروج الى المبارزة فطلب من القائد سيفه وفرسه,ولم يجد بدا من الخروج الى ساحة المعركة..
    (يسمع صهيل فرس ووقع حوافرها على الارض)
    ثمــــــــــامة:انظر!هذا أبو دلامة تخب به فرسك!.
    روح يقهقه ضاحكا)والسيف مشهور في يمينه!.
    ثمــــــــامة:يهزه يمنة ويسرة!
    (تسمع همهمة الجنود من خارج المخيم كأنهم يعجبون من فعل ابو دلامة)
    روح :ويله وقد وقف هناك!.
    ثمـــــــامة:ماله قد وضع يده على رأسه ؟
    روح :لعله يفكر في نادره يضحك بها العدو!
    أبو دلامةيسمع صوته وهو ينادي)يا اعداء انفسهم هل من مبارز ؟
    ثمـــــــامه :هاهو ذا قد نطق!
    أبودلامه:من شاء منكم ان تثكله امه فليبرز الي!
    (يسمع صدى صوت غير واضح)
    ثمـــــــامة:انهم يقولون له شيئا
    روح :اوعيت مايقولون؟
    ثمــــامة :لاوالله
    ابودلامة:ثكلتكم امهاتكم!ان ساعة المحاجزة-التوقف عن القتال للراحة-لاتحول دون المبارزة,فليخرج لي الشجاع منكم:
    أنا الذي سمتني أمي زندا من يبغ موت فليجئني فردا
    أورده من جون المنون وردا
    روح:ما احسن ماقال والله
    ثمامه:انظر!هذا الفارس منهم قد برز اليه
    روح:ويلك كان هذا كبشهم-فارسهم وبطلهم-الذي قاتل امس بسيفين؟!
    ثمامة :اي واللهانه لهو عينه
    روح :ياويح ابو دلامة ابد الدهر
    ابودلامة:الا يرتجز-يقول شعر في بحر الرجز من قبيل الحماسه-ياهذا ويلك
    الفارس:ثكلتك الثواكل اني لااحسن الارتجاز الا بسيفي
    ابودلامة: انتظرني ياهذا فقد نسيت شيئا,انا عائد في الحال اليك فاءياك ان تبرح مكانك والا عددتك قد جبنت عن لقائي ففررت
    ثمامه :ويله كر راجعا وترك قرنه
    روح :اجل..لقد فضحنا الكلب
    الفارس:تبا لكم يا جبنا!تدعوننا لنزال ثم تفرون
    ثمامه: دعني انزل له يا روح
    روح:مهلا حتى نرى خطب ابي دلامة..فهذا هو قد طلع الينا
    روح:لقد اخزيتنا والله لاخرجنك لتقاتل في الصف
    ابو دلامة:مهلا هداك الله حتى تسمع ماعندي
    روح: وماذا عندك غير الخزي والعار؟
    الفارس:ياجبنا العراق الا يريد فارسكم ان يعود؟
    ابو دلامة:انا عائد في الحال اليك فاءنكنت رجلا فلا تبرح مكانك حتى اعود(يلتفت الى روح)هل تعرفون هذا الذي برز لي؟انه كبشهم الذي زلزلكم بالامس
    روح:ويحك اتتنصل من لقائه بعد ان برز لك؟
    ابو دلامة:كلا والله,لقد فرحت به لما رأيته واني لارجو ان يكون كفؤا لنزالي,ولكن لاامن ان يقتلني فيكون يومي هذا اول يوم في الاخرة.وآخر يوم من الدنيا وانا والله الساعة جائع تتلوى من الطوى كل جارحة مني,
    ولست اطمع ان ادخل الجنه فأطعم فيها لاني انما اقاتل مسلما مثلي لغير سبب
    فمر لي ايه الامير بشئ آكله ثم اخرج.
    روح :قبحك الله,أتترك قرنك في الميدان وتجيئ عندنا لتملأ بطنك
    ابو دلامة:لن ابطي على قرني ايها الامير ..سأكل طعامي في طريقي اليه
    ثمامة:دعني اخرج اليه يا ابن حاتم
    ابو دلامة: ويحك انه قرني ولا تقدر عليه فقد قتل امس من هو اقوى منك
    ثمامة: اسكت ويحك
    روح: اعطوه الطعام الذي يريده
    ابو دلامة: هل لي ان اخذ ما اريد بنفسي لاكون اسرع
    روح: افعل وعجل
    ابو دلامةيهجم على مخالي الطعام في احد اركان المخيم فيخرج منها دجاجتين مشويتين طواهما في رغيفين فصرهما في طرف ردائه ثم انطلق نحو الباب لينزل)
    سترى الساعة ايها الامير كيف اكفيك هذا الكبش الخطير!
    الفارس: ياجيش بغداد ويلكم اين فارسكم الذي هرب؟هل قتله الخوف عندكم فمات ؟ان لم تخرجو لي غيره فأني راجع
    ابو دلامة:مكانك يا هذا !هأنذا قد رجعت اليك
    ابو دلامة:انا الذي سمتني امي زندا لم ير سيف مثل زندي زندا
    اذا ركبت الفرس العلندى وجردت يميني الفرنـــــــــدا
    هزمت وحدي كالرمال جندا
    الفارس:اقصر ياهذا فلتجدن من الفرد الذي يصرعك
    ابو دلامة:فكيف بالذي اتاني فردا لقد اتــــــى والله امــــرا ردا
    فليقترح علي كيف يردى يريد قـــطا ام يريد قـــــدا
    فلن يرى من الحمام بدا
    الفارس:ان قدرت مني على شيئ فاضربني بسيفك كيف شئت فأني لا أبالي.ويحك اتشد علي ام اشد عليك؟
    ابو دلامة :الا تحب ان ترتجز اولا كما ارتجزت؟
    الفارس:قد آخبرتك آنفا اني لااحسن الارتجاز الا بسيفي
    ابو دلامة:هل ننزل من على جوادينا فنتبارز راجلين؟
    الفارس :فيم,ويلك,اما تستطيع ان تقاتل فارسا؟
    ابو دلامة: بلا ولكني احب الا يدع احدنا للاخر سبيل الفرار من وجه
    قرنه فأن كنت شجاعا ولا تنوي الفرار من وجهي فترجل عن جوادك وارسله ليعود الى معسكرك, وانزل انا من على جوادي وارسله الى معسكري
    فماذا ترى؟
    الفارس: قد فعلت
    ابو دلامة: يمشي بخطى بطيئة وهو يلعب بسيفه
    الفرس :اتبدؤني ام ابدؤك
    ابو دلامة: بل ابدؤك انا ان شئت
    الفارس: فافعل!
    ابو دلامة: ياهذا ان قتلك علي هين,ولكن اود ان اسمعك شيئا فهل تصغي لي
    الفارس:ماذا تريد ان تقول؟
    ابو دلامة:اني امرؤ لا اقاتل الا اذا غضبت فدعني اسألك عن نفسك لعلك تكشف لي عن عداوةقديمه بيننا وتذكرني بها فأغضب فأقاتلك؟
    الفارس :ويلك ياهذا اني لم افهم قصدك
    ابو دلامة: خبرني هل تعرف في اعدائك من يدعى زند الجون-الاسم الحقيقي لابي دلامة-
    الفارس : لا والله ما سمعت بهذا الاسم الا الساعة
    ابو دلامة:واأسفاه انه ايسمي فما اسمك انت؟
    الفارس : الليث بن اسامة
    ابو دلامة:لا اذكر بين اعدائي رجلا بهذا الاسم فخبرني من اي قبيلة انت,لعل بين قومك وقومي عداوه أو ثار
    الفارس : من بني تميم
    ابو دلامة:واحسرتاه
    الفارس : ويلك ماذا يوسفك؟
    ابو دلامة:انا من موالي قومك فكيف بالله تطاوعني نفسي على قتلك؟
    ولكن خبرني الان ما دينك؟
    الفارس: ديني الاسلام ويلك
    ابو دلامة: ان كنت صادقا فقل اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
    الفارس : ويلك الا تصدق اني مسلم
    ابو دلامة: لا اصدقك حتى اسمع الشهادتين منك فيتأكد لي اسلامك
    الفارس : اشهد أن لا اله الا الله وان محمد رسل الله
    ابو دلامة :يا ويلنا نحن اذن من دين واحد,ولقد بلغني ان نبينا صلى الله عليه وسلم قال:اذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار
    فهل لك ان تصنع لي معروفا تنقذني به من هذه الورطة التي انا فيها؟
    الفارس : ماذا تريد مني ؟
    ابو دلامة: هل لك ان تسب الاسلام امامي؟
    الفارس: قبحك الله ..ماتقول؟
    ابو دلامة:ولو سبا يسيرا
    الفارس: ويلك كيف اسب ديني؟
    ابو دلامة:فويلك كيف يحمى غضبي عليك فأقتلك,قومك هم قومي,ودينك ديني,ولا عداوة بينك وبيني,فليت شعري في اي شيئ أقاتلك؟
    الفارس:ويلك فيم اذن خرجت لمنازلتي؟
    ابو دلامة:ظننت ان بيني وبينك مايدعوا للقتال,فخاب الساعة ظني فهل لك بخطه خير من قتالنا وأفضل؟
    الفارس: ماهي؟
    ابو دلامة:ان نكون صديقين,فوالله لقد رأيت من سيما وجهك وشهامتك
    ما حبب الي ان تكون بيننا صداقة ومودة
    الفارس : والله اني اكره ذلك
    ابو دلامة يغمد سيفه ثم يرمي به خلفه)اليك عني ياسافك الدماء!يا قابض الارواح,ياقاطع الارحام,ياقاتل النفوس التي حرم الله الابالحق!
    الفارسيغمد سيفه فيرمي به وراء ظهره كذلك)اني لاراك صادقا فيما عرضت
    ابو دلامة: ويحك كيف اطمع في صداقتك واكاذبك ؟امدد يدك نتصافح لقد احضرت معي طعاما شهيا فهل لك في مؤاكلتي لتتوثق عرى الصداقة والاخوة؟هلم فلنجلس هنا ,فما علينا من خرسان والعراق؟
    (يفرش ردائه على الارض ويجلس صاحبه ويضع الطعام بينهما)
    الفارس متبسما) ماالذي احضرتة يا صاح؟
    ابو دلامة:رغيفين وافرين,ودجاجتين مشويتين يأكلهما صديقان حميمان,
    اليسهذا خير من حرب خرسان و العراق ؟
    الفارس : بلى يا صاح ..........

  2. #2
    إنسان عادي ..}


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    الساحل الشرقي .
    المشاركات
    4,001
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: أليس هذا خير من حرب خرسان و العراق ؟

    جتك السلامه يابو دلامه ...

    شكرا موكا ..




    .

  3. #3
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: أليس هذا خير من حرب خرسان و العراق ؟

    موكا

    شكرآ لنقل هذا المتصفح

    لك تقديري لرقي تفاعلك

  4. #4
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,413
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي رد: أليس هذا خير من حرب خرسان و العراق ؟

    شكراً لِمُروْركم


المواضيع المتشابهه

  1. *دموع العراق*
    بواسطة kakoke في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-06-2007, 10:05 PM
  2. إسرائيليين في العراق!!!!!!
    بواسطة جنون إنسان في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 16-03-2007, 07:39 AM
  3. من دم العراق .
    بواسطة الطموح في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30-12-2006, 07:55 PM
  4. عضو جديد من العراق
    بواسطة عراق بلو في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 06-10-2005, 04:22 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52