وطني الطويل
من الفُرات إلى النيل
عن أنفهِ الغازي
على إسرآئيل
يحرسه الأعداء بالاساطيل
من أهله والآل والإرهاب
مخافة التوفير للمحاصيل!
وطني الهزيل
في ذمة المساطيل
فخامةٌ ’جلالةٌ ‘أباطيل
أولي النهى والخير والوفاء
بالعطف
بالأحضان
بالبناطيل!
عش خافظ الهامات في الفضاء
منكس الرايات والقناديل
ياراحتيك قد غٌلت يديكَ
فماالذي يؤذيك ما عليكَ
عش شامخا حُرا
من غير تعليل
وطني القتيل هابيل !
والغازي قابيل!
يامُلتقى الأوثان والتماثيل
خدُام أمريكا (بلاتين إستيل)
عاشوا جميعا للصقور والفيل!
ياموطني يامقلتي العمياء
يهناك هذا العز بالأكاليل؟!