صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 6

الموضوع: أسهَل مَا يستطيعوُن فعلُه هوَ إمرَأه مُمزّقَه !

  1. #1
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    قَصر أرستقرَاطِي ..!
    المشاركات
    20
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي أسهَل مَا يستطيعوُن فعلُه هوَ إمرَأه مُمزّقَه !

    ..: أنتِ كذّابَه !
    ..: إيش ؟
    ..: كذّابَه , أنتِ كذبتِي علي !

    ضحكتِي الطويلَه كَانت أجمَل مِن بُكائِي يَا بَدِر , كَانت التعبيِر الوحيِد


    الذِي يُخبرهُم أن تِلك التِي كَانت تضحَك فوقَ ذلِك الكُرسِي المكسوُر : مجروحَه !
    *
    وَ لأنّي كُنت الأصدَق , لَم أحتمِل ذلِك الإتّهَام القاتِل فَ ركنتُ عِند بابِك مكسورَه أحَاوِل إقناعُك بِ أسَى
    أنّي صادِقَه !
    أعلَم أنّي كُنت ساذجَه جِداً , بلهَاء جِداً , غبيّه جِداً عِندمَا حَاولت أن أثبِت لكَ صدقِي !
    و أنَا أعلَم يقيناً أنّي صادقَه دون حاجَه لِ إثبَات ذلِك , و لكِني كُنت أحبّك لِ ذلك كَان ذنبُ غبائِي
    و سذاجتِي و بلاهتِي ذات مغفرَه واسِعَه , واسِعَه جِداً .

    أ تتخيّل ؟ جدتِي المسكينَه لا زالَت تدعوا لِي بِ تحقيِق كُل مَا أتمنَاه
    بينمَا أمنياتِي تهرُب كُل يوُم لِ تتحوّل أحلامْ ورديّه مُزخرفَه بِ السوَاد
    وَ لأني أراكْ كثيِراً فِي دعواتِهَا , كانَت أكثَر الملامِح تُبكينِي هِي ملامِح جدتِي
    هِي الآن مستلقيَه فوقَ سريِر جَامِد لا يشعُر بِهَا أبداً , ذلِك السَريِر اللعيِن أكرَهه بِ حجم
    مَا يؤلِم عظَامُهَا النحيلَه , جدَتِي يَا بَدِر لَم تكُن بِ ذاك الضُعف أبداً
    و مَع كُل ذلِك هِي لازالت توجّه دعواتِهَا إلَى السمَاء لِ أجلِي
    مبكِي يَا بَدر أن تُجهِد رئتيهَا التِي لا تملِك مُتسعَاً لِ الحروُف نَحو دَعوَه توجههَا إلَى الله
    لأنّهَا رأتنِي أبكِي لِ أجلِهَا ..!
    و القلب الموسوُم فِي تلك الدعوَات يتوّجنِي بِ الكَذِب !
    حقاً لا أجِد مكَاناً يسَع الحروُف بِي , ولا أجِد زماناً إلا موُحِشاً , لا أجِد جُدراناً إلا مُمزّقه
    كيفَ أقوُل لكَ أنّي : أريدك , حيثُ تشعُر بِي أحمِل نيّه صافيه لا يشوبهَا الخُبث
    يَا بَدِر إقتنِع بِ عُمق ما أشعُر بِه لَو لِ مرّة لَم تفعلهَا فِي حياتِك
    نحنُ ضحايَا رؤوس تُحبنَا جِداً يا بَدِر ..!
    تخيّل أن تِلك المسافَه الفارغَه المخلوقَه بينِي و بينِك هم مَن صنعوهَا
    يحبوننَا كثيِراً , و يؤذوُن قلوبنَا !!
    مِثلَك تمَاماً , تُحبّنِي كثيِراً و لكنّك تسعَى ل تَقتُلنِي !

    المشَاعِر المُشتتَه مًتعِبَه , نَفِذت طاقتِي كُلّها و لَم تُسعفنِي لِ ترتيبهَا !
    هذا الألَم يحتَاج لِ حُضن أدفَى مِمّا أعتَدت عليِه !
    لَم يعُد المنديِل يُسعِف دمعِي , و لَم تعُد الوسادَه تُخفِي ألمِي
    كُنت أعلَم أن كُل الأشيَاء مِن حولِي لا تنتمِي سِوى لِ الجمَاد لِ ذلك كُنت متيقّنه أنّها لا تشعُر بِي
    و لكنّها تَمسَح دمعِي علَى الأقَل , أمّا أنت بِ الرُغم مِن أنّك تنتمِي لفصيلَه ذات شعوُر إلا أنّك لَم تكُن
    تشعُر بِ شيء , تتجَاهَل ألمِي , تسدّ أذنُك عَن صرختِي , كَانت فصائِل الجمَاد ُتُحبّنِي أكثَر مِنك يَا بَدِر
    لازِلت أبحَث عَن أي طريقَه توصلنِي لِ حقيقَة الأشيَاء , حقيقَة أن يداكْ هِي التِي تركت أثَر الألَم
    فوق قلبِي .!
    و لكنّي لا أريِد أن أُقنِع نفسِي بِ ذلِك , أحَاوِل الهروُب , الهروُب مِن الحقيقَه التِي تركتنِي علَى سكّينِهَا !

    لمَاذا شوّهت الحيَاة فِي عينِي يَا بَدِر ؟
    لِمَاذا جعلتنِي أنظُر لِ كُل الرجَال بِ أنّهم مُقنّعون ؟
    بينمَا كُنت أقِف دائِماً فِي صَفِ أبِي , أنَا الآن أخافُه كونُه رجُل !
    لِماذا يآ بَدِر جعلتنِي موقنَه أن أسهَل ما يستطيعوُن فعلُه
    هو إمرأه مُمزّقه , ضعيفَه جِداً ؟

    لا زِلت أعَانِي مِن مرض الخوُف لازِلت خائِفَه , خائِفَه جِداً
    تِلك الحقيقَه التافِهَه أنّي ضعيفَه جِداً أمَام حُبّي لَك , أخَاف مِن كُل الأشيَاء التِي قَد تُبعدك عنّي
    لِ ذلِك كُنت أقبّل بابَك كِي يُفتَح لِي , كُنت أمتلِك الكثيِر لِ أقوله لَك
    كُنت مظلومَه يَا بَدِر , و لكِن لَم يكُن يُهمّك ذلِك !
    كُنت أحتمِل كُل الكلمَات الجارِحَه , و أخاف مِن أن أقول لكَ شيئاً يجرحُك
    بِ الرُغم مِن أنّي أملِك الكثيِر مِن الكلمَات التِي مَاتت فِي قلبِي لحظَة ألمِي مِنك !
    أمّا الآن أنَا لا أهتّم فَ أنَا مُتيقنّه أن الله لَن يترُكنِي , و إن لَم أجِد طريقَه لِ إثبَات صدقِي فيهَا
    فَ إن الله يملِك كُل الطُرق لِ يُثبِت لَك !
    أنَا خائفَه حتمَاً , و لكِن لا يُهمّنِي أن أبقَى عِند بابِك بَ حجم ما يُهمّنِي مَا أنتظرُه مِن الله !

    نَصٌ مَخفِي !

    أنَا خائِفَه جِداً يَا بَدِر و لكِن الأمرُ ليسَ بِ تلك الصعوبَه أليسَ كذلِك ؟
    حُبنّا المُكلل بِ سنيِن الوفَاء الطويلَه أكبَر مِن أن تكوُن قَد جرحتَنِي عَن قَصد !
    أنا أُحبّك و أنت لا تشُك بِ تلك الكلمَه منّي , أليسَ كذلِك يَا بَدِر ؟
    أعلَم أنّه لَ مِن القاتِل أن تعلَم أنّك مصدَر شقَاء أحدهُم , بِ الرُغم مِن أنّك
    تحَاول أن تصنَع لِ أجلِه كُل شِئ لِ ترى إبتسَامتُه فقَط !
    مؤلِمَه تِلك الصاعقَه التِي تُخبرنِي أن الكُل شِيء ذاك , أصبَح لا شِيء لديِك !! مؤلِمَه


    سُخف
    عِندمَا يُنصفنِي الله يَا بَدِر

    سوفَ لَن أستطيِع أن أسامحُك
    أبداً !

    مْ , بَ

    مُشتتّه كثيِراً , فَ عُذراً
    و لِ قلوبكُم

  2. #2
    مشرف سابق

    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    4,138
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي









    رِسَالةٌ تَحملُ عِتابٌ مِنْ مُحبَة فَ رُغَمْ مَاحَدثْ
    مِنْ ذَلِكَ الحَبيّبْ لَازَالْ يَتَربِعٌ عَلَىَ عَرشِ قَلبَكِ وَ لَازِلتِ تَبحَثِيّنْ عَنْ
    مُبَرِرٍ لِ تِلْكَ التَصَرفَاتْ مِنْهُ , وَ مَا آَلمَنْيّ جِداً أَنْهُ لَمْ يُصدقكِ رُغمَ مُحاولَاتِكِ
    المُتَكرِرَة لِ إِثبَاتِ ذَلِكْ ..!

    قَاومِيّ حُزنْكِ وَ أَبعِديّ آَلَمَكِ بِ لجوأكِ إِلَىَ الله وَ تَوكُلَكِ
    عَليّه فَ مَنْ لَجَأ لَهُ لَنْ يَخذلهُ أَبداً كَمَا يَفعَلُ بَنْو البَشرْ , وَ لَا تُحَاولِيّ مُجدَداً إِثباتِ
    صِدقكِ لَهُ فَ مَنْ يُحبَكِ سَ يَقبلُ بِكِ كَيّفَمَا كُنْتِ :19ar:

    مُخمليّة الحُضورُ وَ الحَرفْ
    تَمنْيّاتِيّ الصَادِقَة أَنْ تَرتَسِمْ مَلَامحُ السَعَادةٌ
    بِ أَعمَاقِ قَلبَكِ :24ar:

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    8,488
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: أسهَل مَا يستطيعوُن فعلُه هوَ إمرَأه مُمزّقَه !

    مخمليه اللي مايستاهلك لاتجرين وراه
    كلكاتك كانت واضحه بالمها وحزنها وقهرها ...
    والظنون اللي ممتلكه تفكير الحبيب...
    غاليتي مخمليه ... كلماتك مؤلمه ... والقهر كان واضح في ماخطه قلمك...
    اتمنى لك التوفيق من كل قلبي ويارب يهدي بدر....
    ويرجع يعتذر لك وبخجل منه...
    ارجو ان تتقبلي طلتي....

  4. #4
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    13,510
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: أسهَل مَا يستطيعوُن فعلُه هوَ إمرَأه مُمزّقَه !

    مخملية
    خاطرة جميلة ورائعة
    قصصية في اسلوبها وطريقتها
    لكنها استطاعت التعبير عن الجرح الكامن في القلب
    تحيتي
    ظميان غدير

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    بين دجله والفراات
    المشاركات
    12,343
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: أسهَل مَا يستطيعوُن فعلُه هوَ إمرَأه مُمزّقَه !

    مخمليه راائعه كتبت بصدق لاهنتى يالغلااا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52