النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هوس الإنتظار .. (( جنين وراجي ))

  1. #1
    ... عضو مميز...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    239
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي هوس الإنتظار .. (( جنين وراجي ))

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عدت بعد إنقطااااااع ..

    بقصة رومنسية حزينة كتبتها صديقتي (معذبة خلف أسوار الغربة)

    وأتمنى تنال إعجابكم ..

    ما أطول ...










    قال لها وهو يبكي لقد انتظرت كثيرا فلماذا تأخرت ؟!!
    اشتقت إليك حبيبتي امسك بيدها قائلا 00لقد وافق المؤذن وسوف نأتي غدا لخطبتك 000ولكن مابالك ياجنين 000لماذا لست فرحة بهذا الخبر 00
    ردت عليه قائلة:إسأل دموعك الباكية لعلها تعرف مابي00 ضمها إليه وبدا يبكي كطفل صغير 00اعرف انه لانصيب بيننا 00لكن احبك اقسم بالله إني احبك
    صرخت قائلة وماذا يعرف أهلي عن الحب 00ارجوك راجي 00اقتلني لكن لاتبتعد عني 00لاأستطيع أن أعيش مع غيرك ارجوك00 أتعرف كم مرة توسلنا واليهم لكي يرحمونا من غدر الناس فينا 00ارجوكم يابشر00حضن كلا منهم الآخر 00وبدآ بالبكاء كان ذلك اليوم ماطرا بشدة 00عادت جنين إلى البيت 00وقد كانت مبللة 00قالت لها أمها غير مبالية بمنظرها 00البسي بسرعة 00سوف تأتي خالتك وابنها00البسي أفضل الملابس لديك 00وابتسمي قليلا 00نظرت إليها دون أن تنطق بحرف واحد 00ولبست لابسها وخرجت 00رغم أنها كانت حزينة إلا أنها كانت جميلة جدا00لبست ملابسها وخرجت إليه لتراه ودمعة مقهورة على خدها 00لانها سوف تتقدم إلى شاب لم ترده أبدا في حياتها 00نظرت إليها خالتها وقالت 00لماذا تبكين ياجنين00اردفت أمها قائلة00انها دموع الفرح00اقسم بالله ليست دموع الفرح 00وانما دموع حسرة وألم 00لاسامحكم الله قتلتم داخلي كل مسافات الفرح 00دخلت إلى غرفتها 00وارتمت على فراشها وبدأت بالبكاء00لكن هذه المرة لوحدها ليس مع راجي الحنون 00اخرجت صورته وبدأت تتذكر سبب التقاط تلك الصورة 00كان يوم تخرجها من الجامعة 000كان راجي قد احضر مفاجأة لجنين 00وكانت باقة ورد كبيرة 00جثى على ركبتيه قائلا :أتقبلين الزواج بي ياجنين00ضحكت جنين وطلبت منه أن ينهض كان الجميع ينظر إليهم ضاحكا 00ضمت جنين صورة راجي ونامت00استيقظت على رنات الجوال00(حبيبي)يتصل بك00ردت مسرعة وقالت:لقد اشتقت إليك 00قال لها ليس بقدري ياحبيبتي 00أأستطيع أن أراك اليوم قالت له:حسنا سوف أذهب أنا وبيسان إلى السوق اليوم الساعة الرابعة00قال لها:في نفس المكان 00قالت:في نفس المكان00جلست جنين تنظر إلى الساعة00ياإلهي00لماذا الوقت يمشي ببطء00يالله لم أعد أحتمل00أوووه وأخيرا أصبحت الساعة الرابعة00 أرجوك يابيسان أسرعي فلنذهب00صرخت أمها قائلة00لاتتأخري سوف يأتي أيمن الليلة 00لم تهتم جنين بما قالته أمها00وإنطلقت غير مبالية بأي شيء00إتصل راجي 00يالله أين أنت ياجنين00انا في طريقي راجي ألهذه الدرجة اشتقت إلي 00قال لها: miss you 00ضحكت وقالت 00أصبحت تتكلم جميع اللغات00هيا أقفل الخط 00لقد رأيتك00أقفل الخط وأقبل إليها وقال لبيسان00شكرا لك00قالت بيسان لا شكر على واجب00أعذروني سأترككم وحدكم00لكن أرجوكم لاتبتعدوا عن ناظري00سأذهب إلى خطيبي إنه ينتظرني00أمسك راجي بيد جنين وقال لها:أنت معي أطلبي وتمني00ماذا تريدين00قالت له:مار أيك أن نجلس تحت شجرة اللوز تلك 00قال لامانع لدي00همس راجي قائلا00أتعرفين كم التاريخ اليوم00قال 2-8 ولكن لماذا تسأل00قال أنه يوم ميلادك ماذا جرى لكي ياحبي00تنهدت قليلا وقالت:ولكن أين هديتي00أغمضه راجي عينيها بشال كان يلفه على عنقه00وقال لها:هذه هديتك يااميرتي00عفوا يازوجتي العزيزة00أزالت جنين الشال عن عياها وقالت:ياإلهي يالروعة هذا السلسال00كان قد كتب عليه00جنين وراجي معا إلى الأبد00 قالت له:شكرا 00قال:فقط شكرا 00أين قبلتي 00ضحكت جنين وقالت :حينما نتزوج لك ذلك قال:يحي ويميت وهو على كل شيء قدير00أتصدقين ياجنين المجنونة عمرك عشرون عام00لكنك في نظري ماتزالين طفلة صغيرة00إبتسمت جنين ووضعت رأسها على كتفه وقالت:لاأريد أن أعود إلى البيت 00بالتأكيد سوف تأتي خالتي ويأتي أيمن معها00بحجة أنه يوصلها00تضايق راجي وقال :أيمن00أيمن00في كل مكان أجد إسمه00لاتذكريني به00حينما أكون معك00لاأريد أن أفكر بأي شيء وأنتي معي00بقيا على هذه الحالة حتى شارفت الساعة على السادسة مساء00أصبحت كل من جنين وبيسان00تبحثان عن بعضهما00قالت جنين وأخيراوجدتك00بيسان أين كنت؟؟أردفت بيسان قائلة:بل أين كنت أنتي؟؟؟بحثت عنك كثيرا00أصبحت كل منها تلوم الأخرى00قالت بيسان00حسنا هيا لنعود 00فأيمن ينتظرك في البيت00صرخت جنين ببيسان قائلة:من قال ذلك00قالت بيسان:لقد إتصل قبل قليل00وسألني عنك00ياإلهي لكنني لاأحتمل رؤية أخاك السخيف00أرجوك لاأريد العودة إلى البيت00رن هاتف جنين00لكنها لم تنتبه له00كان راجي 00إتصل ليطمئن عليها00عادت إلى البيت وأغلقت باب غرفتها دقت أمها الباب00قالت جنين:أمي أرجوك أنا متعبة قالت أمها:أخرجي ياجنين خالتك تنتظرك في الصالة 00دخلت أمها الغرفة00جنين هيا إنهضي00مابالك ياجنين00لماذا حرارتك مرتفعة؟
    قالت جنين:ألم أقل لك ياأمي00أنني متعبة00خرجت أمها من الغرفة00أصبح قلب جنين يرقص فرحا00تخلصت منه اليوم00سوف أتصل براجي00فتحت الهاتف 00ياإلهي إثنا عشرة مكالمة لم يرد عليها00يالله ماذاأفعل00لقد غضب مني راجي ماذا أفعل00إتصلت به مرارا وتكرارا لكنه لم يجبها00أجاب راجي أخيرا00قالت جنين00لماذا لاتجيب أين كنت ؟لقد قلقت عليك حبي00قاطعها قائلا:بالفعل إشتقت إلي 00أم أنك إنتهيت للتو من أيمن00أقسم لك أنني لم أره00أردف قائلا أرجوك 00لست غبيا00إفعلي مايحلوا لك جنين00أنا مشغول الآن00أرجك راجي لما لا تصدقني00بم أحلف لك صدقني لم أره00أقفل راجي الهاتف في وجه جنين00ياإلهي لماذا لايصدقني00أصبحت تبكي00هذه أول مرة يقفل الهاتف في وجهي00رن هاتفها مجددا00 أسرعت إليه فتحت الرسالة00وكان قد كتب فيها:سامحيني00وإغفرلي زلاتي 00أحبك00أصبح قلب جنين يتقلب على نار00ياإلهي00مالقصة00وفجأة00طوقت قوات الإحتلال المنزل قد فرضوا طوقا أمنيا00على كل المنطقة00وأصبحا يفتشوا في البيوت00ويخرجوا أهلها بحجة00أن هناك مجاهد أطلق النار عليهم00قواكم الله ومكنكم أيها المجاهدون00خلد الجميع إلى النوم ماعدا جنين00بقيت عيناها ساهرتين طوال الليل00تنتظر من راجي أن يرد على هاتفه00لكنه لم يجيبها00بل كان الجهاز يعطيها00أنه خارج التغطية00مما زاد من قلقها عليه00إستيقظت جنين متأخرة00يالله لماذا لم توقظوني؟!!!أقبلت بيسان مسرعة00وقالت أرجك خالتي00أريد أن تخرج معي جنين00أريد أن أذهب في مشوار قريب00قالت خالتها:تفضلي00ليس لدي أي مانع00إنطلقت بيسان مع جنين00وهي لاتعرف أين تذهب00مضت بيسان وجنين00دون أن تتكلم بيسان00نظرت إليها جنين بإستغراب قائلة :أليس هذا مستشفى00قالت لها:نعم00أردفت جنين قائلة:ومالذي جاء بنا إلى هنا00فالت بيسان :سوف تعرفين الآن00وقفت بيسان عندالإستقبال وقالت:أرجوك أريد غرفة المريض-------قال لها تفضلي الغرفة ثلاثة عشر00شعرت جنين خوف يعتريها00أمسكت بيسان بيد جنين00ودخلت الغرفة00وإنصدمت لما رأته00أسرعت نحو راجي00ياإلهي 00مالذي حصل؟؟!!!ومالذي جاء بك إلى هنا؟!!!لماذا هذه الإبرة في يدك؟؟؟؟وهذا الدم في يدك اليسرى؟؟صرخت راجي أرجوك أجبني00أرجوك سامحني00وضع يده على فيها وقال:أرجوك أنتي00هلا صمتي قليلا00نظرت إليه وبكت00لماذا فعلت هذابنفسك00يالله لقد خفت عليك كثيرا راجي00أطرق رأسه قليلا00ثم أمسك يدها00وضمها إلى صدره00وهو يقول:خفت أن أفقدك ياجنين00أنا آسف لقد جرحتك00ولم أبالي00صدقيني كل ماأفعله لأجلك أنت وحدك00لاأريد أن أفقدك جنين00أجيبيني 00لماذا أنت صامتة؟؟كانت جنين هي الأخرى00تخشى أن تفقده00كانت تبكي بصمت00ضمها راجي بقوة حتى كاد جسداهما أن يدخلا في بعضهم البعض00بقيا صامتين لمدة طويلة وكل منها قد ضم الآخرإليه00طرقت بيسان الباب00وقالت:جنين00إحم00إحم00أنا هنا00لقد تأخرت ياجنين00أمك تنتظرك00في البيت00هيا00هيا00لقد تأخرنا00لم تكن جنين تريد أن من عند راجي00أو أن تترك يداه حتى00نظرت إليه00ودمعة كادت أن ترسم ملامح العذاب على خدها00وهي تعلم أن أيمن ينتظرها في البيت00لكنها لاتستطيع أن تخبر راجي00خرجت من عنده وأغلقت الباب00سقطت عند الباب وانفجرت باكية00أرجوك بيسان لاأريد أن أراه00لاأريد00سوف أخبره كل شيء00أنا لاأريده00يكفيني ألم00تعذبت بما يكفي في حياتي00لن يلمسني سوى راجي00هذا نذر علي00حتى لو أجبروني أن أتزوج أيمن لن أدعه يلمسني هل تفهمين00مدت بيسان يدها إلى جنين00نهضت جنين00وفجأة شعرت بدوار شديد00وسقطت مغشيا عليها00صرخت بيسان بالممرضات أن يساعدنها00إستيقظت جنين على قبلة راجي التي طبعها على جبينها00نظرت إليه وابتسمت 00وقالت له :يجب أن أكون بجانبك00أعذرني00قال لها :المهم أن تكوني بخير00خرج راجي من عندها وبينما هو خارج00لمح أيمن00ومعه باقة ورد00وكاد راجي أن يذهب إليه00ويوسعه ضربا00وحينما طرق الباب00ضحكت جنين00وقالت بهذه السرعة إشتقت إلي يا راجي00يالسعادتي00لقد وضعوا غرفنا بجانب بعضها البعض00ويبنما هي فرحة00دخل أيمن00كانت قد أطرقت رأسها00رفعت رأسها وقالت:مرحبا00وهي تبتسم00نظرت إليه00وتمنت لو أن الأرض انشقت وبلعتها00قالت:مالذي أتى بك إلى هنا؟!!!الأخبار السيئة تنتقل بسرعة00رد أيمن قائلا:لا00ولكن أخبرني صديق لي بأنك بالمستشفى00نظرت إليه متعجبة00ثم قالت :أتراقبني يا أستاذ أيمن00قال:لا صدقيني00لكن أخبريني كيف حالك الان00قالت:بخير من عند الله00أستأذن منها وخرج00في تلك الأثناء00كان راجي00ينظر إلى الساعة ويحسب الدقائق لأيمن00وحينما رآه خارجا00أقبل إلى جنين00قالت جنين بصوت عالي:نعم00دخل راجي وهو يقول سبع دقائق ياجنين00سبع دقائق00نظرت إليه وهي تقول سبع دقائق 00ماذا تقول ياراجي00لاأفهمك00قال هذه المدة التي قضاها أيمن عندك00ماذا كان يريد00نظرت إليه جنين وضحكت00قال راجي:مالذي يضحك إلى هذه الدرجة00لماذا تضحكين00قالت له:ألهذه الدرجة تغار علي راجي00ردقائلا:أنت لاتعلمين إذا غضبت ماذا أفعل00نظرت إليه مرة أخرى وقالت :اعتني بنفسك هذه المرة نجوت من ذلك القناص اليهودي وجاءت الرصاصة في قدمك00أرجوك راجي00في المرة القادمة00إذا أطلقوا طوقا أمينا في المنطقة00لاتخرج00صرخ راجي قائلا:وكيف سوف نحرر أرضنا فلسطين00سامحك الله ياجنين00لم أتوقعك مستسلمة بهذه الطريقة00قالت جنين:ومن قال لك ذلك00أنا أحب فلسطين كما تحبها أنت راجي00إنها أمك كما هي أمي00رد قائلا:إذا لاتطلبي مني أن أقف مكتوف الأيدي أمام تلك الشرذمة من المغتصبين00أمام قطعان المستوطنين00سوف نحرر أرضنا بتلك الحجارة التي يهزأ به الناس00لبيك ياأقصى لبيك ياًأقصى00نظرت إليه جنين وقالت:تحسسني بأنك ذاهب للجهاد ولست بالمستشفى00ضحك راجي وقال:أنا أفضل منك بكثير 00أنا مصاب بعيار ناري00أماأنتي بمجرد أن رأيتي سري المستشفى00أغمى عليك00صمتت جنين حينها00وأخذت تتذكر كيف تعرفت عليه00وكيف صارحها بأنه يحبها00نظر إليها راجي00وقال:إلى أين ذهبت جنين00نظرت إليه وقالت :لاتخف لازلت بالمستشفى معك 00دخلت الممرضة وقالت:جنين محمد00هيا00لقد سمحوا لك بالخروج00نهضت جنين ونظرت إلى راجي وقالت:أراك غدا 00أمسك راجي يدها وقال:لاتتأخري علي غدا00فأنا أنتظرك بفارغ الصبر ياحبي00أردفت قائلة:إنتبه على نفسك راجي احبك ياعشقي00أغلقت الباب00وراءها00وكأنها قتلت شيئا داخله00ذهب راجي إلى غرفته ونام على سرير المستشفى00ونظر إلى الأعلى وإبتسم00أخرج جواله00وكتب لها00جنين ياحبي الأول والأخير00أحبك ياملاكي00تذكري00أنني لن أحب قبلك ولابعدك00أوعدك ياقلبي الحزين00أوعدك يادمعي السجين00ردت جنين:لقد قطعت نذرا على نفسي لن أتزوج غيرك00أعدك00وهذا نذر في رقبتي إلى يوم مماتي00أقسم لك00لن أدع غيرك يلمسني00أحبك راجي00رد راجي:أتذكرين حينما كتبنا جنين وراجي على ذلك الجدار00جدار الفصل العنصري لن تكون أقوى من جدار برلين00هل تذكرين00حينما وضعت ذلك الطلاء على أنفك00يالله كنت جميلة جدا في نظري وستبقي جميلة إلى الأبد00ردت جنين قائلة:هل تذكر حينما اشتريت سيارتك00وأتيت لكي ترني إياها00يالله يالروعة تلك الأيام00أتمنى أن تدوم أفراحنا00وتنتهي أحزاننا وتعود بلادنا حرة أبية00إتصل راجي بجنين فردت جنين قائلة:ماذا تريد أيها المجاهد العاشق00قال لها:الجو بارد بقسوة كقسوة قلوبهم00أشعر ببرد يقتلني00أشعر بخوف يملئ قلبي00قالت جنين:أين قوتك أيها العاشق المجنون00أردف قائلا:لاأستطيع أن أتخيلك مع أحد غيري00وماذا لو أجبروك أن تتزوجي أيمن00أتمنى الموت00لاأريد أن أتخيل أنك ممسكة بيده00أجابت عليه قائلة:أنا أحبك ياشمسي وياقمري00ياعمري الجديد00ياروحي وياقلبي00أنت أروع أيامي00صمتت جنين00أردف راجي قائلا:وماذا بعد؟!!!قالت له:أنت أجمل سنين عمري00إبتسمت لي الدنيا عندما عرفتك00طرقت الممرضة الباب00ودخلت00قالت له00حان الآن وقت دواءك00قال لها00حسنا00سوف أتناوله00ثم ذهبت00قالت له جنين:أين ذهبت00قال أنا بجانبك لاتخافي00كنت قد غفيت00لكن الممرضة أيقظتني00ضحكت جنين مما قاله راجي قال لها:إضحكي يحق لك ذلك 00أيتها المجنونة00قالت له حسنا سوف أدعك تنام00لقد تأخر الوقت كثيرا00تصبح على خير00أردف قائلا:وأنت كذلك00قالت جنين:راجي000راجي00 لاتفكر في شئ00يجب أن يرتاح جسمك00قال لها:لا تخافي لايوجد غالي في قلبي سواك00لن أفكر إلا فيك00مع السلامة00أقفل الإثنان 00وبقيا ساهرين طوال الليل00وكل منهما قد أمسك بصورة الآخر 00وتأمل صورته00داعيا المولى أن يجمعا مع بعضهما00نامت جنين00لكن بقي راجي00وبدأ يتذكر كيف تعرف عليها00 كيف صارحها بأنه يحبها00أغمض عينيه قليلا00وإذا بجنين تعاود الاتصال به00لم يرد ثلاث مرات00فإعتقدت جنين بأنه نام00عاود الإتصال بها00وقال جنين:إلى متى سنبقى هكذا00وصمت00أردفت جنين قائلة:أرجوك لاتبكي راجي00فدموعك تقتلني00لاتخف سوف تعود أفراحنا00ومن يصبر يجد ثمرات صبره00أرجوك لاتبكي00مازال قلبي جريحا لم يلتأم بعد00حبيبي أنا أستمد قوتي منك00فلا تضعفني أكثر من ذلك00أرجوك راجي يافرحتي الوحيدة00ياأملي الجميل00يا شمس صبحي00أردف راجي قائلا:أتعرفين ماذا أتمنى الآن00أتمنى لو أضمك وأموووووووووووووت00أحبك00صرخت به قائلة:أرجوك لا تتمنى هذا الشيء00إن تمت سأموت معك00وأطلب منهم أن يكفنوني بثوبك00ويدفنوني بجانبك00أقسم بالله أنك مجنونة00أريد أن أنام هيا أقفلي الجوال00هيا أريد أن أنام00أقفلت جنين والدمعة في عيناها00بكت بصمت00كما يبكي كل مظلوم00يالله الجميع نيام إلا أنا أبكي ظلم البشر00وغدر الزمن00أبكي من الحسرة التي ملأت قلبي المفجوع00نهضت جنين وتوضأت وصلت ثم دعت الله بأن يجمعها بمن تحب بالدنيا والآخرة00وفي اليوم القادم استيقظت على صوت أمها وهي تصرخ بها قائلة :أنظري كم الساعة الآن00يالله ماذا أفعل مع هذه البنت00أنسيت موعدنا مع الخياطة اليوم سوف نذهب لكي 00نرى فستان خطوبتك00صرخت جنين قائلة:أرجوك أمي لاأريده00أحتمل رؤيته فكيف أتزوجه00إن جاء مرة أخرى إلى هذا البيت00سوف أقول له أنني لاأريده00لاأستطيع أن أجامله00هذا موضوع جدي 00وليس مزحا 00أنا لاأريده00ردت أمها بكل برود :وكأنني أبالي00سوف تتزوجينه رغما عنك00هل تفهميني 00هل تريدين أن تزعل مني أختي00قالت جنين:لاتستطيعي أن تغضبي أختك00لكن تستطيعي أن تدمري حياتي00يالله00إرحمني00رحماك يالله بي00خرجت أمها من الغرفة وهي تضرب كفا بكف وتقول:ماذا سأفعل مع هذه البنت00ثلاث شبان طلبوا يدك ورفضتيهم00مع أنهم لايوجد شيء يعيبهم00أشكري الله على أن أيمن رضي بك00أغلقت جنين الباب وبدأت تبكي00إتصلت براجي00فلم ينتبه إلى إتصالها00كان يعبأ أوراق خروجه من المستشفى00أخرج جواله من جيبه00كانت نغمة جواله "غريب الدار ياويلي"رد راجي قائلا:هل سوف أراك اليوم؟؟؟لم ترد جنين عليه بل كانت تبكي بحرقة00لأنها لن تكون له00وسوف تأخذ أيمن رغما عنها00قال لها:مابك حبيبتي لماذا تبكين!!!!أخبريني جنين00 أرجوك00أجيبيني 00أقفلت جنين الجوال00وقالت :لاأستطيع00لاأستطيع التحمل00أكثر من هذا00لاأستطيع إرحمني يالله00كيف سأقول له00سوف ألبس الخاتم وخاتم من ؟؟؟!!خاتم ذلك السخيف أيمن00وبينما راجي حائر00سألته الممرضة:هل تلك الفتاة زوجتك00قال لا00ولكن قريبا بإذن الله00سوف تصبح كذلك00قال لت:أتمنى لكم السعادة00فأنتما الإثنان مناسبان لبعضكم البعض00إستغرب راجي مما فعلته جنين00فإتصل بها مجددا لكنها لم تجب عليه00كانت تبكي00ولم تشأ أن تجرح قلب ذلك الإنسان00الذي جعلها تبتسم لأول مرة00وقفت عند النافذة00نظرت إلى السماء00كانت ملبدة بالغيوم السوداء00لم تلبث بضع دقائق00حتى أمطرت السماء00مطرا غزيرا00لكنه لم يكن كافيا لغسل قلوبنا المجروحة00أعاد راجي الإتصال بها00أجابت عليه قائلة:أقفل راجي00ألم تسمع بخطورة الإتصال حينما يكون رعد وبرق00قاطعها راجي00أشعر وكأنك مذيع الأخبار الجوية00مابالك جنين00هيا00أخرجي00لقد خرجت من المستشفى00وبينما هي تحدث راجي00أقبلت أم أيمن إليها قائلة00يالله00لماذالم تلبسي ملابسك00الجميع ينتظرك في الخارج لكي تلبسي الخاتم00أقفلت جنين الجوال ولكن بعد أن سمع راجي00مما قالته خالتها00إنصدم راجي مما سمعه00أيعقل ماتفعله جنين به00لماذا لم تخبرني؟ّّ!!!!لماذا جنين 00لماذا جنين00لماذا00لماذا لم تنطقي بأي حرف 00إرتمت جنين على السرير00وبدأت بالبكاء كالمعتاد00أرجوكم لاأريده00كانت بيسان تهدأ من روعها00لكننها لم تتوقف عن البكاء00كان راجي في تلك الأثناء00جالسا على الرصيف00يبكي بألم00بالفعل 00ذلك المطر لم يكن كافيا لغسل جراحنا00 ومداواة قلوبنا الحزينة00كان كل منهما يبكي بصمت00نظر راجي إلى السماء00يارحمن 00يارحيم 00ياحي ياقيوم00إقبلني شهيدا عندك يالله ولا تفجعني في حبيب00يالله إرحمني برحمتك00خرجت جنين من غرفتها والدموع على خدها00أمسكت أمها بيدها قائلة :هيا إبتسمي00ولو ابتسامة واحدة00الجميع ينظر إليك00كانت بيسان00تنظر إلى جنين والدمعة في عينها00نظرت جنين مرة أخرى إلى بيسان00وقالت في نفسها :لن أستسلم لما يقولونه00سوف أقول لهم بأني لاأريده00إقترب أيمن من جنين لكي يلبسها الخاتم نظرت إليه وقالت:ألا تفهم أيمن00أليس عندك قليلا من الكرامة00أنا لاأريدك00جميع الموجودين00يعلمون أني لاأريدك00أيعقل أنك لم هذا الشيء؟؟؟تفضل خاتمك00وتعال لتأخذ كل الهدايا التي جلبتها معك00أنا لست بحاجة إلى شفقتك00صحيح أنني يتيمة00لكن ليس معناها أن تستغلني00وتبني أحلامك على تعاستي00غضبت أمها مما قالته00 وقالت لأيمن:لا عليك إنها تمزح لا تقصد أيا مما قالته00أليس كذلك جنين00أمسكت جنين بالخاتم00وألقه على الأرض00وقالت:سأقولها لآخر مرة لاأستطيع أن أكون لك00لاأريد رؤيتك نهائيا في هذا البيت00تفضل أخرج00بالمقابل كان راجي00لايزال يبكي تحت المطر00يغني ألما00ويضحك حزنا00قال بصوت عال:أنا آسف جنين00لم أستطع إسعادك00أنا آسف لم أستطع المحافظة عليك00أنا آسف لقد خذلتك00أنا آسف لم أداوي أي من جراحك00أنا بالفعل آسف لم أستطع أن أداوي جراحي00فكيف لي بمداواتك00يالله أنا مجروح00جرح لن يشفيه الزمن أبدا00كاذب من قال أن الزمن يجرح ويداوي00لقد جرحني لكنه لم يداويني00كان المطر يسقط بشدة00كان يسقط بغزارة00كانت جنين هي الأخرى00تحت المطر00تبكي بشدة00إتصلت براجي00لكنه لم يجبها00كان قد غضب منها00ليس لأنها سوف تكون لأيمن00ولكن لأنها لم تخبره بأنها سوف تلبس الخاتم اليوم00أعادت الإتصال به لكنه لم يجبها00خرجت جنين من البيت00وذهبت إلى راجي00كانت تعلم أن يكون راجي إذا غضب منها00نظرت إلى شجرة اللوز00لكنها لم تجده عندها00بحثت عنه لكنها لم تجده00كان المطر غزيرا والبرد قارص00عادت إلى الشجرة وكان جالسا تحتها00قد وضع لرأسه بين قدميه ومازال يبكي00أسرعت إليه ورفعت رأسه00وقالت:لا تبكي فدموعك تقتلني00أرجووووووووووك00إرحم قلبي00رفع رأسه وإبتسم00وقال:الحمد لله أنك لم تفجعني بحبيب00يكفي مافقدته قبل ذلك00فلقد الإحتلال كل أهلي00ضمها إليه وبدأ يبكي00كان راجي قد نام في حضن جنين من كثرة البكاء00كانت جنين تلاعب خصلات شعر راجي00رن هاتف جنين 00كانت أمها تتصل بها00أجابت جنين على أمها وطمأنتها عنها00ووعدتها بأن تعود 00ولن تتأخر00غطت جنين راجي بمعطف كانت تلبسه00وذهبت إلى البيت00وحينما وصلت صرخت أمها قائلة:ماهذا الجنون الذي فعلتيه؟؟ّّّ!!!يجب أن تعتذري من خالتك عما فعلته هل تفهمين00لم تقل جنين شيئا00بل بقيت صامتة كالمعتاد00دخلت غرفتها00كانت بيسان لاتزال موجودة00قالت لها00لم أتوقعك هكذا شجاعة00صدقيني لقد ترتجف قدماي من الخوف00لو كنت مكانك لمت قبل أن أنطق بحرف واحد00ياإلهي جنين00أنت مجنونة بالفعل00أين كنت؟؟هل أخبرت راجي بأنك رميتي الخاتم بوجه أخي؟؟!!يالله ياجنين ليتك تأتين وتري وجه أخي 00سوف تموتين من الضحك00ضحكت جنين مما قالته بيسان00وقالت :صدقيني حتى أنا لاأعرف كيف فعلت ذلك00لقد شعرت بأن هناك من يدفعني لفعل ذلك00بإعتقادك هل هذا هو الحب00يالله يالروعة الحب00نظرت بيسان إلى جنين وقالت:أتصدقي00أنت في قمة الجنون00هل تذكرين حينما لحق بنا راجي ونحن ذاهبتان إلى الجامعة00وإصطدم بالباب00قات جنين:أرجوك بيسان00لاتجبريني على قول ما فعله خطيبك قيس ابن الملوح في حصة التشريح00أرجوك بيسان00لاأريد أن أتذكر00ذلك الموقف يستحيل نسيانه00أو تناسيه00ردت بيسان قائلة:هل تسخرين مني جنين00حسنا خدي وقذفت بالوسادة على وجهها00وبدأت بيسان وجنين يتراشقن الوسائد00دخلت أم جنين وصرخت ماهذا الجنون00أشعر وكأنني أتكلم مع أطفال00هيا انهضن ورتبن الغرفة00بدلا من هذا الجنون00الذي تفعلنه00أغلقت أم جنين الباب00وتعالت بعدها الضحكات00إستلقت جنين وبيسان على السرير00وبدأتا بالحديث كل منهما عن بطلها المغوار00كان راجي لايزال نائما00لكن صوت العصافير أيقظه00إستيقظ راجي نظر حوله لكنه لم يجد جنين00فأطرق رأسه حزنا00وقال :إلى متى وكل منا في مكان؟؟إلى متى سنبقى مشتتين؟؟؟وإلى متى ستبقى بلادنا محتلة؟؟؟إتصل راجي بجنين00كانت جنين وبيسان لايزالان 00يتحدثان عن بطولة من أحببن00ردت جنين قائلة:أنا آسفة لم أخبرك ماحصل بالأمس00قال راجي: لاعليك حصل خير00صدقيني لم أنم هكذا من سنين00كان أمسي رائعا ياليته يعود00أردفت جنين قائلة:سوف يعود وسوف تكون أنت معي00ضحك راجي وقال :ولماذا أنت واثقة إلى هذه الدرجة00قالت :لقد أخبر أيمن بأنني لاأريده00قال راجي :بهذه البساطة00وأخيرا أصبحت شجاعة00وأستطعت أن تزيلي عن نفس هذا الهم الثقيل00ليتك فعلت ذلك منذ زمن بعيد وأرحتي قلبي المكلوم ياحبي00أردفت جنين وقالت:الآن ليس لديك عذر00قال راجي:وهل تظنين أنني سوف أستشيرك00سوف آتي اليوم وليس غدا00أخشى أن تذهبي من يدي00وأعيش باقي حياتي حسرة والما00 يكفي ماإحتملته قبل ذلك00يالله متى سوف نلتقي ياحبيبتي الغالية00ان أتأخر سوف آتي الآن00لكن ماذا سوف ألبس؟؟!!ابتسمت جنين وقالت:قلبي بانتظارك اليوم00وعلى أحر من الجمر00أقفل كل منها جواله00ذهب راجي وبدأ بتغير ملابسه 00يالله أيهما الأنسب00هذه البدلة أم هذه00لاهذه00لالا00هذه أجمل00وبينما هو مشغول 00كانت دبابات الإحتلال تحوم في المكان00معلنة حظر التجوال 00لم يسمع راجي00مكبرات الصوت حينما أعلنت تمشيط المنطقة00ذهب راجي مسرعا إلى مؤذن المسجد وطلب منه أن يأتي معه كولي له لكي يخطب جنين00ابتسم المؤذن قائلا:وأخيرا ياراجي سوف أفرح بك يابني00تعلم ياراجي أن لم يرزقني بالأولاد00وأنا أعتبرك كابن لي وأعز00بشرفني أن أخطب لك00هيا تعال معي00انطلق الإثنان والضحكات تعلو أكثر فأكثر00 لم يكن يتوقع راجي أن يكون اليوم يوم رحيله00ولم تكن تعلم جنين أنا اليوم سوف يزف عريسا للجنان00رفع رأسه إلى السماء مبتسما وقال :الحمد لله00لك يارب00الحمد لله لأنك أريتني هذا اليوم00أمسك المؤذن بيد راجي وقال:حقا الله أكبر00والحمد لله أنني سوف أرى هذا اليوم 00وقف راجي وقال:يا إلهي مالذي يحدث هنا00كانت جموع من الناس محتشدة00فلقد طوق الإحتلال منزلا ويريد هدمه00تعالت الصيحات والهتافات00الله أكبر-- الله أكبر على بني صهيون00تذكر راجي ماحدث لأهله وكيف هدم البيت عليهم00نزلت من عينه دمعة حارقة00فأمسك المؤذن بيده وقال:له تعال 00هيا يابني أريد أن أفرح بك00هيا ياولدي فاليوم فرحك00لا تجعل الإحتلال يسلب منا صبرنا وأفراحنا كما سلبوا أرضنا00نحن الباقون وهم إلى زوال بإذن الله00قًََبل راجي رأس المؤذن وقال:هذا البيت 00سامحني00إن حرمتك من هذه الكلمة سنينا00فلقد حرمت من كلمة إبني سنينا طويلة00إلتفت راجي ونظر إلى النافذة00كانت جنين تنتظره00وهنا دمعة في عينها00تخشى أن تفقد من مسحها في يوم من الأيام00أطرق راجي رأسه00وسمع صوتا من بعيد00هيا اجتمعوا00ولنمسك بأيدي بعضنا البعض 00ونمنع الإحتلال من أن يهدموا البيت00بدأالشباب برمي الحجارة على سيارات الإحتلال 00وبدأ الإحتلال بإطلاق النار عشوائيا00كانت ولا زالت دبابات الإحتلال 00تهدم بيوتنا وتقتل آمالنا 00أصابت رصاصات الغدر صدر راجي الجريح00فخرا ساقطا على الأرض 00صدمت جنين حينما رأته 00نزلت مسرعة إليه00إلا أنهم منعوها من الإقتراب00وبدأ الإحتلال بإطلاق النار00لكنه اقتربت منه بصعوبة00نظرت إليه وقالت ليس هذا ماوعدتني به راجي00ليس هذا ما حلمت به00عندما أحببتك00وضعت يدها تحت رأسه ورفعته وقبلت جبينه00راجي أرجوك بكل ماهو غالي عليك00راجي أنظر إلي ولو مرة واحدة00فتح راجي عينيه ونظر إليها وقال :الحمد لله00أنني رأيتك قبل أن أموت 00هلا لقنتيني الشهادة جنين00وتركتيني أموت بسلام00أمسك راجي بيدها وقال: سامحيني إن لم نجتمع في الدنيا00فلنا لقاء بالآخرة00إنشاء الله00صرخت جنين بصمت أرجوك راجي00لاتدعني وحدي أكابد في هذه الحياة لمن تركتني لعدو ينهش لحمي00أم لقريب يقتل داخلي كل الأمل00إرحمني يالله00نظر إليها نظرت مودع ثم أغمض عينيه ومات في حضنها00تذكرت حينما قال:أريد أن أموت في حضنك وأرتاح00يالله كانت تلك أول أمنياته التي تتحقق00راجي أعدك بأنني لن أدع غيرك يلمسني 00أعدك بأنني سوف أبقى لك وفية ماحييت00نم ياراجي في سلام00ودعني أبكيك دما لادموعا00لقد تعذبت كثيرا في حياتك00وحان الآن دوري00لكي أعيش مأساتك00وحان دورك لترتاح من هذا العذاب00أحبك ولن أحب غيرك00أقسم بالله لن أحب غيرك00سامحني راجي00كانت جنين قد ضمته إلى صدرها وبدأت بالبكاء00مضى على موته سنة وأربعة أشهر00وهي ماتزال تذكره وتبكي00ولكن هذه المرة لن يمسح دموعها أحد00تقف في نفس المكان وتتذكر ماحدث وتبكي بحرقة وألم00هل علمتم ماهو هوس الانتظار هذا هو هــــــــــوس الانتظار رحمك الله راجي وداعا راجي





  2. #2
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    13,510
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: هوس الإنتظار .. (( جنين وراجي ))

    ستار لونلي
    قصة رومنسية وجميلة
    شكرا لك

  3. #3
    ... عضو مميز...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    239
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي رد: هوس الإنتظار .. (( جنين وراجي ))

    أشكر لك مرورك الأجمل

المواضيع المتشابهه

  1. نافذة الإنتظار..!!
    بواسطة alzen57184 في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-12-2010, 12:23 PM
  2. رحلة الإنتظار..
    بواسطة طموحة بإحساس مجروووووحة في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 07-02-2010, 11:06 PM
  3. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 19-11-2007, 02:12 AM
  4. \\\\\ حيرة الإنتظار \\\
    بواسطة البـرواز في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-11-2007, 05:38 AM
  5. تخيل نفسك مستعجل ورايح الدوام وشاهدت هذا المنظر
    بواسطة صياد الغزلان في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 19-06-2007, 03:43 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52