صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 7

الموضوع: اسالوا جانيت مربيتي

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    أنى يكون الله فتم وجودي
    المشاركات
    181
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي اسالوا جانيت مربيتي

    صديقاتي ،أصدقائي
    أرجو ان يتم قراءة هذا النص بعيدا عن النظرة الجنسية
    فالامر لا يتعلق بممارسة الجنس فهذا في مرتبة دنيا في النص
    الامر هو ما تعلمه طفل صغير قبل الاوان
    هو الخطر الذي يهدد الاسر حين تسلم فعل التربية الكلي والشمولي الى مربيات بلا مراقبة عن بعد او قرب هو الحالة النفسيةالتي صار عليها طفل ارغمت بعض اعضائه على ممارسة سلوكات قبل نضجها الطبيعي
    ان النص الاصلي قبل التعديل فيه ما يحرك كل الكوامن المهددة بالخطر بحيث الطفل يحاول تقليد شخص صديق العائلة وطبيبها الذي تفاجأ به مع المربية ليلا تقليدا ببغائيا بكل ما راى وسمع في ليالي المراقبة التي كان لا يغمض له فيها جفن
    وهو اللخبطة الفكرية،النفسية التي تكونت لديه، كيف يسمح لطبيب بدخول بيته وخيانة ثقة والديه اذ ان ما فهمه الطفل ابعد مما كانت تسير عليه الوقائع
    ان مقاطع كثيرة حذفت من النص تعمدا إذ أن منتدياتنا العربية ما زالت على قبول الصراحة الجنسية التي يجب ان تصير عادية اذا ماكان هدفها معالجة اوضاع مرضية بعيدة عن الاثارة والعمدية
    واترككم مع نص هو في اصله مساهمة مني في مسابقة المجلة الفرنكفونية echo حيث نال جائزة الترجمة وجائزة مادية مهمة متمنيا ان تكون التعليقات في مستوى الوعي الذي لا مسته في كثير من القراء


    اسألوا جانيت مربيتي

    منذ صغري ما تعودت أن أنام وحيدا في ظلمة، ولا طقت أن تقفل دوني باب
    حتى في ليالي الشتاء الباردة كنت افرض على مربيتي أن تترك باب غرفتي مشرعا فغطائي الصوفي و المسخن الكهربائي كافيان أن يجعلا غرفتي ترمي شواظها
    وكثيرا ما كانت مربيتي تستغل استغراقي في النوم لتقفل دوننا باب الغرفة خصوصا وأن سريرها الرحب كان يحاذي جدار الباب
    لم أتعود الصحو ليلا لأي سبب من الاسباب فقد وهبني الله نعمة النوم العميق،حتى حين ضرب المدينة زلزال خفيف في احدى ليالي عيد الاضحى استغربت لما كان يروج من حديث بين اصدقائي في المدرسة
    لما رجعت في الزوال واستفسرت عما تداوله الاطفال ، أمي قالت : الارض تعبت من سكانها الخاملين ،أبي قال : الله يحذر عباده
    ما فهمت معنى لما قالاه ، وحدها مربيتي شرحت الأمر ببساطة قائلة : ضع يديك على صدرك، تنفس بقوة ،ازفر، هل أحسست بحركة يديك؟ ذاك ما فعلته الأرض
    كنت احب مربيتي مذ كانت زوجة لخالي قبل أن يموت في حادثة سير وتستقر معنا في البيت رافضة العودة الى وطنها الاصلي فرنسا خصوصا وانها لم تنجب أولاد ا
    كنت أحب سمرتها العسلية ومزيج عينيها الضيقتين النفاذتين حيث يمتزج في أعماقهما اللونان الاخضر والازرق كما كان يثيرني أنفها الدقيق الذي لا يناسب شفتيها المكتنزتين الملونين دوما بأحمر الشفاه الوردي
    في يوم عطلة عاقبتني أمي بعدم الخروج لأني ضيعت أحد كتبي ، وهكذا تعدت قيلولتي الساعتين
    في الليل نمت بعد أن راجعت معي المربية دروسي وتناولت عشائي
    الى حدود اليوم لا أدري أي شيطان جعلني استفيق ليلا على غير عادتي أهي التاوهات التي كانت تملا فضاء الحجرة ام الحركات غير العادية التي كانت فوق سرير مربيتي
    تجمدت في مكاني وأنا ارى مربيتي في اوضاع مارأتها قط عيني تمارس سلوكات مع رجل كثيرا ما شاهدته في بيتنا أو أخذتني أمي اليه
    ما تملكني احساس بخوف ولكن خالجتني رؤى وأفكار ،فمنذ هذه اللحظة أدركت لماذا كان يمنع علي النوم في غرفة ابوي ولماذا كانا يقفلان عليهما الباب بالمفتاح
    وخلال اسبوع من مغالبة النوم ليلا عرفت كيف كان الرجل يتسلل الى بيتنا كل ليلة عبر حديقة منزله الى حديقتنا ومن تم الى غرفتي عبر باب ثانوية تشرف على الحديقة حيث تستقبله مربيتي
    بدأت أمتنع عن النوم في سريري مفضلا سرير مربيتي التي ما استطاعت ان تشعر أمي خوفا من فضيحة قرأتها في عيوني فهي حتما أدركت سبب عنادي واصراري على النوم معها على نفس السرير ، وتوقف السيد عن التسلل الى غرفتي بعد تحذير من مربيتي لا شك .
    شيئا فشيئا بدأت اتلذذ بالنوم قربها ، التصق بها ، أعانقها ، احاول أن أدس يدي الصغيرة بين نهديها حتى اذا اخرجتها اعدت الكرة الى أن تنام
    كلما امتدت الأيام زدت ألفة بما يدور في خلدي وبما أحاول أن أنفذه مع مربيتي ، هي نفسها تعودت حركاتي ، كنت أمسك بحلمتيها وادعكهما تماما كما رايت الرجل يفعل ، ثم بدأت اصر على أن امتصهما حتى إذا قاومتني هددتها بالذهاب الى امي فترضخ ،
    تنبهت امي إلى أني ما عدت استطيع الصحو مبكرا كعادتي ، وأن صفرة بدأت تعلو وجهي ، ثم كلمتها مديرة المدرسة عن رغبة النوم الشديدة التي بدات تغالبني في الفصل
    اسئلة متعددة طرحتها علي امي، ثم ابي ومن بعدهما معلمتي كنت اجيب عنها بمهارة أثلجت صدر مربيتي وأراحت الى حد ما بالها مما جعلتها تحضنني اكثر ، بل تمادت الى أن تقنعني بإقفال باب الحجرة دوننا حتى نمارس طقوسنا بلا خوف من احد
    زاد جسمي هزالا أخاف امي علي ...
    ذات مساء وجدت ابي نفسه ينتظرني بدل السائق بباب المدرسة ، ركبت في المقعد الخلفي ، نمت، لم أحس بنفسي الا وانا ممدد على سرير ابيض في عيادة ، أول من وقع عليه بصري رجل عرفته وعرفني ، نظر الي بعينين قرأت فيهما الرعب والخوف ، كنا وحيدين في الغرفة ، ما ان اقترب مني حتى توهمت انه سيقتلني
    لم اجد بجانبي غير قنينة سيرو تتدلى من حاملتها نثرتها وضربت بها الرجل على راسه
    بعدها لا ادري ما وقع.. هو ترنح وسقط أرضا بعد أن فار دم جبهته، وانا اسغرقتني غيبوبة أفقت منها على صوت ضابط يسألني ماذا وقع؟
    لم أزد عن القول : أسالوا جانيت مربيتي
    بعد يومين كنت أركب الطائرة في رحلة علاج الى فرنسا

  2. #2
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    13,510
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: اسالوا جانيت مربيتي

    محمد سعد

    النص يحاكي مشكلة تربوية حيث ثقة اولياء الامور بالمربيات او حتى السواقيين
    ومثل هذا الامر ممكن يحدث وربما يحدث اكثر من هذا
    قد يحدث مع مربية وابن وقد يحدث مع سواق وإبنة..
    لست من أولئك الذين يسترون ويخفون الحقائق ...فمثل هذا النص انا لا احب ان احذفه حتى ان وجدت به ايحاءات جنسية ..
    لانه يتكلم بواقع حي حتى لو كان ذلك الواقع فظيعا...فأنا اقول كفى ادعاء اننا نعيش في مجتمع ملائكي

    لكن ....بالجهة المقابلة أرى انه ايضا على الكاتب ان لا يسهب في التوصيف والايحاء الجنسي
    فمثلا
    هذا المقطع وجوده او حذفه لا يؤثر على معنى النص ككل ...

    شيئا فشيئا بدأت اتلذذ بالنوم قربها ، التصق بها ، أعانقها ، احاول أن أدس يدي الصغيرة بين نهديها حتى اذا اخرجتها اعدت الكرة الى أن تنام

    كلما امتدت الأيام زدت ألفة بما يدور في خلدي وبما أحاول أن أنفذه مع مربيتي ، هي نفسها تعودت حركاتي ، كنت أمسك بحلمتيها وادعكهما تماما كما رايت الرجل يفعل ، ثم بدأت اصر على أن امتصهما حتى إذا قاومتني هددتها بالذهاب الى امي فترضخ

    اولا القصة هي قصة قصيرة ولم يكن حاجة لهذا الاسهاب بجعل خمسة اسطر لوصف تلك الحالة
    فمن يقرأ لك هنا هم كبار وبالغون ولا يحتاجون مثل هذا التوضيح
    وكان ممكن ان تستخدم جسد القصة القصيرة الصغير وتوفير مساحة الخمسة اسطر لتركز على نقطة اخرى مشوقة


    طريقة انهاء القصة كانت احترافية وجميلة ومعبرة


    هنا في بعض النقاط ..وجدت كلمات عامية مثل قولك:

    لماذا كان يمنع علي النوم في غرفة ابوي

    كان من الممكن ان تقول غرفة أبي ..
    وهنا

    في بداية القصة

    منذ صغري ما تعودت أن أنام وحيدا في ظلمة،
    كان من الممكن ان تقول
    منذ صغري لم أعتد أن أنام وحيدا في الظلمة
    إضافة آل التعريف لكلمة الظلمة واستخدام لم بدلا من ما افضل

    نفس الكلام هنا:
    ما فهمت معنى لما قالاه
    الافضل : لم افهم معنى لما قالاه
    وهنا التاوهات يملا نسيان الهمزة
    التأوهات ويملأ

    في النهاية لا يحق لي الحذف لانني اشترطت في قوانين القصة
    انني لن احذف اي كلام فيه ابتذال او وصف حسي او ايحاء جنسي إلا إذا اكتشفت ان لا غرض فني له او انه لا يخدم المغزى من القصة ..
    مع انني بشكل شخصي افضل حذف و اختزال الجزء الاحمر المقتبس اعلاه قدر الامكان..وجعله سطر واحد او سطر ونصف
    فهو خمسة اسطر والاسراف فيه لا يقدم ولا يؤخر من جمالية القصة





    تحيتي
    ظميان غدير

  3. #3
    مشرف سابق

    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بين قلمي ودفتري
    المشاركات
    5,921
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: اسالوا جانيت مربيتي

    القصة رائعة ولها مغزى رائع ويفضل عدم الاكثار في الوصف مادام هناك متسع وطريقة للايصال بطرق اسهل اخي .....


    :25ar:

  4. #4
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    أنى يكون الله فتم وجودي
    المشاركات
    181
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي رد: اسالوا جانيت مربيتي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظميان غدير مشاهدة المشاركة
    محمد سعد

    النص يحاكي مشكلة تربوية حيث ثقة اولياء الامور بالمربيات او حتى السواقيين
    ومثل هذا الامر ممكن يحدث وربما يحدث اكثر من هذا
    قد يحدث مع مربية وابن وقد يحدث مع سواق وإبنة..
    لست من أولئك الذين يسترون ويخفون الحقائق ...فمثل هذا النص انا لا احب ان احذفه حتى ان وجدت به ايحاءات جنسية ..
    لانه يتكلم بواقع حي حتى لو كان ذلك الواقع فظيعا...فأنا اقول كفى ادعاء اننا نعيش في مجتمع ملائكي

    لكن ....بالجهة المقابلة أرى انه ايضا على الكاتب ان لا يسهب في التوصيف والايحاء الجنسي
    فمثلا
    هذا المقطع وجوده او حذفه لا يؤثر على معنى النص ككل ...

    شيئا فشيئا بدأت اتلذذ بالنوم قربها ، التصق بها ، أعانقها ، احاول أن أدس يدي الصغيرة بين نهديها حتى اذا اخرجتها اعدت الكرة الى أن تنام

    كلما امتدت الأيام زدت ألفة بما يدور في خلدي وبما أحاول أن أنفذه مع مربيتي ، هي نفسها تعودت حركاتي ، كنت أمسك بحلمتيها وادعكهما تماما كما رايت الرجل يفعل ، ثم بدأت اصر على أن امتصهما حتى إذا قاومتني هددتها بالذهاب الى امي فترضخ

    اولا القصة هي قصة قصيرة ولم يكن حاجة لهذا الاسهاب بجعل خمسة اسطر لوصف تلك الحالة
    فمن يقرأ لك هنا هم كبار وبالغون ولا يحتاجون مثل هذا التوضيح
    وكان ممكن ان تستخدم جسد القصة القصيرة الصغير وتوفير مساحة الخمسة اسطر لتركز على نقطة اخرى مشوقة


    طريقة انهاء القصة كانت احترافية وجميلة ومعبرة


    هنا في بعض النقاط ..وجدت كلمات عامية مثل قولك:

    لماذا كان يمنع علي النوم في غرفة ابوي

    كان من الممكن ان تقول غرفة أبي ..
    وهنا

    في بداية القصة

    منذ صغري ما تعودت أن أنام وحيدا في ظلمة،
    كان من الممكن ان تقول
    منذ صغري لم أعتد أن أنام وحيدا في الظلمة
    إضافة آل التعريف لكلمة الظلمة واستخدام لم بدلا من ما افضل

    نفس الكلام هنا:
    ما فهمت معنى لما قالاه
    الافضل : لم افهم معنى لما قالاه
    وهنا التاوهات يملا نسيان الهمزة
    التأوهات ويملأ

    في النهاية لا يحق لي الحذف لانني اشترطت في قوانين القصة
    انني لن احذف اي كلام فيه ابتذال او وصف حسي او ايحاء جنسي إلا إذا اكتشفت ان لا غرض فني له او انه لا يخدم المغزى من القصة ..
    مع انني بشكل شخصي افضل حذف و اختزال الجزء الاحمر المقتبس اعلاه قدر الامكان..وجعله سطر واحد او سطر ونصف
    فهو خمسة اسطر والاسراف فيه لا يقدم ولا يؤخر من جمالية القصة





    تحيتي
    ظميان غدير

    صديقي العزيز


    احترم رايك فاسمح لي بتوضيح رايي:


    1 ـ المقطع الذي دعوت لحذفه هو ركيزة النص حيث ذاك ما كون اثارة الطفل وهو الجديد والمثير بالنسبة اليه وهو تحسسه الاول مع عملية ماعرف لها بداية ويجهل لها النهاية


    2 ـ ابوي : انت قرأت الكلمة انطلاقا من توظيف محلي حيث ينادي المشارقة : ابوي للاب وهذا غير مستعمل في المغرب حيث نقول : با [ تشديد الباء] أبي ، بابا ، ..


    والقصد في النص ليس ذلك، فالقصد الأ بوان معا اذ لا يعقل ان ينام الاب في غرفة والام في ثانية


    ولو راجعت قواعد الاعلال والابدال لوجدت الكلمة تدل على مثنى


    ظلمة بدل الظلمة


    حين قلت ظلمة فهي كل ظلمة مطلقة غير محددة في الزمان والمكان


    في حين الظلمة المعرفة بال ظلمة محددة ومعينة ولا يخفى ما يفعله التعريف بال وانواعها على الاسم النكرة


    4 ـ استعمال ما مع الفعل الماضي هي ابلغ من تحويل مضارع الى ماض عن طريق النفي المجزوم ..


    قال تعالى : ما كذب الفؤاد مارأى


    ما كان محمد أبا أحد من رجالكم


    مازاغ البصر وما طغى ...


    ولو قال : لم يكذب ، لم يكن ، لم يزغ لكان الامرعاديا كمن يشرح الماء بالماء ولما كان كلامه قطعيا لا يحتمل التأويل الذي قد يحدثه المضارع المجزوم


    صديقي العزيز


    لاتخشى علي على مستوى اللغة بللا فذاك تخصصي ،كنت له استاذا لمدة سنتين في المدرسة العليا للاساتذة قبل ان اغادر طوعيا الى عالم التجارة


    عمق الود لك

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    13,510
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: اسالوا جانيت مربيتي

    اهلا بك محمد سعد
    وأشكرك على التوضيح
    حقيقة لا أخشى عليك سوء اللغة لأن نصوصك رائعة اللغة


    وبالنسبة للنص الذي أشرت لحذفه قلت لك من الافضل اختزاله وليس حذفه
    وليس لي الحق أن احذفه حتى لو كانت قوانين المنتدى تمنع ذلك ..
    لأنني أراه من أساس القصة ...ومن ركائز قصتك هذه..
    تحيتي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ((الله يصبرني على فقد موضي )) مرثيتي في أبنة عمي (زوجة أخي )
    بواسطة الحوراء بنت نجد في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 31-07-2007, 08:47 PM
  2. قلوب خاوية
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 27-12-2006, 11:45 PM
  3. - الهوية : هاوية خاوية من كل عافية ..
    بواسطة حنـوُن بجنـونْ في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-11-2005, 11:51 AM
  4. زوج غاضب يلقي بزوجته في حاوية القمامة !!!
    بواسطة ســـــوار في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 14-04-2005, 09:25 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52