النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الإنترنـــت ســــــلاح ذو حــــــديـــن .

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    73
    معدل تقييم المستوى
    1

    الإنترنـــت ســــــلاح ذو حــــــديـــن .

    [moveo=left]# الإنترنــت ســـلاح ذو حـــديـــن:[/moveo]







    على الرغم من الجدل حول قضية اقتحام الإنترنت لعالمنا ، كإحدى أبرز ثمار التطور في تكنولوجيا الإتصالات فلا أحد ينكر أن الإنترنت الحائر بين الرفض والقبول قد أصبح واقعاً ضخماً يتزايد زحفه على صعيد العالم كلِّه ، ناثراً ظلاله ، شِئنا أم أبينا .

    وما من دولة في العالم الآن إلاّ وتستخدم الحاسبات الإلكترونية كحارس أمين على خططها التنموية ،وملايين المعلومات في أجهزتها يختزنها ( ديسك ) ربما لا يتجاوز حجمه ثلاثين سنتيمتراً مربعاً ، لذلك بات من المؤكد أنه لن يفيد بعض الدول ، رفضها استقبال خدمة الإنترنت لأنه الأسلوب الوحيد الذي يمكنه التلاؤم بسرعة مع متطلبات الحياة في القرن الواحد والعشرين ،، والذي لا نغالي إن قلنا أنه سيكون قرن الإنقلابات المذهلة في المعارف والمفاهيم .

    فهذه الشبكة الدولية الهائلة في الإتصالات تنقل المعلومات في كل مجالات الحياة ، وبما يناسب أغرض كل المستويات ، بدءاً من المواطن العادي الباحث عن معلومة في قضية تاريخية أو فنية أو سياسية أو علمية وصولاً إلى العالِم الأكاديمي المتخصص الذي تدفعه استفهاماته للبحث عن مصدر معلوماتي يلبي احتياجاته العلمية الدقيقة . ولعل آخر أنباء البث المعلوماتي الدقيق ، هو قيام أكثر من مائة عالم متخصص بوضع خريطة مفصلة لحوالي 16ألف جين وراثي على الشبكة وهو ما وصفه د. فرانسيس كولينز ، الباحث باالمركز الأمريكي لأبحاث الجينات بأنه " كتاب الحياة " كما بلغ حجم التجارة عبر شبكة الإنترنت داخل الولايات المتحدة في العام الماضي أكثر من نصف مليار دولار ، ناهيك عن إمكان الإفادة من الشبكة بسرعة اتصالاتها في مجالات علاج المرضى .

    فاالإنترنت . . تلك النافذة الهائلة التي تطل بنا على آفاق واسعة من النور والمعرفة ، هي نفسها القنبلة المدمرة التي يمكن أن تقع في يد منحرف فيفجرها في حياتنا غير عابئ إلاّ بنزعته الشخصية ، لتحوّل كثيراً من قيمنا وما استقيناه من مبادئ إلى مجرد أشلاء لا حياة فيها .

    فخطورة ذلك الربط الدولي بين الأجهزة المشتركة في شبكة الإنترنت تكمن في اختلاف الثقافات والقيم والمنطلقات الإجتماعية وهو ما يجعل بعض رسائل المشتركين في مجتمع ما غير مقبولة ، بل وعاصفة مزلزلة في مجتمع آخر ، هذا ما يتعلق باالرسائل العادية هنا أو هناك ، أما الرسائل المغرضة والتي تستهدف العبث بنشر مناخ وأمور غير أخلاقية مدمرة للقيم وقواعد الإنضباط السلوكية لدى الأفراد وعلى وجه الخصوص المراهقون منهم فهي خطرها مضاعف لا يمكن التغاضي عنه .

    ولكن الخطر الأكثر تهديداً هو إمكانية تسلل بعض محترفي اختراق شبكات المعلومات عن بعد وقيامهم بإطلاق الفيروسات المدمرة التي تجهز على ملايين المعلومات والخطط المختزنة ، أو على الأقل تكشف أسرارها ، ثم إن الإنترنت يتيح لذوي الميول المريضة والإجرامية إمكانية التلاقي عبر البحث عن شركاء يشاطرونهم تلك الميول فيرسلون ويستقبلون ما يشاؤون من رسائل وهم في مأمن من انكشاف أمرهم .

    ولعل حادث الفتاة الكاليفورنية ( لوباناكا ) الذي وقع مؤخراً يؤكد ذلك ، فقد عثر على جثتها قتيلة وبعد فحص جهاز الإنترنت الخاص بها تبين أنها على صلة وثيقة بشاب آخر من هواة الإنترنت ، تعارفا من خلال الشبكة وتبادلا رسائل تشير إلى ميولهما الشاذة ، وبعد القبض على القاتل اعترف أنها لقيت حتفها على يديه .



    هذه الفوائد والمخاطر فما الحل إذن ؟


    هذا ما يجب أن يبحث عنه علماؤنا وذوو الرأي في مجتمعاتنا من خلال نقاشات تقلّب المسألة على كل الوجوه بحثاً عن أسلوب يمكننا من الإفادة من القادم الغريب المحمّل بفوائد هائلة لا حصر لها من دون أن تحرق نيرانه وجوهنا ونظمنا الإجتماعية .

  2. #2
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    سعودي وافتخر
    المشاركات
    816
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي



    اخــــوي الــــغــــالـــــي

    < صقر الامارات >

    تسلم على الموضوع



    تحياااااتي المعطره برشقة حب
    اخــــــــوكــــــ
    احـــــــــســــــاســـ
    قـــــ:tongue2:ــــــلـــــ:tongue2:ـــــبــــ


مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52