النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: من مشاريع الخير والنماء في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود

  1. #1
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    9
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي من مشاريع الخير والنماء في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبيه ورسوله المصطفى الأمين نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه وسلم . أما بعد :
    فمرَّ عشرون عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود - حفظه الله - مقاليد الحكم ، وقد تحقق في عصره الميمون الزاهر نهضةٌ في جميع أنحاء البلاد حتى أصبحت المملكة العربية السعودية في مصاف الدول المتقدمة ، وهذه مناسبة طيبة يسرّني أن أشارك فيها ، ويُعزِّز مشاركتي أن لدي من الإلمام والمعرفة عن خادم الحرمين الشريفين منذ حداثة سنه قدرًا أفخر به ؛ حيث كنت ضمن مجموعة نشأت في خدمة الملك فهد وإخوانه الأشقاء المعروفين بآل فهد بن عبدالعزيز منذ ما ينيف على ستين عاماً ؛ إذ أوكل إليَّ بعض المهام ، والذي أَطلق هذا الاسم(آل فهد ) هو الملك عبدالعزيز - رحمه الله - أطلقه على البيت الذي تسكنه والدتهم الأمير حصة بنت أحمد بن محمد السديري رحمها الله.
    الملك فهد بن عبدالعزيز - حفظه الله - هو من الشخصيات التي وهبها الله منذ صغر سنه رزانة العقل ، والتواضع ، وحسن التصرف ، والعاطفة التي تميز بها ، إضافة إلى مكارم الأخلاق الفاضلة ، وبره بوالدته ، والتواضع أمامها ، حيث إنه بعد زواجه الأول يأتي إلى والدته وإخوانه وأخواته الأشقاء في اليوم الواحد أكثر من ثلاث مرات ، ويرعى شؤون إخوانه ، ويرشدهم ، ويعطف عليهم ، وكأنه لهم والد حنون بار في معاملته معهم مع أنه - حفظه الله - يقدر الأسرة كافة كل تقدير ، سواء كانوا أعمامه أو إخوانه أو أبناء أعمامه ، ويكنّ لهم كل احترام ومحبة ، كما أن معاملته مع مرافقيه المعروفين بـ (الخوياء) هي معاملة الأخ لأخيه ، فلا يجرح شعور أحد منهم ، ولا يمس أحداً بأذى ؛ لأن لديه من التواضع ورزانة العقل ما يجعله لين الجانب ؛ إذ إنه يقدر كبير السن ، ويعطف على الصغير ، ويهتم بالفقراء والمساكين ، وهو يتمتع بخصال حميدة كثيرة ، فهو لا يقبل النميمة ، ولا التشهير ، ولا التجريح بأحد ، ولا يقبل التملق ، وكثرة المبالغة ، كما أنه يحب عمل الخير ، ويفضل ألاّ يطلع عليه أحد من المخلوقين ، ولا يحب أن يقول : عملنا لفلان ، أو أعطينا فلاناً ، فهذه من خصاله وأعماله الخيرة قبل أن يتولى أي منصب ، كما أنه لا يتجاوز الأنظمة أو الإخلال بها ، ويحرص أشد الحرص على عدم مخالفة ما يصدر من التعليمات من جلالة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه ، وممّا يدل على ذلك أن الذين في القنص ويجتازون الدهناء إلى الصمان والدبدبة والحدود الشمالية إذا احتاجوا لبعض الأشياء الضرورية التي يتطلبونها يرسلون سيارة إلى الكويت لإحضار ما يحتاجون إليه ؛ لأنه - في ذلك الوقت - لا توجد مراكز بين المملكة والكويت تمنع السيارات ، وفي عام 1369هـ كان الملك فهد - حفظه الله - في القنص ، ومعه إخوانه الأشقاء الأمير سلطان ، والأمير عبدالرحمن ، والأمير تركي ، والأمير نايف ، والأمير سلمان ، والأمير أحمد ، وكانوا في الحدود الشمالية للقنص عند ذلك أمرني الأمير فهد أن أحضر بعض الاحتياجات التي يحتاجون لها ، وكان أقرب بلد لنا هو حفر الباطن ، ولم يكن فيه إلا قصر الإمارة والآبار التي تشرب منها البادية في الصيف ، فأمرني - يحفظه الله - أن أذهب إلى الكويت لإحضار هذه الاحتياجات ، وأن أذهب إلى أمير حفر الباطن حينذاك صالح بن عبدالواحد رحمه الله ، وأعطاني كتاباً لأذهب إلى الكويت في سيارة المركز ، وقد استغرب ابن عبد الواحد من طلب استخدام سيارة المركز ، وقال لي : " إنّ مخيم الأمير فهد مملوء بالسيارات التابعة لهم ، فكيف تحتاجون لسيارة المركز ؟! " ، فقلت لـه : " لا بد أن نظر الأمير فهد أبعد مما تتصوره ، وهو أدرى بذلك " ، وفعلاً ذهبت بسيارة المركز , وكانت أوامر الأمير فهد لي أنني حينما أشتري ما يلزم من احتياجات ، وأعود إلى حفر الباطن يجب أن أوقف السيارة في جمرك الحفر للاطلاع على ما تحتويه السيارة ، وهذا من بعد نظره يحفظه الله ؛ حيث رأى أنه لا يتجاوز الأوامر الصادرة من الملك عبدالعزيز حتى لا يقال : إن سيارات الأمير فهد دخلت الكويت ، وهرَّبت بضائع . وعندما أنهينا إجراءات الجمرك في حفر الباطن استلمنا بياناً من الجمرك ؛ ليطلع عليه الأمير فهد . وهذا مثال يدل على بعد نظره وحسن تصرفه بتطبيقه للأنظمة واحترامه لها ، والحقيقة أن هذا قليل من كثير ، ولو كتبنا ما نعلم عنه - يحفظه الله - من الصفات الجليلة والخصال الحميدة لملأنا الصفحات الكثيرة ، ولكن كما يقول المثل : " ما كل ما يعلم يقال " .
    ونود أن نتكلم عن الوقت الذي تولى الملك فهد - حفظه الله - مقاليد العمل الحكومي ؛ إذ كان أول وزير للمعارف ، ونهض بالعلم في أنحاء المملكة ، وكان - حفظه الله - حريصاً كل الحرص على تأسيس وزارة المعارف على أسس متينة ، فعيّن الرجال المخلصين الذين تتحقق بهم التطلعات ، ويسيرون على توجيهاته حتى وصل التعليم في المملكة إلى ما وصل إليه من تقدم وازدهار ، كما أن أول جامعة أُنشئت في الرياض كانت زمن توليه وزارة المعارف ، وهي المعروفة اليوم بجامعة الملك سعود ، وعندما اكتمل البناء الأول لهذه الجامعة - التي كانت بدايتها بتبرع من سكان الرياض ومتابعة من أمين مدينة الرياض حينذاك الأمير فهد بن فيصل آل فرحان رحمه الله - أمر الأمير فهد أن يتسلّم الأستاذ ناصر المنقور الجامعة، وعين لها مديراً حينذاك هو عبدالوهاب عزام تحت إشراف وزارة المعارف، وتحققت الطموحات والتطلعات لسموه - يحفظه الله - بعد توليه منصب وزير المعارف ، فأنشئت العديد من الجامعات ، وعددها ثمان ، ووزعت فروعها في أنحاء المملكة حتى وصلت إلى هذا المستوى الذي وصلت إليه الآن من تقدم وازدهار ، واستمرت الرعاية الكريمة منذ أن كان الأمير فهد وزيراً للمعارف ، ثم ولياً للعهد ، ثم ملكاً على البلاد إلى يومنا هذا . كما أنه - حفظه الله - عندما تعين وزيراً للداخلية أرسى قواعد الأمن على أسس سليمة ، ونتج عن ذلك هذا الأمن والاستقرار الذي تعيشه بلادنا ، وبعد أن تعين - حفظه الله - ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء تحققت النهضة العظيمة للمملكة العربية السعودية في جميع المجالات التي عادت على البلاد بالخير حتى وصلت إلى ما وصلت إليه من تطور وازدهار .
    وقد كان من أهم المشروعات الخيرة والجبارة التي أولاها الملك فهد - حفظه الله - جل اهتمامه ، وأشرف عليها ، واطلع على مخططاتها ، وتابع مراحل تنفيذها شخصياً توسعةُ الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة ، وإنشاء الطرق في مكة المكرمة ، ووضع الميادين ، وشق الأنفاق في الجبال ، كل ذلك اهتم به - حفظه الله - لخدمة الإسلام والمسلمين حجاج بيت الله الحرام الذي يصل عددهم إلى مليوني حاج سنوياً ، وكان من أهم المشروعات كذلك توسعة حرم المدينة المنورة وميادينها التي كلفت نزع ملكيتها مليارات الريالات ، كل ذلك بتوجيهاته وإشرافه حفظه الله ، كما أنه أضاف لبنة خير في المدينة النبوية بتأسيس مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة الذي طبع منه ملايين النسخ ، وتم توزيعها على العالم الإسلامي والمراكز الإسلامية في جميع أنحاء العالم بأرقى أنواع الطباعة والتجليد ، وكذلك طباعة تفسير القرآن الكريم بلغات عديدة، تم توزيعها للجاليات المسلمة في كل مكان ، وقد وجدت هذه المشروعات الخيرة كل الدعم والمتابعة والاهتمام والإشراف منه يحفظه الله ، حتى وصلت للمستوى المشرف ، فنالت هذه المشروعات الإعجاب لدى جميع المسلمين في كل مكان

  2. #2
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    9
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    كما أنه - حفظه الله - اهتم بإنشاء الطرق التي اخترقت صحاري المملكة وجبالها ، وعمت المملكة من غربها إلى شرقها ، ومن شمالها إلى جنوبها ، فأصبحت المملكة من الدول المتقدمة لوجود شبكة طرق نفذت وصممت على أحسن مستوى بأرقى تصميم .
    كما أولى الملك فهد جل الرعاية والاهتمام للجانب الزراعي ، فصدرت التوجيهات بإنشاء البنك الزراعي الذي أعطى المزارعين قروضاً طويلة المدى دون فوائد ، ومن هذه القروض قسم غير مردود ، وكذلك أعطى وزارة الزراعة والمياه الصلاحيات المطلقة لمنح المواطنين أراضي شاسعة يتملكونها بعد مدة قليلة من إحيائها .
    وفي الميدان العمراني أنشئ الصندوق العقاري الذي نهض بجميع المدن والقرى وهجر البادية بقروض مجزية طويلة الأجل مما حقق نهضة عمرانية عمّت أرجاء المملكة ، وكذلك مشروعات التنمية الصناعية بدعم من صندوق التنمية الصناعية الذي قدم قروضاً بمئات الملايين طويلة الأجل دون فوائد نهضت بالصناعة في المملكة العربية السعودية ، وخير شاهد على ذلك الهيئة الملكية في الجبيل وينبع لإقامة قاعدة صناعية ضخمة ، وضعت المملكة في مصاف الدول الصناعية الكبرى المتقدمة ، كما صدرت توجيهاته - حفظه الله - بمنح الشركات المساهمة أراضي ومساعدات وامتيازات وقروض حتى اكتفت البلاد بما تحتاج إليه ، وكانت قبلُ تستورده من الخارج، كما قامت كثير من الشركات باستعمال الخامات المحلية كشركات الإسمنت ، وشركة الجبس الأهلية ، وشركة الإسمنت الأبيض ، وغيرها .
    ومن أعماله الجليلة توجيهاته السامية للوزارات والمصالح الحكومية بما يحقق الأمن ، والاستقرار ، وإنجاز المشروعات التي تعود بالخير على الوطن والمواطن ، ومن المشروعات العظيمة التي تمت بتوجيهاته ومتابعته الشخصية - حفظه الله - مشروع تحلية مياه الشرب من الجبيل التي مدت أنابيبها مع الصحاري والرمال لمدينة الرياض والقرى المجاورة لها ، ومد أيضاً خطوط أنابيب لسقيا مدن سدير والقصيم وغيرها من القرى والهجر المجاورة لها ، والمشاريع في طريق مد الأنابيب إلى مدينة حائل وما جاورها من مدن ، كذلك محطات التحلية في جدة على البحر الأحمر لمد المياه إلى جدة وما حولها ولمكة المكرمة وما حولها ، كذلك محطات التحلية التي وضعت على ساحل البحر الأحمر لمد أنابيب اخترقت جبال كرا لسقيا الطائف وغيرها من المدن المجاورة بالمياه العذبة المحلاة من البحر ، ومثلها مشروع التحلية المقام في ينبع على البحر الأحمر لسقيا مدينة ينبع وما جاورها من المدن على الساحل الشمالي ، ومد الأنابيب إلى المدينة المنورة وما حولها ، وكذا مشروع التحلية في جازان لسقيا مدينة جازان وما حولها من مدن الساحل من المياه المحلاة من البحر ، ومد أنابيب المياه مع السروات جبال عسير لسقيا مدينة أبها وخميس مشيط وما جاورها من القرى، ومن المشروعات حفر الآبار في جميع المدن والقرى ، وجلب معدات تحلية خلاف ما استخرج من البحر ، ووضع السدود التي أفادت منها البلاد في تخزين مياه الأمطار ، منها سد نجران الذي أفادت منه مدينة نجران وما حولها ، كذلك سد جازان ، وسد أبها ، وسد بيشة العملاق ، وسدود كثيرة لو أردنا أن نتحدث عنها لملأنا صفحاتٍ من المشروعات الخيرة .
    أما على الساحة الدولية فالملك فهد له جهود جبارة على جميع الأصعدة ، وأهمها القضية الفلسطينية القضية الأولى للمسلمين والعرب التي أولاها اهتماماً خاصاً ؛ إذ قام بالدعوة لعقد قمم إسلامية عدة عقدت برئاسته حفظه الله ، أو شارك فيها ، وقدم فيها ما يدعم الحق الفلسطيني ، وإعادة أرضه المغتصبة ظلماً وعدواناً ، وكان ذلك الدعم في المجال السياسي ، كما كان في الجانب المادي ؛ إذ تبرعت المملكة بمئات الملايين من الريالات للفلسطينيين ، ومن ذلك ما تم أخيراً من إنشاء صندوق الأقصى الذي قدمت المملكة فيه من التبرع ما يواسي أبناء الشعب الفلسطيني.
    كما أننا لا ننسى الموقف النبيل للملك فهد في الأزمة العصبية إثر احتلال العراق لدولة الكويت ، إذ قام الملك فهد بدور تاريخي كان له الأثر في عودة الكويت وتحريرها من الاحتلال ؛ فقد قام - يحفظه الله - ببذل جميع السبل الممكنة لعودة الكويت ، وتم ذلك بتوفيق الله ثم بالحنكة السديدة ؛ وقد سخر جميع أمكانات المملكة على جميع الأصعدة ، فسجل التاريخ للملك فهد بن عبدالعزيز الدور الريادي في عودة دولة الكويت وتحريرها من الاحتلال .
    كما أن للمملكة العربية السعودية ممثلة في الملك فهد جهوداً جبارة في مجالات الإغاثة والإعانة ، فلا تجد دولة وقعت لها نكبة إلا وتجد مبادرة كريمة تغمرها العاطفة من الملك فهد بتقديم الإغاثة لهؤلاء المنكوبين أو اللاجئين ، ومنها ما حدث بالأمس القريب للشعب الأفغاني ، إذ وجه - يحفظه الله - بمساعدات تزن أطناناً كثيرة خلاف ما سبق تقديمه من إغاثات متتالية للمحتاجين ، ومنها ما تم تقديمه للدولٍ ، منها: البوسنة ، والهرسك ، والشيشان ، والسودان ، واليمن ، والباكستان ، وبنجلاديش ، ودول أفريقيا ، وغيرها من الدول المنكوبة ؛ إذ أرسلت هذه المعونات بشكل عاجل بأمر من الملك فهد مصطحبة معها المواساة لهؤلاء المنكوبين .
    هذه نبذة قليلة عن مشروعات الخير والنماء التي تحققت في عهد الملك فهد الزاهر الميمون ، يحف بها الأمن والاستقرار الذي تنعم به هذه البلاد في ظل كتاب الله وسنة رسوله ، وتحكيم الشرع المطهر ، ونصرة المظلوم ، ودحر الظالم ، والعدل ، والمساواة بين الناس بالحق ، وإعطاء كل ذي حق حقه ، فنسأل الله العلي القدير أن يديم على هذه البلاد أمنها وقيادتها ، وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله.

  3. #3
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    9
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    تَوَلّي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد الحكم قبل عشرين عاماً لا يعني بدء تأثيره على النمو والتطور الذي وصلت إليه البلاد ؛ فأول مشاركة لـه جاءت بالتأثير المهم هي توليه وزارة المعارف ؛ فالتعليم هو مفتاح باب التقدم ، ومنه يوصل إلى الغايات التي يتطلع إليها المجتمع في جميع مرافق حياته ، وقد أدرك - حفظه الله - أهمية التعليم هذه ، فالتفت التفاتة مصلح على التعليم ، وركز جهده على الكم والكيف ، فنشر المدارس في البلاد أدناها وأقصاها ، وزاد المدارس في المدن والقرى ، وفتحها في المناطق النائية ، وفي البراري ، ثم توّجها بإنشاء جامعة الملك سعود ، ففتح الباب على هذا في التوسع في التعليم العام ونشره ، وفي التعليم العالي بإيجاد النواة ، وهذه النواة لأنها وضعت في تربة صالحة ، ووقت ملائم ، نمت حتى وصلت اليوم إلى ثماني جامعات ، مع الكليات المتفرقة التي سوف تؤدي في آخر الأمر إلى توسع يوصلها إلى جامعات.
    وتلا وزارة المعارف وزارة الداخلية ، وقد وضع لها الأسس ؛ لتكون أجهزتها كفيئة بمقابلة النمو السكاني ، وما يحتاجه في مجال الأفق بجميع جوانبه ، وبجميع ما يحتاجه من أجهزة بشرية وآلية ، والأسس الموضوعة بأسلوب سليم يراعي الحاضر ، ويستعد للمستقبل هي التي جعلتها مزدهرة تجاه ما عليها من واجب في مرافقها المختلفة.
    وتكاد الإنجازات التي تمت على يده عندما أصبح نائباً للملك لا تحصى ؛ فهو مشارك قوي في الخطط الست التي بدئ بها عندما بدئ ، واستمرت حتى اليوم منهجاً للتنمية السليمة في ضوء حاجة البلاد ومقدرتها.
    كان - حفظه الله - يخطط للمستقبل ، ويخطط بجزالة ، وتبين منهجه هذا عندما أصبح ملكاً ، وتمثل هذا في شق الطرق ذات المسارات المتعددة ، والشوارع الواسعة ، والمطارات العالمية محط الإعجاب والتقدير ، والموانئ بما تحتاجه من آليات حديثة ، وأساليب متقدمة ، وأصبح ذلك مثلاً يحتذى في كل مرفق يحتاج إلى التفات.
    وجزالته - حفظه الله - وحسن تصوره للمستقبل ، واحتياجاته ، وما يلزمه من استعداد يتمثل فيما فعله في مكة المكرمة ، والمدينة المنورة من تخطيط متميز ، وما تم من تطوير للحرم المكي والمسجد النبوي من عمارة فريدة في التصميم العالمي ، والإنجاز الباهر ، وهما يشهدان بالكرم والعناية في أقدس معلمين ، هما في قلب كل مسلم.
    كان - حفظه الله - حاضر الذهن في الإقدام على ما ينفع البلاد ، يتم ذلك عن طريق تخطيط متأن سليم ، يشرف عليه بنفسه ، ويتابعه في جميع دقائقه ؛ مما يجعل من يعملون معه في يقظة تامة ودائمة ، وعن طريق تنفيذ جزل ، لا ينظر إلى المال ، وإنما إلى ما أنفق فيه من عمران وبناء ، والتطوير والإضافة والتعديل يستمر تحت إشرافه ، حفظه الله وكان حاضر الذهن - حفظه الله - عندما تبرز معضلة ، أو تلوح في الأفق ، مثلما حدث وقت الطفرة من ارتفاع أجار البيوت ، وملاحظته عناء الناس ، فسارع بإنشاء صندوق التنمية العقاري ، وبإعطاء أراضٍ منحاً لمن هو محتاج . وأذكر أنه قال في مجلس الوزراء : " يجب أن نطوق المشكلة من جميع جوانبها ؛ فصندوق التنمية العقاري لا يكفي أن يقرض الأفراد لمساكنهم ، ولكن يمكنه أن يقرض أيضاً من ينوي بناء عمارة أو فندقاً " ، وتم هذا ، حتى بلغت بعض القروض أكثر من عشرة ملايين لمشروع واحد.
    ولما أقبل الناس على البناء شح الأسمنت في الأسواق ؛ لأنه لم يكن هناك إلا ثلاثة مصانع ، وغير مسموح لها بالتوسع ، حتى لا يضرب أحدها الآخر ، فأمر - حفظه الله - أن تتوسع ، وأن يسمح بإنشاء مصانع جديدة ، وتعطى قروضاً سخية ولما تجمعت في البحر قرب الموانئ السفن التي تحمل شحنات إسمنت ، لم تستطع الموانئ مقابلة الضغط الذي حدث ، فبقي بعضها ستة أشهر قبل أن تتمكن من إفراغ حمولتها ، فأمر - حفظه الله - أن تنزل حمولتها على حساب الدولة عن طريق طائرات طوافة ، فقيل : " إن الموانئ ليس فيها أرصفة كافية " ، فقال : " نسمح لسيارات النقل الأجنبية [ وكانت ممنوعة ] بأن تنقل الإسمنت ؛ لأن الظرف يوجب الاستثناء " . وسمح للتجار بإنشاء أرصفة مؤقتة، تنقل عن طريقها الشحنات السائبة للإسمنت ، وهكذا تمت محاصرة الأزمة بكل وسيلة ، حتى انفرجت الأزمة في وقت مثالي ، ونزل سعر كيس الإسمنت من أربعين ريالاً إلى اثني عشر ريالاً ، فكانت النظرة صائبة ، والعمل جدياً ، ومتتابعاً وكان حريصاً - حفظه الله - على مساندة القطاع الخاص بالقروض ، والإعانات ، حتى وصل إلى القوة التي هيأته الآن أن يسهم في سياسة التخصيص التي اختارتها الدولة لمقابلة متطلبات التنمية في هذه الخطة الحاضرة.
    السياسة الحكيمة التي انتهجها - حفظه الله - أبعدت عن المملكة الهزات التي تعرض لها غيرنا ، وهي سياسة تسير على ما كان وضع قواعده مؤسس الكيان الملك عبدالعزيز ، رحمه الله ، وسار عليها أبناؤه من بعده.
    هذه لمحة سريعة عن بعض مظاهر الإنجاز التي أولاها خادم الحرمين الشريفين عنايته ، فآتت أكلها كما خطط لها














    و سلامتكــــــــــم

  4. #4

    ][ عــضـو التمـيـز ][


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    In my motherland
    المشاركات
    4,362
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    الله يعطيك العافيه اختي ولا هنـتــــــــــي...وجزاك الله خير




    سعودي وايلي

المواضيع المتشابهه

  1. خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز
    بواسطة طارق النفيعي في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 24-03-2008, 10:41 AM
  2. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 13-03-2006, 07:16 AM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-02-2006, 01:36 AM
  4. خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيزفي ذمةالله
    بواسطة الحـــزين1 في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-08-2005, 10:47 AM
  5. هنا تتم مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله 000
    بواسطة عااااشق صبر في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-08-2005, 03:05 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52