تركت عقلي ورائي وركضت خلف الجنون

للإنسانه التي عاشت معي في الواقع والخيال

للإنسانه التي لم ولن ينشغل تفكيري سواها

ها أنا حبيبتي أخط الأسطر لكِ بكلمات شذاها من عطري

ها أنا أبعث لكِ أشواقي وسأملأ صفحات كتبي بالأشواق

فأنا مشتاق لكِ وشوقي لا أخفيه

حبكِ لا يوصف في هذه الدنيا

حبكِ أنتِ رمز الخلود

حبكِ أنتِ نبضات قلبي

حبكِ أنتِ الدم الذي يسري في عروقي

حبكِ أنتِ الهواء الذي أستنشقه

حبكِ أنتِ الماء الذي أشربه

نعم كل هذا الحب لكِ وبحبك أفتخر

وإن كان هناك أكثر فيكون أنتِ

نعم أنتِ بلا منازع بلا شريك

هل تصدقين شيئا ؟

لا زلت أحبك ولن يتوقف حبي لكِ حتى أصبح بلا قلب

أحبك يا وطن عمري وهذا يكفيني

تحياتي

الغيم الماطر