صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 13

الموضوع: ...الفرق بين لا و كلا...

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    13,510
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي ...الفرق بين لا و كلا...

    السلام عليكم
    الفرق بین «لا» و «کلاّ» کما یقول ابو منصور محمد بن احمد الازهری نقلا عن سلمة عن الفراء، قال : قال الکسائی : «لا» تنفی حسب و «کلاّ» تنفی شیئا و توجب غیره ،

    ولنا في هذا البحث مجالا للتبحر والفهم والاستيضاح:
    کلاّ ومدلولها فی القرآن الکریم

    ٢٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠١١بقلم أسعد حسين نادري


    الموجز :
    هذه المقالة محاولة متواضعة حول «کلاّ» و معناها ، و هل هی بسیطة او مرکبة؟ و لابد منها لاعادة النظر فی آراء المفسرین و النحاة عما جاء فی القرآن الکریم من لفظ «کلاّ» و مناقشتها مناقشة علمیة ، و الاستدلال علی ان معنی الرّدع و الزّجر مستمر فیها وضعا و لا یحتاج الی ازدیاد معنی آخر کما قیل … و الاتیان بما یزجر علیه فی الموارد التی جاءت فی القرآن الکریم.
    المفردات الرئیسیه:

    کلاّ ، الرّدع و الزّجر ، القرآن ، المفسرون و النحاة
    مقدمه

    انزل الله – تعالی- القرآن الکریم کتابا هادیا للناس قبل اربعة عشر قرنا من الزمان ودعا البشر جمیعا الی الفلاح و الفوز باتباعه . هذا الکتاب عجیب و معجز ، عجیب فی صفاته و سماته ، غنی فی معانیه و دلالاته و معجز فی اسلوبه و هدیه و قد صدق فی وصفه امیر المؤمنین علی بن ابی طالب (رض) حیث یقول : « هو کتاب الله ، فیه نبأ ما قبلکم، و خیر ما بعدکم ، و حکم ما بینکم ، هو الفصل لیس بالهزل، من ترکه من جبار قصمه الله ، و من ابتغی الهدی فی غیره اضله الله ، و هو حبل الله المتین ، و هو الذکر الحکیم، و هو الصراط المستقیم ، و هو الذی لا تزیغ به الأهواء ، و لا تلتبس به الألسنۀ ، و لا یشبع منه العلماء ، و لا یخلق عن کثرۀ الرد ، و لا 
تنقضی عجائبه…» ( نقلا عن : مفاتیح للتعامل مع القرآن / د. صلاح عبدالفتاح الخالدی ص12)
    و علم تفسیر القرآن من اشرف العلوم و انفعها ، و فهم معانی المفردات
 – عامة– امر هام یلزمه المفسر و الباحث حتی یفهم القرآن فهما عمیقا شاملا ، و تفسیر الحروف من بین المفردات – خاصة – و ما یتضمن معناها عامل اساسی لهذا الامر ، و اختلاف المفسرین و النحاة و الفقهاء مبنی علی اختلافهم فی معانی المفردات بأن لها معنی واحدا و استعمالا واحدا او لکل مفردة من المفردات معان حقیقیة و معان مجازیة .
    وهذا الامر یحتاج الی التبیین بیانا واضحا فلابد من البحث عنه . بناء علی ذلک سأتطرق فی مقالتی هذه من بین المفردات الی «کلاّ» . و الله تعالی اسأل ان یجعل هذا البحث خالصا لوجهه و ان یتقبله بقبول حسن و ینفع به .
    «کلاّ» فی القرآن

    جاء فی القرآن الکریم لفظ «کلاّ» فی ثلاثة و ثلاثین موضعا ابتداء من الآیة التا سعة و السبعین من سورة مریم و انتهاء بالآیة الرابعة من سورة همزة ، تتضمنها خمس عشرة سورة ، و لیس فی النصف الاول منها شیء ، و لم ترد إلا فی النصف الاخیر من القرآن الکریم ،« و کل سورۀ فیها لفظ کلاّ فهی مکیۀ ، و حکمۀ ذلک أن نصفه الاخیر نزل اکثره بمکۀ و کان اکثر اهلها جبابرۀ فتکررت علی وجه التهدید و التعنیف لهم ، و الانکارعلیهم ، بخلاف النصف الاول ، و ما نزل منه فی الیهود لم یحتج الی ایرادها فیه لذلهم و ضعفهم » کما یقول و 
یعلل ذلک العمانی و جاء بقوله د. صبحی الصالح(مباحث فی علوم 
القرآن : ص 181 ) .
    الموارد التی جاءت فی القرآن الکریم هی:
    سورۀ مریم : 79و82
    سورۀ المؤمنون: 100
    سورۀ الشعراء : 15و62
    سورۀ سبأ: 27
    سورۀ المعارج : 15و39
    سورۀ المدثر: 16و32و53و54 - سورۀ القیامۀ : 11و20و26
    سورۀ النبأ: 4و5
    سورۀ عبس : 11و23
    سورۀ الانفطار : 9
    سورۀ المطففین : 7و14و15و18
    سورۀ الفجر : 17و21
    سورۀ العلق : 6و15و19
    سورۀ التکاثر : 3و4و5
    سورۀ الهمزۀ : 4

    «کلاّ» و معناها

    التعرف علی معنی«کلاّ» من الامورالتی تساعدعلی فهم الآیات الواردۀ فیها ، و ارتباط مقاطعها معا . و لإیضاح حقیقۀ الامر أستند الی کتب اللغۀ و الادب فأقول :
    جاء فی – مفردات الفاظ القرآن - لراغب الاصفهانی أن «کلاّ» : ردع و زجر و ابطال لقول القائل ، وذلک نقیض « إی » فی الاثبات . قال تعالی :
 ﴿ أفرأیت الذی کفر ﴾ الی قوله ﴿کلاّ﴾ مریم /79-77 ، و قال تعالی: ﴿لعلی أعمل صالحا فیما ترکت کلا﴾ المؤمنون /100 ، الی غیر ذلک من الآیات … ( مفردات الفاظ القرآن ص725) .
    ویقول ابن منظور نقلا عن الجوهری : «کلاّ» ، کلمة زجر و ردع ، و معناها انته لا تفعل ، کقوله عز و جل: ﴿ أیطمع کل امرئٍ منهم أن یدخل جنة
 نعیم .کلا…ّ ﴾ (المعارج /39-38) ، ای لا یطمع فی ذلک ، و قد یکون بمعنی حقّاً ، کقوله تعالی : ﴿کلا لإن لم ینته لنسفعا بالناصیة﴾ (العلق /15) . و نقلا عن ابن برّی یقول : و قد تأتی «کلاّ» بمعنی «لا») کقول الجعدی :
    فقلنا لهم : خلّوا النساء لأهلها فقالوا لنا : کلاّ! فقلنا لهم :بلی ف «کلاّ» هنا بمعنی «لا» بدلیل قوله : فقلنا لهم : بلی ، و بلی لا تأتی إلاّ بعد نفی . (لسان العرب ج12ص132) .
    وهناک الفرق بین «لا» و «کلاّ» کما یقول ابو منصور محمد بن احمد الازهری نقلا عن سلمة عن الفراء، قال : قال الکسائی : «لا» تنفی حسب و «کلاّ» تنفی شیئا و توجب غیره ، من ذلک قولک لرجل قال لک : أکلت شیئا ، فقلت أنت : لا ، و یقول الآخر : أکلت تمرا ، فتقول أنت : کلاّ ،اردت أنک أکلت عسلا لا تمرا . ( تهذیب اللغۀ ج5ص199) . والآن اتطرق الی ما قال النحاۀ حول «کلاّ» : یقول ابن هشام : « وهی عند سیبویه و الخلیل و المبرد و الزجاج و أکثر البصریین حرف معناه الردع و الزجر ، لا معنا لها عندهم إلا ذلک » ( مغنی اللبیب ج1ص249) . اما الکسائی و ابو حاتم السجستانی قالا: ان معنی الردع و الزجر لیس مستمرا فیها فزادا معنی ثانیا ، و ان اختلفا فی تعیین ذلک المعنی ! ان الکسائی و متابعیه ، قالوا : تکون بمعنی «حقّاً» ، و السجستانی و متابعیه ، قالوا : تکون بمعنی «الا» الاستفتاحیۀ . و هناک من قالوا : تکون حرف جواب بمنزلۀ « إی» و « نعم » کالنضر بن شمیل و الفراء.
    «کلاّ» بسیطه أو مرکبه؟
    مذهب الجمهور أنها بسیطۀ ، لکن عند ثعلب ، مرکبۀ من کاف التشبیه و «لا» النافیۀ ، قال : «وإنما شدّدت لامها لتقویۀ المعنی ، و لدفع توهّم بقاء معنی الکلمتین » ( مغنی اللبیب ج1ص212)، لأن زیادۀ الحروف تدلّ علی زیادۀ المعنی کما قیل .
    و فی رصف المبانی : « و هی بسیطۀ عند النحویین ، إلا أن ابن العریف جعلها مرکبۀ من کُلّ و لا ، و هذا کلام خلف … » أی : فاسد و باطل ( من هامش تحقیق و شرح مغنی اللبیب د. عبد اللطیف محمد الخطیب ج3ص60) . بناء علی ذلک تبین لنا أن اللغویین و النحاۀ ذکروا لِـ « کلاّ» معانی مختلفۀ و جاءوا بآیات تشهد علی آرائهم و تقویهم ، و أنا أری أن أهم سبب أدّی إلی الإختلاف بینهم حول معناها أنهم لم یجدوا ما یزجر علیه فی بعض الموارد لهذا قالوا : بأن هناک معانِ أخری لهذه الکلمۀ ، لکن إذا امعنّا النظر فی تلک المواضع نجد ما یزجر علیه علی ما سیأتی بیانه بإذن الله . إن القول بأن « کلاّ» معناها الحقیقی هو الردع و الزجر یحتاج إلی التعمق فی الموضع الذی جاءت فیه حتی لا تفسر علی المعنی المجازی ، و کثیر من العلماء – کما لاحظنا – یقولون معناها الردع و الزجر لا غیر .
    دراسه المواضع المختلف فیها

    قلنا عدّۀ ما جاء فی القرآن الکریم من لفظ «کلاّ» ثلاثۀ و ثلاثون موضعا کلّها للردع و الزجر عند أکثر المفسرین و النحاۀ ، لکن هناک من رأی أنها فی بعض المواضع لیست للردع والزجر و لا تتجاوز هذه الموارد عن الثلث ، وصلح کلّها أن تکون للردع ، و أرجِّح حملها علی الردع ، لأنه الغالب فیها و لهذا وضعت ، فلنبحث عنها واحدا تلو الآخر:
    1- ﴿أفرأیت الذی کفر بآیاتنا وقال لأوتین مالا و ولدا﴾ * ﴿أطّلع الغیب أم اتّخذ عند الرحمن عهدا﴾ * ﴿کلاّ سنکتب مایقول و نمدّ له من العذاب مدّا﴾ *
(مریم /79،77،78) .
    بعض الناس قالوا إذا ابتدأ بِـ«کلاّ» فی الآیۀ 79 یحتمل أن تکون بمعنی «ألا» الاستفتاحیۀ لکن کما قال ابو حیان : « و کلاّ : ردع و تنبیه علی الخطأ الذی هو مخطئ فیما تصوره لنفسه و تمنّاه ، فلیرتدع عنه » 
(البحر المحیط ج6ص213) . و قال الطبری : « کلاّ : لیس الامر کذلک فهو لم یطلع الغیب و لم یتخذ عند الرحمن عهدا و هو کاذب فی قوله : لأوتین مالاو ولدا » 
(تفسیر الطبری ج 5 ص263 ) .
    2- ﴿واتخذوا من دون الله ءالهۀ لیکونوا لهم عزا ﴾ * ﴿کلاّ سیکفرون بعبادتهم و یکونون علیهم ضدا﴾ *(مریم/81،82).
    قالوا کذلک «کلاّ» بمعنی « ألا» لکن الزمخشری قال : « کلاّ : ردع لهم و إنکار لتعززهم بالآلهۀ »( الکشاف ج2ص291) . وقال الطبری : « کلاّ: لیس الامر کما ظنوا إن هذه الآلهۀ الباطلۀ لن تنقذهم من عذاب الله و لن تدفع عنهم ما یوقعه الله بهم من سوء »
(تفسیر الطبری ج5 ص 264).
    3- ﴿ حتی إذا جاءأحدهم الموت قال رب ارجعون ﴾*﴿ لعلی أعمل صالا فیما ترکت کلاّ إنها کلمۀ هو قائلها و من ورائهم برزخ إلی یوم یبعثون ﴾ *
(المؤمنون /99،100).
    قیل إنها للردع أو الإستفتاح أو بمعنی «نعم» ، لکن کما قال ابن هشام أن کلاّ هنا لا تاتی بمعنی نعم ، فهی لیست حرف جواب ، و لذلک قال ابو حیان :
« کلاّ: کلمۀ ردع عن طلب الرجعۀ و انکار و استبعاد … » 
( البحر المحیط ج6ص 421) . و یقول الطبری : « کلاّ لیس الأمر کما قال هذا المشرک فهو لن یرجع إلی الدنیا و لن یعاد إلیها ، هذه الکلمۀ کلمۀ هو قائلها »
(تفسیر الطبری ج 5ص502 ) .
    4- ﴿فلمّا تراءا الجمعان قال أصحاب موسی إنا لمدرکون﴾ *﴿ قال کلاّ إن معی ربی سیهدین﴾*( الشعراء /62،61) .
    قیل إن«کلاّ» بمعنی «نعم» و ذلک لکسر«إن » و لأن«نعم» بعد الخبر للتصدیق لکن « کلاّ» فی الآیۀ للزجر والردع ، والمعنی لن یدرکوهم ، لأن الله وعدهم بالنصر و الخلاص منهم .
    5- ﴿… و ما هی إلا ذکری للبشر ﴾* ﴿کلاّ و القمر﴾ *( المدثر/32،31) .
    قال ابن هشام : « و قد یمتنع کونها للزجر ، إذ لیس قبلها ما یصحّ ردّه»
( مغنی اللبیب ج1ص214). ولکن أری أنه یزجر عن الذی قال ﴿إن هذا إلا قول البشر﴾
 ( المدثر /25) ، أو کما یقول ابو حیان : إنها ردع عن الإستهزاء بالعدۀ المخصوصۀ ، أی بجعل الملائکۀ تسعۀ عشر و هم خزنۀ جهنم .
( البحر المحیط ج8ص378). و یقول الطبری : کلاّ: لیس الامر کما زعم المشرکون أنهم یقدرون علی صرع خزنۀ جهنم . ( تفسیر الطبری ج 7 ص457 ) .
    6- ﴿کلاّ بل تحبون العاجلۀ﴾ ( القیامۀ /20) .
    یقول عنها ابن هشام : « المعنی إنته عن العجلۀ بالقرآن ، تعسف لطول فصل بین کلا ّ و ذکر العجلۀ » ( مغنی اللبیب ج 1 ص213). لکن طول الفصل لیس تعسفا کما قال الزمخشری حول هذه الآیۀ :
 « کلاّ:ردع لرسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) عن عادۀ العجلۀ وإنکار لها علیه ، و حثّ علی الإناۀ و التؤدۀ » ( الکشاف /ج3ص293).
    7- ﴿کلا بل تکذبون بالدین ﴾ ( الانفطار /9) .
    قال ابن هشام : « لا یظهر معنی الزجر فی کلاّ المسبوقۀ بنحو ﴿فی أیّ صورۀ ما شاء رکبک﴾ ( الانفطار /8) ، ( مغنی اللبیب ج1ص212). و الذی قاله شیخه ابو حیان : « کلاّ: ردع و زجر لما دلّ علیه ما قبله من اغترارهم بالله تعالی » ( البحر المحیط /ج8ص437). أو کما قال الطبری : « کلاّ: لیس الامر کما یقوله المشرکون عن أنهم علی حقّ فی عبادۀ غیر الله » ( تفسیر الطبری ج 7 ص565 ). و قال ابن قتیبۀ بعد الآیۀ : « أی لیس کما غررت به »
 ( تأویل مشکل القرآن ص558) .
    8- ﴿کلاّ أن کتاب الفجّار لفی سجّین﴾ ( المطففین / 7).
    قال ابن هشام :«قولهم إنته عن ترک الایمان بالبعث،تعسف ».
( مغنی اللبیب ج1ص 213). و قال ابو حیان:« کلاّ: ردع لما کانوا علیه من التطفیف » 
( البحر المحیط ج8ص440). و قال الزمخشری :« کلاّ: رد ع لما کانوا علیه من التطفیف و الغفلۀ عن ذکر البعث و الحساب» ( الکشاف ج3ص322).
    9- ﴿کلاّ أنهم عن ربهم یومئذ لمحجوبون ﴾ ( المطففین / 15) .
    قیل إن « کلاّ » فیها بمعنی « ألا» . قال الطبری : « کلاّ: لیس الامر کما یقول هؤلاء الکفّار المکذبون بیوم الدین، من أن لهم القربی عند الله» ( تفسیر الطبری ج7 ص571 ) .
    10- ﴿کلاّ إن کتاب الأبرار لفی علیین﴾ ( المطففین /18) .
    قیل إن «کلاّ» فیها بمعنی «ألا» أو بمعنی « إی » و « نعم» . یقول الشیخ محمد طاهر ابن عاشور : « کلاّ: ردع و ابطال لما تضمنه ما یقال لهم : ﴿هذا الذی کنتم به تکذبون﴾ ( المطففین /17) . فیجوز أن تکو ن کلمۀ « کلاّ » مما قیل لهم مع جملۀ﴿هذا الذی کنتم به تکذبون﴾ ردعا لهم فهی من المحکی بالقول ». ( التحریر و التنویر ج30 ص180) .
    11- ﴿کلاّ إنّ الإنسان لیطغی ﴾ ( العلق /6) .
    قال ابن هشام : « إنّ اوّل ما نزل خمس آیات من اوّل سورۀ العلق ، ثمّ نزل الآِیۀ السادسۀ ، فجاء ت فی افتتاح الکلام ، أی أنها بمعنی ألا » .
( مغنی اللبیب ج1 ص 213). لکن ابو حیان قال :« کلاّ : ردع لمن کفر بنعمۀ الله علیه بطغیانه و إن لم یتقدّم ذکره لدلالۀ الکلام علیه » ( البحر المحیط ج8ص493) . ومثله قال الزمخشری فی الکشاف ج3 ص 350.
    نتائج البحث

    بعد استعراضنا لـ «کلاّ» و مدلولها یتبیّن لنا :
    أن «کلاّ » حرف ، بسیطۀ .
    أنّها للردع و الزجر، وضعا و دلالۀ واستعمالا فی جمیع القرآن الکریم.
    بإمعان النظر یعلم ما یزجر علیه فی کل موضع .

    هذا ، و قد تمّ ما أردت أن اذکره حول «کلاّ» و مدلولها فی القرآن الکریم و لا أطیل علی القارئ حتی لا یملّ وأترک تفصیل القول و الإسهاب لمجال آخر ، و أکتفی بهذا القدر من البحث سائلا المولی عزّ و جلّ أن یوفّقنا جمیعا لما یحبه و یرضاه .
    المراجع و المصادر

    1- القرآن کریم
    2- ابن عاشور ، محمد طاهر ، التحریر و التنویر ، معروف بتفسیر ابن عاشور ، بیروت ، مؤسسۀ التأریخ ، 1421هـ . ق .
    3- ابن منظور ، لسان العرب ، بیروت ، دار إحیاء التراث العربی ، 1408هـ . ق.
    4- ابو حیان ، الأندلسی ، البحر المحیط ،
    5- الأزهری ، محمد بن احمد ، تهذیب اللغۀ ، دار إحیاء التراث
 العربی ، 1421هـ .ق .
    6- الإصفهانی ، راغب ، مفردات الفاظ القرآن، دمشق ، دار القلم ، بیروت ، 
الدار الشامیۀ ، 1412هـ . ق .
    7- الأنصاری ، ابن هشام ، مغنی اللبیب ، قم ، سید الشهداء ، 1406هـ .ق .
    8- الدینوری ، ابن قتیبه ، تأویل مشکل القرآن ،
    9- الخالدی ، صلاح عبد اللطیف ، مفاتیح للتعامل مع القرآن ،
    10- الخطیب ، عبد اللطیف ، محمد ، تحقیق و شرح مغنی اللبیب ، 
کویت ، 1421هـ . ق .
    11-زمخشری ، محمود بن عمر، تفسیر الکشاف ، بیروت ، دار المعرفۀ .
    12- الصالح ، صبحی ، مباحث فی علوم القرآن ، قم ، منشورات الرضی ،
1363هـ .ش .
    13- الطبری ، محمد بن جریر ، تفسیر الطبری ــ جامع البیان عن تأویل آی القرآن ــ دمشق ، دار القلم ، 1418هـ . ق .
    14- عبد الباقی ،محمد فؤاد ، المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الکریم ، 
طهران ، اسماعیلیان 1467هـ . ش .
    15- فوّال ، عزیزۀ، المعجم المفصل فی النحو العربی ،
    16- المیدانی ، عبدالرحمن ، حسن حبنکه ، تفسیر معارج التفکر ودقائق التدبر ،
دمشق ، دار القلم ، 1420هـ. ق .

  2. #2
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    .............
    المشاركات
    737
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي رد: ...الفرق بين لا و كلا...

    الله يعطيك الف عافية وكل التوفيق لك والقران كلها علم وما نفهمها الا بقول العلماء وانشاء الله تستمر يا احلى استاذ بالمنتدى والله .......وجزاك الله الف الخير يارب

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    بين دجله والفراات
    المشاركات
    12,343
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: ...الفرق بين لا و كلا...

    بعد استعراضنا لـ «کلاّ» و مدلولها یتبیّن لنا :
    أن «کلاّ » حرف ، بسیطۀ .
    أنّها للردع و الزجر، وضعا و دلالۀ واستعمالا فی جمیع القرآن الکریم.
    بإمعان النظر یعلم ما یزجر علیه فی کل موضع .

    هذا ، و قد تمّ ما أردت أن اذکره حول «کلاّ» و مدلولها فی القرآن الکریم و لا أطیل علی القارئ حتی لا یملّ وأترک تفصیل القول و الإسهاب لمجال آخر ، و أکتفی بهذا القدر من البحث سائلا المولی عزّ و جلّ أن یوفّقنا جمیعا لما یحبه و یرضاه



    شرررح رائع
    يعطيك العافيه على التوضيح لنا
    استمتعت بالقراءه
    :25ar:

  4. #4
    مشرف سابق

    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    { بين الوعي واللاوعي }
    المشاركات
    6,435
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: ...الفرق بين لا و كلا...



    طـــــرح قيّـــم لاشك
    يجـــزاك الله خيـــر
    ... { :25ar: } ...

  5. #5
    مشرفة سابقه

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,883
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي رد: ...الفرق بين لا و كلا...

    بحث رائع
    ومجهود واضح
    بيفيدني في شغلي..تم حفظه في جهازي
    شكراً لك ظميان عالطرح القيم

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. شوف الفرق؟؟؟
    بواسطة بنوتـــة في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 25-06-2007, 06:12 PM
  2. درس حول الفرق بين a, an, و the
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 20-10-2006, 07:19 PM
  3. الفرق بين [[ to -too-two ]]
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-09-2006, 06:57 PM
  4. ولد أم بنت.. ما الفرق؟
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20-04-2006, 11:37 PM
  5. شوف الفرق! ! الى متى الغفلـــه؟؟؟
    بواسطة ღنــُـــوفღ في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-03-2005, 05:14 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52