+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: اخبار صحيفه الجزيره يوم السبت 4 / 12 / 1433 ,اخبار جريدة الجزيره يوم السبت 10/20 / 2012

  1. #1

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    4,673
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي اخبار صحيفه الجزيره يوم السبت 4 / 12 / 1433 ,اخبار جريدة الجزيره يوم السبت 10/20 / 2012

    إدانات واسعة لاغتيال الحسن بتفجير بيروت
    واسعة لاغتيال الحسن بتفجير بيروت


    أصابع الاتهام بتدبير هجوم بيروت وجهت إلى الرئيس السوري بشار الأسد (الفرنسية) توالت ردود الفعل الداخلية والدولية على التفجير الذي استهدف الضاحية الشرقية للعاصمة اللبنانية بيروت، وقتل فيه رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد وسام الحسن وعدد آخر، ففيما نددت دول غربية بالهجوم، اتهمت أطراف لبنانية والمجلس الوطني السوري المعارض الرئيس السوري بشار الأسد بتدبير الهجوم والوقوف وراء اغتيال الحسن.
    وجاءت أقوى ردود الأفعال من رئيس الوزراء السابق وزعيم تيار المستقبل سعد الحريري والزعيم الدرزي وليد جنبلاط، اللذين اتهما النظام السوري صراحة بالوقوف وراء الحادث الذي هز ساحة سيسان بالأشرفية بعد ظهر الجمعة.

    وقال الحريري لقناة "المستقبل" التلفزيونية إنه يتهم "بشار حافظ الأسد باغتيال وسام الحسن"، وأكد أن الحادث موجه ضد استقرار لبنان، ووصف العميد المغتال بأنه كان "صمام أمان للبنانيين".
    وفي حديث للجزيرة، اتهم زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الرئيس السوري بشار الأسد باغتيال الحسن، واعتبر جنبلاط الاغتيال "عملا انتقاميا من النظام السوري" بسبب كشف الحسن عن قضية ميشال سماحة.
    أما رئيس حزب الكتائب اللبناني أمين الجميل فاعتبر أن العميد وسام الحسن كان حاميا للبنانيين، وأن الحادث يطرح أسئلة كبيرة، لكنه دعا للتروي قبل التعبير عن أي مواقف بِشأن الجهة التي تقف وراءه.
    مقتل العميد وسام الحسن ينذر بتداعيات خلال الأيام القادمة (الجزيرة)
    جريمة منظمة
    وفيما تحدث رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع عن "وجود خروق كبيرة على مستوى الأجهزة الأمنية"، قال رئيس التيار الوطني الحر ميشال عون إن اغتيال الحسن "جريمة منظمة تجب مواجهتها بالتضامن".
    وأدان الرئيس اللبناني ميشال سليمان التفجير وقال في بيان إن "عودة أسلوب القتل والتدمير تطاول على المواطنين الأبرياء الذين هم دائما العنوان الأول لمثل هذه الرسائل التفجيرية التي تستهدف الأمن والاستقرار"، ونبه إلى وجوب "الصمود وعدم تحقيق أهداف الإرهاب بالوقوع في الفتنة أو اليأس أو الإحباط".
    وفي حين أصدر رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي بيانا أعلن فيه الحداد الوطني يوم السبت على ضحايا انفجار الأشرفية، قال رئيس مجلس النواب نبيه بري إن الحادث "تفجير إرهابي بامتياز، وجريمة منظمة ضد المدنيين وممتلكاتهم وضد كل لبنان".
    وأدان حزب الله اللبناني الانفجار ودعا في بيان "الأجهزة المختصة إلى بذل كل الجهود المتاحة لكشف منفذيه، وقطع اليد التي تريد أن تعبث بأمن الوطن والمواطن"، ودعا جميع اللبنانيين من قوى وأحزاب وهيئات ومواطنين إلى التكاتف لتفويت الفرصة على كل متآمر على أمن الوطن وحياة وسلامة وأمن مواطنيه".

    ردود دولية
    وعلى الصعيد الدولي، اتهم المجلس الوطني السوري المعارض "نظام القتل الإجرامي الأسدي" بقتل رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني، وجاء في بيان صادر عن المجلس "نعلم علم اليقين بصمات من تحمل هذه الأفعال الإجرامية البشعة، ولصالح من ترتكب، إنه بدون شك نظام القتل الإجرامي الأسدي وأتباعه في لبنان".
    وأضاف البيان أنه "بعد التحرش اليومي بالحدود السورية الأردنية، وبعد إطلاق عشرات القذائف على الأراضي التركية، وفشل كل هذه التحرشات والحركات المسرحية وسواها، لجأ النظام السوري المجرم إلى احتياطيه من القتلة المأجورين في لبنان، فأرسل المتفجرات مع ميشال سماحة من دمشق، وها هو اليوم يغتال العميد وسام الحسن".
    وكان فرع المعلومات برئاسة العميد الحسن اعتقل الوزير اللبناني الأسبق ميشال سماحة بعد ضبط متفجرات في حوزته كان ينقلها من سوريا إلى لبنان، واتهم بالإعداد لحملة تفجيرات في مناطق لبنانية عدة.
    هولاند دعا المسؤولين اللبنانين إلى حماية بلدهم من محاولات زعزعة الاستقرار (الأوروبية)
    وفي دمشق، قال وزير الإعلام السوري عمران الزغبي للصحفيين إن سوريا تدين التفجير الذي وصفه بالإرهابي، وكل التفجيرات أينما حدثت لأنه "لا شيء يبررها".
    وأدانت الولايات المتحدة "الاعتداء الارهابي"، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فكتوريا نولاند "قلنا قبل أسابيع وأشهر إننا نتخوف من عودة التوترات وخصوصا الطائفية في لبنان، التي ستنجم عن تمدد النزاع في سوريا".
    ودعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند المسؤولين اللبنانيين الى حماية بلدهم من "كل محاولات زعزعة الاستقرار من أي جهة أتت"، ووفقا لبيان من الرئاسة الفرنسية فإن باريس "تأمل كشف الحقيقة كاملة حول هذا العمل الإرهابي، وتذكّر بالتزامها بأمن واستقرار واستقلال وسيادة لبنان".
    ودعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إلى "القيام بكل ما هو ممكن للحفاظ على وحدة لبنان وسلامه في وجه المحاولات الهادفة إلى زعزعة استقرار البلاد"، وقال إنه "من المهم أكثر من أي وقت أن يبقى لبنان في منأى عن التوترات الإقليمية".
    وفيما أدان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ التفجير واعتبره "ازدراءً للحياة البشرية"، وصف وزير الخارجية الإيطالي جوليو تيرسي الحادث بأنه "مجزرة وعمل عنف جبان يستحق أشد إدانة".
    ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزير الخارجية المصري محمد عمرو تأكيده "ضرورة النأي بلبنان عن الانجرار إلى دائرة العنف، وتجنيبه كل ما من شأنه تهديد أمنه ووحدته الوطنية".

  2. #2

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    4,673
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي مصرع مسؤول أمني كبير بانفجار بيروت - اخبار لبنان يوم السبت 4- 12-1433

    مصرع مسؤول أمني كبير بانفجار بيروت


    العميد وسام الحسن كان وراء الكشف عن مخطط تفجيرات في لبنان (الجزيرة) أعلن مصدر رسمي لبناني مساء اليوم الجمعة مقتل رئيس شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد وسام الحسنفي الانفجار الذي هز الضاحية الشرقية للعاصمة اللبنانية بيروت. وقالت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية إن رئيس شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد وسام الحسن "استشهد" في الانفجار الذي دوى بعد ظهر اليوم في ساحة ساسين في الأشرفية.


    وقاد الحسن تحقيقا كشف مؤخرا عن مخطط تفجيرات اتهم به النظام السوري واعتقل على أساسه الوزير السابق ميشال سماحة. وطوال مسيرته المهنية ساهم في الكشف عن نحو ثلاثين شبكة تجسس لصالح إسرائيل في لبنان.
    وكانت حصيلة سابقة قد تحدثت عن سقوط ثمانية قتلى ونحو مائة جريح جراء الانفجار الذي هز المنطقة قرابة الثالثة من بعد ظهر اليوم، وهي ساعة الذروة مع خروج غالبية الموظفين من أماكن عملهم، وعودة التلامذة من مدارسهم، وأكدت مصادر أن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة وضعت في سيارة وقدرت زنتها بثلاثين كيلوغرامأ.
    وقال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في بيان إن الحكومة تحاول الكشف عن الذين نفذوا الهجوم، وأكد أن مرتكبيه سيعاقبون، وأعلنت الحكومة الحداد يوم غد السبت حزنا على مصرع العميد وسام الحسن والمواطنين الذين قتلوا في انفجار اليوم.
    وربط محللون بين التفجير الذي يعيد إلى الذاكرة مشاهد مؤلمة من الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان بين عامي 1975 و1990، وبين تصاعد التوتر بين الطوائف اللبنانية المنقسمة بشأن الصراع في سوريا.
    الحكومة اللبنانية تعهدت بالتحقيق في الحادث وكشف منفذيه (الفرنسية) ردود فعل
    وأدان زعيم حزب الكتائب اللبناني المعارض لسوريا أمين الجميل الهجوم واعتبر أن العميد الحسن كان "حامي اللبنانيين".

    أما رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع فقد تحدث عقب زيارته لموقع الانفجار عن "خروقات كبيرة لدى أجهزة الأمن أدت إلى اغتيال الحسن"، واعتبر استهداف رئيس شعبة المعلومات ردا على جهوده للكشف عن مخططات لاغتيال قادة قوى 14 آذار.
    وفي أعقاب الانفجار قالت مراسلة الجزيرة في بيروت إن مواطنين قاموا بقطع عدد من الطرق احتجاجا على الانفجار الذي أحدث حالة هلع كبيرة في المنطقة التي تسكنها أغلبية مسيحية.
    وفي وقت اعتبر رئيس التيار الوطني ميشال عون اغتيال الحسن "جريمة منظمة يجب مواجهتها بالتضامن"، أدان حزب الله الحادث ودعا الأجهزة إلى بذل كل الجهود للكشف عن منفذي انفجار الأشرفية.
    وفي دمشق قال وزير الإعلام السوري عمران الزغبي للصحفيين إن سوريا تدين التفجير الذي وصفه بالإرهابي وكل التفجيرات أينما حدثت لأنه "لا شيء يبررها".
    بدوره أدان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ التفجير، وقال "هذا العمل شنيع ويُظهر ازدراءً مروعاً للحياة البشرية، وأفكاري مع عائلات وأصدقاء الذين فقدوا حياتهم وكذلك مع المصابين".
    وجدّد هيغ التزام حكومة بلاده بدعم الحكومة اللبنانية "في جهودها الرامية إلى بناء لبنان أكثر استقراراً وأمناً".
    ويعود الانفجار الأخير في بيروت إلى يناير/كانون الثاني 2008، وأدى إلى مقتل الرائد في قوى الأمن الداخلي وسام عيد.
    وقد شهد لبنان بين العامين 2005 و2008، سلسلة تفجيرات استهدفت عددا من الشخصيات السياسية، غالبيتها معارضة للنظام في سوريا.

  3. #3

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    4,673
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي اخبار حلب يوم السبت 4 / 12 / 1433 - 175 قتيل وقصف عنيف على حلب

    مظاهرات بمدن عدة نددت بنظام الأسد

    175 قتيل وقصف عنيف على حلب

    سقط 175 قتيلا الجمعة بنيران قوات النظام السوري، وسط قصف عنيف واشتباكات في مدينة حلب التي سيطر الجيش السوري الحر على أحد أحيائها، بينما خرجت مظاهرات جديدة في مناطق متفرقة من البلاد.

    وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن معظم القتلى سقطوا في دمشق وريفها والرقة ودير الزور مع تواصل قصف قوات النظام على هذه المناطق.



    ففي الغوطة الشرقية بريف دمشق قال ناشطون إن الجيش النظامي واصل القصف على بلدات كفربطنا وسقبا وجسرين.

    وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن النظام ارتكب مجزرة في كفربطنا راح ضحيتها سبعة قتلى في حين قتل أربعة آخرون في جسرين.

    إخراج شخص من تحت الأنقاض بعد غارة لجيش النظام في معرة النعمان (الفرنسية) وأضاف الناشطون أن القصف استمر أثناء صلاة الجمعة وأدى إلى انهيار عدد من المباني ولا يزال الأهالي يحاولون انتشال العالقين تحت الأنقاض.
    من جهة أخرى أفاد ناشطون بأن قوات النظام قصفت بالطائرات والمدفعية بلدة معرشورين بريف إدلب، مما أدى إلى سقوط ثمانية قتلى بينهم سبعة من عائلة واحدة، فضلا عن هدم مبان سكنية عدة.
    سيطرة واشتباكات
    وفي الأثناء أفاد مراسل الجزيرة في حلب بأن الثوار سيطروا على حي سليمان الحلبي بينما تتواصل اشتباكات عنيفة مع الجيش النظامي في حيي العرقوب والميدان.
    كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع اشتباكات عنيفة صباح الجمعة بين الجيشين النظامي والحر في حي الصاخور، الذي يتعرض لقصف عنيف من القوات النظامية في محاولة منها للسيطرة على الحي، كما تعرضت الأحياء الشرقية للمدينة للقصف من قبل قوات النظام.
    ويحاصر الجيش الحر لليوم الثاني والعشرين على التوالي مقر اللواء الرابع والستين في بلدة الأتارب غرب المدينة. وقال آمر الجيش الحر في البلدة إن مقاتليه سيطروا على جميع المنافذ, وأحكموا غلق الطرق المؤدية للقاعدة العسكرية.
    أوضاع صعبة يعيشها السوريون بسبب اتساع رقعة أعمال العنف (الجزيرة) وفي معرة النعمان، عرض مقاتلو المعارضة بقايا إحدى القنابل العنقودية وكذلك عشرات القنابل الأخرى التي لم ينفجر بعضها والتي ألقيت على المدينة التي تتعرض منذ نحو عشرة أيام لعمليات قصف مكثفة.
    وفي شمالي البلاد أيضا أطلق الجيش التركي النيران على الاراضي السورية اليوم بعد سقوط قذيفتين أطلقتا من الأراضي السورية على تركيا، كما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية.
    يأتي ذلك في ظل توتر شهدته الحدود السورية التركية بعد مقتل وجرح عدد من المواطنين الأتراك في انفجار قذيفة سقطت داخل الأراضي التركية. وقالت السلطات السورية إنها فتحت تحقيقا لمعرفة مصدر النيران.
    مظاهرات الجمعة
    في غضون ذلك خرجت مظاهرات عدة في جمعة أطلق عليها الناشطون "أميركا.. ألم يشبع حقدك من دمائنا؟"، سارت في شوارع أحياء جوبر والقابون وبرزة بالعاصمة السورية دمشق،
    وردد المتظاهرون هتافات تطالب المجتمع الدولي بوقف الحملة العسكرية التي يشنها نظام الرئيس بشار الأسد على المدنيين.
    كما خرجت مظاهرات مناوئة لنظام الأسد في مدينة دوما بريف دمشق، حيث هتف المتظاهرون للحرية والجيش الحر، كما خرجت مظاهرات في مدن وبلدات يبرود وقارة وداريا بريف دمشق.
    وفي محافظة درعا بجنوبي البلاد خرجت مظاهرات في بلدات اليادودة وخربة غزالة وناحتة ونصيب، وهتف المتظاهرون للجيش الحر، وطالبوا بوقف الحملة العسكرية التي يشنها النظام على المدن السورية.
    كما شهدت مدن وبلدات كفرنبل وبنش وحاس وجبل الزاوية ومعرة حرمة والهبيط بمحافظة إدلب مظاهرات مماثلة، وخرجت مظاهرات أيضا في خان شيخون وأحياء في مدينة إدلب رغم ما تتعرض له من قصف جوي بحسب ناشطين أكدوا أن عدة بلدات تعرضت للقصف أثناء المظاهرات.

  4. #4

    ][ فريق تطوير الزين ][


    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    4,673
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي أمير الكويت يأمر بتعديل نظام الانتخاب

    أمير الكويت يأمر بتعديل نظام الانتخاب


    أمير الكويت وجه انتقادات للقانون الانتخابي (رويترز-أرشيف) أعلن أمير الكويت الشيخ صباح الجابر الصباح أنه أمر بإدخال تعديلات على القانون الانتخابي الذي وجه له عدة انتقادات، كما اتهم بعض القوى في البلاد بـ"تهديد وحدة البلاد الوطنية وتعريض تماسكها للخطر".

    وقال -في كلمة بثها التلفزيون الرسمي الكويتي الجمعة- إنه وجه الحكومة بإعداد مشروع قانون لإدخال تعديلات جزئية على النظام الانتخابي، تهدف إلى دعمه ليحمي الوحدة الوطنية ويوسع مجال الممارسة الديمقراطية.

    وأضاف أن الإضرابات السياسية الحالية التي تعيشها البلاد يمكن أن تؤدي إلى "فتنة هوجاء توشك أن تعصف بالوطن، وهي تهدد بضرب الوحدة والهوية الوطنية وتقسم المجتمع الكويتي إلى مجموعات".

    وقال أمير الكويت إنه كلف الحكومة بإنشاء لجنة وطنية للانتخابات وتنظيم الحملات الانتخابية لضمان نزاهة العملية الانتخابية.

    وتأتي هذه القرارات بعد تظاهر نحو خمسة آلاف كويتي قرب مقر مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، رافضين لأي تغيير محتمل في قانون الانتخابات.

    ويرى المراقبون أنه من المرجح أن تزيد هذه الخطوة توتير الوضع وغضب المعارضة التي تقول إن أي تعديلات للقانون ستكون بمثابة محاولة لتقليص فرصها في الفوز بالأغلبية في الانتخابات البرلمانية القادمة.

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-10-2012, 07:08 AM
  2. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-10-2012, 07:00 AM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-10-2012, 06:50 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-10-2012, 05:12 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-10-2012, 07:16 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52