لم تكن تعلم بموعد خروجه من السجن



بالفيديو.. والدة "سجين جدة" تسقط مغشياً عليها عند دخوله المنزل




عبير الرجباني- سبق- جدة: أسقطت المفاجأة والدة السجين "محمد رابح الأحمدي" (سجين جدة) مغشياً عليها في منزلها بمدينة الطائف، بعد دخوله عليها قادماً من سجنه؛ ما جعل كل الحاضرين ممن كانوا يحضرون لمفاجأتها، ويترأسهم الشيخ خالد بن عساف، يجهشون بالبكاء.

وقالت والدة "سجين جدة" لـ"سبق": "أحمد الله كثيراً، وأشكره، فلم يدر بخلدي دقيقة واحدة أن الفطور الذي أعددته سيكون محمد موجوداً فيه".

وأضافت: "فهم قالوا لي إن الشيخ خالد سيفطر عندنا، وأعددت السفرة، وعندما دخلوا قال لي ابني أحمد إن الشيخ خالد سيسلم عليّ، وارتديت عباءتي، وعند فتح الباب دخل عليّ فلذة كبدي، الذي طال شوقي وانتظاري له، فلم أعد أدرك ما حولي".

وجددت أم "سجين جدة" شكرها لـ"سبق" قائلة إنها "كانت سبباً في عودة ابني لحضني، والشكر الخاص للشيخ خالد بن عساف؛ فقد وعدني بأنه -بمشيئة الله- سيكون عليّ العيد عيدين هذه السنة بعودة محمد، والحمد لله كثيرًا".

يُذكر أن اللجنة التي تشكلت برئاسة الأستاذ سعود السحيمي ورفاقه ساهمت بمبلغ ٥٠٠ ألف ريال، وهي التي تشكلت لإعتاق رقبة السجين السابق "عوض الحويثي".

وقد تبنت "سبق" قضية "سجين جدة"، ونشرت مناشدات أطلقها السجين ووالدته، وكان من ثمارها أن تم جمع المبلغ، وأُطلق سراحه اليوم.