قصيدة لبا العرب

بانت سراير خافقي وأزريت لا أخفي بينها

والشوق لا منّه شرق ؟ // ف مكابر العاشق غرب
الجادل .. المتغيّبه عني .. وانا اسأل وينها ؟

يومٍ يمر بدونها .. ؟؟ // مافيه حس ولا عرب !!
إمغربتني عن هوى الخفرات .. داخل عينها

كلن يناظرني بقولة / حظ عين المغترب
في وسط قلبي حبها يزداد به من حينها

قسّم محبتها خفوقي داخلي ثمٍ ضرب
الله ما أحلا سينها لما إلتقت في عينها !!

لا قالت أسمي .. فز قلبي من محله وإضطرب
اليا اقبلت يازينها .. وان دبّرت يا زينها

واليا إسكتت شوفي طرب .. واليا حكت سمعي طرب
واليا إضحكت .. لبا شفايفها معَا خدّينها

وإن عقدّت حجّانها ؟؟ في ذمتي لبّا العررررررب
رسمه عجيبه يعجز الفنان في تلوينها

حقيقةٍ ... يحلم بها من هو تجرّا وأقترب
من شافها.. ؟ ما أحتار بين الكبرياء وبينها

ضآمي على جال النهر // لكنّ يبطي ماشرب.![/