سبق- جازان: لقي معلم بمدرسة عثوان المتوسطة والثانوية ببني مالك التابعة لإدارة التربية والتعليم بصبيا بمنطقة جازان مصرعه، اليوم، طعناً على يد طالب بالمدرسة، كان قد سدد له عدة طعنات أودت بحياته.
وكشفت مصادر أن الطالب الجاني كان قد اعتدى بالضرب على عامل المدرسة، وعندما حاول المعلم استيضاح الأمر وأراد معاقبة الطالب بادره الأخير بعدة طعنات سددها له من سكين كان بحوزته، وعلى الفور تم نقل المعلم إلى مستشفى بني مالك العام، ولكنه توفي .

وعلمت "سبق" أن عدداً من مسؤولي إدارة التربية والتعليم بمحافظة صبيا يتواجدون حالياً بموقع المدرسة لمباشرة التحقيقات مع الجهات الأمنية.

وكشفت مصادر "سبق" في مستشفى بني مالك العام، أن المعلم تعرض لعدة طعنات، من بينها طعنتين نافذة في القدم، و انه تم استلام الجثة ولم ينتهي التقرير حتى الآن .

ومن جانبه، أكَّد الناطق الإعلامي في شرطة جازان العقيد عوض القحطاني لـ"سبق" حادثة مقتل المعلم على يد أحد الطلاب بواسطة آلة حادة، وأشار إلى أنه تم القبض على الجاني والتحفُّظ على الجثة، ولا تزال التحقيقات جارية من قبل الجهات الأمنية؛ لمعرفة الدوافع وراء ارتكاب الجريمة.

أما المتحدِّث الرسمي لوزارة التربية والتعليم محمد الدخيني، فقال إن اسم المعلم "محمد بكر آدم برناوي"، وقُتِل بعد تعرُّضه لطعنة نافذة في فخذه من أحد طلاب الصف الأول الثانوي، على إثر خلاف داخل إحدى المدارس في محافظة صبيا.

وأشار "الدخيني" إلى أن المعلم تُوُفِّي بعد وصوله المستشفى بأقل من ساعة، وكان على درجة عالية من الخلق والتفاني في عمله، وتقوم الجهات الأمنية بمهامها، وسيتم إيضاح المزيد من التفاصيل لاحقاً.