الزعيم عاد من نجران بفوز ثمين والأصفر تعادل مع الاتفاق
الهلال يستعيد الصدارة والنصر يعود ثانياً




استعاد فريق الهلال صدارة الدوري السعودي بعد نجاحه في تحقيق فوز صعب على مضيفه نجران بهدف دون رد، سجله مهاجمه تياجو نيفيز ق88، في حين تراجع النصر للوصافة بفارق نقطة عن الهلال بعد تعادله في الرياض مع الاتفاق بهدفين لمثلهما.

وفي بريدة فاز الرائد على ضيفه الفيصلي بهدف دون رد، سجله مهاجمه حسين الحضري ق92، وفي الجوف تعادل العروبة والشعلة بهدفين لكل الجانبين.

نجران × الهلال

نجران - علي آل رشة

أعاد البرازيلي تياجو نيفيز الصدارة للهلال عندما تمكن من تسجيل هدف قاتل في الدقيقة الأخيرة من مباراة فريقه أمام نجران التي أقيمت على ملعب الأخدود بنجران، بعد مباراة عانى الهلال فيها كثيراً نتيجة التنظيم الدفاعي لنجران.

بدأت المباراة هادئة نسبيا مع انحصار اللعب في منتصف الملعب باعتماد الفريقين على تكثيف منطقة المناورة، وبدأت بوادر الخطورة الهلالية حين تحصل الهلال على ركلة ركنية أخطأ الصيعري حارس نجران في الخروج لها لتذهب الكرة إلى كاستيلو الذي سدد الكرة في المرمى لكن الدفاع النجراني أنقذ الموقف (10)، ليرد نجران بعد ذلك حيث تلاعب أحمد سهيل بسلمان الفرج ومرر كرة عرضية أرضية طوح بها البرازيلي جادسون فوق العارضة الهلالية (13)، ليحاول بعد ذلك نواف العابد الذي تحصل على كرة في الطرف الأيسر سددها ضعيفة خارج المرمى النجراني (19)، ويواصل الهلال ضغطه ويتلاعب سالم الدوسري بأكثر من لاعب نجراني، ويسدد كرة قوية اعتلت العارضة النجرانية (23)، وتحصل الهلال على عدد من الركلات الركنية لم يكتب لها النجاح، وتحصل الهلال على ركلة حرة مباشرة نفذها تياجو نيفيز في حائط الصد النجراني (36)، وفي أواخر الشوط سدد عوض خريص كرة قوية تصدى لها عبدالله السديري ببراعة (45) لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي في شوط لم يشهد العديد من الكرات الخطرة.

في الشوط الثاني بدأ الهلال مهاجما وانفرد ناصر الشمراني بحارس نجران وتجاوزه لكنه أعاد الكرة إلى نواف العابد الذي سدد كرة قوية أنقذها الصيعري ببراعة (47) ويستمر الهلال في ضغطه وسط كثافة في منطقة المناورة النجرانية مما جعل صناعة اللعب صعبة جداً للفريق الهلالي ويحصل نجران على ركلة حرة مباشرة سددها مصعب اللحام فوق العارضة الهلالية (60) ليرد الهلال بهجمة منظمة ويسدد نيفيز كرة قوية مرت بجانب القائم الأيمن النجراني (61) ليدفع سامي الجابر بعد ذلك بمحمد الشلهوب وعبدالعزيز الدوسري بدلا من كل من نواف العابد وسالم الدوسري، وينقذ القائم الأيمن نجران من هدف محقق من راسية ناصر الشمراني (66) وينفذ مصعب اللحام ركلة حرة مباشرة بشكل رائع لكن العارضة كانت بالمرصاد لهدف نجراني محقق (72)، وكاد اللحام أن يسجل هدفا رائعا حين سدد كرة عالطاير لكن كرته ذهبت بجانب القائم الهلالي (78) وواصل نجران إهداره للفرص حين سدد دي سانتوس مرة مرت بجانب القائم الأيسر الهلالي (80) ويسجل البرازيلي نيفيز هدفا قاتلا للهلال في الدقيقة 90 بعد أن استثمر كرة مرتدة من الدفاع النجراني لينتهي اللقاء بفوز الهلال بهدف وحيد.

النصر × الاتفاق

كتب - عيسى الحكمي

فقد النصر الصدارة التي تمسك بها في الجولات الثلاث الأخيرة عندما ارتضى نقطة التعادل أمام ضيفه الاتفاق بهدفين أمام أكثر من 10 آلاف متفرج على ملعب الملك فهد الدولي.

بذلك رفع الفريق رصيده إلى 21 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن غريمه الهلال الذي تقدم للصدارة قبل مواجهة الفريقين المرتقبة في 25 نوفمبر بعد انتهاء فترة التوقف التي تبدأ غدا الجمعة.

في حين رفع الاتفاق رصيده إلى 9 نقاط محتلا المركز العاشر، وحقق نقطته الثانية على التوالي خارج القواعد منذ تسلم غوران دفة الأمور التدريبية كثالث مدرب للفريق هذا الموسم.

تقدم الاتفاق خلال المباراة مرتين عن طريق بابا ويغو وحمد الحمد «29 و49»وفي كل مرة نجح النصر في العودة عن طريق إبراهيم هزازي «خطأ في مرمى فريقه»، وباستوس في الدقائق «33 و67».

سيطر الحذر على مجريات الشوط الأول عدا بعض الفترات القليلة التي كان فيها الأداء مفتوحا من الجانبين، فيما عدا ذلك كان الاستحواذ النصراوي على الكرة سلبيا، في حين غلب التحفظ الدفاعي على أداء الاتفاق الذي عمل على الهجمات المرتدة بواسطة الثلاثي حمد الحمد وويغو والزقعان.

أولى اللقطات الساخنة كان خطأ دفاعيا اتفاقيا من جمعان الجمعان كاد معه الأخير يمنح النصر التقدم بعد تحويل عرضية حسين عبدالغني نحو مرماه بيد أن الحارس الشريفي كان في قمة التركيز لينقذ الموقف.

وأنقذ المدافع حسين كادش مرمى الاتفاق من فرصة مواتية لمهاجمي النصر بعد عرضية ثانية من عبدالغني في الدقيقة 23، وبعد دقيقتين تألق الشريفي في التصدي لتسديدة قوية من البرازيلي باستوس.

نقطة التحول في هذا الشوط كانت عندما سجل الاتفاق في الدقيقة 29هدف التقدم عن طريق السنغالي بابا ويغو الذي استثمر الخروج الخاطئ لعبدالله العنزي لاستقبال عرضية حسين محبوب ووضع فريقه في المقدمة.

استطاع النصر العودة للمباراة بعد أربع دقائق فقط مستفيدا من النيران الصديقة عندما أعاد إبراهيم هزازي كرة صدها حارس الاتفاق من السهلاوي إلى مرماه معيدا الوضع لنقطة البداية حتى نهاية الشوط الأول.

بعد العودة من الغرف المغلقة دفع مدرب النصر بالجيزاوي بدلا من الشهري، وفاجأ الاتفاق أصحاب الأرض ببداية واعدة حملت معها في الدقيقة 49 الهدف الثاني عبر تسديدة قوية على يسار حارس النصر عبدالله العنزي الذي لم يكن في يومه.

حاول أصحاب الأرض تنظيم الصفوف للعودة الثانية ورسم نور الطريق مرتين للمهاجمين بيد أن الشريفي كان الأوفر حظا بالسيطرة على الكرة قبل اكتمال الخطورة.

وبعد سلسلة من المحاولات الصفراء استطاع باستوس في الدقيقة 67 تسجيل هدف التعادل مكملا منظومة بدأها السهلاوي بتمريرة للجيزاوي الذي فعل كل شيء قبل تجهيز الكرة للقادم من الخلف «باستوس» الذي فجر الكرة في مرمى الشريفي.

تحرك دانيال كارينيو ونظيره غوران باستدعاء الأوراق البديلة، حيث أدخل الأول الزيلعي وبعده الراهب على حساب عوض خميس وباستوس، ودفع الثاني بهزاع الهزاع بدلا من ياسين بخيت.

في الربع الساعة الأخير من الحوار زادت الخطورة على المرميين، حيث تألق إبراهيم غالب في قطع الطريق على الزقعان المتقدم لمواجهة العنزي في الدقيقة 77، وأهدر السهلاوي فرصة هدف بعده بدقيقة واحدة، وشهدت الدقيقة الأخيرة من الوقت المضاف «5 دقائق» ضياع فرصتين لخطف النقاط الثلاث الأولى لحمد الحمد صدها العنزي والثانية للنصر تسابق السهلاوي والجيزاوي على عدم الاستفادة من كرة كانت بحاجة لقليل من التركيز.

الرائد × الفيصلي

بريدة – صالح الغفيص

تغلب الفريق الكروي الأول بنادي الرائد على نظيره وضيفه فريق الفيصلي بهدف دون رد في اللقاء الذي جرى بين الفريقين ليلة البارحة على أرض ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية بمدينة بريدة ضمن مباريات الجولة التاسعة من منافسات دوري «عبداللطيف جميل» السعودي للمحترفين سجله العماني حسين الحضري في الدقيقة «92», فيما أقصى حكم اللقاء مدافع الرائد الفرنسي بالبطاقة الحمراء في «85».

جاءت بداية المباراة في شوطها الأول دون المستوى المأمول من طرفي اللقاء وكانت متواضعة في مستواها الفني وانحصر الأداء وسط الميدان وطغت الكرات المقطوعة لاسيما من الجانب الرائدي على الرغم من الكثافة العددية في منتصف الملعب، وظهر عجز لاعبيه عن العبور للمناطق الخلفية لفريق الفيصلي الذي هو الآخر لم يكن بأفضل حال عن الرائد إلا أنه هدد مرمى الرائد بأكثر من كرة إلا أنها لم تكن ذات فاعلية لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي دون أهداف.

تحسن أداء فريق الرائد مع مطلع شوط اللقاء الثاني عما كان عليه في سابقه لاسيما بعد أن زج مدرب الفريق الجزائري نور الدين زكري بالمحترف العماني حسين الحضري عوضًا عن موسى العوفي وشن الفريق عدد من الهجمات إلا أنه لم يكتب لها النجاح فيما بقي لاعبو الفيصلي يدافعون عن مرماهم مع الاعتماد المباشر على الهجمات المرتدة التي يعاب عليها البطء الأمر الذي سهل عملية القضاء عليها من الدفاعات الرائدية قبل الوصول لمرمى الكسار وقبل نهاية اللقاء بخمس دقائق يقصي حكم المباراة قلب دفاع فريق الرائد الفرنسي إسماعيل داو، بعد أن أشهر له الكرت الأحمر، إثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية، بعد عرقلته لاعب الفيصلي، وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ينجح المحترف العماني حسين الحضري في اقتناص هدف الفوز لفريق الرائد لينتهي اللقاء بهذا الهدف.

العروبة × الشعلة

الجوف - صلاح الدغماني / تصوير - طلال العتيبي:

تقاسم فريقا العروبة والشعلة نتيجة المباراة التي جمعتهما على ملعب العروبة في الجوف بتعادلهما بهدفين لهدفين، كما تقاسما المستوى طيلة الشوطين، فقد أضاع مهاجموهما عددا من الفرص السانحة للتسجيل، في حين برع حارسا الفريقين رافع الرويلي وخالد ناصر في الذود عن مرميهما, وجاءت مجريات الشوط الأول بمحاولات هجومية شعلاوية والسيطرة على منطقة المناورة، واستغلال الارتباك الذي حضر به لاعبو العروبة في بدايات الشوط الأول.

وأضاع العروبة عددا من الهجمات في هذا الشوط، قابله توازن شعلاوي في منطقة المناورة لينتهي الشوط الأول سلبيا.

وفي الشوط الثاني بدأ العروبة هجوميا للبحث عن هدف مبكر وحققه بتنفيذ ركلة عبدالله ذيب من خارج منطقة الجزاء، وباغتت حارس الشعلة ليحرز الهدف الأول للعروبة «46»، وحاول الضيف شن هجوم سريع عن طريق اللاعبين حسن الطير وتحركات الجيزاني الذي تحصل على خطأ من خارج منطقة الجزاء التي أثمر تنفيذها عبر حسن الطير لإحراز هدف التعادل «52».

ولم يمهل صاحب الأرض ضيفه كثيرا حين عاود العروبة الكرة عن طريق الأطراف وتحصل على خطأ من لاعبه إلياسو، نفذها عبدالله ذيب بضربة قوية وجدت المتابعة من إيدوا ليحرز تقدمه بهدف ثاني «68», فيما أودع لاعب الشعلة المنيف كرة رأسية بمرمى العروبة ليحرز التعادل الثاني «82».

وعلى الرغم من تبديلات المدربين والمحاولات الكثيرة إلا أنها لم تثمر لينتهي اللقاء بالتعادل بهدفين، وبهذا يرتفع رصيد العروبة إلى 8 نقاط ويبقى بنفس المركز 12, ورصيد الشعلة إلى 3 نقاط ويبقى في المركز الـ13.



تغريدة الشرفي حركت المياه الراكدة .. و(الجزيرة) تكشف بعض ملامح مستقبل الهلال الاستثماري
الهلاليون أنهوا الاتفاقيات بنجاح .. الإعلان ممنوع .. بنك مهتم بالأزرق .. والمداخيل تفوق 100 مليون ريال




عقد رعاية نادي الهلال القادم (ستبين الشهور القليلة القادمة من يتكلم عن علم ودراية من غيره ، ومن يرى الصورة كاملة ومن يراها من جهة واحدة ) ... بهذه التغريدة عبّر موقع التواصل الاجتماعي ظهر صباح أمس عضو شرف نادي الهلال ورجل الاستثمار الأمير عبد الله بن مساعد، مطمئناً الجماهير الزرقاء أن مستقبل الرعاية في الهلال يلقى اهتمامه وحرصه مع الإدارة الزرقاء دون أن يكشف أي تفاصيل، وقد تكون التغريدة للرد وإرسال رسائل لمن حاول التقليل من العمل داخل المنظومة الزرقاء لإيجاد وتوقيع أفضل العقود لمرحلة جديدة، إذ ينتهي عقد الشراكة بين الهلال وموبايلي في منتصف العام الميلادي المقبل .

(الجزيرة) حاولت عبر مصادرها الوصول للحقيقة وجمع أكبر قدر من المعلومات عن مستقبل الاستثمار في النادي الكبير .. المصادر أكدت أن الهلاليين أنهوا اتفاقهم مع العديد من الجهات لرعاية الهلال في الموسم المقبل، إذ ستتواجد أكثر من جهة لرعاية الهلال .. بإجمالي يتجاوز 100 مليون ريال.

ذات المصادر أكدت أن شركة (موبايلي) ستكون أيضا متواجدة في المرحلة المقبلة، لكنها لن تحظى بالرعاية الكاملة للنادي كما كان في العقد الحالي .. وستقتصر رعايتها على جزء معيّن . ووفقاً للمعلومات التي وصلت للـ(الجزيرة) لن يعلن الهلاليون عن اتفاقهم مع الشركات، وإيضاح الصورة العامة للمشهد الاستثماري في النادي حالياً، لاتفاقهم مع الشركات لإعلان ذلك وإذاعته رسميا لاحقا .. اضافة لارتباط الهلال حاليا مع عقد سارٍ يجمعهم بموبايلي.

الخطوة المقبلة لنادي الهلال والتي ستفعل ملامحه في الموسم المقبل، سيشهد اتفاقيات لنادي الهلال للاستفادة من مداخيل متجر النادي اضافة لاستفادة خزينة النادي من دخل تذاكر المباريات، وألمحت المصادر الى ان احد البنوك السعودية مهتم جدا للدخول في خطوة جديدة بالتوقيع مع الهلال، وتخصيص بعض خدماته ومنتجاته لجماهير النادي.





أكثر من عنوان
البرامج الرياضية والمهنية المفقودة...!!
على الصحن




فقدت معظم البرامج الرياضية الفضائية مصداقيتها عندما أصبحت على المحك، وبانت حقيقة المهنية المزعومة التي كانت تدعيها، وسقط جلباب الحياد الذي كانت تتزين به في أول اختبار، وعادت من جديد وعاد بعض معديها ومذيعيها إلى سيرتهم الأولى... مجرد مشجعين مطبلين يبحثون عن زلات الآخرين فينفخون فيها ويبحثون عمن يساير هواهم ويشاركهم النفخ ويسندهم في التطبيل، أما المهنية والحياد والبحث عما ينفع الناس خلال دقائق البرنامج فقد دخلت في بياتها الشتوي من جديد!!

ما من شك هنا أن معظم البرامج قد فقدت الكثير من متابعيها، كما أن بعضها قد فقد ما بقي له من احترام لدى آخرين، فيما بقي آخرون يتابعون بعض البرامج للتسلية وتناقل العبارات الغريبة والمضحكة التي يقولها بعض الضيوف!! ويكفي مرور سريع على مواقع التواصل الاجتماعي وقت عرض هذه البرامج لتدرك كيف أصبح الشارع الرياضي يتعامل معها!! وكيف ولماذا يتابعها!!

أعتقد أن بعض البرامج الفضائية الرياضية التي انتظرنا أن تكون مساهمة في تطوير النشاط الرياضي قد أصبحت سبباً في التراجع ورفع مستوى الاحتقان لدى الجمهور، ولاسيما من ناحية اختيارها للمواضيع التي تناقشها أولاً، ثم طريقة اختيارها للضيوف الذين يناقشون هذه المواضيع، وهنا يكفي للدلالة على خواء تلك البرامج أنها أصبحت تقتات على ما يقدم في برامج أخرى، وعلى ما ينشر في الصحافة الورقية من أحداث وتعليقات، دون أي احترام للمهنية أو إعادة الحقوق لأصحابها.... ولكن هذا قدر البعض : أن يصنعوا الأحداث ويتركون للآخرين التعليق عليها!!

ما من سبيل أراه مناسباً وكافياً لإعادة الوهج والقيمة التي كانت للبرامج الرياضية الفضائية ولاسيما وأن بعضها ارتضى أن يرتمي في أحضان معينة، وأن يتحدث بلسان معين، واختار له توجهاً معيناً!!

الغريب في معظم هذه البرامج هو غياب الأطر والقواعد التي يتم الاستناد عليها لاختيار الضيوف والمتحدثين: فهذا يستضاف على أنه إعلامي رغم أنه اسم غير معروف، وهذا يستضاف على أنه كاتب صحفي رغم أنه عضو في إدارة ناد!! وذلك يُقدم على أنه مدرب رغم أن أحداً لم يسمع به مدرباً من قبل!! وعندما يتورط المذيع أو المعد في صديقه ويريد أن يقدمه كضيف... يعرفه كناقد رياضي رغم أن النقد في أقصى الشرق وهو في أقصى الغرب... ولا تسأل بعدها عن البرنامج وكيف ظهر وماذا أضاف!!

التغيير والسعي لإعادة الوهج يجب أن يبدأ من الداخل، يجب أن تتولد لدى القائمين على هذه البرامج أن النجاح لن يأتي بالصوت العالي وتزوير الحقائق ومحاولة مناكفة الناجحين من أجل إحداث ردود فعل قوية، فهذه أساليب قد تنجح بعض الوقت لكنها لا يمكن أن تنجح كل الوقت، ويمكن أن تكسب بها بعض الجمهور، لكن الأغلبية الساحقة في النهاية لن تجد أسهل من الضغط على الريموت بحثاً عن قناة تحترمه، وبرامج تناسب ذائقته وتقدر وقته، ومذيع مهني يعرف كيف يدير الحوار ويوزع وقت برنامجه على قضايا مهمة، وضيوف رصينين متمكنين من أدواتهم، يتسلحون بالمعلومة، ويقارعون الحجة بالحجة... وستبدلون النقاش العقيم بالنقاش العقيم.... أما الصوت العالي وقلت وقلت وقال وقيل فقد انتهى زمانها.... ومحاولة استخفاف الدم ونثر الملح الممجوجة على الشاشة فهي تجعل الناس تضحك عليك وليس لك!! فهل يدرك البعض ذلك....

سامي... يكشف تناقضاتهم!!

عندما كان الهلال يحقق النتائج والبطولات مع مدربين مغمورين، كان الهلاليون يقولون: إن فريقهم صانع المدربين والنجوم!! وكان غيرهم يرفض ذلك ويقول نقيضه!!

وعندما بدأ مدرب الهلال الحالي سامي الجابر في تحقيق نتائج إيجابية أشاد بها المحايدون، رجع أولئك عن رفضهم السابق وقالوا: إن الهلال بنجومه قادر على المسير بأي مدرب وأن الفريق هو من ساعد سامي على النجاح!!

عندما تعاقد الهلال مع سامي كمدرب قال أولئك: إنه سينكشف مع أول جولات الدوري، لكن الفريق سار بنجاح وحقق نتائج مميزة ومستويات متصاعدة وضرب أقوى منافسيه بالأربعة والخمسة، فرجع أولئك عن قولهم السابق، وقالوا: إن الحكم على سامي المدرب لا يمكن أن يتم إلا في نهاية الموسم وبعد معرفة ما حققه مع الفريق!! وهنا أجزم أن الهلال لو حقق كل البطولات فسيبحثون عن مخرج لعدم الاعتراف بسامي والتقليل منه... فهذا سامي الجابر، وهذا ديدنهم من أول يوم شارك فيه مع الهلال!!

على كل حال... شهادتهم بسامي اللاعب والمدرب بالإيجاب أو السلب لن تفيده ولن تضره ولن تأخذ منه ولن تضيف إليه، فهم يقللون منه كل ساعة وهو يتقدم في مناسبة خطوات للأمام، ولم تضره محاولات النيل منه ولا التقليل من شأنه طوال 25 عاماً خلت!!

سامي الذي يحرك البرامج وضيوفها والأقلام وحامليها بكلمة واحدة وعنوان واحد، جمع المجد من أطرافه، وحقق من الإنجازات ونال من الشهادات ما عجزت عنه فرق مجتمعه، لن يتأثر ولن يهتز، فهو يعرف اللعبة جيداً... أما هم فعليهم متابعته وتحليل كلماته والسؤال عن مقاصده وأهدافه... ولن يفلحوا في هذه أيضاً... وأن سهروا الليالي وأفردوا البرامج واختصموا فيها!!!

مراحل... مراحل

** رفع الحد الأعلى لإيقاف اللاعب المتعاطي لمادة محظورة بحسب قانون المنشطات إلى أربع سنوات، سيكون رادعاً لغيره... وحداً نهائيا لمشواره مع كرة القدم!!

** يعني الإيقاف أربع سنوات هو مثل ما تقول العام (أخو الشطب)!!

** كانت الشكوى من المعلقين، لكن الدائرة اتسعت فدخل فيها معدون ومخرجون ومباريات، ولا أدري متى ستتعدل الأمور ويأخذ كل ذي حق حقه!!

** يقول المسؤول أن حجب الجمهور ليس مقصوداً ولكنه رؤية مخرج، طيب: أليس للإخراج قوانين وقواعد، أليس فيها هام وأهم، أليس فيه أبداع.... المخرج التي يرى أن لوحة جماهيرية مثل جمهور الهلال في استاد الملك فهد لا تحتاج لإبراز واهتمام... هل يستحق ان يكون مخرج مباريات كرة قدم؟؟

** مذيع يقول لضيوفه: إن الرياضة في السابق لم يكن فيها هذا الاحتقان ولا العبارات المسيئة بحق المنافسين... هذا المذيع ربما كان يتابع منافسات غير منافساتنا، فهل يحتاج إلى من يزوده ببعض ما كان يقال؟

** خسروا بالثلاثة من الفريق الطموح فلم يصدر بيانا ولا تعليقا.... فعلاً الهلال غير، وإن قالوا غير ذلك!!

sa656as@gmail.com
aalsahan@ :تويتر





بصريح العبارة
متصدر هش تاق .. ومتصدر بطولات!!
عبدالملك المالكي




اعتادت أنديتنا لغة (البيانات) حتى إنها بلغت في استخدام تلك اللغة مبلغاً بتنا معه نقول يا ليتها تكف عن تلك (البيانات)، وللحق فإن ناديي الاتحاد والنصر كانا الأكثر تصدراً لمشهد (البيان) أكثر بكثير من غيرهما من الاندية، حتى كان الشارع الرياضي يُطلق النُكات لكثرة تلك البيانات وفراغها من المضمون المؤثر والجاد الذي يجب أن تحمله صفة (بيان) رسمي..!!

إلا أن تلك اللغة (العصماء الجوفاء) تضاءلت في الجانب النصراوي هذا الموسم بما يوحي بجانب إيجابي جدا يعكس (عملا) اداريا لا قولا مرسلا ينثره حبرا لا يساوي مضمون مداد ما سُطر عليه من (ورق)، الا أن الحاجة الماسة برأيي كانت قد حان وقتها منذ أكثر من شهر لعودة (محمودة) للغة البيانات (النصراوية المتعقلة) لتقف أمام تعاظم كرة الثلج لتصدر دوري أضحى ثقله يؤرق البيت النصراوي كله بل وأضحى هما لا تكاد تنفرج سريرته عند مُطلقي (الهش.. تاقات) في كل جولة من جولات الدوري الجميل حتى يدخلوا في دوامة الجولة التي تليها..!!

ولان (البيانات) كانت إلى وقت قريب تُطلق في (الفاضي أكثر من المليان) فقد كان حريا بالإدارة النصراوية التي لا ننكر عملها المميز هذا الموسم، كان حريا بها العودة لإصدار (بيان) يخفف كثيرا من التوتر الذي أضحى سمة ادارية واجهزة فنية ولاعبين وقبلهم جمهور موهم بتصدر (مؤقت)، توتر أسسه غلمة (تويتر) وحصده النصراويون جميعا، حتى إنه لا تكاد ينجو الفريق من اخطاء فنية (واضحة) وتشير صافرة الحكم لفوز أصفر حتى تنطلق (الفرحة الهستيرية) التي لا تتواءم وفريق كبير قدره أكبر من تصدر مبكر ومؤقت.. الا اذا كان النصراويون يرون فريقهم.. دون ذلك..!!

يشهد الله أنني سعيد بعودة (فارس نجد) للواجهة حيث مكانه الطبيعي بين الكبار، الا أن فرحتهم المبالغ فيها بتصدر مؤقت كما اسلفت يعكس جانبا سلبيا نفسيا غاية في الحساسية، واذا ما تجاوزنا وضوح ذلك الاثر السلبي على اللاعبين الذين حصدوا 19 بطاقة ملونة صفراء وواحدة حمراء توشح بها قائدهم الى ما قبل لقاء البارحة في الجولات الثماني الاول من عمر الدوري كضريبة شحن سلبي لا يتجاهلها المراقب الحصيف؛ أقول: إن تجاوزنا ذلك ضمنا، فلا يجب أن نتجاوز دور الادارة في توجيه (الضغط والشحن الزائد) توجهه بحنكة بعيدا عن مراسي الفريق ان كانت فعلا تؤمن بدورها في قيادة فريق (يحلم) ييطولة الدوري..!!

في الموسم المنصرم أعطت الادارة الفتحاوية دروسا في الوصول لغايتها من التصدر دون التفاتة لما كان يقال عن الفريق، الفتحاويين أثبتوا أنهم بعيدون تماما عن ان يكونوا (ظاهرة صوتية) تزبد وترعد وتسمع للحن القول الذي يختلط فيه صوت (الصادق بنقيضه) بل ولم تطلق الفضاء لردح الطبالين وملحني (النقازي) رغم تصدرهم بفارق نقطي كبير وبون كان يمكنهم من خلاله إطلاق الافراح قبل اوانها، ولكنها حكمت الكبار (عملا) حين توكل اليهم المهام الجسام فيكونون أهلا لها..!!

أدرك تماما أن كثيرا من النصراويين لم يعد يريدون سماع ناصح أمين وبخاصة فيما يتعلق بتصدرهم الدوري. ولأان الكثرة لم ترد قي كتاب الله جل في علاه بصيغة (المدح) بل بالذم، فلا يهمني رأي من لم يعجبه هذا الرأي وإن كثروا او تكاثروا، اذ إنني على ثقة بان هناك (قلة) من العقلاء سيجدون في قول (بصريح العبارة) ما يؤدي الامانة تجاه ناد عريق وجمهور اكثر عراقة ورقيا، والوعد لمن توهموا خيرا بتصدر الهش.. تاقات.. الوعد حين لقاء (متصدر البطولات) بعد التوقف للقائي (أخضر الوطن) في 15 و19 نوفمبر القادمين، اللقاء الذي يجمع الهلال المتمرس بالنصر الطائر من فرحة التصدر.. وحتى لا نستبق احداث (الصدارة) التي ربما كشفت كثيرا من معالم استمرارها بالأمس للفريق النصراوي الا أن كامل الصورة التي لربما أيدت كثيرا مما حملته اسطر (بصريح العبارة)، كامل الصورة ستكون في إطارها الحقيقي في لقاء الجولة العاشرة.. وانتظروا اني معكم من المنتظرين..!!

الخلوق يوسف خميس.. وعطار عبدالغني..!!

كشف الجوكر التاريخي والكابتن الخلوق المدرب القدير يوسف خميس عن عمق حديثه الصريح وهو يقارن بين (هدوء الفذ.. محمد نور) ورعونة (حسين عبدالغني)، وقال الخبير بما لا يقبل التأويل أن هدوء نور حافظ على صدارة ربما تزعزعت لو كان نور على وتيرة (عبدالغني) المتوترة دوما..!!

وللحق أقول يعجبني قول الصريح وأن يأتي في هذا الشأن من احد أهم رموز نادي النصر وأكثرهم صراحا وصدقا، الا أنني أقول يجب أن تحزم الادارة النصراوية في شأن (شارة الكبتنية) فتعطى للقائد الاسطوري ابو نوران المتمرس على البطولات هذا ان كانت الادارة النصراوية تملك جراءة مثل هذا الاجراء، والا رعونة حسين لن يصلحها ما أفسده العطار أيها القدير الصريح .. يوسف خميس.

خُذ.. عِلْم..!!

غياب 147 ناديا عن الحضور للمؤتمر الصحفي الذي عقدته مطلع الاسبوع الحالي لجنة الكشف عن المنشطات، لم يكشف فقط عن (جهل) ادارات الاندية في دورها الرئيس لتوعية لاعبيها بخطر هذه الآفة، ولم يكشف فقط عن سوء العلاقة بين رابطة (يبيلها تربيط) وبين أندية ترى في الرابطة وحشا يقاسمها لقمة عيشها، ولم يكشف ذالك الغياب (المفتعل فيما يبدو) لم يكشف فقط عن ضعف ادارة (اتحاد كرة) تتجرأ عليها أندية من باب (من امن العقوبة.....)، بل كل تلك العوامل مشتركة كانت وراء الغياب المخجل عن اهم مؤتمر يثقف في مجتمع رياضي آخر اهتمامات مسئولي الاندية فيه جرعات الوعي والتثقيف اللذان هما المؤشر الحقيقي لتقدم الرياضة والرياضيين على مستوى العالم..!!

الرابط ومشاكل الاندية وآلية العمل المفترضة ينقصها قبل كل شيء الاحترافية، فرابطة ليس لها من الاحتراف غير اسمها واندية قائمة على التطوع والشرهات والهبات.. هذه البيئة ماذا تنتظرون منها ؟ فقط اقرأوا السلام على خراجها...!!

إلى جنات الخلد باذن الله ايها القدير:

رحم الله كاتبنا القدير المخضرم فوزي بن عبدالوهاب خياط وألهم أهله وذويه الصبر والسلون، وجمعنا به في عليين في الفردوس الأعلى من الجنة.. آمين.

والشفاء بإذن الله للعم محمد رمضان:

اللهم اشف عبدك محمد عبدالرحمن رمضان واجعل ما أصابه طهورا له واشفه اللهم شفاء لا يغادر سقما..اللهم آمين.

ضربة حرة..!!

الخطُ يبقى زمانا بعد كاتبه

وكاتبُ الخط تحت الأرض مدفون





فـواصل

- جاء رد رئيس اتحاد الكرة الأستاذ أحمد عيد بشأن الإساءات التي يتعرّض لها بعض لاعبي المنتخب من بعض شرفيي الأندية غير مقنع، ولم يعكس رفض اتحاد الكرة بشكل قاطع وصارم لتلك الإساءات،.

حيث كان حرياً به أن يأخذ زمام المبادرة لمعاقبة أولئك السيئين بدلاً من أن يحيل الأمر لأطراف أخرى.

**

- قرعة كأس ولي العهد جاءت متوازنة حيث جمعت الهلال بالأهلي والاتفاق في مجموعة واحدة، في حين جاء الاتحاد والشباب والنصر في مجموعة أخرى. وإن أصابت التوقعات فربما نشاهد هذا الموسم تكراراً لنهائي الموسم الماضي.

**

- ما ردّدته الجماهير الأهلاوية في المدرجات من عبارات مسيئة بحق الاتحاد ذكرته إحدى الصحف بالبنط العريض!! فهل هناك تصعيد وشكاوى وبرامج فضائية وتهديد بالوصول للفيفا.. أم كأنّ شيئاً لم يحدث لأن الطرف الآخر ليس الهلال ولا جمهوره؟!

**

- الإدارة الاتحادية تواجه طوفاناً من داخل النادي مما يسمّى بأعضاء الشرف لتوريطها أكثر والتضييق عليها بهدف دفعها للاستقالة، ووصل الأمر بأولئك إلى تسمية مرشحهم لرئاسة الإدارة القادمة.

**

- الشباب الجريح ربما يكون ضحية لتطوُّر التعاون اليوم في المواجهة الأقوى التي تجمعهما في بريدة. سكري القصيم يحاول أن يغتنم حالة التذبذب التي يعيشها الشباب، ويقتنص نقاط المباراة ليحسن مركزه في الدوري، بما يتناسب ومستوياته الفنية المتميزة.

**

- ما تحدث به الدكتور إسلام العمر من أنّ أحد شرفيي الأندية طلب منه إيذاء الكابتن ياسر القحطاني عام 2009 بمقابل مال مغر، ليس جديداً على وسطنا الرياضي الذي يمارس فيه البعض المنافسة بشكل غير شريف. وهذا الشرفي حتى ولو لم يذكر اسمه فهو معروف للغالبية العظمى، ولأي نادٍ ينتمي. ولو وجد هو - وأمثاله - من يردعه ويوقفه عند حده لما تجرأ على فعلته البشعة تلك. ولعل هذا يعيد ذكرى مدافع أحد الأندية الذي قال في تصريح صحفي شهير، إنه تلقى وعداً بمبلغ مغر جداً من أحد شرفيي ناديه لإصابة الكابتن سامي الجابر إصابة بالغة. ومرّ ذلك الحديث دون مساءلة أو محاسبة.




صـح لسـانك

* شرفي طلب مني إيذاء ياسر القحطاني.
(د. إسلام العمر)
- بؤرة فساد.


* نواف خير من يتصدّى للإساءات للاعبي المنتخب.
(أحمد عيد)
- الهروب للأمام.


* رعاية الشباب تخصم مليونين من الرائد.
(عنوان صحفي)
- النقد توقف حسابات من فعل بك هذا.












جوكيكا: من يغفو دقيقة يدفع الثمن
الجابر: نجران واجهنا بالدفاع.. ولدينا الكثير





أكد مدرب نادي الهلال سامي الجابر أن المباراة كانت من طرف واحد وهو فريقه وقال: "سيطرنا والخصم له الحق المشروع بمراقبة لاعب للاعب، وكان دفاعياً وحصلنا على فرص عدة، وان دخول لاعبي الوسط محمد الشلهوب وعبدالعزيز الدوسري اعطى فرصة لتغيير طريقة اللعب، ولانزال نملك اكثر مما قدمناه، واشكر الجميع وكان الشوط الاول لنجران لانه يلعب دفاعياً ويرتد بثلاثة لاعبين فقط وطلبت من المهاجم ناصر الشمراني ان يستغل حركة تياقو نيفيز في النصف ويستغل منطقة متوسط الدفاع في نجران".

من جهته قال مدرب نجران المقدوني جوكيكا: "صعبة ان اتقبل الهزيمة وكنا قريبين من اخذ نقطة والذي يغفو ثانية يتلقى هدفاً، وطلبت من اللاعبين عدم التراجع واغلاق المنطقة امام ال18، ولم تكن هناك فرص كثيرة في اللقاء ونتائجنا لم تات بالصدفة، وعلينا ان نعمل بعدما قدمنا مباراة كبيرة ولو لعبنا بالمستوى ذاته في الايام المقبلة سنقدم نتائج كبيرة".




الفريان: أتمنى من الرياضيين والأندية أن يقتدوا بالهلال
«الزعيم» يواجه لخويا والوكرة وديّاً في الدوحة


خاطبت ادارة كرة القدم بالهلال ناديي لخويا والوكرة القطريين لمواجهتهما وديا خلال المعسكر الإعدادي في قطر خلال فترة التوقف إذ تلقت موافقتهما بشكل مبدئي على خوض المباراة الودية الأولى أمام لخويا القطري يوم السبت 16 نوفمبر، على أن يخوض الثانية أمام الوكرة القطري يوم الثلاثاء 19 نوفمبر، ووضعت ادارة الهلال خيارات بديلة في حال تعثر الإتفاق بشكل نهائي مع أحد الناديين. وستغادر البعثة الخميس المقبل لبدء المعسكر يوم الجمعة 16 نوفمبر على أن ينتهي المعسكر الاربعاء العشرين من الشهر ذاته وسيؤدي الفريق تدريباته على ملاعب أكاديمية اسباير القطرية.

من جهة ثانية قدم رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض الشيخ سعد آل فريان شكره لرئيس الهلال الأمير عبد الرحمن بن مساعد ومدير ادارة المسؤولية الاجتماعية سعود السبيعي ومسؤول العلاقات العامة بالنادي ياسر الطلاسي ولاعبي فريق كرة القدم بالنادي على دعمهم لجهود الجمعية في تعليم القرآن الكريم، وقال: "ما قام به لاعبو الهلال من رفع لافتة عن الجمعية لهو خير دليل على حبهم للقرآن الكريم ودعمهم له، وإنها لخطوة مباركة نرجو من جميع الرياضيين والأندية في المملكة أن تحذو حذوهم وتقتدي بهم (ففي ذلك فليتنافس المتنافسون) فالتنافس في عمل الخير مندوب إليه ومأمور به وما قام به اللاعبون امتداد لرعاية أولي الأمر ورجال الأعمال والأعيان، والقطاعات الحكومية والأهلية، للجمعية وحلقات التحفيظ على مدى عقود طويلة مما امتد أثره على الجمعية وخريجيها من حفظة كتاب الله الذين تمتلئ بهم المساجد والحلقات من أئمة ومعلمين ومحفظين لكتاب الله".




عسيري: مشاهدة جماهير نجران والهلال على الأرض أمر مؤسف

اعترف مدير مكتب رعاية الشباب في نجران خالد عسيري بتأخرهم في إنجاز مشروع إعادة تهيئة ملعب نادي الأخدود الذي يحتضن مباريات نجران في المسابقات المحلية، وقال بين شوطي مباراة نجران والهلال عبر تصريح فضائي: "أمر مؤسف أن نشاهد الجماهير تجلس على الأرض لمشاهدة المباراة لكن هذا هو الوضع الحاصل، والمدرجات تستوعب أربعة آلاف مشجع فيما تستوعب المدرجات الجديدة ثلاثة آلاف مشجع، وإدارة الشؤون الفنية والمشاريع في رعاية الشباب عملوا على تهيئة الملعب بشكل كامل سواء الإضاءة أو الساعة أو المدرجات لأنه في الأصل هو ملعب ناد، وتبقى فقط بعض الخدمات مثل البوابات الإلكترونية ودورات المياه إذ لم تكتمل بعد ولها ستة أشهر متأخرة، والمسؤولون وعدونا بالإنجاز ونحن متابعون وبإذن الله يُنجز المشروع في الشهر المقبل".

وأضاف "هنالك تأخير في إنهاء المشروع وإنجازه وخاطبنا المسؤولين وهنالك توجيه ومهندسون متابعون له، لا نستطيع السماح للجماهير بالتواجد في المدرجات الجديدة لأسباب أمنية إضافة لعدم وجود بعض الخدمات مثل منافذ الدخول ودورات المياه والبوابات الإلكترونية، هنالك ضغوط على الملعب وشاهدنا عدد الجماهير الكبير الذين لم يتمكنوا من الدخول للمدرجات، هذا مشروع للملعب بأكمله وليس للمدرجات فقط".




في الشباك

*من الأمور المضحكة أن اللاعبين المعتزلين الذين يقيمون عمل المدرب الوطني سامي الجابر لم يصلوا ولا حتى لواحد في المئة من انجازاته سواء مع فريقه او المنتخب!

*صاحب هدف الصدفة لم يكن امامه من طريق للاضواء إلا بالاساءة للفريق الكبير او ابرز نجومه!

*بعض الذين يتحدثون ويقيمون ينطبق عليهم المثل العامي "كلن يناظر الناس بعين طبعه"!

*من حسن حظ نجما النصر محمد السهلاوي وعمر هوساوي أن موعد دخولهما الفترة الحرة " الاشهر الستة" تزامن مع تألقهما النجمين ووضوح تأثير حضورهما على نتائج ومستويات الفريق!

*بعد ان أشغل النصراويون أنفسهم بالصدارة التي استحقوها والتي من المبكر الحكم باستمرارها حتى النهاية انشغلوا ايضا بأن تبقى شباكهم نظيفة وملاحقة الاحصائيات الكبيرة لجماهير المنافس!

*يبدو أن ايام مدرب الشباب البلجيكي فريرا باتت معدودة وأن قرار تكليف التونسي عمار السويح مؤقتا اصبح قاب قوسين او أدنى!

*لم يفهم شيء من تلك الهجمة الاعلامية المنظمة من قبل بعض لاعبي الشباب المعتزلين على سامي الجابر سوى الغيرة وجر البعض لهم لاستخدامهم بطريقة مكشوفة وفاشلة!

*بعد أن وجد أبواب ناديه موصدة في وجهه ويأس من العودة التي تعارضها جماهير فريقه بسبب النكسات والهزائم التي كانت في عهده بحث عن العودة للأضواء عبر نجوم الفريق الكبير!





ارجع كلمني.. الهلال طيرني



أعاد الهلال نفسه للتربع على صدارة دوري عبداللطيف جميل للمرة الخامسة برصيد 22 نقطة وإزاحة منافسه النصر عنها بعد أن ظل متمسكاً بها ثلاث جولات، ونجح الهلال في تجاوز نجران بهدف لاعبه تياجو نيفيز في الدقيقة 89. في حين تمكن النصر من معادلة الاتفاق بهدفين لمثلهما، سجل للنصر إبراهيم هزازي بالخطأ في مرماه 34 وباستوس 68، وللاتفاق باباويغو29 وحمد الحمد49، وفاز الرائد على الفيصلي بهدف حسين الحضري في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، وتواصل مسلسل التعادلات أيضاً بين العروبة والشعلة، وتغنت جماهير الهلال بصدارة فريقها لأندية الدوري في الجولة التاسعة وأنشأت هاشتاق “ارجع كلمني الهلال طيرني” رداً على هاشتاق الجماهير النصراوية “متصدر لا تكلمني”.



الصدارة متاحة للجميع

اعتبر رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد الفوز الذي حققه فريقه أمام مضيفه نجران أهم ثلاث نقاط حصدها الهلال في مشواره الماضي، وقال: كسبنا مواجهة صعبة أمام فريق متطور في هذا الموسم.
وقال: المشوار طويل والفرص متاحة للجميع للمنافسة على اللعب، وأشاد الرئيس الهلالي بالرغبة الجامحة من لاعبي فريقه في سبيل الحصول على الفوز الذي تحقق في الرمق الأخير وبذات الوقت الدفاع عن مرماهم ببسالة.




الرأي
(ياسر والمؤامرة الصفراء)
فهد الروقي




قد يكون ياسر القحطاني ثاني أكثر اللاعبين تعرضا لمحاولات العرقلة والمحاربة في تاريخ كرة القدم السعودية، بعد مدرب فريقه وأسطورة كرة القدم السعودية الرقمية التي لاتقبل التشكيك بعيدا عن ألقاب الأفضلية الجوفاء التي تعتمد على الانطباعات الشخصية. فبعد قصة الإفك الشهيرة وما تلاها من أحداث تدل على أن هناك عملاً دنيئاً يقف خلفها حتى وصلت للمدرجات كأهزوجة نتنة شعرا ولحنا وأداء، وتم تصديرها للخارج تحت عنوان " حينما تصدر البذاءة من صنع الساحة الرياضية السعودية " على اعتبار أن المنطق كان يفرض على الجميع التصدي لها والذب عن عرض أخيهم، لكنهم قاموا بالعكس فقد سنت الأقلام الخبيثة وصدحت الحناجر " المقروحة " بالصديد والقيء وحاولوا ترسيخها بدعم لوجستي واضح من خصوم دون حراك من الجهات الرسمية لوأد الفتنة ولحماية لاعب سعودي يتشرف بقيادة منتخب بلاده ويذود عنه. وحينما هدأت الفتنة لدواعي تقادم الزمن وليس لرجوع الخصوم عن باطل ماكانوا يفعلون ظهرت قصة محاربة أخرى حينما خرج رئيس النصر الحالي عبر الفضاء متهما ياسر ورفيقه في النادي والمنتخب بأنهما يتعاطيان المنشطات، ومرت الحادثة مرور الكرام حتى بعد ثبوت براءتهما ونجا الفاعل بفعله وصمتت الجهات الرسمية مع صمت من يدعون المثالية والحياد وأيضا مرت الأمور وكأن شيئا لم يكن، ولو أنها من هلاليين لأصبحت من المؤرخات. واليوم وبعد مضي فترة زمنية يخرج طبيب عربي يزعم أنه سبق له العمل في النادي الأصفر ويحكي قصة خطيرة مختصرها أنه كان في مفاوضات لعلاج ياسر من إصابة ألمت به وعسر علاجها وطالت فترة الاستشفاء وحين علم عضو شرف ينتمي لنفس النادي بمفاوضات العلاج أغرى الطبيب بأجر مضاعف شريطة أن يقضي على مسيرة ياسر الكروية، وهذه القصة لن أتبناها كحقيقة ثابتة كما يفعلون مع " مقلق راحتهم " ولن أنفيها جملة وتفصيلا كما سيفعلون ويحاولون الهروب منها وتمريرها كما مرروا اتهام العضو الأصفر لسالم الأزرق باتهامات خطيرة أعقبها باتهام آخر لسالم والعابد بالتخاذل عن أداء الواجب الوطني، لكنني أشعر بغصة كبيرة، فمن سعى لتحطيم ياسر عيانا بيانا وأمام الملأ ودون خوف من رب العالمين أو حياء من خلقه لا يستبعد عليه أن يمارس مثل هذه الأفعال الخالية من الرجولة ومن شرف منافسة الفرسان. الهاء الرابعة اللي يخاف من الظما يترك لنا طرد السراب واللي ماهو قد الظلام ووحشته لا يسهره في هالزمن ما يملي عيون الحسود الا التراب والا الحظيظ الطلقة اللي ما تصيبه تذعره





سامي: نستحق

أكد سامي الجابر مدرب فريق الهلال الكروي، أن مباراة نجران كانت من طرف واحد وهو الهلال، وقال "لعبنا بأسلوب مباراة الشباب، ونجران لعب بدفاع وسنحت لنا فرص في الشوط الأول لو سجّلناها لتغيّر مجرى المباراة نهائياً".

وأضاف "نستحق الفوز نظراً لما قدّمناه ونمتلك أكثر مما شاهدتم، لكن نجران لعب بأسلوب دفاعي بحت، إضافة إلى أن لاعبي نجران يحاصرون أي لاعب هلالي".






شبكة الزعيم تكرم الكاتب فارس زين العابدين



أقام موقع شبكة الزعيم (الموقع الرسمي) لنادي الهلال على شبكة الانترنت حفل تكريم للسوري فارس زين العابدين والذي ظهر قبل فترة في حوار صحفي مع إحدى المجلات العربية وتحدث عن التاريخ الهلالي الأزرق وبطولاته وانجازاته وأساطيره الكروية وهو أحد المتابعين للمسيرة الهلالية الزرقاء لأكثر من 30 عاما،

وكان أمين عام مجلس الجمهور الهلالي بالمنطقة الشرقية محمد العريني قد قدم هدية الشبكة للضيف المكرم بالنيابة عن إدارة الموقع وأعضائه وشكره على كلامه الجميل في حق الهلال وتاريخه من خلال الحوار الذي نال إعجاب الكثير من جماهير الهلال .
وفي نفس السياق قدم فارس زين العابدين شكره وتقديره لشبكة الزعيم ممثله في الأمير بندر بن ثامر رئيس مجلس الإدارة وكذلك أعضاء المجلس وجميع أعضاء الشبكة مؤكدا أنه لا يستغرب ذلك الوفاء الكبير من الهلاليين متمنيا أن يستمر الهلال في تحقيق الأرقام والبطولات مع المدرب الرائع سامي الجابر.





فوضى !!
بقلم : ناصر الجديع


لايمكن أن أجد وصفا أكثر تهذيبا وتحفظا لما يحدث في رياضتنا من وصفها بـ(الفوضى)، وهي فوضى أيا كانت أسبابها أو (مسببوها)، تنذر بفشل تجربة أول اتحاد منتخب في تاريخ كرة القدم السعودية، مع تحفظي على هذا الاتحاد بدءا من رئيسه مرورا بلجانه وانتهاء بالمناصب الفرعية التي تم (تشريهها) لفلان وعلان ثبت فشلهم في أماكن سابقة أو على الأقل لم يحققوا نجاحات تكفل لهم حق الوصول إلى هذه المناصب المهمة.

هذه الفوضى العارمة التي تشهدها رياضتنا وتحديدا كرة القدم وساحتها التي امتلأت بالمعارك والغزوات والإثارة الممجوجة خارج الملعب أكثر من داخله، جاءت نتيجة طبيعية لاتحاد ضعيف يرأسه رجل محترم جدا، لكنه مغلوب على أمره وجد نفسه فجأة على كرسي ساخن، ويفترض منه أن يحكم دائرة واسعة من أناس بعضهم لايملك القوة ولا الشجاعة ولا حتى الصلاحيات ليحكمهم ويضبطهم ويطبق عليهم الأنظمة واللوائح، وربما أن أحمد عيد جاء في وقت غير مناسب، لاتخضع فيه كرتنا بشكل تام لأنظمة ولوائح واضحة وصريحة تطبق على (الجميع)، لكن الأكيد وبدون (ربما) أن عيد ليس الرجل المناسب لهذه المرحلة، سواء كان الخلل فيه أو في (الزمن) !!

آخر هذه الفوضى وليس أخيرها .. تلك الاتهامات الواضحة والفاضحة التي ساقها عضو شرف نادي النصر ورئيسه الأسبق ممدوح بن عبدالرحمن بحق لاعب الهلال سالم الدوسري حين حصر حادثة (العكاز) في خيارين لا ثالث لهما ولا (خير) فيهما، بين أن يكون كاذبا خائنا متخاذلا عن خدمة وطنه وبين أن يكون متعاطيا للمنشطات، وكل تهمة تقول لأختها أنا أفضع وأقبح !! ثم خرج بعدا بيومين ليزيد الطين بلة ويكشف عن سره العظيم متقمصا دور (قارئة الفنجان) مؤكدا أن سالم الدوسري ونواف العابد سيتعمدان الحصول على بطاقة ثانية أمام العراق حتى يتم إيقافهما في المباراة التي تليها أمام الصين ليرتاحا قبل مواجهة فريقهما الهلال أمام النصر في الجولة العاشرة من الدوري !!

المشكلة لاتكمن في حقارة هذه الاتهامات وخطورتها بقدر ماتكمن في أنها مبنية على معلومات مغلوطة بل و (مكذوبة) تكشف جهل صاحبها أو تجاهله للحقيقة، وتؤكد أن صاحبها لايبحث عن إجابة أو كشف حقيقة، بقدر مايتعمد الإساءة والطعن في ذمم الآخرين مع سبق الإصرار والترصد وبـ(وجه بن فهره)، ومن باب (قال من أمرك ؟ قال: من نهاني ؟!)، فسالم الدوسري حضر إلى معسكر المنتخب بعكاز بناء على توصية طبيب الهلال (احترازا) قبل الفحص الطبي، وهو إجراء طبي روتيني يعمد إليه كثير من الأطباء خصوصا إذا كان هناك تورم يمنع الطبيب من إجراء فحص دقيق في نفس اليوم، والعكازات لاتعني على كل حال أن الإصابة قوية، وهذا حدث كثيرا في ملاعبنا والذاكرة القريبة تحوي نفس الحادثة للاعب النصر خالد الغامدي الذي استبعد قبل موسمين من معسكر المنتخب للإصابة وعاد بعد 10 أيام ليلعب 90 دقيقة مع النصر أمام هجر، ولم يخرج أحد ليشكك ويطعن في اللاعب، كما أن سالم الدوسري لم يعد لمشاركة فريقه بعد أسبوع من استبعاده من المنتخب كما يردد ممدوح بن عبدالرحمن بل عاد بعد أسبوعين، لكنها سياسة قديمة يمتهنها بعضهم لتمرير الكذبة وتكريرها حتى تصبح حقيقة على طريقة (اكذب اكذب حتى يصدقك الناس)، وهي سياسة لها رموزها ومؤسسيها في رياضتنا، رحل منهم من رحل، وبقي فيهم من بقي.

الكذبة الأخرى التي حاول ممدوح تمريرها على ضيوف برنامج (البرلمان) وللأسف أنه مررها بوجود 5 أو 6 إعلاميين لهم باع طويل وكان يفترض أن يلجموه في حينها انتصارا للحقيقة، قوله: "أن سالم الدوسري يملك بطاقة صفراء وينوي أخذ البطاقة الثانية أمام العراق ليتم إيقافه أمام الصين حتى يحصل على بعض الراحة قبل مواجهة النصر"، والحقيقة ان سالم الدوسري لايملك أي بطاقة صفراء، وهذا مايكشف أن القضية مجرد تأليف في تأليف من شخص أمن العقوبة فأكثر من الكذب !!

ما أكمل الفوضى وأعطى الضوء الأخضر لاستمرارها هو ردة فعل اتحاد القدم ممثلا برئيسه أحمد عيد الذي رد ببرود على تساؤل (قووول أون لاين) عن موقف اتحاد القدم من هذه الاتهامات التي طالت عنصرين من عناصر المنتخب السعودي، بقوله: "الوقت لايسعفنا لمثل هذه المواضيع (الثانوية)، مانفكر فيه الآن هو مباراة المنتخب أمام العراق" !! عجبي .. وهل أصبح اتهام لاعبين من لاعبي المنتخب بالتخاذل والخيانة أمرا ثانويا ؟! وكيف ستطلب منهما أن يلعبا بروح وقتالية وأنت قد مارست معهما خذلانا مستفزا، ولم تنتصر لهما وترد لهما حقهما ممن أساء لهما وشكك في ولائهما للوطن؟! وبصراحة لو كنت مكانهما لرفعت خطابا لاتحاد القدم أخيره بين أن يأخذ لي حقي ولو معنويا أو أن يعفيني من اللعب لمنتخب لايحفظ لي حقوقي وإنسانيتي !!

وما عزز من هذه الفوضى التي تصدرها شريحة بات المتابع المنصف يعرفها ويعرف أساليبها هو التباين الخطير في تعامل (دكاكين الفضاء) مع القضايا، من تضخيم شنيع لصغيرها وتطنيش فاضح لكبيرها حسب المستفيد والمتضرر والهدف من التضخيم والتطنيش !! ولن أطرق في هذا المجال قضية مقالي الذي كتبته عن العنزي وماحدث فيه من تضخيم وتحريف وتحريض ومنعي حتى من حق الرد، بل سأطرح مثالا آخر حتى أتجنب إقحام عاطفتي فيما أنا بصدد الحديث عنه .. ولن أغلب في العثور على أمثلة كثيرة على هذا التباين، فمن جعل من كلمة أطلقتها ثلة من جماهير الهلال (كما يقول جمجوم نائب رئيس الاتحاد) وخصص لها حلقات وحلقات من برامجه واستضاف كل من هب ودب ليصيح وينوح على العنصرية، هو نفسه من تجاهل تصريحات ممدوح واتهاماته الخطيرة، وكأن سالم الدوسري ونواف العابد لاعبين من جزر المالديف، أو كأنهما بلا حقوق ولا كرامة تستلزم الغيرة والانتصار لها من أجل المنتخب على الأقل، لكنهما للأسف ينتميان للهلال الذي ليس له في عرف هذه البرامج ومن يسيرها أي حب أو كرامه، بل دمه مباح، في المساء والصباح.

لن تكون هذه هي نهاية الفوضى في كرتنا السعودية، ولن نتطور كثيرا في ظل وجود مثل هذه العينات في رياضتنا وإعلامنا، دون وجود سلطة رياضية قوية تفرض شخصيتها وأنظمتها ولوائحها على (كائن من كان)، وتطال عقوباتها كل من ينتمي للوسط الرياضي سواء بمنصب رسمي أو شرفي، أما أن يطلق البعض العنان للسانه دون رادع يردعه .. فعلى كرتنا السلام .. ومن دون تحية لاتحاد قدم يرأسه الرجل الغلبان أحمد عيد.



- و أنتهت الأخبار