بسم الله الرحمن الرحيم

اثبتت دراسة ان الأم الرياضية اثناء حملها تلد عبقريا

وجد بحث علمي حديث أن ممارسة الأم للرياضة خلال الحمل، يعزز نمو دماغ الطفل بشكل أسرع وأكبر بعد الولادة.
واكتشف باحثون من جامعة مونتريال أن ممارسة الأم للرياضة 20 دقيقة يومياً، 3 مرات أسبوعياً خلال فترة الحمل، يساهم في نمو دماغ جنينها بوتيرة أكبر وأفضل من أولاد الأمهات اللواتي لا يقمن بأي نشاط رياضي خلال فترة الحمل.
وأوضح الباحثون الكنديون ان النتائج أظهرت أن أدمغة الأطفال الذين ولدوا من أمهات كن نشطات جسدياً تنضج بسرعة أكبر، ما يعني أنها تتطور وتنمو بوتيرة أسرع، وأضافوا بأن أولئك الأطفال احتاجوا لطاقة أقل من غيرهم للقيام ببعض الاختبارات، واستجابتهم كانت أكثر نضوجاً، على ما أوردت مجلة تايم.
ورجحوا أن يكون للأمر علاقة بكمية الأوكسجين التي تصل إلى الجنين خلال الحمل وما تجلب معها من فوائد له وللوالدة على حد سواء. من دون الإشارة بشكل جازم إلى أن نشاط الأم أثناء الحمل يقود لولادة أطفال أذكياء.