النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: نساء من وراى حجاب

  1. #1
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    ويكفي عندي عزة نفس اموت وتبقى اهي حيه
    المشاركات
    1,977
    معدل تقييم المستوى
    2

    نساء من وراى حجاب


    السلام عليكم




    من يصدق؟! هذا ما يحدث لدى البعض حتى اليوم
    عندما لا يرى الزوج وجه زوجته إلا بالمصادفة


    * تحقيق: منيرة المشخص:
    لا نعجب أن نرى خلافات واختلافاً في وجهات النظر حول الحجاب الشرعي وتغطية الوجه، وما زلنا نخوض في مسألة ان يرى الشاب الفتاة التي يهم بالزواج منها، هل يسمح له بذلك رغم موافقة الشرع لهذا الامر أم لا؟.
    ولكن هناك في مجتمعنا وفي هذا العصر.. عصر العولمة والفضائيات.. عالم القرية الواحدة هناك ازواج لا يسمح لهم بأن يروا زوجاتهم.. بل حتى الاولاد والاخوة لا يرونهن، وما يزيد الامر دهشة هو ان هناك نساء لا يراهن احد، حتى بنات جنسهن وهذه المسألة تختلف بحسب القبيلة وعاداتها. (الجزيرة) اقتحمت الخصوصية في حدود الطرح الصحفي كي نتعرف على جزء من عادات تليدة ما تزال باقية في كثير من الاسر والمناطق المختلفة وما رأي الشرع فيها؟، وكيف ينظر الاجتماعيون إليها؟
    *****


    نساء لا يراهن أحد
    تحدثت لنا في البداية السيدة (الجازية) فقالت: أنا متزوجة منذ عشر سنوات وعمري 26 عاماً ولدي ثلاثة أبناء لم احصل إلا على الابتدائية ولم يشاهد زوجي وجهي حتى بعد أن خطبني فهو ابن عمي. وعندما سألتها عن سبب وجود هذه العادة لديهم؟ قالت: بصراحة لا اعرف ولم احرص على معرفة السبب، فقد تربيت على هذا الأمر ولم أشاهد حتى وجه قريباتي!! واقصد بذلك بنات عمي وأخوالي، بل نعتبره عارا لو شاهدت إحدانا وجه الأخرى واذكر أنها قد حدثت مشاجرة عنيفة بين سيدتين لدينا لان واحدة حاولت كشف وجه الأخرى لولا ستر الله لحدث مالا تحمد عقباه كاد الأمر يصل إلى رفع شكوى ضدها أو تغريمها ماديا، وتضيف الجازية بصراحة هكذا أحسن لنا لكيلا نفعل مثل غيرنا من السيدات اللاتي لا نراهن إلا ووجوههن مليئة بالمساحيق.

    زوجي وأولادي لا يعرفون (شكلي)
    أما السيدة (أم ماجد) وهي في منتصف الستين من عمرها تصرفت معي بشيء من القسوة عندما تحدثت معها حول هذا الموضوع حيث قالت: ما أدري ليه تتدخلون في حياتنا يا الحضريات فهو أمر تربينا عليه منذ سنين عديدة ولم نعترض أو نسأل لماذا نحتجب عن أقاربنا فأنا اتغطى عن أبوي وإخواني وزوجي اللي تزوجته من أكثر من أربعين سنة وما شافني وحتى عيالي ما يعرفون شكلي ومع ذلك ما تلقفوا مثلكم وسألوا الله يعافيك اتركونا لحالنا أحنا مبسوطين وراضين بكذا.
    وعندما حاولت منها أن استفسر عن سبب وجود هذا الأمر أدارت وجهها إلى الجانب الآخر وهي تتمتم بكلمات غير مفهومة لذا آثرت التراجع كي لا تسمعني كلام جزاء على فضولي كما قالت لي.

    هذا اللي كان ناقص
    هذه هي الكلمات القاسية التي سمعتها من السيدة أم سعود عندما طلبت منها أن تكشف وجهها لكي أشاهده على سبيل الدعابة فهي في منتصف الثلاثين تقريبا من عمرها غير متعلمة ولكنها تحفظ أجزاء كثيرة من القرآن، في البداية رفضت الحديث ولكن احدى قريباتها استطاعت إقناعها وكذلك غيرت في اسم ابنها لكي لا يتعرف عليها احد من أقاربها كما تقول!! في البداية كانت تتحدث بهدوء حول تغطية وجهها عن محارمها بأنه تقليد عائلي تعارف الجميع عليها منذ زمن بعيد وحتى النسوة لا احد يعرف أشكالهن ابداً لا آباء ولا إخوة وحتى زوج وأبناء إذا كانت متزوجة!! نحن لم نحرص على معرفة السبب فالمرأة لدينا لا تسأل بل تنفذ فقط ما يراه الأهل مناسبا!! وبعد أن سمعت حديثها والطريقة الهادئة التي تتحدث بها طلبت منها أن تكشف عن وجهها فنحن نساء مثل بعض وأنا لا اعرفها ولن اخبر احدا، وليتني لم اطلب ذلك فقد تغيرت طريقة كلامها وعلا صوتها وقالت لي: هذا اللي كان ناقص ماشافني احد من أهلي وحتى زوجي حتى تشوفينه أنت!! وخرجت غاضبة والتفتت السيدة الأخرى غاضبة وقالت لقد أحرجتيني معها فأنا لم يدر في خلدي انك ستطلبين منها هذا وتركتني هي الأخرى!! وغادرت المكان وأنا أتعجب من هذا الأمر.

    هذا ما حدث مع أخي المثقف
    وتحدثت لنا بعد ذلك السيدة (وضحية) ولأول مرة أتحدث إلى سيدة كاشفة عن وجهها وتتمتع بجمال لافت للنظر فقالت: أنا لم أتزوج بعد واعمل معلمة، التقليد لدينا هنا يختلف عن غيرنا فأنا اكشف للسيدات ولكن لا اكشف لأي رجل حتى لو كان محرما لي، فهو عار كبير أن نفعل ذلك، ولقد حدث لي موقف مع أحد إخوتي فقد كان مسافرا إلى دولة أوربية للدراسة وعندما عاد تحدث لنا حول موضوع كشف الوجه أمامه وإخوته لكننا رفضنا ذلك ولأنني اخته التوأم فقد تحدث لي بانفراد ظناً منه انه يستطيع ان يؤثر في ولكنني أصررت على موقفي فما كان منه الا انه حاول رفع البرقع عن وجهي فصرخت وهربت منه وانا اشتمه وأقسمت الا أتحدث إليه ابدا، وبالفعل هذا ما حدث فقد ظللت عدة أشهر وأنا لا احدثه وبالطبع لم اخبر أهلي عن السبب لأني اعلم ما الذي سيحدث من شجار بينهم ولأنني أحب أخي فقد اختلقت قصة انه يريد تزويجي من احد اصدقائه من غير قبيلتنا ومن دولة أخرى، ولكن الامور صلحت بيننا عندما تعهد أمامي انه لن يتطرق لهذا الموضوع ابدا.

    كشفن وجهها خوفاً من أن تكون رجلاً
    السيدة (أم هزاع) في الخمسين تعمل مستخدمة في إحدى المدارس عرفت من إحدى صديقاتها أنها لم تكشف وجهها أمامهن في المدرسة إلا العام الماضي عندما أجبرتها احدى المعلمات على ذلك فقد كن يخشين انها رجل، وعندما سألتها عن ذلك أكدت لي صحته فهي لا تكشفه إلا أمام بناتها فقط، وما يقلقها أن بناتها يسألنها أحيانا: هل تكشفين وجهك في المدرسة فأنكرت ذلك، قالت أخشى أن يعلمن ويغضبن.
    وعندما سألتها عن أصل ظهور هذا التقليد من بعض الأسر؟ قالت: الذي اعرفه هو الاختلاف القبلي بين الزوجين وخاصة أنني كنت متزوجة من رجل آخر قبل زوجي من قبيلة ثالثة وأنجبت منه وعندما توفي تزوجت زوجي الحالي وهو لديه أبناء من زوجته السابقة وهي كذلك من قبيلة تختلف عني لذا لا يشاهدني أحد من أقارب وقريبات زوجي أبدا فهو عار علي كبير وعلى عائلتي أيضا.
    الله لا يعيد هذاك اليوم
    (أم فواز) سيدة في الخمسين من عمرها ولكنها لا تزال تحمل مسحة من الجمال غير متعلمة ولكنها لطيفة المعشر عندما تتحدث أجد الجميع يستمع لحديثها بإنصات وتشويق أخبرتني عنها احدى الصديقات وأنها قد واجهت موقفا مع زوجها لا تحسد عليه فأثرت ان اسمعه منها شخصياً وعندما سألتها عن الموقف؟
    بادرت قائلة: الله لا يعيد هذاك اليوم اللي جلست عقبة مريضة واستحي ارفع عيني في وجه زوجي. فسألتها عن التفاصيل؟ فقالت: في يوم كان الوقت حوالي الساعة العاشرة في الصبح وما فيه احد في البيت لان بناتي متزوجات جميعهن وأولادي كذلك ما عدا احد الاولاد وزوجي وكانا في عمليهما ولأني كنت وحيدة أخذت راحتي وصرت أنظف البيت وبعد ما خلصت قلت أغير ملابسي ودخلت غرفتي وجلست ساعة تقريبا وطلعت وما كنت مغطية وجهي بحكم انه ما فيه احد معي في البيت، وبعد أن نزلت تحت في الصالة صار وجهي في وجه زوجي كان جالسا قدام التلفزيون فصرخت: يا ويلي وهو صرخ وركضت لغرفتي وقفلت الباب علي وبكيت ساعات طويلة وطلعت وما لقيته وعرفت انه زعل لأنه شافني وأنا ما عدت اقدر ارفع عيني في عين احد مدة طويلة طبعا هو سامحني بعد شهور وحلفت أني ما أشيل البرقع حتى لو أني وحدي وحتى لو أني متأكدة انه مسافر!! كله ولا زعل أبونا!.

    النصف الآخر من المجتمع:
    نرفض هذه العادة جملة وتفصيلا
    كان لا بد أن نعرف رأي النصف الآخر وهو الرجل، ففي البداية تحدث لنا الأستاذ: (مشعل) وهو رجل أعمال حيث قال: بصراحة أنا سمعت عن هذا الأمر من أمي وانه كان موجودا في قبيلتنا قبل سنوات طويلة ولكنه اندثر مع التطور الحضاري ولقد سألته عن أصل هذا الأمر فأخبرني أن المرأة تغطي وجهها عن الجميع حتى بعد زواجها وعن زوجها أيضا وهو دليل حيائها وإذا كشفت وجهها فهو دليل أن لم يعد أي حاجز أو ستر بين الزوجة وزوجها، ويضيف مشعل بصراحة لا يمكن أن أتزوج من سيدة تغطي وجهها عني أو عن أقاربي فأنا رجل عصري وأسافر كثيرا فلا يمكن أن اسمح بحدوث ذلك لو أدى الأمر إلى الانفصال أو عدم زواجي اصلاً.
    أما السيد (فهد) فقد ذكر امرا في غاية الغرابة!!! وهو أن والدته وأخواته البنات لا يأكلن أصلاً مع والده ولا حتى مع أبنائها الرجال.
    (سيف) وهو طالب جامعي يدرس (أدب انجليزي)، اخذ حديثه طابع الحدة فقال: للأسف الشديد نحن نعاني من هذا الموضوع وإن كنا نصور للآخرين عكس ذلك خوفا من بطش عائلتي وخاصة عمي كبير العائلة بالرغم من انه متعلم وهم يعتقدون أنهم يسيرون على نهج الدين الحنيف، لقد حاولنا أن نفهمهم خطأ ذلك فغضبوا منا ووصفونا بالجحود والنكران لتقاليد القبيلة بل إلى أني سوف أتزوج مرغما بإحدى بنات عمي من دون أن اعرف شكلها ولكن مهما كان شكلها فحالما أتزوج سوف أهاجر بها إلى الخارج ولن يروني ابداً، فأنا اتمنى أن تندثر هذه البدعة.

    رأي ذوي الاختصاص
    حاولنا اخذ رأي ذوي الاختصاص في هذا الأمر فتحدثت لنا عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الاستاذة سهيلة زين العابدين، حيث قالت: صراحة أنا استغرب من وجود هذا الأمر فالإسلام كرم المرأة واعطاها جميع الحقوق التي تكفل لها حياة كريمة. وأنا لم أكن اسمع بهذا الموضوع حتى شاهدته بأم عيني في احدى مدارس تحفيظ القرآن، سيدة كبيرة في السن تغطي وجهها فعندما طلبنا منها أن تكشفه رفضت وبشدة لأنه لم يشاهدها احد من أقاربها حتى والداها وزوجها فكيف في نهاية الأمر تكشفه أمام الأغراب!!! استغربنا موقفها هذا ولم نستطع إقناعها ابداً. وتضيف الأستاذة سهيلة أن تغطية الوجه لمدة طويلة غير صحي فهي ضارة على الجهاز التنفسي ومن المؤكد أن هذا مدعاة للإصابة بالأمراض لا قدر الله، ايضا كيف تحرم المرأة زوجها من حقه الشرعي في الاستمتاع بعضهم ببعض، ونحن في اللجنة الثقافية في جمعية حقوق الإنسان ننشر الثقافة والوعي بين الناس، وتفهم المرأة بالذات بأن زينتها يجب أن تبديها لزوجها فنحن الآن في عصر الفضائيات والرجل معرض لمشاهدة الكثير من المغريات، وزوجته أولى به وهذا الامر يدل على الجهل وعدم فهم المبادئ الإسلامية فهما صحيحا فالمذاهب اختلفت على تغطية الوجه واتفقت على حشمة المرأة أمام الجميع عدا زوجها في غرفة زوجها وانا اعتبره من التنطع في الدين.
    أما الدكتور عبدالله الفوزان أستاذ علم الاجتماع المشارك في جامعة الملك سعود فقد قال: لا يجب أن نعمم حجاب المرأة امام زوجها بأنه الثقافة العامة للمجتمع السعودي بقدر ما يعكس ثقافة جزئية (فرعية) لفئات محدودة، وربما تعود جذورها إلى مرحلة الانغلاق الثقافي لهذه الفئات وتعكس بالضرورة النظرة السائدة للمرأة لدى تلك الفئات.
    فالنظرة الدونية لها في واقع تلك القبائل أدت بالرجل الى فرض ثقافة التهميش للمرأة وتحديدا في علاقتها به، الذي يتأثر في نفس الوقت من التفاعل المباشر مع المرأة كما يعكس الصورة السلبية لها في ذهن الرجل، وقد اندمجت المرأة في هذا الدور الهامشي لينتج عن ذلك ممارسات سلوكية من أبرزها غطاء الوجه حتى في علاقة الزوجة بزوجها من أن المشرع الحنيف لا يقر مثل هذا السلوك في الحياة الزوجية فمن المنظور الشرعي يقتضي التفاعل الايجابي، والتواصل المباشر بين الزوجين، الا ان طغيان العرف الاجتماعي على القيم الدينية أدى إلى بروز مثل هذه الظاهرة وهذا السلوك وان كان مقبولا في ثقافة تلك الفئات الا انه يمثل خروجاً على المقاصد الشرعية للزواج، وفي ذات الوقت يمثل حالة مستنكرة لدى نطاق عريض من أفراد المجتمع ويشكل عدم اطمئنان لدى الفئات التي لا تأخذ بمثل هذه العادة بحيث تصبح هذه المرأة مصدر استغراب واستهجان من قبل الآخرين، ورغم غرابة مثل هذا الامر الا انه بالضرورة يؤدي وظيفة كامنة في ثقافة تلك الفئات التي ينتشر بينها هذا الامر فهو يعكس اعتزاز المرأة بذاتها وتميزها عن المرأة في فئات اجتماعية اخرى، كما انها قد تعكس حالة من عدم الثقة بالآخر خاصة عندما تستمر بالحجاب حتى امام النساء الاخريات، أو أنها وسيلة اخفاء الجمال خوفاً من الحسد، أو اخفاء القبح ودرء للشماتة.

    الرأي الشرعي
    كان لابد أن نعرف رأي الشرع حول هذا الموضوع فتوجهنا إلى عدد من المشايخ الفضلاء ففي البداية تحدث لنا الشيخ محمد بن يعيش إمام جامع خادم الحرمين الشريفين في الرياض ومأذون أنكحة، حيث استهجن هذا الأمر حيث قال: لما جاء الإسلام كان من نعمة الله على المسلمين عامة وعلى العرب خاصة بأن قضى على العادات البالية التي لا تمت للدين ولا للعقل ولا للمنطق بصلة والتي تدعو للتخلف وللجمود ولا تدعو للخير، وسؤالكم هذا يحيرني فكيف هذه العادات لا تزال حتى الآن موجودة مع أن الإسلام قد قضى عليها؟ فكيف تحتجب المرأة عن محارمها؟؟ بل وعن نساء مثلها؟!! فكيف أننا نعيش في القرن الواحد والعشرين قرن التقدم والرقي ولا تزال هذه العقول لدينا؟؟ المسؤولية هنا تقع على الرجل، ولكن عقلية النساء هذه قد أتت من تخلف الرجل وتحجر عقله، فديننا الإسلامي ليس دين تخلف أو تزمت بل دين يسر وسهولة وهذا الأمر الذي تقوم به بعض النسوة راجع إلى تمسكهم بالجاهلية الأولى، التي حرمها الإسلام، والذي تفعله هؤلاء النسوة غير منطقي ولا مقبول بل إنهم شرعوا في دين الله ما لم يشرع فقد قال رسول الله عليه الصلاة والسلام (من احدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد).
    وهناك بعض العادات التي كان عليها العرب قبل الإسلام لم يرفضها واقرها والمرأة تنشد الحرية في إطار الإسلام، والله عز وجل انزل سورة كاملة اسماها (النساء) بين فيها حقوق المرأة وواجباتها، وما الذي يجوز لها أن تكشفه أمام الآخرين ولكن بحدود الشرع وان تلبس ثيابا لا تكشف مفاتنها امام محارمها ماعدا زوجها، ولعلنا نذكر هنا قصة المرأة التي جاءت إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام، تسأله في مسائل وكان كلما أجابها طلبت منه التشديد، فسألها رسول الله عليه الصلاة والسلام (أحرورية أنت؟) وحرورية هذه بلدة في العراق عرف أهلها بالتشدد، فرسول الله أعاب على المرأة تشددها.
    بل قد سمعت أن هناك طالبات يرتدين قفازات أمام المعلمة، وعندما يصل الأمر كما قلت إلى حقه الشرعي بأن يمارسه وهو لا يراها فهذا اخطر أمر فإذا لم يستمتع الرجل بوجه زوجته، وهي لم تتباه بمحاسنها امامه، فهذا مدعاة إلى ارتكاب المحرم والعياذ بالله وطلب المتعة عند الآخرين، وكذلك سمعت أن هناك من لا يورثون النساء فهؤلاء لا ريب يجب أن يجاهدوا ويعلن الحاكم عليهم الجهاد وان يوضع حد لكل هذا وكما فيه ايضا ظلم كبير يقع على المرأة وتعطيل لشرع الله وهذا تشدد وليس تدينا فإذا اعتقد احد انه من دين الله فمعاذ الله نسأل الله العافية.
    وتحدث لنا بعد ذلك رئيس محكمة العلا الشيخ محمد بن إبراهيم العباد حيث قال: هذه العادة أو التصرف ناتجة عن احد الأمرين هما: الأول ان تكون عبادة ويعتقدون بذلك انه امر شرعي فهذا لا يجوز وهو محرم في دين الله لان الله عز وجل قد بين في سورة النور على من تحتجب المرأة وتخفي زينتها وقال تعالى في سورة النساء الآية 31 {.. وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ...} وحتى قوله تعالى:
    {غَيْرِ أُوْلِي الإرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء}.
    شرع الله عمن تحتجب المرأة في كتابه الكريم فهذا ابتداع في الدين واتباع غير سبيل المؤمنين وفيه تحريم لما احل الله.
    الثاني: أن تكون عادة ومحملها على البدعه اقرب لان فيها تكلفا في أمر الحجاب والله لم يجعل علينا في الدين من حرج، ومن مفاسد هذه العادة أنها تمنع الزوج من الاستمتاع بزينتها فالمطلوب من الزوجة أن تزين لزوجها ومن مفاسد هذه العادات أيضا تقديم العادات على شرع الله وهذا من أعظم الجهل وكذلك فيه من التنطع والتشدد في أمر الحجاب على غير هدى من الله والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (هلك المتنطعون).
    وحصلنا على فتوى من عضو هيئة كبار العلماء سابقاً فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين، حيث قال: المرأة تكشف زينتها لزوجها، وله أن ينظر إلى جميع بدنها، حيث ان الله أحلها له، فليس لها أن تحجب عنه وجهها أو شيئاً من بدنها، فان ذلك يسبب النفرة والتباغض بين الزوجين، ولان المرأ ة مأمورة بأن تتجمل لزوجها، فتلبس أحسن ثياب الجمال، وتلبس الحلي الذي يرغبه في النظر إليها، وفي الإقامة معها، وتتجمل له بشعرها ووجهها، وتزيل الأوساخ التي تشوه مظهرها، ومتى خالفت واحتجبت عنه، سبب ذلك الكراهية بينهما، وبغضة لها ونفرته منها، حيث تكون عنده كالأجنبية، لا يعرف عنها شيئاً، ولا يميز بينها وبين غيرها، ولا تتم الألفة وطول الصحبة بينهما، وقد علم بأنه يتمكن من وطئها والاستمتاع بها، ويحرم عليها الامتناع عنه، لقوله عليه الصلاة والسلام: (إذا دعا الرجل امراته إلى فراشه فأبت لعنتها الملائكة حتى تصبح) وقد أمرت بأن تجيبه إذا طلبها للجماع ولو كانت على التنور الذي يخبز فيه، ولو كانت على ظهر قتب، أي راكبة على ظهر بعير أو نحوه من المركوبات، وإذا كان كذلك فإنه دليل على أنها لا تحجب عنه وجهها وزينتها، وقد بدأ الله تعالى بالزوج في إبداء زينتها له فقال تعالى: {وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ ..}، سورة النساء الآية 31، والمراد بالزينة هنا الوجه والكف والساعد والرأس والعنق وما أشبه ذلك، وكذلك أباح الله لها أن تبدي هذه الزينة لمحارمها، كأبنائها وأبناء أبنائها، وأبناء بناتها، وأخواتها، وأبناء أخواتها، وأعمامها وأخوالها، وأبناء زوجها من غيرها، وأبيه وجده، وزوج أمها، وزوج ابنتها، وهكذا أيضا لا تحتجب المرأة عن المرأة، فليس هناك ما يوجب التستر، وإنما تحتجب عن الرجال الأجانب، فان نظرهم إليها يسبب فتنة، ويدعو إلى ارتكاب الفواحش، فيجوز للمحارم أن يجلسوا مع بعضهم، ويأكلوا ويشربوا جميعاً ولا حاجة إلى أن يحتجب بعضهم من بعض، فهذا الاحتجاب من الزوج أو المحرم يسبب الريبة، ويقطع الألفة، ويدعو إلى النفرة، ويسبب عدم التمييز بين المحرم وغيره.


  2. #2
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    أبحث عن وطن
    المشاركات
    957
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    ياسبحان الله

    هل يجيزه الشرع ؟

  3. #3
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    ويكفي عندي عزة نفس اموت وتبقى اهي حيه
    المشاركات
    1,977
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    مافهمت وش تقصد هل يجيزه الشرع؟


    اكيد يجيز ان الوحده تكون كاشه امام محارمه وعير كذا لالالالالا


    تسلم على مرورك الكريم

  4. #4

    ][ عــضـو التمـيـز ][


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    In my motherland
    المشاركات
    4,362
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    احب اضيف اخوي اني قريت قصه اول حدثت في عمان ومضمونها ان في زوجه تغطى عن زوجها ولهم اكثر من خمس وعشرين سنه.. بعد هذه السنين قدم الرجل وبجرأءه ان يكشف غطى زوجته من باب انه يبي يشوف وجها .زلما فعل صحت الزوجه به وطلبت الطلاق .. وفعلا طلقهاا .


    هذه ياخي خرفاات بنيت على شي من الماضي الذي يحمل في افواجه كل ماهو منكر ومخالف لدين نحن في عصر مثقف بالدين وماحصل في الماضي لايقارن بالحااضر



    مشكور اخوي كل الشكر على الموضوع الطيب ولا هنت

  5. #5
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    11,225
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    مشكووووووور

المواضيع المتشابهه

  1. ارسلها الى 000 وراح تفرح بعد 000 ؟؟؟؟؟؟؟؟ صدق!!!!!!!!
    بواسطة ][خجووول][ في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 08-04-2008, 07:22 PM
  2. اسألها ،،،وراح تسألك...
    بواسطة جنون إنسان في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 17-06-2007, 01:07 PM
  3. اسألها....وراح تسألك.....
    بواسطة جنون إنسان في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 210
    آخر مشاركة: 02-05-2007, 05:41 PM
  4. ادخل وراح تضحك بقوووووووووووة
    بواسطة ~الملاك الناعسه~ في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27-04-2006, 06:55 PM
  5. مشاركات: 97
    آخر مشاركة: 27-01-2006, 02:48 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52