بسم الله الرحمن الرحيم



رافييل باستوس لاعب النصر يعزم على انهاء عقده مع النادي

تفاعلت بعض وسائل الإعلام الرومانية مع قضية إبعاد البرازيلي رافييل باستوس عن صفوف فريق النصر في المباراتين الماضيتين أمام الهلال والاتحاد، مشيرة إلى أن اللاعب السابق لكلوج الروماني عازم على إنهاء عقده مع النصر.
وذكرت صحيفة (سيتي نيوز) الرومانية أن باستوس “مصدوم من تغير التعامل معه من قبل النادي بعد أن اختلف فجأة”، وأضافت أن هناك من وصفه بـ “المتمرد” ولم يعد يحظى بقبول من اللاعبين بعد خروجه من المعسكر قبل مباراة الهلال”.
واستعرضت بعض الصحف الرومانية مسيرة باستوس مع النصر، حيث أكدت أن الأمور كانت تسير على ما يرام بعد أن سجل في موسمه الأول سبعة أهداف في 11 مباراة، وكشفت عن راتب اللاعب الفعلي مع النصر المقدر بـ 800 ألف دولار في الموسم الواحد (نحو ثلاثة ملايين ريال)، بخلاف ما دفعه النصر لحظة التعاقد معه بمبلغ 3.5 مليون يورو.
ولم تستبعد الصحف عودة باستوس إلى رومانيا مجددا مستندة إلى تصريح للاعب نفسه عند وصوله للرياض عندما قال :”غادرت رومانيا ولكن قد أعود يوما إلى كلوج من جديد”.
وكانت قضية باستوس قد ازدادت حدة مع النصر ازدادت حدة وهو ما دفعه إلى إزالة كلمة لاعب فريق النصر من التعريف الخاص بحسابه على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر.
ولم تقف الأمور عند ذلك بعد أن قام اللاعب بحذف حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” رفقة مواطنيه التون وايفرتون بعد التعليقات الساخرة التي وصلتهم من الجماهير، وعدم رغبته في أن تتم مشاهدتها من قبل زوار صفحاتهم.
الجدير بالذكر ان اللاعب باستوس رفض الحضور للسعودية قبيل بداية الموسم الجاري لحين استلام مبالغة المتأخرة ولم يحضر إلا قبل بداية الدوري بفترة بسيطة.