بسم الله الرحمن الرحيم



نور يذهب للنصر بأمر محمد الفايز و بحضور نور غادر محمد الفايز الاتحاد

يتواصل الحديث في الشارع الرياضي السعودي عن أوضاع الاتحاد و بالذات بعد الفوز التاريخي للمتصدر نادي النصر على الإتحاد بقعر دار الاخير و مادار من أحداث مثيرة وتطورات كانت ولا زالت حديث الجمهور الرياضي بصفة عامة والإتحادي بصفة خاصة.
ليلة الجمعة الماضية كانت ليلة خاصة لجمهور الإتحاد بعودة أسطورتهم و قائدهم التاريخي السابق محمد نور يلعب ضدهم بشعار النصر , نور من كان خائف و متوتر من ردت فعل الجماهير بعدما غادر الاتحاد بأمر من إدارة محمد الفايز المستقيلة . أستقبل أستقبال الابطال من جماهير العميد ليأكدوا أنهم لن ينسوا من ضحى كثيرا لهم من كان أحد الأسباب الريئسية بجنونهم و عشقهم للاتحاد بالسنوات العشر الماضية , نور من حقق أكثر 20 بطولة بشعار الإتحاد فكيف لجمهور وفيء عاشق للإتحاد أن ينسى من أرتبط أسمه بإتحاد آسيا الهداف التاريخي للكرة السعودية ببطولة آسيا للاندية , نور أفضل صانع لعب بالسعودية بالألفية الجديدة بشهادة أغلب النقاد و المتابعين للكرة السعودية واحد من أفضل لاعبين الوسط بآسيا بالعشر السنوات الأخيرة . قوتهم من يصيبوان بهم خصومهم من أفرحهم كثيراً بأهدافه و صناعته للأهداف الحاسمة وقودهم الذي يولع مدرجات العميد بلمسات و فنه الساحر. نعم هي ليلة وفاء من جماهير تقدر من أسعدهم كثيراَ و رتبطة بطولات الاتحاد الاخيرة بأسمه غادر الاتحاد من غير حول ولا قوة , أمر الفايز فغادر فحضر نور مع النصر فوقفت جماهير الفريقين تحية له وتقدير ليعلن بعد هدف السهلاوي الثالث بشباك القرني بداية نهاية الرئيس محمد الفايز الذي غادر الملعب بعد هجوم جماهير العميد عليه بسبب تدهور الاتحاد فدارت الايام ليغادر محمد الفايز من الباب الصغير الاتحاد بحضور نور الذي كان الحديث الابرز في لقاء الفريقين و التي لاتزال أحداثها تتوالى.
ألتقينا ببعض جماهير الاتحاد و التي كانت ردود افعالهم متفاوتة لكنها اتفقت على أنها فقدت قائد لن يعوض بسهولة. خالد أحد الجماهير القليلة التي تأكد أن مافعلته إدارة الاتحاد كان صائب بإستبعاد نجوم الجيل الذهبي للاتحاد و الدفع بدماء شابة و جيل جديد من النمور لانه يرى أن معظمهم كبروا بالسن و البعض الآخر منتهي الصلاحية على حد قولة لكن يقول يصعب تعويض نور القائد.
أبو لمار الذي كان حائر حينما كان يتابع مباراة الاتحاد و النصر و هو يرى محبوهم لأول مرة يلعب ضدهم يقول حزنت كثيراً لخسارة الاتحاد الكبيرة و ماوصل إلية وضع الاتحاد هذا الموسم ولكن فرحت كثيراً لان من كان خصمهم هو أسطورتهم الذي يتغى به كثيراً يقول فرحت لنور على عودته من الباب الكبير و أنه لا يزال قادر على العطاء لسنتين قادمة.
أما عبدالعزيز الذي صب غضبه على إدارة الفايز و أنهم هم السبب بالتفريط بالقائد نور بأسلوب لا يليق بنجم كبير خدم النادي كثيراً ولكن نور رد عليهم في الملعب و هو يتمنى أن يكملوا باقي إدارة الاتحاد أستقالاتهم خلف الريئس الفايز المستقيل ليس مأسوف عليهم و يتمنى عودة البلوي لرئاسة الاتحاد من جديد.
لا أحد ينكر أن محمد نور كتب أسمه بماء من ذهب بنادي الاتحاد ما يدونه التاريخ لا أحد يستطيع أزالته سيبقى الكابتن محمد نور أسطورة نادي الاتحاد و محبوبهم الاول الذي سوف يتغنون بأسمه لعقود قادمة كما يفعل النصر بأسطورة الملاعب السعودية الكابتن ماجد عبدالله و جماهير الهلال بأسطورتهم و مدربهم الكابتن سامي الجابر.