بسم الله الرحمن الرحيم

اخبار نادي الأهلي الراقي من الصحف يوم الأحد ١٤٣٥/٣/١١هـ الموافق 2013/1/12 م , اخبار النادي الملكي من الصحف اليوم



صحيفة الشرق الأوسط




الأهلي يجهز لاعبه الجديد أوليفيرا للهلال ببرنامج خاص
أطباء النادي قالوا إن الكوري سوك أصيب بكدمة ويحتاج للراحة

وضع الجهاز الفني لفريق الأهلي بقيادة المدرب البرتغالي فيتور بيريرا برنامجا لياقيا خاصا للاعب الوسط البرازيلي الجديد إريك دي أوليفيرا بيريرا، من أجل تجهيزه للمواجهة المهمة أمام الهلال الخميس المقبل على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن الجولة الـ18 لدوري عبد اللطيف جميل للمحترفين.

ويواصل اللاعب أداء التدريبات اللياقية، منذ وصوله تحت إشراف الجهاز المساعد لبيريرا، بما فيه، أمس (السبت)، الذي تمتع خلاله اللاعبون بيوم راحة بعد فراغهم من لقاء النهضة بالجولة الماضية، بالإضافة لأدائه حصة لياقية بصحبة المهاجم لويس ليال الذي يكمل مرحلته العلاجية الأخيرة. ويأتي اهتمام الأهلاويين بتجهيز اللاعب أوليفيرا في ظل الغيابات التي تجتاح صفوف الفريق، خصوصا بعد انضمام محمد آل فتيل لصفوف بعثة المنتخب الأولمبي المشارك في البطولة الآسيوية الأولى حاليا في سلطنة عمان، حيث غادر اللاعب مباشرة عقب مباراة النهضة للالتحاق بالبعثة هناك.
من جهة أخرى، أكد الجهاز الطبي أن إصابة المهاجم الكوري سوك هيون عبارة عن كدمة في مفصل القدم لا تستدعي القلق، وسيحتاج اللاعب للراحة ومن ثم إجراء الكشف الطبي عليه لتحديد البرنامج العلاجي المطلوب لعودته للتدريبات، ومدى إمكانية لحاقه بمواجهة الهلال المقبلة تتوقف على نتائج الكشف.


من جهة ثانية، أشاد المدرب البرتغالي فيتور بيريرا بالأداء الكبير الذي قدمه اللاعبون أمام النهضة، أول من أمس، وقال: «الفريق قدم مباراة جيدة، وتوج الأداء بتسجيل ثلاثة أهداف كانت كفيلة بحصد نقاطها كاملة، وأنا سعيد جدا بالأداء الرائع الذي قدمه اللاعبون».
وأضاف: «أشركنا الثنائي ريان الموسى ومحمد الحارثي اللذين قدما مستوى جيدا في المباراة وهم من مخرجات أكاديمية النادي»، متمنيا مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية في الجولات المقبلة.




صحيفة الاقتصادية



بيريرا والأهلاويون .. الجفاء يزول

انقلبت الآية وتحول الجفاء إلى ود ومحبة، بين جمهور فريق الأهلي ومدربه البرتغالي فيتور بيريرا، بعد أن تحسن الأداء والنتائج أخيرا. جماهير الأهلي التي ملأت مدرجات ملعب الأمير محمد العبد الله الفيصل خلال نزال النهضة أمس الأول في الجولة الـ 17 من دوري عبد اللطيف جميل، هتفت باسم بيريرا بعد صافرة النهاية بشكل كبير في إشارة إلى رضاها بالنتائج الإيجابية التي حققها الفريق في آخر مواجهتين، وبادلها الأخير بتحية أزالت ما علق في النفوس خلال الجولات الماضية التي لم يقدم فيها هذا المدرب ما يشفع له حيث ظل فريقه يظهر بمستوى متذبذب ويحقق نتائج لم ترضِ طموحاتها.

وذاق الفريق طعم الفوز مرتين متتاليتين للمرة الأولى في الدوري، بعد أن تفوق على نظيريه العروبة والنهضة، حيث كسب الأول بأربعة أهداف نظيفة وتجاوز الآخر بثلاثة أهداف لهدف. هذان الانتصاران المتتاليان هما الأول من نوعهما اللذان يحققهما الأهلي خلال 17جولة، حيث فاز في سبعة لقاءات وخسر في ستة وتعادل في أربعة، ويعدان بمثابة الدعم المعنوي للفريق قبل مواجهتيه المقبلتين أمام الهلال والاتحاد على التوالي. بيريرا عدل من مسار فريقه أخيرا وبدأ في تصحيح الأخطاء الفنية التي كان يقع فيها لاعبوه كثيراً من خلال الحصص التدريبية لتفاديها مستقبلا، وإن كان مسلسل الأخطاء الدفاعية ما زال مستمرا من خلال نصب مصيدة التسلل بشكل خاطئ والتي كان آخرها أمام النهضة ما أسفر عن ولوج هدف عكسي. وأكد فيتور بيريرا أن فريقه استحق الفوز الذي حققه أمام النهضة، مشددا على أنه ظهر بمستوى فني جيد. وقال: "سعيد بالأداء الذي كان عليه اللاعبون طوال مجريات اللقاء ورغبتهم الكبيرة في تحقيق الانتصار". وأضاف: "الجميع شاهد مشاركة عدد من اللاعبين الشباب الذين ننوي إشراكهم تدريجياً مع الفريق في الفترة المقبلة". من ناحيته، أوضح مصطفى بصاص لاعب الأهلي أن فريقه حقق الأهم أمام النهضة وهو حصد نقاط المواجهة الثلاث. وقال: "تعاهدنا كلاعبين على بذل قصارى الجهد في الفترة المقبلة من أجل الظهور بشكل أفضل من السابق وتحقيق الانتصارات". وأضاف: "سننسى هذا اللقاء وسنبدأ في الاستعداد لما هو آت من لقاءات سنعمل بشكل أقوى لنظهر بشكل جيد". وفي شأن آخر، ينتظر أن يجري الكوري الجنوبي سوك هيون مهاجم الأهلي فحوصا طبية للوقوف على الإصابة التي تعرض لها أمام النهضة التي دفعته للخروج من اللقاء من أجل الوقوف عليها. وأكد محمد عسيري المسؤول الإداري في الفريق أن إصابة سوك هيون لا تدعو إلى القلق، مشيراً إلى أن نتائج الفحوص الأولية بينت ذلك. وقال: "ننتظر نتائج الفحوص النهائية التي سيجريها اللاعب للوقوف عليها بشكل أكبر".

صحيفة المدينة


«المسابقات» ترفض طلب الأهلي وتُبقي مبارياته على ملعبه

رفضت لجنة المسابقات بالاتحاد السعودي لكرة القدم طلب النادي الأهلي بنقل مباريات فريقه الأول المقبلة إلى ملعب مدينة الملك عبدالعزيز بالشرائع، حيث تمسّكت اللجنة باستمرار إقامتها على ملعب الأمير محمد العبدالله الفيصل بالنادي الأهلي، فيما سيستضيف الشرائع فقط المباريات الجماهيرية للأهلي والتي ستكون أمام الاتحاد والشباب.



صحيفة نجوم الملاعب



الاهلي يستجيب لضغوطات الطفيل ويبتعد عن (الطير)


علمت مصادر (النادي) الالكترونية ان ادارة النادي الاهلي استجابت لاتصل هاتفي خلال الساعات القليلة الماضية من رئيس نادي الشعلة فهد الطفيل بالابتعاد عن اللاعب المغربي حسن الطير لاحتياج النادي للاعب في الفترة القادمة والتخوف من التفريط فيه والسقوط بعدها الى مصاف اندية الدرجة الاولى التي يحاول النادي في المباريات القادمة الابتعاد كثيرا من تلك المنطقة التي تشكل للنادي كابوس كبير ولأهمية اللاعب في خانه الهجوم رغم المبلغ الكبير الذي سيدخل خزينتها.
واضاف المصدر: يعلم جيدا رئيس نادي الشعلة ان ادارة النادي الاهلي باستطاعتها الحصول على اللاعب بدفع الشرط الجزئي 500 الف دولار الا ان طلب الطفيل لهم بإلحاح اقنع ادارة النادي الاهلي بالابتعاد عن اللاعب والبحث مجددا عن لاعب اخر خلال اليومين القادمة وقبل اقفال باب الانتقالات الشتوية .
وكان الاهلي قد اتصل خلال الساعات القليلة الماضية على اللاعب البحريني اسماعيل عبداللطيف الذي اكد ان يتواجد في مطار الكويت استعدادا للتوقيع لاحد الاندية هناك ويتشرف كثيرا باللاعب للنادي الاهلي ولكن كان يتمنى الاتصال قبل هذا الوقت الذي اعطى نادية الجديد كلمه بالالتحاق به .
يذكر ان (الملكي) يبحث عن لاعبين اجانب بدلاء للأسيوي الغير مقنع الكوري سوك والمحترف الاخر البرتغالي المصاب ليال مع التأكيد ان لاعب الفيصلي عبدالله المطيري وافقت ادارة ناديه على الانتقال الا ان اللاعب طلب اضافة نصف مليون ريال على الصفقة التي كان محددها الاهلي بمليون ريال للاعب وهو ما أجل اعلان الصفقة حتى هذه اعداد الخبر و التي ربما تعلن خلال الساعات القليلة القادمة.


صحيفة عكاظ




استعداداً للمباراتين المصيريتين القادمتين والتأهل لآسيا
الأهلي مهيأ للفوز على الهلال والاتحاد ولكن




ذكرني الفريق الأهلاوي وهو يؤدي مباراة متفوقة بامتياز أمام فريق النهضة ويفوز فيها بثلاثة أهداف رائعة ومدروسة .. ذكرني بالأداء السريع والقوي الذي اعتدنا أن نراه من الكرة الإنجليزية .. كما ذكرني بالجمل التكتيكية الجميلة التي تتحفنا بها الكرة الإسبانية على مدى المباراة.
•• فقد لجأ الفريق الأهلاوي إلى تكتيك يجمع بين الطريقتين الإنجليزية والإسبانية وبدا الفريق وكأنه قد تدرب عليها طويلا بعد أن تخلص من تكتيكه «البارد» وكراته المتأرجحة وسط الملعب وتحضيراته التي تفتقد الحد الأدنى من التركيز وتلجأ إلى تبادل الكرة في وسط الملعب .. وأخذ في هذه المباراة يلعب بطريقة «اللمسة الواحدة» ويتخلص من الكرات «الميتة» في وسط الملعب .. ويلعب على الأطراف .. ويستخدم «الثروهات» العالية بإتقان وقد بدا أكثر حركة في الملعب على مدى التسعين دقيقة ودون توقف.
•• تكتيك الأهلي الجديد هذا لو استمر عليه وخدمه بدرجة أعلى من اللياقة البدنية .. وبشيء من التوزيع الأدق للأدوار في منطقة الوسط فإنه ليس من المستبعد أن يفوز على الهلال والاتحاد في مباراتيه القادمتين بعد تعديل بعض المراكز وتغيير لاعب أو لاعبين كي يتحقق التجانس المطلوب بدرجة أعلى ..
•• والذي استجد في الفريق الأهلاوي في هذه المباراة هو:
(1) روح المسؤولية العالية منذ اللحظة الأولى للتصميم على الفوز بالمباراة والاحتفاظ ولو بالمركز الثالث للمشاركة في البطولة الآسيوية.
(2) اللعب السريع .. بالاعتماد على اللمسة الواحدة في معظم أوقات المباراة ومن أكثر اللاعبين ولاسيما في منطقة وسط الملعب.
(3) الاستعانة بالأطراف وعدم حصره في منطقة الوسط .. مما ساعد على فتح اللعب وتشتيت جهود فريق النهضة ومباغتتهم بالحركة السريعة في التخلص من الكرة.
(4) اللياقة البدنية العالية طوال الشوطين..
(5) تبادل المراكز بسرعة .. سواء في الأطراف أو بين المحاور وفقا لمقتضيات المباراة ومعطياتها.
(6) بناء الهجمة بشكل صحيح بدءا من خط الظهر ومرورا بمنطقة الوسط ونحو الأطراف .. وإن تعثرت قليلا في المقدمة وبمواجهة المرمى ..
•• ولو لعب الفريق المباراة منذ البداية بالطريقة التي لعب بها الشوط الثاني .. لكان نصيبه أوفر من الأهداف.. ومن العرض المميز .. ومع ذلك فقد غطت الروح الجديدة والأداء الحي والسريع على هذا الخلل وظهر الفريق بالصورة التي ظهر بها .. إحساسا بالمسؤولية .. وتحركا في كل اتجاه.
•• فقد لجأ المدرب للعب بطريقة (4 - 5 - 1) منذ البداية .. تتحول في بعض الفترات إلى (3 - 4 - 3) وهو أسلوب جديد لكن الأهلاويين لم يتعودوا عليه ودفعوا ثمنه هدف تعادل النهضة نتيجة تقدم الدفاع وتردد الحارس في الارتقاء لصد كرة المهاجم النهضاوي صديق ادمز، لكن الأهلي ما لبث أن استرد توازنه بالعودة مرة أخرى الى الطريقة الأساسية وقدم شوطا قويا اتسم كما قلت في البداية بالمزاوجة بين الكرة الانجليزية من حيث السرعة والقوة والجرأة والاندفاع نحو الأمام .. وبين الكرة الإسبانية في التكتيك المنظم واللجوء إلى الكرات البينية الخاطفة والتمرير السريع .. وإن بدا العجز في ترك اللاعب الكوري «سوك» وحيدا في المقدمة بالرغم من وجود «تيسير الجاسم» و«السوادي» من خلفه.. لكن تحركه الكثير على خط المقدمة أفقد هذه المنطقة الخطورة الكافية .. ووجد المحوران نفسيهما في كثير من الأوقات مضطرين لدخول منطقة المناورة الـ (18) والتهديف على المرمى..
•• إذا كان المدرب «بيريرا» هو الذي طلب من سوك التحرك على كامل الخط أو التراجع إلى الوسط في بعض الأحيان فإنه يكون بذلك سبب ارتداد الكرة الى الخلف وضياع فرص استثمار وجود (5) لاعبين في الوسط .. والحد من النتيجة في الشوط الأول رغم رقي مستوى الأداء العام للفريق.
•• وكما قلت في البداية .. فإن اللعب بطريقة (1/5/4) مع تراجع المحور وليد باخشوين في بعض الأحيان الى خط الظهر قد ضاعف الكثافة العددية في خط الدفاع على حساب الوسط .. وكان ذلك باستمرار على حساب الأطراف..
•• فقد لعب الفريق الشوط الأول من البداية.
في خط الظهر بكل من:
منصور الحربي ومحمد أمان وأسامة هوساوي وعلى الزبيدي.
وفي خط الوسط بكل من:
عقيل الصبحي ووليد باخشوين وموسورو وتيسير الجاسم وسلطان السوادي..
وفي خط المقدمة باللاعب الكوري (سوك)
وكان كل من منصور الحربي وعقيل الصحبي يتناوبان الحركة في المنطقة اليسرى .. فيما كان علي الزبيدي وسلطان السوادي يتحركان على الطرف الأيمن .. وكان وليد باخشوين هو (مايسترو) المؤخرة بحكم انفراده بدور المحور الدفاعي المتأخر وإن وجد نفسه مندفعا نحو الأمام في بعض الأوقات.
•• ورغم هذا التشكيل المكتظ في منطقة الوسط رغم فراغ منطقة هجوم المقدمة .. إلا أن إصرار اللاعبين وروحهم العالية غطيا هذا النقص ووجد المحاور وحتى لاعبو الدفاع أنفسهم في مناطق متقدمة. بدليل تحقيق (عقيل) الهدف الأول نتيجة تمركزه في حلق مرمى النهضة واستفادته من الكرة المرتدة التي جاءته من الحارس ..
•• وبصورة عامة .. فإنه ورغم أهمية الدور الذي أداه عقيل في البداية .. إلا أن خروجه ساعد على تصحيح وضع مختل .. عندما غير المدرب في خطته .. وقلل من زحمة .. الدفاع .. وأنزل مصطفى بصاص ليلعب على الطرفين الأيمن والأيسر في بعض الأوقات ويتحرك على خط المقدمة ويشكل ثنائيا خطيرا مع «سوك» وينشط الهجمة مقابل خروج «السوادي» من منطقة المحور الى الجناح الأيمن وعودة «موسورو» ليلعب إلى جانب وليد باخشوين كمحورين متأخرين أغلقا الطريق أمام محاولات النهضة الهجومية.
•• هذا التحول في التكتيك طور الهجمة الأهلاوية وحققا معا شيئا من التوازن بين الخطوط الثلاثة وساعد الاهلي على الخروج بـ(3) أهداف وأتاح له فرصتين مؤكدتين للتسجيل كذلك.
•• صحيح أن المدرب مارس نوعا من الشجاعة بإنزال «ريان الموسى» بدلا من (سوك) الذي أصيب.. و(محمد الحارثي) بدلا من (وليد باخشوين) الذي استنزف لياقيا.. فأعطى بذلك الفرصة الثانية للأول .. والفرصة الأولى للأخير في مباريات الدوري .. إلا أن الأكثر صحة هو أنه لم يكن بحاجة إلى إخراج (وليد) لأنه وإن أرهق كثيرا إلا أنه كان نقطة ارتكاز أساسية هامة في إغلاق منطقة خط الظهر في بعض فترات المباراة ومصدر تنشيط للهجمة من وسط الملعب بتحركاته الذكية وإن كان عليه أن يتخلص من عيب الاحتفاظ بالكرة والدوران حول نفسه حتى لا يتسبب في استنزاف لياقته .. وهي الميزة التي هيأت الاهلي هذه المرة لأداء مباراة أفضل.
•• لذلك .. فإن المدرب يصبح مطالبا بتثبيت التشكيلة التالية إذا أراد لهذه الروح أن تستمر ولهذا التكتيك أن يحقق النتائج المطلوبة:
•• وإذا لم تمكن الإصابة «سوك» من اللعب.. فإن اللاعب الجديد «أوليفيرا» في حالة جاهزيته اللياقية وتجانسه مع التركيبة لا بد أن يقوم بنفس الأدوار الأمامية المطلوبة وأن يحتفظ المدرب بالثلاثة (مصطفى/ اوليفيرا/ السوادي) في خطوط المقدمة لأداء أدوار هجومية بحتة .. وإذا تطلب تكليف الجناحين بأي أدوار دفاعية .. فإن ذلك يجب أن يتم بحسابات دقيقة .. بحيث يتراجع أحدهما ويظل الثاني في الطرف الآخر انتظارا لكرة عابرة من خط الظهر أو الوسط وتنشيط الهجمة من الطرف الذي يوجد فيه.
•• ومن الخطأ أن يكلف المدرب الطرفين بأدوار دفاعية طوال الوقت لأنه سوف يشل منطقة حيوية ويكون ذلك على حساب الهجمة وسوف يجد المحور المتقدم (تيسير) نفسه معزولا عن الأطراف وغير فعال في المقدمة ومضطرا للقيام بأدوار المهاجم الصريح وهذا قد لا يكون مطلوبا إلا عند الضرورة..
•• وبكل تأكيد .. فإن التقيد بهذه التشكيلة لا يمنع المدرب من إنزال بدائل بحسابات دقيقة .. وليس بهدف التغيير لذات التغيير كما حدث في هذه المباراة .. وأرى أن يتجنب تغيير (وليد باخشوين) وأن يجهزه لياقيا للاستمرار كمحور صالح للعمل في المؤخرة والمقدمة على حد سواء ..
لكنه قد يحتاج إلى الاستعانة بـ(علي الزبيدي) إذا وجد خللا في منطقة الظهير الأيمن .. أو في متوسطي الدفاع سواء من أسامة هوساوي أو من محمد أمان .. وإن كنت أعتقد أنه قد لا يحتاج لذلك إلا عند الضرورة القصوى.
وقد يجد المدرب نفسه ولاسيما أمام الهلال بحاجة إلى محوري ارتكاز قويين في المؤخرة ويستعين بكل من (وليد باخشوين/ وموسورو) شريطة ضمان مستوى أعلى من الانضباط والتفاهم بينهما وعدم الاندفاع إلى الأمام والتقليل من تدخلاتهما الخشنة .. كما أنه يلعب بكل من (تيسير الجاسم) كصانع ألعاب خلف ثلاثي الهجوم .. ويحافظ على وجود (سلطان السوادي) في الطرف الأيمن و(مصطفى بصاص) في الطرف الأيسر مع تبادلهما المراكز على أن يحسن اختيار مهاجم المقدمة .. ويؤلف بينه وبين الجناحين وبين ثلاثتهم وصانع الألعاب باستخدام العرضيات واستثمار ضعف دفاع الهلال ولعبهم على خط واحد ..
•• هذه التشكيلة قد يجد فيها البعض مغامرة كبيرة على حساب خط الظهر الأهلاوي وأنا لا أرى ذلك بالمرة لأن قوة الهلال في وسطه .. ووسطه يعتمد اعتمادا كليا على (نيفيز) وإذا وجد (نيفيز) من يراقبه ويقلل من حيويته ونشاطه من قبل أحد المحورين (باخشوين/ عقيل) فإن الهلال لا يستطيع تقديم الكثير .. لاسيما إذا وجد (ناصر) نفسه معزولا والتمويل بالكرة له محدودا..
•• وإذا استطاع المدرب (بيريرا) أن يختبر هذه التشكيلة مبكرا.. ويوزع الأدوار بين اللاعبين بدقة .. ويحدث التغييرات المناسبة في الوقت المناسب .. ويستفيد من روح اللاعبين الجديدة ومن حسن أدائهم الذي ظهر في المباراة الأخيرة فإنه يستطيع أن يؤدي المباراة القادمة بنجاح ولا يواجه معاناة من نوع أو آخر ..
•• أما بالنسبة لمواجهة الاتحاد في الجولة 19 فإنه سيحتاج إلى تغيير طفيف في التكتيك في ضوء ما رأيناه من تشكيلة وروح الاتحاديين الجديدة ولذلك حديث آخر في وقته.
•• وعلى أي حال .. فإن الفريق الأهلاوي أقل تحملا للضغوط النفسية من الهلال الذي يتطلع الى الصدارة أو الاتحاد الذي يحلم بالبعد عن المراتب المتأخرة .. وبالذات في ظل تراجع فرص الشباب في المنافسة على المراتب الثلاث المتقدمة وإن كان على الأهلي أن يبذل أكثر لكي يبقى ثالث ثلاثة المقدمة بكل تأكيد.




صحيفة هاتريك



الانضباط ترفض شكوى الأهلي ضد البلطان


رفضت لجنة الانضباط شكوى النادي الاهلي ضد رئيس نادي الشباب وتؤكد بانه لايوجد تقارير رسمية على اتهامات البلطان .
وكانت إدارة النادي الأهلي قد رفعت شكوى للجنة الانضباط في الاتحاد السعودي لكرة القدم، وهي الجهة المختصة بمعاقبة مسؤولي الأندية الرياضية المتعلقة بكرة القدم، خطاباً رسمياً، احتوى على شكويين منفصلتين ضد رئيس نادي الشباب خالد البلطان؛ من جراء التهجّم الذي قام به أمام مدخل غرفة ملابس لاعبي الأهلي، وما صاحب ذلك من ألفاظ خارجة عن الإطار الرياضي، إضافة إلى الاتهامات التي ساقها على إدارة النادي في تصريحاته الإعلامية التي أعقبت مباراة فريقي الناديين، التي أُقيمت يوم الخميس على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن مباريات الجولة الحادية عشرة من دوري عبد اللطيف جميل”.



صحيفة الشرق



صحف رومانية: أوليفيرا انتقل إلى الأهلي بأكثر من مليون يورو

اهتمت الصحف الرومانية بخبر وصول المحترف البرازيلي أوليفيرا إلى جدة، ومشاركته في مران مع الأهلي بعد انتقاله إلى صفوفه رسمياً مؤخراً، والتقطت له عديد من الصور والفيديوهات، كما تحدثت عن الاستقبال الحافل الذي وجده اللاعب فور وصوله إلى الأراضي السعودية، مشيرة إلى إلى أن اللاعب كان سعيداً بالحضور الجماهيري الذي كان في انتظاره، حتى أنه رد على تحيتهم بقوله شكراً باللغة العربية، كاشفة في الوقت نفسه أن البرازيلي أوليفيرا انتقل إلى صفوف الأهلي بمبلغ 1.2 مليون يورو، وكان اللاعب السابق في صفوف الأهلي، البرازيلي مارسينهو قد وجه التهنئة لمواطنه على انتقاله للعب للأهلي مشيداً بالفريق وبجمهوره قائلاً :» ستذهب للعب مع ناد كبير خلفه جمهور حماسي يعشق الفريق والكرة»
على صعيد آخر، ذكرت الصحف أن البرتغالي فيتور بيريرا بدأ يتنفس الصعداء بعد فوز فريقه الأخير على النهضة في الدوري، مشيرة إلى أن الفريق بدأت نتائجه في التحسن بعد سلسلة من النتائج السيئة التي تسببت في إثارة غضب الجماهير على المدرب.