اخبار لمى الروقي - اخر اخبار لمى الروقي 2014




يترقب آلاف المتابعين، يومياً، تطورات قضية الطفلة لمى الروقي التي سقطت في بئر وادي الأسمر، أو ما صار يُعرف بـ "وادي لمى"، منذ 27 يوماً.

وقال والد "لمى"، عائض الروقي لـ "سبق": "هي ابنتكم وفقيدة المملكة العربية السعودية، وابنة كل من وقف معي في هذا الوادي".

وأضاف: "أنا صابر وراضٍ بقضاء الله وقدره، وأنتظر أن تنتهي أعمال الحفر لانتشال ما تبقى من لمى".

وأردف: "فضّلت عدم الذهاب إلى مدينة تبوك بعدما طلبوا مني مشاهدة الأجزاء التي انتشلت والملابس والدمية، وقلت لهم لا يمكن أن أتبع جثة غير مكتملة".

وتابع: "عندما تنتهي عملية انتشال الجثة بشكل كامل سأشاهدها وأرى ملابسها ودميتها، ثم أغسِّلها وأكفنها وأصلي عليها وأدفنها".

واستطرد والد "لمى": "العاملون في أرامكو أخبروني بأنه بمجرد تجهيز المعدّة سيبدؤون في العمل مباشرة، ووعدوا بأنهم سيعملون على مدار الساعة".

وقال "الروقي": "إنني والحمد لله صابر وذلك بتوفيق الله ثم بدعواتكم ودعوات المسلمين، ولله ما أخذ وله ما أعطى". وأضاف أن "ما يتم تداوله عبر "توتير" أو "الوتساب" من أن الجثة تعود لثعلب أو غيره, أو أن الطفلة لدي في المنزل، فهذا الكلام عارٍ من الصحة, ومصدر هذا الكلام بذيء, ولا يصدر من عاقل بل من شرذمة، معدومي الإنسانية، وإنني أطلب رصد مواقعهم ومحاسبتهم ومحاسبة من فتح هذا الباب الذي أحرق مشاعرنا ومشاعر أقاربنا". وقال إن الرجل العاقل لا يمكن أن يصدر منه هذا الكلام، مؤكداً أن الجزء الذي تم انتشاله أحضروه من الموقع وليس من "بيتي"، وأحضره فريق طبي وأكد لي أنه من الجثة، وهذا كلام مثبت ويجري البحث عن الباقي.

إلى ذلك قال المتحدث الإعلامي باسم الدفاع المدني، العقيد ممدوح العنزي: "التجهيزات مستمرة والحفار قد يبدأ علميات الحفر عصر اليوم، وسيصل إلى عمق 41 متراً". وأضاف: "البئر محفورة من أعلى إلى عمق 24 متراً، والشركة ستواصل الحفر حتى تصل إلى عمق 41 متراً، ثم تبدأ البحث عن بقية أجزاء الجثة".

وأردف: "الشركة تسلمت الموقع وتتولى الحفر، كما أن فرق الدفاع المدني الموجودة في الموقع ستتولى عمليات البحث".