أهاب المركز الإعلامي بالمديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة تبوك بالإخوة المواطنين والمقيمين بعدم الانسياق خلف الإشاعات في مواقع التواصل الاجتماعي أو الترويج لها، وأن تراعى مخافة الله ومشاعر والدَي الطفلة لمى- رحمها الله- وأخذ المعلومة من مصادرها.
وقال الناطق الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة تبوك العقيد ممدوح العنزي: إن تقرير الطبيب الشرعي أكد أن الأشلاء التي تم العثور عليها في البئر أشلاء بشرية.

وأبان العقيد العنزي بأن تحليل الـdna قد تم إجراؤه اليوم، وسوف يتم إعلان نتائج التحليل في القريب العاجل بإذن الله.

وأكد العقيد العنزي بأن عمليات البحث ما زالت مستمرة في الموقع.

وكانت "سبق" أكدت في تقرير نُشر أمس أن تحاليل الـdna ستُجرى خلال هذين اليومين بعد موافقة والد الطفلة لمى الروقي.