توت العفة Chasteberry))

تناولي 175 ملليجرام في صورة كبسولات مرة واحدة يومياً أو 40 قطرة من الصبغة كل صباح إلى أ، تنتظم دوراتك الشهرية . من الأسباب الشائعة للعقم عند النساء مشكلة تسمى " عدم التبويض "، وفيها لا يخرج المبيض البويضة الشهرية التي ينبغي عليه إخراجها، ومن علامات " عدم التبويض " غياب الدورات الشهرية أو عدم انتظامها بحيث تأتي في مواعيد غير متوقعة . إن استعادة دورتك الشهرية من جديد وانتظامها هو الخطوة الأولى نحو جعل التبويض – ومن ثم احتمال الحمل – ممكناً، على حد قول مرسيدس كاميرون وهي طبيبة أسرة بقسم النساء بمستشفى سانت ماري بجراند جانكشن، كولورادو ، إن لهذا العشب مفعول أشبه بمفعول الهرمونات وقد ثبت أنه يحقق مفعولاً يعيد الاتزان لاضطرابات الدورة الشهرية .

النفل البنفسجي ، والقراص والنعناع البري، وعنب الحجال

احتس فنجانين من هذا المشروب يومياً إلى أن يحدث الحمل. الشاي العشبي أسلوب أثبت الزمن أنه مفيد في المساعدة على الإنجاب ، على حد قول د. كاميرون، إن الأعشاب الواردة في هذة الوصفة تحديداً لهاتأثيرات يمكنها أن تفيد في حدوث الحمل بصورة طبيعية . فللبرسيم الأحمر مفعولة أشبه بالإستروجين ، والقراص يساعد في استعادة الوظائف الإنجابية المثلي، وللنعناع البري تأثير مهدئ ومرخ للعضلات ،وعنب الحجال partridgeberry ( ويطلق عليه أيضاً كرمة الهندية Squaw Vine ) عشب مقو له تأثيرات إضافية تعيد التوازن الهرموني. اخلطي كميات متساوية من الأعشاب المجففة في صحن، ولكل فنجان شاي تقومين بتحضيره ضعى ملعقة كبيرة ممتلئة من الخليط في براد شاي ، أضيفي فنجاناً واحداً من الماء المغلي لكل مقدار تقومين بتحضيرة ، ثم غطية وانقعيه لمدة 5-10 دقائق ( تبعاً للتركيز الذي تفضلينه) . صبي الشاي في كوز من خلال مصفاة. وعندما تصيرين حاملاً عليك أن تتوقفي عن احتساء هذا المشروب ، فبرغم كونه آمنا تماماً على حد قول د. كاميرون ، فإنه لا يوجد مبرر لاستعمال تلك الأعشاب طالما أن مشكلة العقم قد تم حلها.




تأكدى من حدوث عملية التبويض هل الدورة الشهرية منتظمة لديك ؟ إذا لم تكن منتظمة فربما لا تحدث لك علمية تبويض .
تقول د.ميلكمان :" الدليل على حدوث عملية التبويض هو التغيرات الواضحة فى مخاط الرحم فى منتصف دورة التبويض ، فالمخاط يصبح أقل سمكاً وأكثر سيولة وشفافية ، وتشمل الأعراض الأخرى إحساساً بالآم فى الثدى وتقلصات وما يطلق عليه الألمان آلام التبويض "،

وهناك طريقة أخرى لاختبار التبويض وتتم باستخدام جهاز يمكنك شراؤه من الصيدلية ، يقول د. بيلينا :" إن هذا الجهاز ، الذى يقيس مستويات هرمون التبويض فى البول ، تصل كفاءته إلى 50 % فقط عندما تستخدمينه صباحاً ومساءً ، فأفضل وقت لإجراء الأختبار بين العاشرة صباحاً والظهر ".

بعض النساء يمكن أن يحفزن عملية التبويض بزيادة وزنهن عدة أرطال أو بإنقاصه عدة أرطال ، وبشكل عام ، كلما اقترب وزنك من الوزن المثالى المذكور فى جداول الإحصائيات العلمية كلما كان ذلك أفضل لك ، فأنت تحتاجين أن يكون وزنك حوالى 95% من الوزن المثالى ولا يزيد عن 120 % .

منقول للفائدة مع اطيب تمنياتى بـ الشفاء العاجل والذرية الصالحة بإذن الله تعالى