طمأن وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة أهالي غرب نجران بعدم إغلاق المستشفى العام، وذلك خلال استقباله عدداً من أهالي نجران في مكتبه اليوم، والذين قدَّموا مطالبهم بعدم إغلاق مستشفى نجران العام (القديم)، مبدين رغبتهم في بقائه؛ ليقدم الخدمات الطبية لأكثر من 200 ألف نسمة في عدد من الأحياء المكتظة بالسكان بغرب نجران.
وأوضح لـ"سبق" الشيخ مانع بن صمعان آل نصيب أنه وعدداً من أهالي غرب نجران قدَّموا شكوى لوزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة، يطالبون فيها بعدم إغلاق مستشفى نجران العام بحي "أبا السعود"، وكذلك عدم إلغاء البرج الطبي.

وقال آل نصيب إن وزير الصحة وعدهم بعدم إغلاق المستشفى العام، وقد يتم تقليصه، وإنه سيطالب بإنشاء برج جديد، يقدم الخدمات اللازمة لسكان وسط وغرب نجران.

وأردف آل نصيب بأنه تم تسليم رئيس شؤون المواطنين بالديوان الملكي الشيخ محمد بن سويلم مطالب أهالي المنطقة بشأن المستشفى العام؛ لتقديمها لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.