كشف المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أن أحد المطلوبين من قائمة الـ 23 مطلوباً، تقدم إلى الجهات الأمنية مبدياً رغبته في تسليم نفسه، وبين أنه سيعامل وفق الإجراءات النظامية ومراعاة عدم التزامه بحضور محاكمته وهو مطلق السراح، وذلك عن التهم التي سبق توجيهها إليه بعد مبادرته الأولى بتسليم نفسه.
وتفصيلاً فقد صرح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أنه "وبالإشارة إلى البيان المعلن بتاريخ 8/ 2/ 1433هـ المتضمن قائمة بأسماء 23 مطلوباً للجهات الأمنية، فقد تقدم المطلوب المعلن اسمه على القائمة: موسى جعفر محمد المبيوق، إلى الجهات الأمنية مبدياً رغبته في تسليم نفسه".

وأوضح المتحدث الأمني أنه سيعامل وفق الإجراءات النظامية ومراعاة عدم التزامه بحضور محاكمته وهو مطلق السراح، وذلك عن التهم التي سبق توجيهها إليه بعد مبادرته الأولى بتسليم نفسه، وذلك وفق ما تم الإعلان عنه بتاريخ 9/ 2/ 1433هـ، مقدراً في الوقت ذاته الدور البناء الذي قامت به أسرة هذا المطلوب.

وجدد المتحدث الأمني دعوة وزارة الداخلية لكافة المطلوبين للجهات الأمنية للمبادرة بتسليم أنفسهم، كما حذر بأن كل من يؤوي أياً من المطلوبين أو يتستر عليهم أو يوفر لهم أي نوع من المساعدة، سيضع نفسه تحت طائلة المسؤولية عن ذلك.