صدَّق بعد ظهر اليوم، سلطان صنهات الشيباني، تنازله في المحكمة الشرعية بالرياض، عن قاتل ابنه السجين عبدالعزيز سعد السبيعي، لوجه الله تعالى، وبلا أي مقابل مالي، بعد أن أمضى "السبيعي" ثلاث سنوات بالسجن، وصدور حكم القصاص عليه.
ويأتي العفو بعد نجاح مساعي أهل الخير والوجهاء من القبائل، يتقدمهم عايش عبدالله المرضف القريشي، وسعد بن جميع وناصر بن محمد السبيعي، توج بالتنازل من والد القتيل لافي سلطان الشيباني- رحمه الله- بلا مقابل ولوجه الله تعالى.

وقدّمت قبيلة المدارية من سبيع، شكرها البالغ لقبيلة الشيابين من عتيبة، وفي مقدمتهم سلطان بن صنهات الشيباني، على قبولهم مساعي أهل الخير، وتنازلهم والذي أصبح في نظرهم مضرب المثل والكرم والشهامة.