مواطن يحصل على شيك بهللة واحدة قيمة مستحقاته من أمانة القصيم




صرفت أمانة القصيم شيك بمبلغ هللة واحدة لرئيس إحدى الشركات كتسوية لمستحقاته المالية لدى الأمانة , نظير تنفيذ مشروع في مدينة بريدة بقيمة مليوني ريال . مما جعل فهد العبودي رئيس الشركة الى رفع دعوى قضائية ضد أمانة القصيم .
وقال فهد العبودي رئيس الشركة الذي أقام الدعوى إنه عقب إنجاز المشروع وتسليمه في الوقت المحدد ودون حالات تمديد، ولدى تسوية مستخلصاته المالية من الأمانة تفاجأ بتسليمه شيكاً قيمته هللة واحدة. وتابع: “عند استفساري عن ذلك، فوجئت بأن الأمانة فرضت على شركتي غرامات بحجج غير نظامية وقلصت قيمة المشروع حتى أوصلته لـ(هللة واحدة)”.

من جانبها، أوضحت أمانة القصيم أن المقاول له مستحقات مالية لدى الأمانة كما أن عليه مستحقات أخرى، تتمثل في عهد تحت التحصيل وغرامات تأخير مشاريع وتكاليف إشراف وجزاءات وغرامات ومديونيات أخرى، مشيرة إلى أن مديونياته أكثر من مستحقاته المالية لمشروعي شبكات تصريف السيول وتسوية وتبتير مخططات المنح ببريدة، لذا حُسم جزء من مديونياته. ونوهت وفقا لصحيفة “مكة” إلى أن العملية المالية لأي مشروع لا يمكن إغلاقها إلا بإصدار أمر دفع “شيك”، ما دعا الأمانة لإصدار أوامر دفع للمقاول بأقل مبلغ ممكن لاستكمال إجراءات الصرف نظاميا.

ولفتت إلى أن ما تبقى عليه من مديونيات ستحسم من مستحقاته المستقبلية، مشيرة إلى قيام الأمانة بإشعار المقاول بالحسومات المستحقة عليه بناء على طلبه بخطاب صادر من الأمانة بتاريخ 15-2-1435، وأن هناك عدداً من القضايا المرفوعة للمحكمة الإدارية للمقاول ذاته لا تزال تحت النظر. وأكدت الأمانة حرصها على عمليات الرقابة وفرض الغرامات على المقاولين المتعثرين في تنفيذ المشاريع خصوصاً ذات الحساسية العالية كتصريف السيول، حتى تنفذ بالشكل الأمثل.