عُطل في حساسات "الطوال" سبب مصرع مدير دار الملاحظة

صور حسن صوان


تكشفت لـ"سبق" معلومات جديدة حول قضية مصرع مدير دار الملاحظة الاجتماعية سابقاً في جازان، حسن صوان، في حادثة غريبة، وقعت داخل منفذ الطوال، بعدما انغلقت بوابة حديدية إلكترونية على جسده، وتُوفِّي عقب نقله للمستشفى.

وتشير المعلومات التي حصلت عليها "سبق" إلى أن التحقيقات الأولية التي قامت بها الجهات الأمنية اكتشفت أن نظام الحساس الآلي الخاص بالبوابة "عطلان" منذ أشهر عدة؛ إذ وجدت الفرقة الأمنية التي باشرت موقع الحادث أسلاك نظام الحساس الإلكتروني متقطعة، وذلك بشهادة عدد من موظفي الجمارك المسؤولين عن فتح البوابة وإغلاقها.

وتشير المعلومات إلى أن موظفي الجمارك طالبوا مرات عدة بصيانة حساسات البوابات، ولم يجدوا أي تجاوب سوى أن هناك عقد صيانة جديداً للبوابات كافة.

وكان الضحية "صوان" قد لقي مصرعه فجر أمس في حادثةٍ غريبة، وقعت داخل منفذ الطوال، بعدما انغلقت بوابة حديدية إلكترونية على جسده، وتُوفي عقب نقله للمستشفى.

وتشير معلومات حصلت عليها "سبق" إلى أن المتوفى كان يحاول الدخول من بوابة حديدية، تعمل بشكل إلكتروني، قبل أن تنغلق بشكلٍ مفاجئ على جسده، وحاول الموجودون إنقاذه، واستخرجوه، ونقلوه للمستشفى، قبل أن تعلَن وفاته في وقتٍ لاحق.