: أكد مدير العلاقات العامة الناطق الإعلامي بالشؤون الصحية بالعاصمة المقدسة، بسام مغربي، أن الفريق الطبي والتمريضي بمستشفى النور التخصصي، يبذل جهوده لإنقاذ حياة المواطن الذي حضر وزوجته لقسم الطورائ عن طريق الفرق الإسعافية، إثر إصابتهما بطلقات نارية، والزوج إصابتة في الرقبة وحالته خطرة وحرجة، وما زال على قيد الحياة، والزوجة إصابتها بالكتف والبطن وحالتها مستقرة، ونُوما تحت الرعاية والعناية الطبية، التي يشرف عليها فريق طبي متخصص.
وكشفت مصادر "سبق" أن الزوجة ووالدها كانا في المحكمة العامة بمكة المكرمة، اليوم، لحضور جلسة قضائية ضد الزوج إثر خلافات عائلية ومالية بينهم، وبعد الجلسة الثانية التي كانت خاصة بقضية "الخلع"، وبعد الخروج من مكتب القاضي، حدثت مشادة كلامية بين الزوج والزوجة ووالدها، أمام الكونتر في مدخل المحكمة، عندها خرج الزوج للخارج، وأثناء سير الزوجة برفقة والدها باتجاه سيارتهما في الجهة الشمالية من مبنى المحكمة، باغتهما الزوج بإطلاق النار على الزوجة من مسدسه الشخصي، وأصابها بالكتف والبطن، ثم أطلق طلقة على رقبته، وخرجت الرصاصة من الجهة الأخرى لرأسه.

وعلى الفور نُقلا لمستشفى النور التخصصي، وسط متابعة ورعاية طبية بالعناية المركزة، حيث كشفت المصادر الطبية لـ "سبق" أن الزوجة مصابة بخمس طلقات نارية متفرقة في جسدها, والزوج مصاب بطلقة دخلت الفم وخرجت من خلف الجمجمه تحت الأذن, ولايزالان في العناية المركزة، وسط وحضور عدد من رجال الأمن والقيادات المختصة بشرطة العاصمة المقدسة، في انتظار استقرار حالتهما، والتحقيق في الحادث، وتولى ملف القضية مركز شرطة أجياد وهيئة التحقيق والادعاء العام.

وأوضح مساعد الناطق الإعلامي بشرطة العاصمة المقدسة، المقدم زكي بن سالم الرحيلي، أن الحادث متابع من قبل الجهات الأمنية المختصة.