كشف المواطن ‏عميش بن ناجع المطيري والد الطفل المقتول تركي ” رحمه الله ” تفاصيل واسعة عن قضية مقتل ابنه تركي عقب اختطافه من قِبل شخص معتل نفسياً بالعقد الرابع من عمره.

بدأ والد الطفل المقتول حديثة للوئام قائلاً : الحمد لله على كل حال فلا راد لقضاء الله فقد حضر الجاني لأبنائي للسؤال عني فما كان من أبني تركي إلا الصعود معه بالمركبة لإيصاله لي، وبعدها تغيب طفلي تركي عن الأنظار، وأثناء محاولتنا البحث عنه تفاجأنا بقدوم رجل لوحظ عليه الاعتلال النفسي طالباً منا مساعدته مالياً ومن ثم طرح علينا سؤاله : هل تبحثون عن طفل لكم فأثار الريبة في أنفسنا وبدأت الشكوك تنتابنا مما جعلنا نقوم بالتحفظ علية وإبلاغ الجهات الأمنية بذلك التي حضرت بدورها وتحفظت عليه.

وأضاف والد تركي علمت بوفاة أبني عن طريق صحيفتكم وذلك بسبب ضعف الإرسال للهواتف المحمولة بمركز حسلات التي وجد طفلي مرمي بأحد الآبار بها.

وأشار بأن جثة الطفل تركي وجد بها أثار كدمات بالظهر والرأس يعتقد بأنها بسبب اصطدامه بجنبات البئر بعد رمية ، فيما أكد بأن الجهات الأمنية قامت بتسلم جثة أبنه للطب الشرعي للتأكد من سبب وفاته وهل تعرض لاعتداءات جنسية قبل رميه بالبئر.

وشكر والد الطفل تركي جميع من وقف معه بمصابه الجلل وعلى رأسهم نائب أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز الذي تابع قضية أبنهم بنفسه واصفاً ما قام به بأنه ليس مستغرباً على ولاة الأمر بالمملكة ، كما شكر جميع أفراد الشرطة والدفاع المدني بمحافظة ضرية ،وأختتم شكره لصحيفة الوئام التي اهتمت وتابعت قضية أبنه .كما قدم والد الطفل وشقيقه الأكبر هايف بن عميش الشكر لمحافظ محافظة ضرية الأستاذ صالح فوزان الفوزان.

وقد علمت الوئام من مصادرها بأن الجاني يعمل كحارس أمن بكلية التربية للبنات بمحافظة ضرية وسبق وأن قدمت ضده عدة شكاوي بسبب تجميعه للأطفال عنده أثناء عمله.



<a href="http://adserver.adtech.de/adlink/3.0/974/3651627/0/16/ADTECH;loc=300" target="_blank"><img src="http://adserver.adtech.de/adserv/3.0/974/3651627/0/16/ADTECH;loc=300" border="0" width="1" height="1"></a>