مسن يجد قصاصة غش في أذنه احتفظ بها 20 عاماً


احتفظ مواطن مسن منذ المرحلة الثانوية بقصاصة صغيرة من الورق (غش) في إذنه كتب بداخلها معلومات مهمة لإحدى المواد الدراسية التي كان يؤدي الاختبارات فيها.

والمدهش أن هذه القصاصة بقيت منسيه في أذنه لمدة تقارب العشرين عاما، تجاوز خلالها المرحلة الثانوية في حائل وأنهى المرحلة الجامعية في الرياض وتزوج وأنجب وكبروا أبناءه حتى داهمته الآلام أعلى الرقبة وفي الأذن، وقام بغسيل للأذن ظنا منه وجود تجمع لأوساخ داخل أذنه تتسبب بهذه الآلام.
ولم يخطر في باله أن تخرج هذه القطعة الورقية الصغيرة (المنسية)بحسب موقع الجزيرة اونلاين.
وقبل أن يسترد ذاكرته في تلك الحادثة القديمة قام بفتح الورقة فاندهش أكثر عندما وجد المعلومات مكتوبة بوضوح كما كانت رغم صغر بنط الكتابة، فجمع أبناءه وعرض عليهم الحادثة وهم غير مصدقي ما يروه نظرا لمكانة والدهم وكبر سنه ووقاره وطول مدة السنوات مسديا نصائحه بخطأ وقع فيه ويتمنى بأن لا يقع به أبناءه ولا غيرهم من الطلاب خصوصا أن الغش أوقعه في حرج، فلم يظهر حينها وهو طالب وظهر أمام الجميع وهو مسن.