شيعت جموع غفيرة، بعد ظهر اليوم، جثمان الطفل "وليد الغريبي" ضحية الصعقة الكهربائية في كورنيش جدة.
وتوفي "وليد" مساء أمس في مستشفى بمحافظة جدة، بعد أن دخل في غيبوبة منذ عطلة منتصف العام، حيث صعقه سلك مكشوف أثناء تنزهه مع أسرته.

وأديت عليه صلاة الميت بعد الظهر في قرية "الغربة"، ونقل على الأكتاف إلى مقبرة القرية في "الهداء" بمحافظة الطائف.​