أعلن المتحدث الرسمي، باسم جامعة نجران، حسن محمد آل عامر، أن "الجامعة" فتحت تحقيقاً عاجلاً بشأن شكوى المواطن من عميدة علوم وآداب نجران، التي اتهمها بإهمال إسعاف ابنته.
وقال "آل عامر" لـ"سبق": "ستتم معاقبة كل من يثبت تقصيره هذه الطالبة، من منتسبي ومنتسبات الكلية، بشكل فوري، إن كان هناك تقصير".

وجاء هذا التحرك عقب نشر "سبق" خبراً، اليوم الأربعاء، بعنوان: "مواطن يشكو عميدة "علوم وآداب نجران" لإهمالها إسعاف ابنته".

وأضاف "آل عامر": "نسأل الله الشفاء العاجل للطالبة، ونود الإشارة إلى أن مكان الحادثة ليس "كلية التربية"، بل هو" كلية العلوم والآداب للبنات بنجران".

وأردف: "هناك تعليمات سابقة ومشددة، على جميع كليات البنات من إدارة الجامعة، بضرورة السماح لفرق الإسعاف، أو فرق الدفاع المدني، بدخول كليات البنات، في حالة وقوع أي حادث يستدعي دخولها، وبأسرع وقت ممكن للتعامل مع الموقف في حينه".