عبيان يحل بديلاً عن العتيبي في افتتاح الجنادرية


يلقي الشاعر عبدالله عبيان، مساء اليوم الأربعاء، قصيدة وطنية جديدة في حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 29"، الذي ينطلق برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله عبدالعزيز، وحضور ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، الأمير سلمان بن عبدالعزيز (حفظهما الله).

ويحل "عبيان" بديلاً للشاعر الجماهيري خلف بن هذال العتيبي. وقال "عبيان": إن "مشاركتي في افتتاح الجنادرية تعد وساماً وطنياً وتتويجاً لمسيرتي الشعرية الحافلة بالعديد من الإنجازات".

وأكد اعتزازه بثقة القائمين على "المهرجان"، وعلى رأسهم وزير الحرس الوطني، رئيس اللجنة العليا لـ "المهرجان" الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز.

وحول قصيدته التي يصدح بها الليلة، قال "عبيان": "كتبت قصيدتي على ضفاف المحيط الهادي في لوس أنجلوس، وحرصت ألا تكون عادية من حيث المضامين والتراكيب الشعرية، لأن هذا المنبر اعتاد على قصائد الشاعر المميز خلف بن هذال العتيبي، وهذا يضع الشاعر الذي يحل محله أمام تحد كبير، إلا أنني ولله الحمد، أشعر بثقة كبيرة وأدرك أنني لن أكون صوتاً عابراً في ذاكرة الجنادرية".

ويشهد الحفل الخطابي والفني لـ "المهرجان" عدداً من الفقرات، من أهمها أوبريت بعنوان "كوكب الأرض" من كلمات الشاعر عبدالله أبو راس، وألحان ناصر الصالح، وأداء الفنانين: محمد عبده، وعبدالمجيد عبدالله، وراشد الماجد، وماجد المهندس، ويتكون الأوبريت من 12 لوحة غنائية استعراضية، تشارك فيه فرق شعبية من مختلف مناطق المملكة.

ويكرم "المهرجان" الأديب سعد بن عبدالرحمن البواردي، والأديب عبدالله بن أحمد شباط، كشخصيات العام.

وتشارك الإمارات في "المهرجان"، حيث تم اختيارها هذا العام كضيف شرف، وسيحتل الجناح الذي تشرف عليه هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية بالسياحة والثقافة والتراث، موقع الصدارة في "المهرجان"، ليعرض ألوان الموروث الشعبي الإماراتي المعروف بثرائه وقدرته على ترسيخ معاني الهوية الوطنية لدى أبناء الإمارات.