قصة امرأة سوريّة تستدرج زوجها السعودي للصحراء ليقتله عشيقها السوري !

أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض العميد/ ناصر بن سعيد القحطاني أنه في تمام الساعة الخامسة والربع من مساء يوم السبت الموافق 15/4/1435هـ ورد لغرفة العمليات بدوريات الأمن إتصال من احد المواطنين عن وجود امرأة سورية ذكرت انها كانت مع زوجها في نزهة برية بظهرة المهدية وأن هناك ثلاثة أشخاص ملثمين حضروا لها ولزوجها السعودي وحاولوا سلب نقود كانت بحوزته وعند امتناعه أطلقوا النار عليه حتى قتلوه وغادروا المكان الى جهة غير معلومة ولا تعرف شيئاً عنهم ، على الفور تم انتقال خبراء الادلة الجنائية والأسلحة والطب الشرعي وهيئة التحقيق والادعاء العام والضبط الجنائي والتحريات والبحث الجنائي وبإشراف ومتابعة من سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه نظراً لخطورة ما أدلت به الزوجه.

ومن خلال المعاينة أتضح ان المجني عليه توفي نتيجة اصابته بعدة طلقات في الرأس والرقبة والأطراف ولم يظهر أي مؤشرات تدل على الجناة ، وبتوفيق من الله ثم بفطنة رجال الأمن حامت الشكوك حول الاشتباه بوجود علاقة للزوجة بالحادثة حيث تم التحفظ عليها ولما أتخذ من اجراءات فقد أدلت المرأة باعتراف مفصل عن وجود علاقة لها بأحد الأشخاص من جنسيتها حيث أتفقت معه على التخلص من الزوج وسلمت له سلاح زوجها من نوع مسدس وأتفقا على سناريو ما بعد التنفيذ ثم استدرجت زوجها الى رحلة برية في تلك المنطقة بعد أن أبلغت الجاني بذلك والذي حضر وغدر بالمجني عليه ، وبعد إحساس الجاني بضيق الحلقة الدائرة حوله أضطر الى تسليم نفسه رفق والده مدلياً بإعتراف مفصل مطابقاً لما ذكرته الزوجة وقام بالدلالة على مكان السلاح المستخدم في الحادث .