كشف الأمير بندر بن سعود بن محمد، رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية، عن العثور قبل قليل على النمر العربي الذي مات مسموماً بوادي نعمان شرق مكة المكرمة، بعد استعادته من مواطن اشتراه.
وأكد الأمير بندر في اتصال بـ"سبق" أن فريق الحياة الفطرية وصل مساء أمس للمنطقة، ولم يجدوا النمر في المنطقة التي مات فيها، بعد أن اشتراه مواطن من خارج القرية. مبيناً أنه بعد البحث عنه وجدوه، وتمت استعادة النمر، لكنه كان مسلوخاً؛ ولم يعد منه سوى قوائمه وجِلده ورأسه.

ونفى رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية محاكمة المواطنين؛ كونهم لم يقتلوا النمر عمداً؛ إذ وضعوا السم في إحدى النياق بعد التهام إحداها من حيوان مفترس مجهول، ثم اكتشفوا صباح السبت وجود النمر ميتاً بجوار الإبل.

وأكد أن الفريق الموجود في المنطقة زرع عدداً من الكاميرات الحرارية في جبال الكر بالهدا؛ لمراقبة النمور المتبقية في المنطقة، التي يُقدَّر عددها بعشرة نمور.