لقي طالب في المرحلة المتوسطة مصرعة دهساً تحت عجلات مركبة، أثناء خروجه من المدرسة المتوسطة بحي الهجرة.
وتشير التفاصيل إلى أن الطالب أثناء خروجه من المدرسة بعد انتهاء الدوام تفاجأ بمركبة مسرعة من نوع "هوندا"، ارتطمت به وأردته صريعاً، واتضح بعد الكشف عليه بوفاته في الحال.

وأوضح الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة، النقيب الدكتور علي الزهراني، أنه في تمام الساعة الواحدة ظهراً، وبمنطقة حي الهجرة، وقع حادث دهس من قبل سيارة من نوع "هونداي" نجم عنه وفاة المدهوس، فيما حُفظ جثمانه في ثلاجة مستشفى الملك فيصل بالششة.

وأبان أن التحقيقات لازالت جارية لمعرفة ملابسات الحادث الذي باشره ضابط خفر الملازم أول فهم البقمي، وبإشراف ومتابعة من مدير مرور العاصمة المقدسة.

وقال الزهراني: إنه "في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهراً، وبمنطقة شارع الستين وقع حادث تصادم مركبة من نوع "جمس تاهو" ودراجة نارية تابعة لإدارة مرور العاصمة المقدسة، نجم عنه إصابة قائد الدراجة، ونقل على أثر ذلك إلى مستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر، ولازالت التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث".