هل تستطيع أن تتذكر شيئاً مر عليه 50 عاماً؟ هل تتذكر ماذا جرى من أحداث منذ عشر سنوات أو حتى خمس سنوات بدقه وبتفاصيل؟ وهل يوجد إنسان يتذكر أحداثاً كثيرة للغاية بالثانية والدقيقة والساعة واليوم والشهر والعام؟ هل قابلتم شخصاً مثل ذلك؟
"سبق" بحثت في موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية غير المسبوقة، ووجدت بطل العالم في قوة الذاكرة لعام 2013.. إنه شاب ألماني يدعى يوهانيس مالوف، اكتشف إمكانيات ذاكرته، يبلغ من العمر 32 عاماً ويتحرك بكرسي لإصابته بإعاقة.

هذا عن جينيس، أما في المملكة العربية السعودية، فيوجد يوهانيس السعودية.. يحفظ التاريخ والسياسة ومولع بالرياضة، يحفظ الأحداث تماماً ويتفوق على يوهانيس الألماني بحفظه للوقت وللمكان بدقة متناهية، وليس ذلك فحسب بل في وقت قياسي.

إنه محمد بن سعد المطلق "جوجل السعودية" أو "الرجل الطلقة" البالغ من العمر 64 عاماً، ابن مكة المكرمة، يعيش بالرياض حالياً ويحمل شهادة البكالوريوس في علم النفس من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

البداية


يقول المطلق إنه من مواليد 1950- عام 1369هجرية- في مكة، وغادرها وعمره 15 يوماً إلى الرياض، ثم انتقل إلى جدة في السبعينيات والثمانينيات وعاد للرياض عام 1981 "1400 هجرية"، وحصل على بكالوريوس علم نفس في 7 سنوات رغم أنه يحفظ الأشياء لكنه كان لا يحب المناهج الدراسية بشكلها الروتيني.

ويضيف: بدأت علاقتي بالقراءة والثقافة منذ حرب السويس على مصر من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل (العدوان الثلاثي) وكان والدي يتابع الأحداث ويحكي لنا، وأنا أحفظها بدقه وأعلم أن أنطوني إيدن رئيس وزراء إنجلترا أنذر مصر بعد هجوم إسرائيل عليها، ومن هنا بدأت أتلقى المعلومات وشعرت بحبى للقراءة وشغفي بها.

ويكمل: في عام 1389 هجرية وقعت حادثة في البر، وشاهدت كافة تفاصيلها، ولما سئلت عنها وصفتها بدقة غريبة للغاية ومن هنا تأكدت من قدراتي على حفظ الأشياء وتذكرها بدقة ووصفها بدقة متناهية.