بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة دخيلك , شعر دخيلك , خواطر شاعر


سألتك واستباحت ارض انسانك من الاخلاق
خلاص أرجوك جاوب حيرتي والا أشتبي فيني

أعيش الموت كان الموت في دنياك ماينطاق
علامك يوم أفكر أبتعد بالوصل تغريني ؟

أحس انك ملاك الارض اشوفك للهوى ميثاق
كثر ماصارت الفرقا مع الايام تعنيني

حبيبي والمعاني من لساني كنها تنساق
ولا تنساق لو مانت بخيالي يانظر عيني

ترى ماكل شمس لاشرقت يصفي بها الأشراق
وكم صبح نهارك به يضيع ولا يقديني

انا كنت أحسب ان الهم دمعة تستبيح احداق
ولكني لقيتك عبرة باقصى شراييني

دخيلك وش يفيد اللي كتبته يوم صدري ضاق
وانا حرفي تقفاه الحنين وغربة سنيني

دخيلك والخفوق اللي نزف جرحه من الأعماق
لا شاف ان الوفا بدموع عينك ما يعزيني

دخيلك وش بقى للعشق ياول وآخر الاشواق
بعد ما ضاعت احلام الهوى ما بينك وبيني


الصدى للشاعر القدير محمد العمري -خواطر شاعر





لقيت الشعر باشكاله على ما تشتهي لذواق
مسطر في ورق واشرق سماء كل الدواويني

لقيته واضح المعنى وفي فن الحكم سباق
صراحة لو بغيت الصدق يا مشعل خطف عيني

سألت وقلت من هو يا ترا هالشاعر العملاق
ومن هو فارس القاف الذي خاض المياديني

أجابتني حروف القاف قالت شف سما الأفاق
ينابيع السبيعي سطرتني واعتنت فيني

رجعت وقلت ماشاالله جل الواحد الرزاق
عظيم الشأن له صومي وله حجي وله ديني

بعدها جيت أباكتب رد هذا القاف فالأوراق
ويبقى لي شرف لوما كتبنا غير حرفيني

ينابيع الحقيقة ماجتماع إلا وراه افراق
وهذا حال دنيانا تعاملنا بوجهيني

كم انسان شكى منها وكأس المر منها ذاق
بكى غالية يابنت العرب والناس ممسيني

تهور في متاهات(ن) وصابه سومها الحراق
كوت قلبه وناس من بلاويها مجانيني