بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة نادو سميك ارتبكت و تغيرت , شعر سافرت لك


نادوا سميّك .. وارتبكت وتغيّرت
كذا ولا ادري وقتها ويش جاني !



سكّت ,
حتى أتصدّق اني
تباشرت
كنت احسب انك جيت يمّي / عشاني



وأنا من الموقف :
ضحكت وتكدّرت ,
وبشايري : ( مرت مرور الثواني ) !



مع السوالف يوم طروّك سافرت ,
سافرت لك .. وأنا مكاني / مكاني



قصّيت للضيق التذاكر
وغادرت
وقدّمت شكري ل القدر وامتناني ,



أثر (الفراق ) ,
أصعب من اللي تصوّرت
بدت جيوشه .. [ تستحل المحاني ] ,



آمالي ان عاشت كذا
مالها كرت ,
طاحت .. من عيون البحور / المواني



ماني ب قايل :
ليه بالوصل قصّرت ؟
وليه أنت متقلّب , وهادم , وباني ؟



اقول لك :
يوم انك ل صدك اخترت
نسيتني ؟ .. والا [ نساني زماني] ؟



في سكتك واقف
وفي سيري آحترت
قلي : [ترى ماعاد لي عمر ثاني ] ,



تراي في قيود الرجاء ما تحررت
علّقت في ذمتك ( كل الاماني ) !