حافظى على عينيك بالنظارات الشمسية




منطقة العين داخلها وخارجها تعد من أكثر الاماكن الحساسة في الجسم وهي الأكثر تأثر بالأشعة الفوق بنفسجة التي تصدر من الشمس لذا علينا ان نحميها بالنظارات الشمسية .
وعند إختيار نظارات شمسية علينا أن نجمع بين شيئين الأناقة والجودة حتى لا نضر أعيننا.

للشمس أنواع مختلفة من الأشعة التي نصل إليها منها المرئي وغير المرئي ، فالمرئي يتراوح بين اللون الأحمر إلى اللون البنفسجي وما دون الاحمر تلك الذي يشعرنا بالدفء والحرارة .
أما الغير المرئية الأشعة الفوق بنفسجية وهي الأكثر ضررا حيث تخترق الجلد وشبكة العين مباشرة .

وكما أشارنا أن العين منطقة حساسة فهي تفوق الجلد حساسية لإنعكاس أشعة الشمس على أي سطح عاكس إلى العين مباشرة .

أهمية النظارات الشمسية:
إن العين قادرة على الدفاع عن نفسها فالبؤبؤ يتقلص على غرار عدسة آلة التصوير ليحد من دخول الأشعة ما فوق البنفسجية التي التي تنقسم إلى ثلاث فئات : UVB UVA و UVC ، تتميز كل منها باختلاف طول موجتها .
UVA هي للإشعاعات ذات الموجة الطويلة . و UVB هي المتوسط الطول . و UVC هي القصيرة .

بقدر ما يكون طوال الموجة متدن ، بقدر ما تتضاءل قوتها في اختراق مكان تواجدها .
وهكذا تحجب طبقة الأوزون التي تغلف الغطاء الجوي أشعة ال UVC التي لا تصل منها إلى الأرض سوى جزء ضئيل جداً .
في المقابل تصل أشعة UVB وال UVA إلى العين حيث تقوم القرنية بإمتصاص جزء من الأشعة ما فوق البنفسجية الفئة B وتعمل القزحية على صد الفئتين A و B . وبفضلهما لا تصل إلى الشبكة سوى نسبة 5 بالمئة . ولكن عند التعرض المفرط للأشعة ، تختلّ هذه الحماية الطبيعية وتتوقف عن لعب دورها ، فتصل الأشعة فوق البنفسجية إلى شبكة العين مسببة نمو النسيج القرني ويهاجم جزءاً منها تغضن القرنية ، مخلفاً أضراراً لا يمكن إصلاحها في عمق العين .

إرتداء القبعات يحمي من أشعة الشمس المباشرة ببقاء منطقة العين في ظل القبعة بينما النظارات الشمسية تحمي من أشعة الشمس الغير مباشرة وخاصة عند الإنعكاسات كالبحر أو الثلج أو أي سطح عاكس.


ألوان المناسبة لعدسة النظارات الشمسية :
لون العدسة يخفف من حدة الضوء ويقي من الإنبهار ورغم إرتداء تلك النوع من النظارات إلى انه لا يحمي تماما من ال UVإلاّ إذا كانت العدسة مصمّمة طبياً لذلك لتؤمن الحماية الفعالة .

تحمي العدسات أيضاً من موجات الحرارة التي قد تكون مزعجة جداً ، وتكون مصنوعة من المعدن ( الزجاج ) مما يجعلها ثقيلة الوزن و سريعة الكسر ، إلا إذا كانت مصممة للوقاية من الصدمات على غرار العدسات الطبية ( لتصحيح النظر ) ومنها ما هو مصنوع من البلاستيك والكاربون هي في هذه الحال أخف وزناً وأكثر مقاومة للصدمات ، لكنها تنخدش بسرعة . وهنا لا بد من الإشارة إلى أن هذه الصناعة تشهد تطوراً كبيراً وبإستطاعتك الإطلاع على أحدث المبتكرات من أخصائي النظارات الشمسية.

الوان النظارات الشمسية
العدسة البنية : تضاعف الظلال وتبرزالأشكال غير المنيرة وهذا اللون يلائم اللذين يشكون من قصر النظر ( ميوب ) .
العدسة الخضراء : لا تضفي ظلالاً قاتمة على المناظر وتراعي إختلاف الألوان ، ينصح بإرتدائها خارجاً .
العدسة الزرقاء : لا تمكن من تجنب الإنبهار والأشعة ما دون الحمراء لأنها فاتحة جداً لأنه ما يكون اللون قاتماً ، بقدر ما يمتص الأشعة ما دون الحمراء .
العدسة الصفراء : تضيء حقل الرؤية ، وتمنح عمقاً وإبرازاً للمحيط القاتم فينصح بوضعها عند القيادة الليلية وفي الضباب الكثيف ولكن يجب التنبه لأن العدسة الصفراء تزيد بريق الأضواء الحادة .